بوعشرين قصة صحافي شاذ جنسيا             تنصيب الرئيس الأول لمحكمة الاستئناف ورئيس المحكمة الابتدائية بالحسيمة             اعتقال داعشي فرنسي كان أعلن تبني التنظيم لاعتداءات نيس             ملك المغرب يدشن مشاريع صحية بعين الشق وسيدي مومن بالدارالبيضاء             بنشماس امام القضاء بعد شكاية سكان دوار الكرة للملك             الدكتور الشيخ بيد الله أمينا عام لحزب التراكتور فرصة للصالحة مع ضحايا اكديم ايزيك             الياس العماري سيقدم استقالته من الأمانة العامة لحزب تراكتور..من دون مساءلة من أين له هذا ولا اعتذار             قصر في فرنسا بـ 13 دولاراً فقط !             القضاء يمنع ترامب من حجب متابعيه على تويتر             اسبانيا : شراء زعيم حزب بوديموس عقار عبارة عن فيلا ب600 ألف أورو يفجر فضيحة أخلاقية             البرلمان الاسباني يوجه رسالة قوية للاسبانيين ...الوطن أولا             الداخلية بعد حملة مقاطعة مطالبة بمراجعة دور مؤسسة الأمين             محمد السادس يوجه برقية تهنئة لصلاح الدين مزوار مشفوعة بمتمنيات جلالته             القطارات ستلغي خدماتها جزئيا اوكليا من 23 الى 28 ماي...             محمد السادس يضع حجر الاساس لبناء مركز للقرب خاص بالمراة والطفل             امام مسجد سايس بحي الرياض يستولي على اعانات خيرية للدراويش             سري: أرباب محطات الوقود يمهلون عزيز أخنوش مهلة شهر واحد لمعالجة الأزمة والخسائر التي تكبدوها             ادانة البرلماني عمر الزراد "PAM" بثلاث سنوات سجنا نافذة             أمير المؤمنين يترأس الدروس الحسنية "الثوابت الدينية المشتركة، عامل وحدة بين المغرب والدول الإفريقية             أمير المؤمنين يتوصل ببرقيات التهاني من فخامة رئيس دولة أرتريا وأمير دولة قطر             رئيس لجنة القدس يجري مباحثات هاتفية مع رئيس السلطة الوطنية الفلسطينية             الإمارات تؤيد مغربية الصحراء وتندد بالأنشطة الإرهابية لـ "حزب الله" و"البوليساريو"             رحيل زوجة الجنرال دو كور درامي حسني بنسليمان             مزوار رئيسا لاتحاد المقاولات المغربية             محمود عباس على قيد الحياة في سنة 83 سنة يرقد بمستشفى رام الله             Les Gangsters de la Finance - HSBC            Tapie et la Republique            Les mille et une nuits de Marrakech             الاستعداد لمشاهدة برامج رمضان            التطرف الذي يهدد الشعوب            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

25 الف يهودي طردتهم الجزائر وعرضت حياتهم للمحرقة

 
الصحافة العبرية

محمود عباس يدخل المستشفى للمرة الثالثة خلال اسبوع

 
صوت وصورة

Les Gangsters de la Finance - HSBC


Tapie et la Republique


Les mille et une nuits de Marrakech

 
كاريكاتير و صورة

الاستعداد لمشاهدة برامج رمضان
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
إعلان
 
إعلانات
 
أخبار دولية

قصر في فرنسا بـ 13 دولاراً فقط !

 
خاص بالنساء

رقصة الانوثة...

 
 


حقوقيون ينددون بقوة ما جرى يوم 13 مارس


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 18 مارس 2011 الساعة 50 : 12




          تابعت الهيئة المغربية لحقوق الإنسان بامتعاض شديد الاعتداء الأمني الشرس الذي تعرض له شباب 20 فبراير يوم الأحد 13 مارس 2011، على إثر الوقفة السلمية التي كانوا يعتزمون تنظيمها أمام مقر ولاية الدارالبيضاء(ساحة الحمام)، وذلك قبل أن ينقلوا شكلهم النضالي المقرر إلى الساحة المقابلة للمقر المركزي للحزب الاشتراكي الموحد بزنقة أكادير، بعد أن تأكد لهم عزم وإمعان السلطات الأمنية في منع وتلجيم كل تحرك بالمكان الأول المقرر للوقفة التي تدخل  في إطار الفعاليات والوقفات السلمية الأسبوعية التي دأبوا على تنظيمها منذ المسيرات والتظاهرات الناجحة ليوم 20 فبراير الماضي من أجل الكرامة والديمقراطية والعدالة الاجتماعية وحقوق الإنسان .

        وقد شوهد إنزال مكثف لمختلف القوات العمومية من قوات للتدخل السريع والقوات المساعدة وعناصر كثيرة بالزي المدني، مدججين بالهراوات ، حيث انهالوا على شباب الحركة بالضرب والركل والرفس، وعلى عموم الذين حضروا للمشاركة في الوقفة ؛ وتم نقل العشرات من الشباب لقسم المستعجلات بمستشفى ابن رشد بالبيضاء نظرا لإصاباتهم المتفاوتة الخطورة، كما بقيت بعض الحالات من المصابين مرمية في الشارع بدون أدنى إسعاف يذكر، مثلما نال بعض الصحافيين المنتمين لبعض المنابر الوطنية حقهم من الاعتداء والإهانة والتضييق..ناهيك عن اعتقال مجموعة كبيرة من شباب الحركة قبل أن يطلق سراحهم في وقت لاحق..

       هذا، ولم يسلم المقر المركزي للحزب الاشتراكي الموحد بدوره من التطويق الأمني المكثف بعدما حاول مجموعة من الشباب الاحتماء به بعد الهجوم العنيف والمطاردات التي تعرضوا لها ، بل تم أيضا اقتحام المقر من طرف الأجهزة الأمنية في انتهاك سافر لحرمة الحزب ولكرامة قيادييه وأعضاء مجلسه الوطني الذين كانوا مجتمعين في مقرهم سالمين آمنين، قبل أن تطالهم أيدي التعنيف الأمني والاستفزاز الذي لم يستثن حتى بعض الرموز الوطنية من قبيل المجاهد محمد بنسعيد أيت إيدر الذي كان ضمن قيادات الحزب المجتمعة بالمقر..

والمكتب التنفيذي للهيئة المغربية لحقوق الإنسان أمام هذه الوقائع الخطيرة يسجل ما يلي:

     إدانته الشديدة لهذا الاعتداء والتعنيف الشنيع الذي تعرض له شباب 20 فبراير بالداراليضاء، والذي يشكل انتهاكا  صارخا  للحق في التظاهر السلمي والحق في السلامة البدنية والأمان الشخصي..مثلما يندد بما طال بعض الصحافيين والمواطنين من اعتداء أو استفزاز متعدد الأشكال والصور..

     يستنكر الانتهاك والخرق السافرين اللذين طالا حرمة حزب سياسي ديمقراطي ووطني من خلال الاقتحام الأمني لمقره المركزي واستفزاز وتعنيف رموزه وقيادييه ومناضليه داخل المقر وخارجه..

 

 

     اعتباره ما وقع انتهاكا صريحا للمواثيق الدولية لحقوق الإنسان، منها ما صادق عليه المغرب مثل الإعلان العالمي لحقوق الإنسان والعهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية..

      تأكيده استمرار دعم ومساندة الهيئة لحركة شباب 20 فبراير المطالبة بالكرامة والديمقراطية وحقوق الإنسان، ودعمها للتظاهرات السلمية التي ستنظم يوم20 مارس الجاري كما جاء في البلاغ المعمم الأخير للهيئة المؤرخ في 14 مارس2011..

      مطالبته السلطات العمومية المعنية بفتح تحقيق عاجل في هذه الانتهاكات، واتخاذ الإجراءات القانونية لمساءلة ومتابعة المسؤولين..

                        

                  عن المكتب التنفيذي للهيئة المغربية لحقوق الإنسان                                   

                                          إمضاء الرئيس:  محمد النوحي       

الرباط في: 16 مارس2011







 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



حقوقيون يستنكرون القمع في مسيرات السلم

حقوقيون ينددون بقوة ما جرى يوم 13 مارس

مثقفون سوريون يوقعون «عهداً وطنياً»

حقوقيون ينددون بما جرى بالمعتقل السري بتمارة

لماذا مناهضة عقوبة الأعدام، ومنذ متى بدأ الإنسان بمقاومتها ؟

وزير الاتصال يعتبر الحوار الوطني حول الاعلام سرابا وحقوقيون يطالبون بالمحاسبة والمكاشفة

المعطلون بطاطا مستمرون في الاحتجاج تحت وقع القمع

التقرير السنوي للنقابة الوطنية للصحافة المغربية

من يحمي حقوق اليهود المغاربة الدولة أم الحكومة؟

حقوقيون يدينون سرية الدرك بالصخيرات

حقوقيون ينددون بقوة ما جرى يوم 13 مارس

حقوقيون ينددون بما جرى بالمعتقل السري بتمارة

ناشطون ينددون ويستنكرون منع عاطلين من إجتياز مبارة

الصحراويون يوحدون كلمتهم في المنظمة الديمقراطية الصحراوية للتعددية

ماذا بعد انتهاء مدة صلاحية حاكم قطر بعد أن انقلب على والده سنة 1995؟

هل بلغت مصر المحطة الأخيرة؟

اللاجئون والخطر المستقبلي المحتمل لاستقرار الأسرة المالكة

نقابيون ينددون بالهجمات الشرسة بالداخلة

مراسيم مواراة الثرى بابتسامة!





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
إعلان
 
إعلانات تهمك
 
أخبار وطنية

بوعشرين قصة صحافي شاذ جنسيا


تنصيب الرئيس الأول لمحكمة الاستئناف ورئيس المحكمة الابتدائية بالحسيمة

 
جلسات برلمانية

المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات


تشكيلة مجلس النواب حسب رؤساء الفرق واللجن الدائمة


لأول مرة ينظم مجلس المستشارين "الملتقى البرلماني للجهات"

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

هل كان للمشروع النووي الإيراني أية فوائد عاد بها على الشعب الإيراني؟!

 
لاعلان معنا

لاعلاناتكم بموقع