الكونفيدالية الديمقراطية للشغل تخضع لابتزاز واملاءات منتخب جماعي بمجلس المستشارين             رجال الجمارك بأكادير يحبطون محاولة لتهريب 29500 كيس صغير لمرق التوابل             محمد السادس ملك المغرب يتراس مجلسا وزاريا             انشطة ملكية مكثفة لجلالةالملك محمد السادس             البوليساريو اعترضت دورية للمينورسو وأطلقت طلقات نارية تحذيرية ( الامم المتحدة)             البوليساريو يستهزئ "ب" غوتيريس             عبد النباوي يوقع مذكرة تفاهم يين النيابة العامة ومحكمة التمييز العليا لدولة تركيا             محمد السادس لعاهل سوازيلاند: "توطيدا لأواصر الأخوة الإفريقية التي تربط بين شعبينا"             عزيز أخنوش: معرض الفلاحة فرصة لإبراز الصورة الحقيقية للفلاحة المغربية             ارهاب: توقيف جهادي سبق للمغرب ان اعتقله سنة 2001 في عملية تنسيق مع السي آي آي             عبادي يقدم لدبلوماسيين فلنديين جهود المملكة لتفكيك خطاب التطرف ونشر قيم السلم والاعتدال             جائزة الحسن الثاني للغولف وكأس صاحبة السمو الملكي الأميرة للا مريم .. انطلاق المنافسات             أين القاضي المثير للجدل، سعيد مرتضوي؟!             توقيع اتفاقية شراكة بين بنعتيق وأحمد بوكوس             سكان حي سيدي خليفة يستغيثون بجلالة الملك محمد السادس نصره             جميلة بوطوطاو من المسرح بفرنسا الى المؤبد بالعراق             ترامب يختار توقيت شهر رمضان لنقل السفارة الامريكية الى جيروزاليم             المغرب يرفع الدرجة القصوى في محاربة اباطرة المخدرات... ويصطاد شبكة للمخدرات بريف المغرب             بـــــــلاغ وزارة الداخلية الى عموم المواطنين             إطلاق جائزة زايد للاستدامة             انتهاء المرحلة الأولى من تصوير العمل التاريخي هارون الرشيد             زبناء الطرامواي يناشدون جلالة الملك محمد السادس             بعد فضيحته المدوية.. دعوى جماعية ضد فيسبوك             المديرية العامة للأمن الوطني تحتفظ بحقها اللجوء الى القضاء في مزاعم تتهم موظفي سلك الأمن             توفيق بوعشرين عرض حياة عائلات لمحن، وصحافيات شوه صورتهن             رد مغربي قوي وحكيم على السعودي تركي آل الشيخ            قنبلة اجتماعية بالمديرية الجهوية لوزارة الشباب والرياضة بوجدة            قرى بدون رجال - المغرب            التطرف الذي يهدد الشعوب            من دون تعليق            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

25 الف يهودي طردتهم الجزائر وعرضت حياتهم للمحرقة

 
الصحافة العبرية

ترامب يختار توقيت شهر رمضان لنقل السفارة الامريكية الى جيروزاليم

 
صوت وصورة

رد مغربي قوي وحكيم على السعودي تركي آل الشيخ


قنبلة اجتماعية بالمديرية الجهوية لوزارة الشباب والرياضة بوجدة


قرى بدون رجال - المغرب

 
كاريكاتير و صورة

التطرف الذي يهدد الشعوب
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
إعلان
 
إعلانات
 
أخبار دولية

ارهاب: توقيف جهادي سبق للمغرب ان اعتقله سنة 2001 في عملية تنسيق مع السي آي آي

 
خاص بالنساء

رقصة الانوثة...

 
 


الابراهيمي اعتقل ووضع في السجن و مافيا النقل البحري توسع نشاطها بطنجة


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 22 يوليوز 2012 الساعة 08 : 19



 

 

إننا و الحق يقال يجب أن نرفع القبعات إحتراما لهؤلاء الأشخاص الذين يجيدون فنون الفساد و عدم الإكترات و الخوف من السقوط، فلو كنا في أي بلد يحترم المواطن لأقيمت الدنيا على الأشخاص المفسدين، ولكن في أجمل بلد في العالم الكل مباح بل الفاسد يجازى خيرا على فساده وندكر هنا مرة أخرى ما يحدث في طنجة العالية و بالظبط في مينائها حيت نشهد على العجائب و الغرائب.
شركة أجنبية إستطاعت بقدرة قادر أن تحول ملايير من الأورو من المغرب إلى أوروبا، و هنا يمكنكم الربط بين تقرير الميداوي حول الفساد في الملف الخاص بالمكتب الوطني للصرف، الفترة ما بين 2002 و .2011
من خلال ستقرؤونه ستكتشفون كيف يتحول الشخص من لا شيء إلى مستثمر و صاحب نفوذ يتسارع أهل السلطة في الإقتراب منه.
الدجاجة التي كانت تبيض دهبا كانت تتغدى من: السجائر، الهجرة، وتهريب الأموال، و في هذا الإطار أذكر على سبيل المثال لا الحصر، عملية تحويل 24 مليون أورو سنة 2005 و آخر عملية تمتلت في بيع باخرة تحمل الجنسية المغربية ب 17 مليون أورو والإحتفاظ بالمبلغ في أوروبا مع العلم أن القانون المغربي يحث على ضخ المبلغ في المغرب كون الباخرة مغربية،
أرسلت الغنيمة إلى أروبا دون المرور على مكتب الصرف، وبعد أن باعت الباخرة الوحيدة التي تحمل الجنسية المغربية دون أن تستفيد خزينة مكتب الصرف بشيء،FRSأبت أن تدهب دون إن تستفيد من عبور 2012، و الأغرب كون مديرها السابق بعد أن أرسل ملاييره إلى بنك في إسبانيا، إستطاع أن يفوز بقدرة قادر بصفقة داخل ميناء طنجة المتوسط و سفقة إستغلال محلات داخل فندقي موفيمبيك و سولازير, المعترف به في ميدان اللاسلكي هو كون أي شركة تستخدم التقنيات العالية الخدمة يجب أن تعمل وفق رخصة و مراقبة من طرف المسؤولين عن الميدان بما في ذلك الجهات الأمنية، الشركة الألمانية FRS إشتغلت لمدة تزيد عن عشر سنوات في مقرها بزنقة الفرابي الذي تركته في فبراير، إشتغلت تقنيات و أجهزة مرتبطة مباشرة بألمانيا بنضام لا يمر إطلاقا على إتصالات المغرب. أي أن المكالمات بالإضافة إلى كاميرات ترسل صور مباشرة موضوعة على أسطح عمارات بدون أدنى رخصة أو شيء من هذا القبيل. الحكومة المغربية و ممثلة في وزارة النقل قامت بتكريم هدا الشخص الدي تحدتنا عنه مرارا وفلنا  يجب أن يعاقب لكن أجمل بلد في العالم منحه رخصة ٱستغلال الخطين البحريين طريفة و الجزيرة الخضراء. وللتذكير هدا الشخص متواطئ مع المعتقل الإبراهيمي في ملف خلق شركة بحرية على أنقاض كوماريت، لكن سخائه جعل إسمه لا يتداول، نفسه مرتبط بالوزير السابق مزوار في عملية الترخيص لٱستراد و بيع السجائر في إطارعملية تحرير قطاع الثبغ.

معاريف بريس

www.maarifpezsss.com

 







تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- تهديدات لا تنفع

حمدان علال/الفاسي


بعد ما كتبنا و أسقطنا القناع عن مفسدي ميناء طنجة، توصلت اليوم بأول تهديد، نظرا لتواجدي في مدينة البيضاء، دهب شخص يدعى "منعم" إلى منزل العائلة و بدأ يغرد و يزبد متلفظا بعبارات نابية حيت تسببب في حالة من الفزع للعائلة خصوصا أنه بدأ يهدد بالتصفية الجسدية لشخصي..
المهم هذه هي بلادنا الحبيبة و هكدا يتم إخراصنا من طرف من يشعر بأن بقرته الحلوب ستضيع منه، حيت اللجوء إلى هؤلاء البلطجة الممكن شرائهم بحفنة من الدراهم.
و رسالتي الأخيرة لهؤلاء:
قسما برب العزة لن تتنين هته الأفعال الصبيانية عن الإستمرار في الكتابة و في فضح المجرمين الحقيقيين في مدينة طنجة، و أقول للشريكي هدا إن غدا لناضره لقرييب.

في 24 يوليوز 2012 الساعة 20 : 03

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



الجزائر ،وتشاد،ونيجيريا أمام القضاء الجنائي الدولي

عبد الواحد الراضي يستفز الشعب المغربي

فضائح أمنية بالبرلمان المغربي

حركة 20 فبراير تقاضي نبيل عيوش

آل العوفي يخسرون معركة افساد القضاء ،والضحية رقم 1 خارج أسوار السجن

في رحاب الشارع العام

واش مولاي حفيظ العلمي هو من وراء اعتقال رشيد نيني؟

الرسالة وصلت...أم لم تصل بعد للقادة الحزبيين

حل الصراع: مصلحة اسرائيلية وجودية

نادية ياسين تطلب المغفرة لوالدها وتتهم زوجها وراء سرقة الصندوق

الابراهيمي اعتقل ووضع في السجن و مافيا النقل البحري توسع نشاطها بطنجة





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
إعلان
 
إعلانات تهمك
 
أخبار وطنية

الكونفيدالية الديمقراطية للشغل تخضع لابتزاز واملاءات منتخب جماعي بمجلس المستشارين


رجال الجمارك بأكادير يحبطون محاولة لتهريب 29500 كيس صغير لمرق التوابل

 
جلسات برلمانية

المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات


تشكيلة مجلس النواب حسب رؤساء الفرق واللجن الدائمة


لأول مرة ينظم مجلس المستشارين "الملتقى البرلماني للجهات"

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

أين القاضي المثير للجدل، سعيد مرتضوي؟!

 
لاعلان معنا

لاعلاناتكم بموقع