الماستر الدولي المتخصص في "السياسات الثقافية والإدارة الثقافية"             مع شعار "عدونا ها هنا" ستنتصر الثورة الإيرانية!             دامسكو تجمع ناصيف زيتون ويارا وآدم في حفل استثنائي بدبي             طبول الحرية تقرع في وارسو!             الأعرج: التشجيع على القراءة برنامج يَحْتَلُّ مَكَانَةً هامة ضِمْنَ محاور السياسة القطاعية للوزارة             بنكيران ...آمنت بالله...لا أومن بالله             مئات المسلمين المغاربة في الدار البيضاء يرفعون شعارات معاداة السامية             عاجل : جمارك باب سبتة تطيح بمغربي مقيم بالخارج حاول تهريب العملة صعبة داخل ملابسه             تدخلات جمركية بمعبر باب سبتة تطيح بثلاث عماليات تهريب متفرقة             بلاغ لوزارة الداخلية             بلاغ وزارة الداخلية يهم المواطنين والمواطنات             صاحبا الجلالة الملك "ضون" فيليبي السادس والملكة "ضونيا" ليتيثيا يستقبلان عددا من الكتاب المغاربة             عاهلة إسبانيا الملكة ليتيثيا وصاحبة السمو الملكي الأميرة للا مريم تزوران مدرسة الفرصة الثانية بسلا             فيلودن ليدار ترعى مسابقة المركبات ذاتية القيادة في الصين             "بنك الصحة" يطلق برنامجاً جديداً لتخفيف الوزن عن بُعد لأول مرة على مستوى المنطقة             سينرجي ووند تكنولوجي وتجارة أفريقيا للرعاية الصحية تعلنان عن اتفاق لتوفير تطبيق إنتيلي ووند             إيجون زيندر تعلن عن نموّ عالمي مزدوج الأرقام في عام 2018             "سبيدإكس" تطوّر اختبارًا متعدد الأوجه للفيروسات التنفسية             لينوفو تعلن عن خدمات البنية التحتية تروسكايل، عرض قائم على الاستهلاك كخدمة             الحركة الشعبية العملية الديمقراطية التي شابت انتخاب رؤساء المنظمات الموازية ازعجت الفاشلين             ناصر السعدي يطرح "شنو يفيدك" من اللون العراقي ويستعد لتصويرها             سينرجي ووند تكنولوجي وتجارة أفريقيا للرعاية الصحية تعلنان عن اتفاق لتوفير تطبيق إنتيلي ووند             الخطر الصاروخي وفكر ملالي إيران             رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو يستقبل وزير الخارجية العماني             المغرب ضمن عشر دول عربية أكدت حضورها في المؤتمر الوزاري حول الشرق الأوسط بوارسو بولاندا             سليم هلالي - يا قلبي خلي الحال            كشف الحقيقة الكاملة لمقتل بوب مارلي            توقيف ريخون امبراطور المخدرات باسبانيا            شوف المساواة            شركة افريقيا غاز تحذر المواطنين والمواطنات            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

ذئاب منفردة وقطط ظالة !

 
إعلانات
 
الصحافة العبرية

رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو يستقبل وزير الخارجية العماني

 
صوت وصورة

سليم هلالي - يا قلبي خلي الحال


كشف الحقيقة الكاملة لمقتل بوب مارلي


توقيف ريخون امبراطور المخدرات باسبانيا

 
كاريكاتير و صورة

شوف المساواة
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
إعلان
 
أخبار دولية

بوتفليقة مرشح رسمي للانتخابات الرئاسية في أبريل القادم

 
خاص بالنساء

رقصة الانوثة...

 
 


الأحزاب المغربية فاقدة للشرعية


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 18 مارس 2011 الساعة 32 : 23



اعتبرت الأحزاب السياسية المغربية الفاقدة للشرعية ،أن دعمها لمسيرة حركة 20 فبراير التي تحولت الى حركة 20 مارس ستعيد لها الشرعية ،للاستمرار في تكريس الفساد ،والعمل بالديكتاتورية الحزبية ،المبنية على مؤتمرات وهمية ،ومنظمات موازية مرتبطة بالولاءات للمكاتب التنفيدية،والامانات العامة ،وتلك الممارسات هي من تفرز مؤسسات منتخبة مجالس محلية ،قروية،وبرلمانات،وحكومات متآمرة على الشعب ،مما يخلق نوع من التنافر،وعدم المشاركة في صناديق الاقتراع ،وهو ما سجلته الانتخابات البرلمانية الأخيرة التي لم تتجاوز نسبة المشاركة فيها 37 في المأة ،الشيء الدي زاد من تأزيم الوضع الاجتماعي ،والسياسي،والاقتصادي.

والآن بعد ان اكتشفت الأحزاب السياسية ،والنقابات ضعف مردوديتها،وأصبحت أضحوكة في المجالس ،والمقاهي،والبيوت ارتأت تبني مطالب الشباب المغربي الدي خرج بشعارات مدوية فضحت،بل عرت عن الممارسات،والفساد،وعرت عن انهزام الخطاب السياسي الحزبي بالمغرب،أرادت تجد لها مكانة في المجتمع الحالي الدي وكما يقول العامة عاق وفاق بمصيبة الاحزاب ،والنقابات التي بدورها لا تعترف بالديمقراطية اطلاقا ،وأي قيادي يعتبر نفسه أقوى مخلوق،وصاحب العقد التجاري،وليس نقابات تمثل شريحة من الشعب ينتمي لمختلف القطاعات،وأطر لها من الكفاءة ما يمكنها من تدبير الادارة السياسية للنقابات،لكن جنون العظمة يؤول دون احترام أسس الديمقراطية ،وقد لاحظنا عبد الرزاق أفيلال كيف اقتلع منه كرسي الزعامة،ومحمد نوبير الأموي الدي مازال متشبثا ،رغم أنه أصبح مجرد جسد غير صالح لتأثيت المكتب النقابي،ومحمد شباط بنفس النهج والطموح لن يفرقه على المقعد سوى الموت ،مثلما حصل مع بن الصديق الخ من نمادج الفساد النقابي.

أما فيما يتعلق بالأحزاب السياسية فحدث ولا حرج ،فالامناء العامون رؤساء المجالس المحلية،ووزراء،ورؤساء لجن بالبرلمان،ورؤساء برلمانات،والحصيلة لا مردودية ،ولا انتاجية سوى هدر للمال العام،ولدلك فأي مواجهة للشباب يجب أن تتجه نحو معامل انتاج الفساد التي لن تكون الا الأحزاب السياسية ،والنقابات.  







 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



آش هاد الفساد بالبرلمان؟

العدالة والتنمية في مواجهة كلامية مع الأصالة والمعاصرة

المنظمة المغربية لحقوق الإنسان تقف بجانب الشعب التونسي

أحزاب عائلية أم أحزابا في خدمة الشعب؟

عربة الأحزاب معطلة

وزير المالية يوبخ أمنيا بالبرلمان،واضريس قد يتدخل

السلطات تعترف بالعدل والاحسان

كلمة متقاطعة للأمير

ايران تدعم مسيرة الجزائر للاطاحة بنظام بوتفليقة

الألوة فيرا نبتة الغلود

كاتبة بوزارة الخارجية تتابع ملف تخليصها من الجنسية المغربية

مستثمرون أجانب يلاحقون المستثمر المغربي عبد الرزاق كراكشو

برنامج حوار...بلا حوار

فرنسا تقود دور أمريكي بالمغرب لزعزعة استقراره

مشاريع مدرة للدخل و40 ألف فرصة عمل متاحة للشعب

القنوات المغربية... أي دور علمي وفكري وتربوي للأطفال

روبي المغربية أوقعت برلوسكوني

من تفضل الحكومات الخائنة...الصفقات أم الاتفاقيات؟

جمعيات حقوقية تظم صوتها لحركة 20 فبراير

الشباب المغربي في حوار صريح





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
إعلان
 
إعلانات تهمك
 
أخبار وطنية

الماستر الدولي المتخصص في "السياسات الثقافية والإدارة الثقافية"


الأعرج: التشجيع على القراءة برنامج يَحْتَلُّ مَكَانَةً هامة ضِمْنَ محاور السياسة القطاعية للوزارة

 
جلسات برلمانية

مجلس المستشارين يعبر عن ارتياحه العميق للموقف الايجابي للبرلمان الأوروبي


المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات


تشكيلة مجلس النواب حسب رؤساء الفرق واللجن الدائمة

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

مع شعار "عدونا ها هنا" ستنتصر الثورة الإيرانية!

 
لاعلان معنا

الرئيس التنفيذي لنفط الهلال: الحاجة إلى نماذج جديدة للاستثمار لتعزيز تنافسية قطاع النفط والغاز في ال