نظام الملالي في الأزمات، وإلى أين تتجه التطورات المتسارعة؟             "باراسايت" يقتنص السعفة الذهبية و"أتلانتيكس" يفوز بالجائزة الكبرى في مهرجان كان             نجوى كرم وسيف عامر في حفل غنائي بدبي ثاني أيام العيد             فاطمة المنصوري تفشل في التآمر على الشرعية في الوليمة الكيدية التي تستهدف الأمين العام للبام             تفكيك عصابة إجرامية تنشط في مجال الاتجار في المخدرات والمؤثرات العقلية بتطوان             الجزيرة بطلاً لكأس سُداسيات عبدالله بن سعد الرمضانية الثالثة             أبودرار: مكونات الأغلبية ضد حرف "تيفيناغ" بشكل خاص واللغة الأمازيغية بشكل عام             الحكم المصري أوقع بالوداد البيضاوي وتظلم عليها             المبعوث الأممي للصحراء المغربية كولر استقالته قد تكون مرتبطة رفضه تأثير الادارة الامريكية             المندوبية السامية للمياه والغابات ومحاربة التصحر تخلداليوم العالمي للتنوع البيولوجي             15 قتيلاً جراء حريق هائل بمركز تجاري في الهند             انفجار طرد ملغوم في ليون الفرنسية يصيب 8 أشخاص على الأقل بجروح             أمير المؤمنين يسلم جائزة محمد السادس للمتفوقات في برنامج محاربة الأمية بالمساجد             أميركا توجه 17 اتهاماً جديداً لمؤسس             ترامب: سأرسل المزيد من الجنود إلى الشرق الأوسط حين نحتاج إلى ذلك             أمير المؤمنين يترأس الدرس الرابع من سلسلة الدروس الحسنية الرمضانية             الدار البيضاء .. جلالة الملك يدشن الملحقة الجهوية للمركز الوطني محمد السادس للمعاقين             خطير: فيديو يوثق ادعاءات باطلة للحموتي وبنشماس يرد بالقول أنه لا يمكنه اطلاقا ان يكون شاهدا زور             النيران تلتهم غابات اسرائيل وإيطاليا واليونان وكرواتيا يدخلون على الخط للمساعدة لاطفاءها             محمد أبودرار يقدم حقائق صادمة تؤكد على "هزالة" الحصيلة المرحلية للحكومة             أمير المؤمنين يترأس الدرس الثالث من سلسلة الدروس الحسنية الرمضانية             المغرب يأخذ علما "بأسف" استقالة المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة إلى الصحراء المغربية             أندرسن جلوبال توقّع الاتفاقية الأولى في البحرين             مجموعة مطارات باريس تفوز بالكثير من العقود الأجنبيّة والدولية             سي فنت تكشف النقاب عن قائمة عام 2019 لأفضل 25 فندقاً للاجتماعات في الشرق الأوسط وأفريقيا             بسيمة بوعليلة : شدي ولدك عليا            سليم هلالي - يا قلبي خلي الحال            كشف الحقيقة الكاملة لمقتل بوب مارلي            شوف المساواة            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

ذئاب منفردة وقطط ظالة !

 
إعلانات
 
الصحافة العبرية

كريستيانو رونالدو تبرع بمبلغ 1.5 مليون دولار لغزة

 
صوت وصورة

بسيمة بوعليلة : شدي ولدك عليا


سليم هلالي - يا قلبي خلي الحال


كشف الحقيقة الكاملة لمقتل بوب مارلي

 
كاريكاتير و صورة

شوف المساواة
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
أخبار دولية

المبعوث الأممي للصحراء المغربية كولر استقالته قد تكون مرتبطة رفضه تأثير الادارة الامريكية

 
خاص بالنساء

رقصة الانوثة...

 
 


حقوقيون يستنكرون القمع في مسيرات السلم


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 15 مارس 2011 الساعة 11 : 13



بــــلاغ

استمرارا في دعم مجمل مطالب الإصلاح السياسي والمؤسساتي العميق وللحق في التظاهر السلمي الذي أعلن عن استمراره  شباب حركة 20 فبراير والمحدد له موعدا وطنيا ثانيا يوم الأحد 20 مارس 2011؛ الهيئة المغربية لحقوق الإنسان تجدد تجاوبها المبدئي مع هذه الدعوة، وتدعو مناضليها إلى المساندة النضالية والحقوقية للتظاهرات والوقفات السلمية المرتقبة..وتعتبر بأن الخطاب الرسمي المعبر عنه حول الإصلاح لم يستجب لكل الإنتظارات والتطلعات المشروعة الواردة في مختلف الملفات المطلبية الشبابية والحقوقية والديمقراطية

 

        تتابع الهيئة المغربية لحقوق الإنسان باهتمام كبير الأفاق التغييرية المشرقة التي خلقها الحراك الجماعي والوقفات والتظاهرات السلمية التي أطلقتها وبادرت إليها حركة 20فبراير، وساندتها العديد من الهيئات الحقوقية الديمقراطية والعديد من القوى الحية والفعاليات النقابية والمجتمعية والشخصيات الوطنية والديمقراطية المستقلة والإعلاميين الشرفاء، منذ إطلاق الشرارة الأولى للتظاهر السلمي الناجح يوم 20 فبراير الماضي، والذي رفعت أثناءه وبعده العديد من مطالب الإصلاح السياسي والمؤسساتي والاقتصادي والاجتماعي والثقافي تعتبر السقف المطلبي الذي اجتمعت حوله أيضا مجموع مكونات المجلس الذي تأسس لدعم حركة 20 فبراير ومطالبها المشروعة..   

         وقد تابعت الهيئة أيضا مسلسل القمع والاعتقالات التعسفية والمضايقات الأمنية التي ووجهت بها من جهة العديد من التظاهرات والوقفات السلمية الأسبوعية الممهدة للتظاهرات الوطنية ليوم 20 مارس الذي أعلن شباب الحركة تشبثهم به موعدا جديدا للتظاهر السلمي من أجل الحرية والكرامة والديمقراطية والعدالة الاجتماعية، ومن جهة ثانية مسلسل التهديدات والإرهاب الأمني والقمع الذي ووجه به أيضا العديد من الحقوقيين والسياسيين الديمقراطيين وكل الفعاليات المساندة لمطالب الحركة، فضلا عن تصاعد وثيرة استهداف أجهزة الأمن المخزنية للحق في التظاهر المدني والاحتجاج السلميين، خاصة في الأيام الأخيرة التي أعقبت الخطاب الملكي ليوم 9 مارس الماضي..  

        وعليه، فإن  الهيئة المغربية لحقوق الإنسان- العضو في المجلس الوطني لدعم حركة 20فبراير- إذ تجدد مساندتها للفعاليات النضالية لشباب الحركة ولمبادرات المجلس الوطني والهيئات الداعمة ، فإنها تعرب للرأي العام ما يلي:   

- تدعو كافة مناضلاتها ومناضليها واللجان التحضيرية في مختلف المناطق  للانخراط  ومساندة الوقفات والتظاهرات السلمية الوطنية المقررة ليوم الأحد 20 مارس، والاستمرار في دعم مطالب هذه الحركة بكل أبعادها السياسية والاجتماعية والاقتصادية والحقوقية والثقافية..

- تدعو الهيئة لجانها التحضيرية وأعضاءها إلى الانخراط  في التنسيقيات والمجالس المحلية التي تشكل في المدن والمناطق لدعم حركة 20 فبراير، كامتداد لسيرورة التنسيق المعبر عنها وطنيا من خلال المجلس الوطني للدعم،  

- نندد بالمس الصارخ بالحق في التظاهر المشروع وباستهداف نشاط شباب الحركة والمدافعين والمدافعات عن حقوق الإنسان، وندعو الدولة المغربية إلى الالتزام بالتعامل مع الحركة الاحتجاجية ليوم 20 مارس بروح حضارية احتراما للحق في التعبير والتظاهر السلمي الذي تضمنه كافة المواثيق الدولية وأصول الديمقراطية المتعارف عليها،

-  تعتبر الهيئة بأن أية نوايا أو خطوات للإصلاح لن يكون لها مدلول ومعنى دون توفير مناخ حقوقي سليم يندرج إطلاق سراح المعتقلين السياسيين والحقوقيين ومعتقلي الرأي ضمن أبرز مداخله الأساسية(المعتقلون السياسيون الخمسة، شكيب الخياري، مجموعة التامك، الطلبة المعتقلون، معتقلو حركة20فبراير ، الطالب الشاب المهدي بوكيو، إعادة محاكمة عادلة لمعتقلي السلفية الجهادية...إلخ)،

- تعتبر الهيئة بأن الخطاب الرسمي المعبر عنه حول الإصلاح لم يستجب لكل الإنتظارات والتطلعات المشروعة لمختلف الهيئات الشبابية والحقوقية والديمقراطية؛ وتدعو الدولة المغربية إلى التجاوب الكامل مع المطالب السياسية والديمقراطية والاجتماعية والاقتصادية العادلة والمشروعة المرفوعة منذ تظاهرات 20 فبراير إلى الآن، والتي تحمل في جزء كبير منها مطالب ومطامح الشعب المغربي بكافة مكوناته في الدستور الديمقراطي شكلا ومضمونا وفي الحرية والكرامة والديمقراطية والعدالة الاجتماعية والمساواة وحقوق الإنسان..







 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



حقوقيون يستنكرون القمع في مسيرات السلم

حقوقيون ينددون بقوة ما جرى يوم 13 مارس

مثقفون سوريون يوقعون «عهداً وطنياً»

حقوقيون ينددون بما جرى بالمعتقل السري بتمارة

لماذا مناهضة عقوبة الأعدام، ومنذ متى بدأ الإنسان بمقاومتها ؟

وزير الاتصال يعتبر الحوار الوطني حول الاعلام سرابا وحقوقيون يطالبون بالمحاسبة والمكاشفة

المعطلون بطاطا مستمرون في الاحتجاج تحت وقع القمع

التقرير السنوي للنقابة الوطنية للصحافة المغربية

من يحمي حقوق اليهود المغاربة الدولة أم الحكومة؟

حقوقيون يدينون سرية الدرك بالصخيرات

حقوقيون يستنكرون القمع في مسيرات السلم





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
إعلانات تهمك
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
أخبار وطنية

فاطمة المنصوري تفشل في التآمر على الشرعية في الوليمة الكيدية التي تستهدف الأمين العام للبام


تفكيك عصابة إجرامية تنشط في مجال الاتجار في المخدرات والمؤثرات العقلية بتطوان

 
جلسات برلمانية

مجلس المستشارين يعبر عن ارتياحه العميق للموقف الايجابي للبرلمان الأوروبي


المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات


تشكيلة مجلس النواب حسب رؤساء الفرق واللجن الدائمة

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

نظام الملالي في الأزمات، وإلى أين تتجه التطورات المتسارعة؟

 
لاعلان معنا

الرئيس التنفيذي لنفط الهلال: الحاجة إلى نماذج جديدة للاستثمار لتعزيز تنافسية قطاع النفط والغاز في ال