دراسة تكشف ضعف معدلات استخدام الفحوصات العلاجية بمؤسسات الرعاية الصحية الأولية بالمغرب             قضية الصحافي السعودي تضع ترامب رهينة جهاز المخابرات الامريكية و مجلس الشيوخ             ضمن جوائز الشرق الأوسط للخدمات اللوجستية والنقل "فيديكس إكسبريس" أفضل شركة للخدمات اللوجستية السري             وزير التعليم العالي والبحث العلمي : جامعة العلوم والتكنولوجيا جامعة وطنية بامتياز تجسد الوطن بكل تفا             الميثاق العالمي للقاضي يعتبر وثيقة تاريخية مرجعية ( مصطفى فارس)             ملك المغرب يبعث برقية تهنئة لرئيس مجلس المستشارين المنتخب             سنة 2019، ستكون بداية الشروع الفعلي في أجراة الورش الملكي لتعبئة الأراضي الفلاحية المملوكة للجماعات             شهيد خان يسحب عرضه لشراء ملعب ويمبلي الإنجليزي             رئيس الدولة ونائبه ومحمد بن زايد يعزون ملك المغرب في ضحايا حادث القطار             غينيا الاستوائية تدعو الأمم المتحدة إلى إحصاء ساكنة مخيمات تندوف             غينيا بيساو ، وبنين تؤكدان دعمهما للمبادرة المغربية للحكم الذاتي في الصحراء             سكوير ياردز تبرز كإحدى أكبر الجهات الفاعلة في مجال تكنولوجيا العقارات             فلير سيستمز تحصل على عقد بقيمة 9.9 مليون من وزارة الأمن الوطني الأمريكية             الذكاء الفائق: هواوي تكشف النقاب عن سلسلة هواتف هواوي مايت 20             هيلتون تحتلّ المرتبة الثانية ضمن قائمة أفضل أماكن للعمل في العالم             حادث القطار ...مسؤولية الحكومة والبرلمان             سيث أنساه أوبيري من يونايتد بانشن تراستيز يحصل على جائزة أفضل رئيس تنفيذي في قطاع صناديق المعاشات             تصفيات كأي أفريقيا للأمم 2019: منتخب مدغشقر يتأهل إلى النهائيات للمرة الأولى في تاريخه             وزير الخارجية اليمني يعرب عن تقديره لجهود جلالة الملك في استتباب الأمن والاستقرار باليمن             اختراق 4.5 مليار من سجلات البيانات حول العالم في النصف الأول من عام 2018             "حوكمة" يصدر تقريره الأول باللغة العربية حول نتائج مؤشر البيئة، الحوكمة والمسؤولية الاجتماعية             سفارة مصر في أثيوبيا لم تدعو ممثل ما يسمى "الجمهورية الصحراوية"             "فيسبوك" تحقق في التقارير الزائفة بشأن انتخابات أميركا المقبلة             وزير الخارجية الأميركي يصل الرياض             عدد محاولات الهجرة غير الشرعية انطلاقا من المغرب التي تم إجهاضها تضاعف منذ 2016 (خالد الزروالي)             المغرب الجزائر وموريتانيا في حوار شارك فيه مصطفى امجار اطار بوزارة الاتصال            كيف تحول "البوشي" من جزار صغير إلى إمبراطور كوكايين            وثائقي | الحرب ضد المخدرات - الغواصة السّرية            شوف المساواة            شركة افريقيا غاز تحذر المواطنين والمواطنات            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

25 الف يهودي طردتهم الجزائر وعرضت حياتهم للمحرقة

 
الصحافة العبرية

حقيقة نتنياهو في الأمم المتحدة

 
صوت وصورة

المغرب الجزائر وموريتانيا في حوار شارك فيه مصطفى امجار اطار بوزارة الاتصال


كيف تحول "البوشي" من جزار صغير إلى إمبراطور كوكايين


وثائقي | الحرب ضد المخدرات - الغواصة السّرية

 
كاريكاتير و صورة

شوف المساواة
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
إعلان
 
إعلانات
 
أخبار دولية

قضية الصحافي السعودي تضع ترامب رهينة جهاز المخابرات الامريكية و مجلس الشيوخ

 
خاص بالنساء

رقصة الانوثة...

 
 


بقلم : المحلل السياسي محمد الاشهب


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 11 مارس 2011 الساعة 10 : 14



طرح العاهل المغربي الملك محمد السادس حزمة تعديلات دستورية ستطرح على استفتاء شعبي، بينها مواد لتعزيز صلاحيات رئيس الوزراء وضمان استقلال القضاء وفصل السلطات، إضافة إلى «تكريس دستورية الطابع التعددي للهوية المغربية»، في إشارة إلى احتمال إدراج الأمازيغية لغة رسمية في الدستور.

وقال الملك في خطاب ألقاه مساء أول من أمس إنه يريد «إجراء تعديل دستوري شامل يستند الى سبعة مرتكزات أساسية، على رأسها الارتقاء بالقضاء إلى سلطة مستقلة وتعزيز صلاحيات المجلس الدستوري»، إضافة إلى توسيع مجالات الحرية الفردية والجماعية وسيادة القانون والمساواة «وتوطيد مبدأ فصل السلطات في إطار متوازن، وتعميق ودمقرطة وتحديث المؤسسات، من خلال برلمان نابع من انتخابات حرة ونزيهة».

وشدد على ضرورة تسمية «حكومة منتخبة بانبثاقها من الإرادة الشعبية المعبر عنها في صناديق الاقتراع»، إضافة إلى تعيين رئيس وزراء من الحزب الذي تصدر انتخابات مجلس النواب. ودعا إلى تقوية دور رئيس الوزراء «كرئيس للسلطة التنفيذية». وشدد على دور الأحزاب «في إطار تعددية حقيقية وتكريس مكانة المعارضة البرلمانية والمجتمع المدني»، كما رهن ممارسة السلطة والإدارة بالرقابة والمحاسبة.

وسيكون مشروع التعديل الدستوري المرتقب الأول في عهد الملك محمد السادس، إذ كان آخر تعديل في خريف عام 1996. ويأتي هذا الإعلان على خلفية دعوات صدرت عن قوى سياسية في المعارضة والموالاة، إضافة إلى تظاهرات شبابية شارك فيها عشرات الآلاف في مدن عدة الشهر الماضي.

وأعلن تشكيل لجنة لمراجعة الدستور برئاسة الفقيه القانوني عبداللطيف المنوني، لإجراء مشاورات مع الأحزاب والنقابات وفاعليات الشباب، لإعداد تصور كامل لمشروع الإصلاحات يعرض على الملك في حزيران (يونيو) المقبل. وحض أعضاء اللجنة على «الاجتهاد الخلاق لاقتراح منظومة دستورية متقدمة لمغرب الحاضر والمستقبل». بيد أنه أشار إلى استمرار دور المؤسسات الراهنة إلى حين عرض التعديلات الدستورية على استفتاء شعبي يرجح أن يتم قبل نهاية الخريف.

وأكد أن الإصلاحات الدستورية ستعيد النظر أيضاً في تركيبة وصلاحيات مجلس المستشارين (الغرفة الثانية في البرلمان). وشدد على ثوابت الدولة «المتمثلة في العقيدة الإسلامية والنظام الملكي والوحدة الترابية والخيار الديموقراطي»، معتبراً أن «الإصلاحات بمثابة ميثاق جديد بين العرش والشعب». وأضاف أن «إدراكنا العميق لجسامة التحديات ومشروعية التطلعات وضرورة تحصين المكتسبات وتقويم الاختلالات، لا يعادله إلا التزامنا الراسخ بإعطاء دفعة قوية لدينامية الإصلاح العميق، وجوهرة منظومة دستورية ديموقراطية».

إلى ذلك، عرض الملك خلاصات اللجنة الاستشارية للتنظيم الجهوي (اللامركزي) الذي يمنح المحافظات صلاحيات واسعة في تدبير الشؤون المحلية. وقال إن اقتراحها ركز على إمكان إقامة نظام جهوي بقانون في إطار المؤسسات الراهنة، لكنه رأى ضرورة «انبثاق النظام الجهوي من الإرادة الشعبية المباشرة عبر استفتاء دستوري». وقال: «قررنا تخويل الجهوية مكانة جديرة بها في الدستور، وكذا انتخاب المجالس الجهوية بالاقتراع العام المباشر، ومنح رؤسائها صلاحيات تنفيذية» كانت في السابق ضمن صلاحيات المحافظين والولاة.

وأشادت فرنسا بالخطاب «العظيم والمسؤول والشجاع» للعاهل المغربي «في الظرف الراهن» للثورات العربية. وقال الناطق باسم وزارة الخارجية برنار فاليرو إن «الخطاب الذي ألقاه الملك محمد السادس مسؤول وشجاع. ونحن مقتنعون بأنه خطاب عظيم بالنسبة إلى المغرب وللمنطقة بأكملها، خصوصاً في الظرف الراهن».

وأشار إلى أن «فرنسا تشيد خصوصاً بإعلان الإصلاحات الدستورية الحاسمة التي ترمي إلى تعزيز مكانة رئيس الوزراء بصفته رئيس السلطة التنفيذية والشرعية الديموقراطية للحكومة»، كما اعتبر أن «الإعلانات المتعلقة بالقضاء ومكانة المرأة وتعددية الهوية المغربية والإجراءات الجهوية المتقدمة هي أيضاً مهمة ونموذجية».

بقلم المحلل السياسي :محمد الاشهب

عن الحياة اللندنية







 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



حلول لعيوب وجهك

بقلم : المحلل السياسي محمد الاشهب

سحر المناصب

«الاتحاد الاشتراكي» يطرح تعديلات تقلص صلاحيات الملك وتبقيه «أميراً للمؤمنين»

معاناة الشّعوب العربيّة

نبيل بن عبد الله و السماش ينزعان القناع السياسي

ربيع الديمقراطية بالمغرب يتطلب الجرأة و الصراحة

القضاة الشباب ...جيل التغيير الرزين

الياس العماري وكيلا عاما يطالب بمحاكمة جماعية للشعب

جدور الاستبداد العربي

بقلم : المحلل السياسي محمد الاشهب





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
إعلان
 
إعلانات تهمك
 
أخبار وطنية

دراسة تكشف ضعف معدلات استخدام الفحوصات العلاجية بمؤسسات الرعاية الصحية الأولية بالمغرب


الميثاق العالمي للقاضي يعتبر وثيقة تاريخية مرجعية ( مصطفى فارس)

 
جلسات برلمانية

المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات


تشكيلة مجلس النواب حسب رؤساء الفرق واللجن الدائمة


لأول مرة ينظم مجلس المستشارين "الملتقى البرلماني للجهات"

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

النقل الجوي يدعم 65.5 مليون وظيفة و2.7 تريليون دولار أمريكي من الأنشطة الاقتصادية

 
لاعلان معنا

الرئيس التنفيذي لنفط الهلال: الحاجة إلى نماذج جديدة للاستثمار لتعزيز تنافسية قطاع النفط والغاز في ال