السكيرج “الكلب الهائج” أراد ان يجعل من مسرحيته جريمة السعودية في نسختها الثانية بالمغرب...لكن !             تقرير لشركة ويرلبول بعنوان: "التكنولوجيا بلا حدود "             شركات ديباناج تنقل سيارات الطبقات الوسطى والمستضعفين الى المحجز البلدي بالرباط ب130 درهما             دانة غاز ونفط الهلال تعلنان زيادة إنتاج الغاز بنسبة 30 بالمئة في إقليم كردستان             غروندفوستفوز بجائزة أفضل أداء للمورد لعام 2017             الزي الوظيفي للأمن ليس سلطة ابتزاز الدولة في المواقع الاجتماعية             مشروع فلور للتعدين في مجال البوكسيت في كينيا يُنجز مرحلة الركاز الأول             قمة أفريسيتي 2018.. تسليط الضوء بمراكش على أهمية تدبير الوعاء العقاري لتعزيز التنمية الاقتصادية             لجنة الشؤون الخارجية بالبرلمان الأوروبي تصادق على الاتفاق الفلاحي المغرب – الاتحاد الأوروبي             جمعية الصداقة لمتقاعدي الأمن الوطني أنشطة مكثفة لنشر الوعي الوطني             سيف بن زايد يشهد مصادقة قادة الأديان على "بيان أبوظبي" في واحة الكرامة             الجامعة الأمريكية في رأس الخيمة تستضيف المؤتمر الدولي لعلوم الطاقة والماء والبيئة             سيف بن زايد يفتتح ملتقى " تحالف الأديان لأمن المجتمعات.. كرامة الطفل في العالم الرقمي"             الكونجرس الأميركي يعتزم السماح بارتداء الحجاب في مقره             هيئة إدارة المطارات التركية تعلن عن تعرفة تصوير الأفلام والتقاط الصور الفتوغرافية في مطار إسطنبول             مغربية تقتل عشيقها وتطبخه كوجبة غذاء لعمال باكستانيين بالعين بالامارات             "تجربة مبتكرة في مجال الرعاية الصحية": خبراء يؤكدون على أهمية السجل الطبي للمريض             وزير الخارجية السعودي: تحقيق العدالة في قضية خاشقجي مطلب سعودى قبل أن يكون دوليا             نخبة من الخبراء والمسؤولين في المنطقة يشاركون في الحدث مؤتمر "دبي للتأمين البحري"             كوكبة من المتمرسين في رياضة الطيران بالإنفاق الهوائية والخبراء في دبي             جيمالتو توسّع بصمة مراكز البيانات في أوروبا لدعم خدمات إدارة الوصول القائمة على السحابة             بأمر القائد الأعلى للقوات المسلحة الملكية جلالة الملك محمد السادس لوديي تباحث مع كبير مستشاري الدفاع             دينا سعد أول فنانة مصرية تتقن الغناء باللهجة الاماراتية بإغنية محبوبي‎             بروموثمانجات يحصد جائزة الإنجاز من مجلة أريبيان بزنس             ترامب في حيرة من اقالة خمس من مستشاريه كبار بالبيت الأبيض             سليم هلالي - يا قلبي خلي الحال            كشف الحقيقة الكاملة لمقتل بوب مارلي            توقيف ريخون امبراطور المخدرات باسبانيا            شوف المساواة            شركة افريقيا غاز تحذر المواطنين والمواطنات            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

25 الف يهودي طردتهم الجزائر وعرضت حياتهم للمحرقة

 
الصحافة العبرية

ترامب في منتصف ولايته يحصل على قوة تدفعه لكسب ولاية رئاسية ثانية في انتخابات 2020

 
صوت وصورة

سليم هلالي - يا قلبي خلي الحال


كشف الحقيقة الكاملة لمقتل بوب مارلي


توقيف ريخون امبراطور المخدرات باسبانيا

 
كاريكاتير و صورة

شوف المساواة
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
إعلان
 
إعلانات
 
أخبار دولية

مشروع فلور للتعدين في مجال البوكسيت في كينيا يُنجز مرحلة الركاز الأول

 
خاص بالنساء

رقصة الانوثة...

 
 


المركز المغربي لحقوق المؤلف يدعو إلى فك الإرتباط بين المكتب المغربي والشركات الفرنسية


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 10 أكتوبر 2012 الساعة 56 : 15



 

نظرا لردود الفعل لحلقة "الفنان وأهله "التي بثته قناة ميدي 1 تي.في.؛الأسبوع الماضي ضمن برنامج "بدون حرج"،والذي حاول المشاركون من خلاله مناقشة المشاكل التي  يعاني منها الفنان المغربي معززين ذلك بشهادات للفنان مضياف وعائشة مهماه؛اجتمع أعضاء المكتب التنفيذي للمركز المغربي لحقوق المؤلف والحقوق المجاورة يوم الثلاثاء 9أكتوبر2012 بالرباط لتناول هذه الحلقة من كل جوانبها وسياقها؛وبعد استعراض مجموعة من الأفكار والملاحظات على برنامج الحلقة ؛ يود المركز المغربي لحقوق المؤلف والحقوق المجاورة أن يبدي ملاحظاته أمام الرأي العام الوطني وهي كالتالي :

 

ـ بالرغم من تعرض المشاركين لبعض المشاكل المهمة  التي يتخبط فيها المبدع المغربي،إلا أن الحلقة المذكورة  أغفلت مناقشة المحور الرئيسي في الموضوع المتعلق بالاختلالات الكبري في مجال  تدبير الحقوق المستحقة للفنان  والتي يديرها المكتب المغربي لحقوق المؤلفين .

ـ لذلك كان من المفيد دعوة الهيئات المعنية او  المهتمة مباشرة بحقوق المؤلف والحقوق المجاورة

 ويتعلق الأمر بالمكتب المغربي لحقوق المؤلفين باعتباره مسؤولا عن ادارة هذه الحقوق ، ووزارتي الإتصال والثقافة باعتبارهما جهتان وصيتان على القطاع من جهة وإشراك المركز المغربي لحقوق المؤلف والحقوق المجاورة باعتباره منظمة غير حكومية، وهي الجمعية الوحيدة المهتمة والمختصة في مجال حقوق المؤلف والحقوق المجاورة من جهة اخرى؛

 

ويسجل المركز المغربي لحقوق المؤلف والحقوق المجاورة كذلك  أن ضيوف هذا البرنامج حاولوا تجنب التطرق الى الحلول الواقعية والحقيقية للمشاكل التي طرحت على بساط المناقشة، والدليل على ذلك عدم الإشارة سواء من قريب أو من بعيد الى مسؤولية المكتب المغربي لحقوق المؤلفين (الجهاز المسؤول قانونا عن استخلاص وتمكين الحقوق لمستحقيها ) والمسؤول عن الوضعية المزرية التي يعاني منها الفنان والمبدع المغربي نتيجة السياسة التدبيرية المعتمدة من طرف هذا المكتب ، والتي تخول لشركات فرنسية  - رغم مرور ما يفوق نصف قرن على استقلال المغرب - صلاحية اقتطاع 50%  من مستحقات ومداخيل الفنان المغربي؛

والجدير بالذكر أن هذه الوضعية التدبيرية الشاذة التي ينفرد بها المغرب لوحده على المستوى العالمي ، تعد احد الاسباب الرئيسية لمعاناة الفنان والمبدع المغربي ، مع العلم أن تحسين هذه الوضعية رهين بفك الإرتباط مع الشركات الفرنسية  حتى يتسنى للفنان المغربي الإستفادة من كافة مستحقاته باسترجاع 50%  منها التي يتم استغلالها خارج الوطن. ونظرا لما تواجهه حقوق المؤلف والحقوق المجاورة من سطو وتعدي في غياب تفعيل النصوص القانونية وتوفير ادارة حقوق الفنان متمرسة وشفافة ، واعتباراً لضرورة تجديد مفهوم وممارسات حماية حقوق المؤلف والحقوق المجاورة على أسس رشيدة تتجاوب مع المعطيات المحلية والإقليمية وتتفاعل مع

الرغبة في وضع أسس حكامة جيدة بهذا القطاع الحيوي والاجتماعي الهام ؛فإن المركز المغربي لحقوق المؤلف والحقوق المجاورة يطالب بما يلي :  

 

  ـ فك الإرتباط بين المكتب المغربي لحماية حقوق المؤلف والشركات الفرنسية التي لا زالت تتدخل في التدبير المحاسباتي لحقوق المؤلف ، أي ضرورة حماية استقلالية المكتب في التسيير في المغرب المستقل ،

  ـ رفع الالتباس القانوني عن الوضعية القانونية للمكتب المغربي لحقوق المؤلفين وإعادة هيكلته بطريقة تمكن المبدعين من المساهمة في تسييره ،

ـ تحيين التشريعات والنصوص التنظيمية لمواكبة التطور الذي يعرفه مجال حقوق المؤلف والحقوق المجاورة ، 

ـ وضع إطار بيداغوجي و منهجي لتدريس موضوعات حقوق المؤلف والحقوق المجاورة وإدماجها في البرامج التعليمية الإعدادية والثانوية والجامعية ، مما يمكن من امتلاك  الوعي بأهمية حماية هذه الحقوق ،

ـ تفعيل القوانين والأنظمة الجاري بها العمل  للحد من ظاهرة  القرصنة ،

ـ خلق جسور التواصل بين البلدان العربية للتعريف بقوانين ومبادئ حقوق المؤلف والحقوق المجاورة ،

ـ تفعيل القرارات المتخذة بشأن الصندوق الإجتماعي للمبدعين قصد تحسين وضعيتهم الصحية والاجتماعية ، وتدبيره تدبيرا شفافا ،

ـ تيسير ولوج المؤلف والفنان للمعلومة إزاء الأنشطة التدبيرية للمكتب المغربي لحماية حقوق المؤلف ،

ـ تنسيق الجهد الحكومي لدعم وتطوير قطاع حقوق المؤلف ببلادنا خاصة بين وزارتي الإتصال والثقافة ،

ـ إدخال حيز التنفيذ مقتضيات الحقوق المجاورة المنصوص عليها في قانون 2000.2.15 وفي الإتفاقيات الدولية ذات الصلة؛

ـ ضرورة دعم الإطارات الممثلة والمكلفة بالدفاع عن القضايا المعنوية والمادية للمؤلفين.

 

وتجدر الإشارة أن المركز المغربي لحقوق المؤلف والحقوق المجاورة الذي تأسس في 10يوليوز 2010 بالرباط؛يقوم ؛حسب قانونه الأساسي، بالعمل في مجال التحسيس والأبحاث التشريعية والتنظيمية والتدبيرية ذات الصلة بإدارة حقوق المؤلف ؛والمساهمة في النهوض و تطوير وتنمية حقوق المؤلف والحقوق المجاورة ،بتنسيق وتعاون مع الإدارة الوصية والقطاعات والهيئات والمؤسسات المعنية الوطنية والدولية .

كما يعمل المركز على تقديم الإستشارات في ميدان الإتصال والإعلام وعلى الخصوص في مجال حقوق المؤلف والحقوق المجاورة .

                                            وحرر بالرباط في :10/10/2012

رئيس المركز المغربي لحقوق المؤلف والحقوق المجاورة

                                                              سيدي علي الماموني

www.maarifpress.com







 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



أحكام قاسية في حق الموثقين سعد الحريشي وعادل بولويز

جمعية تطوانية تبحث عن متطوعين

النقابات قد تطيح بحكومة عباس الفاسي

حسني مبارك ترك للمصريين جلادا عالميا يحمل اسم عمر سليمان

وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية تحسن صورتها على موقعها بالإنترنت

الاعلام الامريكي يضحد الاطروحات التيئيسية بالمغرب

المغرب يواجه الجزائر بعنابة

تجارة الاطفال أكبر خطر

جمعيات حقوقية تظم صوتها لحركة 20 فبراير

حماقات المسلمون

جمعيات حقوقية تظم صوتها لحركة 20 فبراير

المركز المغربي لحقوق الإنسان يعتبر معمر القذافي مجرم حرب، وجبت محاكمته أمام القضاء الليبي

المركز المغربي لحقوق الانسان يدين قرار السلطات المغربية

الرابطة تتلقى تأييدا

جمعيات حقوقية تدين اعتقال مدير جريدة المساء

الفساد في المؤسسات العمومية محور الحقوقيين في تاونات

حقوقيون ينددون بما جرى بالمعتقل السري بتمارة

قضاة المجلس الاعلى للحسابات يتساءلون ما الفائدة؟

صفحة بيضاء تتغلف بالسواد

ثمانية أطباء يتعرضون لكسور من طرف قوات محاربة الشغب





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
إعلان
 
إعلانات تهمك
 
أخبار وطنية

السكيرج “الكلب الهائج” أراد ان يجعل من مسرحيته جريمة السعودية في نسختها الثانية بالمغرب...لكن !


شركات ديباناج تنقل سيارات الطبقات الوسطى والمستضعفين الى المحجز البلدي بالرباط ب130 درهما

 
جلسات برلمانية

المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات


تشكيلة مجلس النواب حسب رؤساء الفرق واللجن الدائمة


لأول مرة ينظم مجلس المستشارين "الملتقى البرلماني للجهات"

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

الضحايا الصغار في إيران

 
لاعلان معنا

الرئيس التنفيذي لنفط الهلال: الحاجة إلى نماذج جديدة للاستثمار لتعزيز تنافسية قطاع النفط والغاز في ال