زيارة صاحب الجلالة إلى جنوب السودان فتحت آفاقا جديدة للتعاون بين البلدين (السيد بوريطة)             حصريا: جمال خاشقجي واحد من قياديي تنظيم القاعدة ومن مخططي أحداث 11 شتنبر بالولايات المتحدة الأمريكية             واشنطن تايمز" تتساءل عن ارتباط اختفاء خاشقجي بعلاقته بـ"الإخوان             ترامب والسعودية بداية العد العكسي في تغيير الموقف والمساندة ...والتحالف قد يصبح في مهب الريح             مورينيو يخطف الأضواء في صدام تشيلسي ومانشستر يونايتد بالدوري الإنجليزي             زوجة رئيس الإنتربول السابق قلقة على حياته!             مارتن ريتشنهاغن يستلم وسام جوقة الشرف المرموق من الحكومة الفرنسية             خاشقجي وقصة غرام مع العميلة المزدوجة للاستخبارات الأمريكية - التركية             9 من أصل 10 مؤسسات تفيد بأنها تعاني من ثغرة بين ثقافة الأمن الإلكتروني             أفينيتي من جنرال إلكتريك: أول محرك نفاث فوق صوتي للطائرات المدنية             جي إيه سي تفوز بجائزة أفضل شركة لخدمات النقل والخدمات اللوجستية             نادية.م تلقي كلمة في مؤتمر الشارقة الرامي إلى تعزيز فرص الشباب في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا             جمعية اتحاد البرلمان الدولي تعطي صوتاً للنواب المكممين في أوطانهم             بوريطة هل يتحرك لدراسة ملفات الأعوان المحليين بقنصلية المغرب بفيلمومبل بفرنسا             بـــــــــــــلاغ بخصوص وضعية موظفي مديرية الاقتصاد الرقمي المزمع إلحاقهم بوكالة التنمية الرقمية             دراسة تكشف ضعف معدلات استخدام الفحوصات العلاجية بمؤسسات الرعاية الصحية الأولية بالمغرب             قضية الصحافي السعودي تضع ترامب رهينة جهاز المخابرات الامريكية و مجلس الشيوخ             ضمن جوائز الشرق الأوسط للخدمات اللوجستية والنقل "فيديكس إكسبريس" أفضل شركة للخدمات اللوجستية السري             وزير التعليم العالي والبحث العلمي : جامعة العلوم والتكنولوجيا جامعة وطنية بامتياز تجسد الوطن بكل تفا             الميثاق العالمي للقاضي يعتبر وثيقة تاريخية مرجعية ( مصطفى فارس)             ملك المغرب يبعث برقية تهنئة لرئيس مجلس المستشارين المنتخب             سنة 2019، ستكون بداية الشروع الفعلي في أجراة الورش الملكي لتعبئة الأراضي الفلاحية المملوكة للجماعات             شهيد خان يسحب عرضه لشراء ملعب ويمبلي الإنجليزي             رئيس الدولة ونائبه ومحمد بن زايد يعزون ملك المغرب في ضحايا حادث القطار             غينيا الاستوائية تدعو الأمم المتحدة إلى إحصاء ساكنة مخيمات تندوف             المغرب الجزائر وموريتانيا في حوار شارك فيه مصطفى امجار اطار بوزارة الاتصال            كيف تحول "البوشي" من جزار صغير إلى إمبراطور كوكايين            وثائقي | الحرب ضد المخدرات - الغواصة السّرية            شوف المساواة            شركة افريقيا غاز تحذر المواطنين والمواطنات            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

25 الف يهودي طردتهم الجزائر وعرضت حياتهم للمحرقة

 
الصحافة العبرية

حقيقة نتنياهو في الأمم المتحدة

 
صوت وصورة

المغرب الجزائر وموريتانيا في حوار شارك فيه مصطفى امجار اطار بوزارة الاتصال


كيف تحول "البوشي" من جزار صغير إلى إمبراطور كوكايين


وثائقي | الحرب ضد المخدرات - الغواصة السّرية

 
كاريكاتير و صورة

شوف المساواة
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
إعلان
 
إعلانات
 
أخبار دولية

حصريا: جمال خاشقجي واحد من قياديي تنظيم القاعدة ومن مخططي أحداث 11 شتنبر بالولايات المتحدة الأمريكية

 
خاص بالنساء

رقصة الانوثة...

 
 


محمد الوفا كمم فمه حميد شباط ونوفل شباط وزعيريطة شخصيتان مؤثران في مواقف عمدة فاس


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 20 يوليوز 2012 الساعة 14 : 13



 

 

لم تشفع القرابة العائلية " ل" محمد الوفا مع الاستقلالي عبد الواحد الفاسي الفهري ،ولم تشفع له ما قدم له حزب الاستقلال من مستقبل سياسي دبلوماسيا وعضوا في الحكومة .
محمد الوفا ضرب كل علاقاته مع الاسرة الاستقلالية اخماسا في أسداس مع العلم ان الثقافة والفكر الاستقلالي ينبد المكر ،والحقد ،والكراهية ،وهو ما يؤكد غيابه عن ابداء رايه في موضوع ما يجري ،ويحدث بحزب الاستقلال وهو الدي عرف بكثرة انتقاداته ،وثرثرته في كل المواضيع وخاصة منها السياسية كما نتدكره وهو في المعارضة ،وسطع نجمه في ملتمس الرقابة.
"الله غالب " كما يقول المتدينون ،صمت رهيب للقيادي الاستقلالي محمد الوفا كأن حميد شباط أدخله قاعة الانعاش بعد ان جرده من حق الترشح للامانة العامة ،واجتماعه به مؤخرا بمدينة فاس ،حيث أرسله معاقا "زيزون"كما يقول الفاسيين ،منبطحا ،منفردا بصمته ورايه كأنه تحول من الوفا النمر الى الوفا "الفلوس" غير قادر على التنظير ،ولا التأطير ،ولا توجيه الاستقلاليين الى رشدهم للحفاظ على تماسك الحزب ان مع تعددية الترشيح ،أو التوافق على شخص قادر على تدبير ،وتسيير شؤون الحزب مع الاحتكام الى صناديق الاقتراع التي يدعو اليها كل أطياف الاستقلال من دون تنزيل ،او الاستعانة بميلشيات مثلما يفعل عادة المسمى حميد شباط الدي استشاط في نقد ،والحط من كرامة الاستقلاليين ،والاستقلاليات ،والنقابيين والنقابيات ويعتبرهم مجرد رقم في معادلة الاستيلاء على المؤسسات ،والآليات الحزبية والنقابية.
وطبيعيا ،ان تؤثر شيطانية حميد شباط على كل أجهزة الحزب ،ونقابة الاتحاد العام للشغالين بالمغرب التي تعيش حالة غليان ،وانتفض النقابيون الغيورين على العمل النقابي بعدما اكتشفوا الخيانة الكبرى للمدعو حميد شباط المتورط ابنه نوفل شباط في استهلاك والاتجار في الكوكايين على الصعيد الوطني والدولي كما تؤكده محاضر استنطاق الضابطة القضائية والمحكوم بثلاث سنوات سجنا نافدة ابتدائيا.
هدا الملف الضخم هو ما جعل المسمى حميد شباط المتخب الجماعي بفاس ،أن يوجه طموحه نحو الأمانة العامة لحزب الاستقلال، لاستغلال آليات حزب الاستقلال ورجالاته وشبابه وشباته ،ووجالات والعمال المنضوين تحت لواء النقابة في خطة ابليسية للدفاع عن عائلة آل شباط التي حولت فاس الى بؤرة للجريمة المنظمة وغير المنظمة عبر استغلال بعض المنحرفين الشباب حراسا للسيارات وتجار في الممنوعات كما صرح المعتقل "زعيريطة".
وكل المؤشرات تؤكد أن المسمى حميد شباط الدي يحتقر و يستغل النقابيين بطريقة بشعة ،من خلال توظيفه محالين على التقاعد في تطبيق برامجه غير دات أهداف مشروعة ،واستحواده على مداخيل النقابة التي يجهل كل النقابيين ميزانيتها ،ومدخيلها ،وطرق صرف ماليتها ،والتي يرفض رفضا مطلقا اطلاع أعضاء النقابة على الحسابات ،ومواردها ،وممتلكاتها ،والسيارات التي بحوزتها،الأمر الدي يجعل الكل يتساءل هل المدعو حميد شباط يريد أن يحول النقابة والاستقلال الى ميلشيات لكن السؤال لمواجهة من وضد من ؟
ولدلك كان لا بد للقيادي الاستقلالي محمد الوفا الدي تحول الى شخصية عادية ،وووجودها افتراضي بحزب الاستقلال أن يعلن بوضوح موقفه من مجريات ما يقع بحزب الاستقلال ،والا يمكن القول أن المرأة الاستقلالية أمثال الزومي قادرة على اعطاء الدرس ل " عريوات" فقدوا المصداقية ،وفقدوا الاحترام وأصبحوا مجرد كائنات بشرية في نهاية مسارهم السياسي .

ادا،من له مصلحة في حزب الاستقلال والنقابة ربط مستقبله بعائلة لها سمعة بارتباط أبنائها في الاتجار واستهلاك المخدرات؟

هل يرضى محمد الوفا "الاستقلالي"وزير التربية الوطنية أن يدمر حزب الاستقلال مثلما دمر مستقبل المجازين بسياسة الانتقاء في اجراء مباراة ولوج المراكز الجهوية للتربية الوطنية؟


معاريف بريس
أبو ميسون
www.maarifpress.com

 

 







 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



أحكام قاسية في حق الموثقين سعد الحريشي وعادل بولويز

جمعية تطوانية تبحث عن متطوعين

الوكيل العام يستمع لعمدة سلا

العدالة والتنمية في مواجهة كلامية مع الأصالة والمعاصرة

شاليط جلعاد معادلة في الأحداث المصرية

دورة الجهة تتحول الى محاكمة العدالة

مليلية بين التهميش و سوء التصرف الاسباني

رجل الأعمال عبدالسلام البوخاري يناشد محمد السادس

لاماب تبث خبرايدعوالى مقاطعة نشاط ثقافي يفتتحه الأمير مولاي رشيد

المواطن المحلي الشريك الأول

محمد الوفا كمم فمه حميد شباط ونوفل شباط وزعيريطة شخصيتان مؤثران في مواقف عمدة فاس





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
إعلان
 
إعلانات تهمك
 
أخبار وطنية

زيارة صاحب الجلالة إلى جنوب السودان فتحت آفاقا جديدة للتعاون بين البلدين (السيد بوريطة)


بوريطة هل يتحرك لدراسة ملفات الأعوان المحليين بقنصلية المغرب بفيلمومبل بفرنسا

 
جلسات برلمانية

المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات


تشكيلة مجلس النواب حسب رؤساء الفرق واللجن الدائمة


لأول مرة ينظم مجلس المستشارين "الملتقى البرلماني للجهات"

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

النقل الجوي يدعم 65.5 مليون وظيفة و2.7 تريليون دولار أمريكي من الأنشطة الاقتصادية

 
لاعلان معنا

الرئيس التنفيذي لنفط الهلال: الحاجة إلى نماذج جديدة للاستثمار لتعزيز تنافسية قطاع النفط والغاز في ال