احمد توفيق وزير يحمل سكين لذبج الاسر المغربية باسم الوسطية والاعتدال             ناقلة النفط غرقت والكثير من الغموض بقي من دون اجابات؟!             الداخلية المغربية تكشف خبر تضليلي حول صورة لطفل هندي يرضع من ثدي كلب             عاجل: عناصر من داعش تندس وسط مهاجرين بجوازات سفر سورية ويمنية تمر عبر الجزائر ليتم نقلها الى الكركرا             ألمانيا توقف عشرة ارهابيين ايرانيين             رولاندينو يعتزل الرياضة             بلاغ لعمالة إقليم تاونات             من يحمي المغرب من مغاربة الفايسبوك؟             قطر تعترض طائرة مدنية للاتخاد الإماراتي بمقاتلات، ودولة الإمارات تتجه للاتحاد كافة الإجراءات القانون             باطما التي ازعجت اذن متتبيعها بزواجها لم تقل الحقيقة !             من وراء التستر على شركة مقالع الحجارة بأسفي في خرق القانون؟             إسرائيل: إطلاق سراح الناشطة الفلسطينية عهد التميمي البالغة من العمر 16 عاماً             حفاظات (دلع ) متجاوزة الصلاحية ومزورة التواريخ تصيب أطفال مديونة بأمراض جلدية             قطاع التجهيز يعلن اضرابا بسبب تملص الوزير من التزاماته             برعاية جلالة الملك محمد السادس افتتح المنتدى الافريقي الاول للرياضات المدرسية             وفد عن المفوضية القومية لحقوق الإنسان بالسودان يطلع على تجربة المغرب في مجال العدالة الانتقالية             متحف محمد السادس بالعاصمة الرباط الى متحف اللوفر بجزيرة السعديات بأبوظبي عاصمة الإمارات             دسيحتضن الملعب الجماعي لتازارين إقليم زاكورة المباراة النهائية لنيل لقب النسخة الـ20 لكأس العرش في ك             محمد السادس بتعليماته السديدة ينقذ المغاربة العالقين بليبيا             وزير الداخلية المغربي يستقبل الممثل الخاص الجديد للامين العام للأمم المتحدة             وزير الداخلية المغربي يستقبل الممثل الخاص الجديد للامين العام للأمم المتحدة             خطير: خلفيات احداث الاحتجاجات بالمستشفيات، والوفيات سببها الفساد في صفقات التجهيز والمعدات             الكاتب العام لمجلس النواب يمنح مناصب لبعض الموظفين والموظفات الفاشلين...والمقابل ماذا؟             تونس: توقيف مآة المحتجين بينهم عناصر كانت تسعى القيام بأعمال ارهابية             رضى الطاوجني واحد من ميلشيات الكركرات يختار اكادير للإقامة ليصدر بيانات ضد المغرب             Asaf Avidan - One Day Live            أقوى أفلام ستاتهام أكشن عصابات و مافيا المخدرات "نخبة القتلة" مترجم            قوى أفلام ستاتهام أكشن عصابات و مافيا المخدرات "نخبة القتلة" مترجم             من دون تعليق            من دون تعليق            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

فساد الحكومات طريق معبدة للانفصال

 
الصحافة العبرية

محمود عباس يعتقل الحارس الشخصي للراحل ياسر عرفات

 
صوت وصورة

Asaf Avidan - One Day Live


أقوى أفلام ستاتهام أكشن عصابات و مافيا المخدرات "نخبة القتلة" مترجم


قوى أفلام ستاتهام أكشن عصابات و مافيا المخدرات "نخبة القتلة" مترجم

 
كاريكاتير و صورة

من دون تعليق
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
إعلان
 
إعلانات
 
أخبار دولية

ألمانيا توقف عشرة ارهابيين ايرانيين

 
خاص بالنساء

رقصة الانوثة...

 
 


موقف المجلس الاقليمي للناضور من التعديلات الدستورية


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 15 مارس 2011 الساعة 37 : 12



في سياق الاصلاحات الدستورية التي دشنها ملك المغرب محمد السادس ،والتي اعتبرها مراقبون سياسيون أنها ثورة العهد الجديد ،أتت في سياق تاريخي مهم ،وفي ظل التحولات الجهوية ،الاقليمية،والدولية،والتي انخرط فيها المغرب انطلاقا من تعديل الدستور ليصبح يتماشى مع متطلبات تحديث الدولة .

وانطلاقا من اهتمامات الفاعلين السياسيين ،واهتمامات المنتخبين المحليين تتابع معاريف بريس تصريحات المسؤولين المنتخبين بجهة الريف حيث اتصلت برئيس المجلس الاقليمي سعيد الرحموني ،الدي يرأس الجمعية المتوسطية للتنمية المستدامة ،والدي ثمن الخطاب الملكي السامي ،معتبرا أنه خطاب جاء باصلاحات دستورية عميقة ،سيسير بالبلاد في نمو محكم ،وعلاقة جديدة في الممارسة السياسية بين السلطة ،والمنتخب تتجلى أساسا في منح سلطات قوية للمنتخب بدل كماهو معمول به في الدستور الحالي.

واعتبر سعيد الرحموني رئيس المجلس الاقليمي أن الخطاب الملكي ليوم 9 مارس 2011 هوخطابا وضع فيه جلالته لبنات حكامة جديدة بالمغرب ،لينقله الى مصاف الديمقراطيات العريقة،واستجاب لنبضات الشعب المغربي بجميع فئاته الدي عزز مطالبه في حوار ناضج ،وسلمي .

وأوضح سعيد الرحموني أن المرتكزات السبعة التي ستعتمدها اللجنة الاستشارية المكلفة بمراجعة الدستور ستشمل ميثاقا جديدا يكرس الطابع التعددي للهوية المغربية الموحدة الغنية بتنوع روافدها ،وفي صلبها الأمازيغية كرصيد لجميع المغاربة ،الى ترسيخ وتوسيع مجال الحريات الفردية ،والجماعية ،وتعزيز حقوق الانسان بكل أبعاده السياسية والاقتصادية ،والاجتماعية،والثقافية ،والارتقاء بالقضاء الى سلطة مستقلة وتوطيد مبدأ فصل السلط ،ودمقرطة وتحديث المؤسسات ،وتعزيز الآليات الدستورية لتأطير المواطنين ،وتخليق الحياة العامة ،وربط ممارسة السلطة والمسؤولية العمومية بالمراقبة والمحاسبة.

وكل هده الاصلاحات الدستورية سيكون لها ارساء دعائم نظام الجهوية بالمغرب ،وفي صدارتها أقاليم الصحراء المغربية ،والتي من دون شك ستساهم ،وترسخ  ثقافة جديدة في تدبير الشأن المحلي ،والجهوي.







 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



العدالة والتنمية في مواجهة كلامية مع الأصالة والمعاصرة

غضب الطبيعة

الهاكا تقف مثل الأصنام

حسني مبارك ترك للمصريين جلادا عالميا يحمل اسم عمر سليمان

الشباب الموريتاني ورهان التغيير

قضاة المحكمة الابتدائية بالرباط يشتكون

الاستقلاليون بسلا يطالبون بطرد عمر السنتيسي

اسرائيل..أمريكا..والبحر الميت

الاستخبارات الامريكية تراقب مسير وحدات كنزي عبد اللطيف القباج

ابن كولونيل يغتصب أطفالا بمدرسة بتمارة

عزيمان على رأس الدبلوماسية المغربية

سقوط واعتقال مغاربة في ليبيا

قطار الاصلاح ينطلق بالمغرب بتعيين أعضاء المجلس الاقتصادي والاجتماعي

مثقفون يرفضون وزير الثقافة

المغرب في منآى عن اللاستقرار

"جديد سلا" ادريس السنتيسي يستنجد ،ب،عباس الفاسي

الشباب المغربي يعد مدكرة اصلاحية

الاستخبارات الامريكية تراقب مسير وحدات كنزي عبد اللطيف القباج

الملك يعلن عن اصلاحات دستورية عميقة

مسيرة الدارالبيضاء النقطة التي أفاضت الكأس





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
إعلان
 
إعلانات تهمك
 
أخبار وطنية

احمد توفيق وزير يحمل سكين لذبج الاسر المغربية باسم الوسطية والاعتدال


ناقلة النفط غرقت والكثير من الغموض بقي من دون اجابات؟!

 
جلسات برلمانية

المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات


تشكيلة مجلس النواب حسب رؤساء الفرق واللجن الدائمة


لأول مرة ينظم مجلس المستشارين "الملتقى البرلماني للجهات"

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

الأمازيغية بين الوأد المفعّل والقانون التنظيمي المؤجل

 
لاعلان معنا

لاعلاناتكم بموقع