ارهاب: حادث مسجد سيناء 235 قتيلا و 130مصابا في عملية ارهابية             ما سر اهتمام الوزير اعمارة بمديرية الأدوية والصيدلة؟             الزفزافي يرمي الكرة بيد القضاء للاستماع الى الياس العماري بعد تحميله المسؤولية في احداث الحسيمة             لأميرة للاسلمى تترأس بمراكش حفل تخليد اليوم الوطني لمكافحة السرطان             عاجل: ناصر الزفزافي سيصدر بيانا يكذب فيه تصريحات دفاعه بعد اتفاق مع ادرة السجون (المصدر البام)             التفاف مشبوه لرئيس بلدية الهرهورة على العدالة في قضية ودادية سطات السكنية ضد عمالة الصخيرات تمارة             اسحاق شاريا يكتب على مسعود برزاني المغربي             ناظر الأوقاف ...تعسفات على مكتري أملاك الأحباس والهدف تحويل الأملاك الى مضاربات عقارية             سقوط موغابي: أية دروس بالنسبة لجنوب إفريقيا ؟             أمير المؤمنين جلالة الملك محمد السادس يعطي أمرا باقامة صلاة الاستصقاء             بنعبد القادر: جلالة الملك محمد السادس دشن ورش اصلاح الوظيفة العمومية             بلاغ صحفي: عمل مكثف بمجلس النواب في إطار الدراسة والتصويت على مشروع قانون المالية 2018‎             مونديال 2018: استقالة مدرب منتخب استراليا             الياس العماري طالب بفتح تحقيق مع المحامي إسحاق شارية ولم يطالب بمواجهته مع ناصر الزفزافي             نطاق بعض الجرائم المسجلة لا يرقى إلى درجة الظاهرة التي تدعو للقلق (وزير الداخلية)             تنفيذا للتعليمات الملكية السامية، انعقاد اجتماع خصص لتدارس الإطار المنظم للعمليات الإحسانية (وزارة ا             الدينامية التي يشهدها المجتمع المغربي أصبحت تستوجب وضع إطار قانوني ينظم العمل الإحساني             السعودية اوقفت امراء وبالمغرب القضاء عاجز على استدعاء الياس العماري لمواجهته مع ناصر الزفزافي             بريطانيا : تلقينا دلائل مروعة عن جرائم منظمة بحق أقلية الروهينغا المسلمة             تعليمات سامية من جلالة الملك للجنرال دوكور دارمي المفتش العام للقوات المسلحة الملكية             محمد السادس يبعث برقية تعزية لأسرة الفقيد الجنرال دكور دارمي ولأسرته الكبيرة بالجيش             الناشطة الصحراوية المغربية عائشة رحال تقاضي ممثل البوليساريو في باريس‎             فضيحة امتحان الكفاءة المهنية تهز أركان وزارة الداخلية             أكادير تحتضن المنتدى الثاني للمحامين المغاربة المقيمين بالخارج             محمد السادس يعطي تعليمات صارمة والتحقيق القضائي سيشمل عامل الصويرة             laura victime de saad lamjred            مؤثر...رسالة فوزي القجع للجمهور المغربي            تدخل السيد النائب محمد اوزين عن الفريق الحركي            من دون تعليق            ترامب ورئيس كوريا الشمالية...متى العناق؟            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

فساد الحكومات طريق معبدة للانفصال

 
الصحافة العبرية

السعودية واسرائيل نحول علاقات علنية ورئيس الأركان الاسرائيلي في الواجهة لبناء هذه المحطة

 
صوت وصورة

laura victime de saad lamjred


مؤثر...رسالة فوزي القجع للجمهور المغربي


تدخل السيد النائب محمد اوزين عن الفريق الحركي

 
كاريكاتير و صورة

من دون تعليق
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
إعلان
 
إعلانات
 
أخبار دولية

ارهاب: حادث مسجد سيناء 235 قتيلا و 130مصابا في عملية ارهابية

 
خاص بالنساء

رقصة الانوثة...

 
 


قصّة اعتقال مغربيين بحوزتهم 336 كيلو من الحشيش بجينوفا الإيطالية


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 18 نونبر 2012 الساعة 35 : 14



 

ايطاليا: ذ. بدران محمد


لم تكد تمرّ على هدوئي وسكوني ساعات ،أو ربمّا تتوالى على جفوني رمشات ،تأخذني فيها الرحمة والرأفة وأنا أطلق للخيال العنان ،لأتحسّس نبضات جاليتنا بالديار الإيطالية بعض الأحيان ،وأتنفّس نفسا عميقا ممّا تعانيه من آلام وأحزان ونسيان ،حتى تباغثني فاجعة أو تصحيني من آمالي الواهية أخبار ضارّة أو حقائق مؤلمة غير عادية.إلى أن سئمت عيشهم والمقام وكرهت الإصغاء والكلام، وما أخافه بالليل البهيم يلاحقنني في وقت هبوب النسيم، والإيطاليون أهل الدّار لا يفرّقون بين الجناة والأبرياء وكلنا عند الإيطاليين في السلّة سواء.

فاليوم كذلك مثل غيره من الأيام الهوليودية ،استيقظت من نوم مفزع على خبر مروّع ،وأردت أن أشرب كالمعتاد قهوة الصباح

فمسكت الفنجان لمشاهدة شريط الساعة القصير ويديّ ترتجفان ،فكان الأمر يتعلّق بتوقيف سيارة شحن كبيرة مملوءة بمخدرات وبداخلها شخصان.تحدّث الخبر العاجل أنه بالأمس الجمعة 16 نونبر رصد محقّقوا فرقة محاربة المخدرات المتحرّكة التابعة( لشرطة  عمالة بيزا) شخصين خطيرين تمّ اعتقالهما،فكم تمنيت حينها وأنا أرقب ظهور البطلين ،أن لا يكونا مغربيين على الأقل،لكن لسوء الحظ جرت الرياح بما لا تشتهيه السفن لقد كانا فعلا رجلين مغربيين أحدهما 42 سنة والثاني 48 سنة بعكس ما تمنيت وترجّيت.كانا عائدين من زيارة البلاد استغرقت ما يقرب الشهر. ولم يكونا يعلمان أن ّ هذه المرّة القدر عليهما مسطّر ،وأن الشرطة هذه المرّة هي التي تسيطر رغم اجتيازهما ميناء طنجة ونزولهما في جينوفا بسيارة الشحن الكبيرة التي استخدماها للعملية متخطّين صعوبة الحواجز ودقّة المراقبات شبرا بشبر،ولم يبق لهما أدنى شك ّ في إيصال حمولة الكمية الهائلة من حشيش مخدّر ،ثمنه يفوق المسك الحرّ والعنبر لم يكونا يظنان أنّ الطريق السيّار الرقم 12Aمن (جينوفا إلى  ليفورنو)، والذي ركبوه من وراء ظهر رجال الدرك، سيكون فخّا موضوعا لهما وفرقة المصيدة في انتظارهما بعدما تبعتهما من ميناء جينوفا.كان متيقّنين كل اليقين من مخبأ السلعة بين الغلاف وسطح السيارة وتحت موضع الأقدام بشكل رهيب،سرّ لن يطّلع عليه لا مفتّش رزين أو باحث رقيب .لم تكتمل فرحتهما بعد ،وهما يسابقان الريح بسرعة متقطّعة بين انعراجات طريق الشمال واليمين،وفجأة ضغط القائد برجله على المكبح وهدأت روعة المحرّك ،لتسرع نبضات قلبيهما لرؤية جنود الخفاء من شرطة المرور الذين استقبلوهما بزغاريد المنبهات وعناق الأنوار الزرقاء المنبعثة من فوق سياراتهم المرحّبات بقدومهم. فرحة عارمة باللقاء من بعد طول غياب،وحفاوة وهناء بلقاء الأحباب ،حتى استفاقا من حلم وأحلام،كم تمنيا أن لا يستيقظان من عذوبتهما وطلاوتهما على الدوام. وكيف لا ،وهما على وشك قاب قوسين أو أدنى أن يضربا ضربتهما الأخيرة  ربّما،لتنتهي القصة كما خطّطا ورسما ،لكن للأسف دائما في كل نهاية قصّة أو حكاية، تنتصر الشرطة على البطل ولا تنفعه معها لا قوّة ولا حيلة ولا حماية ،لتنتهي النهاية وتكون حماقة أو قصة ما ،مشرفة من جديد على البداية. وهكذا انتهى مصير المغامرين اللذين غامرا بتهريب حمولة  336  كيلو من الحشيش ،تغادر حدود المغرب رغم شدّة المراقبة وصعوبة التفتيش . اجتازا  كل مراحل الخوف والفزع ، لتنتهي فصول القصّة بمعانقة قضبان السجون بالرّجْف والهلع.خاب أملهما في الصناعة وضاعت من بين أيديهما ما سَوْمَتُه في سوق "طوسكانة" و"وسط إيطاليا" وما كان سيُدِر عليهما خمسة (ملايين أورُو) أرباحا من تلك البضاعة ، التي كانت حسرة وعسر ،عوض فرصة عمر.وتنتهي القصّة بحجز الكمية المليونية ويودع كلاهما في السجن ،وأنهي فنجان قهوة الصباح دون معرفة بيانات عن هذين البطلين ، وفي قلبي مرارة وأحزان على مستقبل أناس يجْرون عكس التيار لا يعرفون راحة ولا أمان .

 

 

www.maarifpress.com







أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



جمعية تطوانية تبحث عن متطوعين

من يخلف أندري أزولاي في منصبه مستشارا

مشاريع مدرة للدخل و40 ألف فرصة عمل متاحة للشعب

تجارة الاطفال أكبر خطر

حلول لعيوب وجهك

اختفاء الامريكيين من الندوات،والتجمعات السياسية بالمغرب

مولاي هشام هل يتدخل لانصاف عائشة المسعودي؟

انهاء التحقيق مع 46 ارهابيا بسلا

القدافي يفضح القوى الأجنبية ويقرر ابادة الشعب الليبي

المغرب يتجه نحو تطبيق قرار تجميد أموال القدافي

قصّة اعتقال مغربيين بحوزتهم 336 كيلو من الحشيش بجينوفا الإيطالية





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
إعلان
 
إعلانات تهمك
 
أخبار وطنية

ما سر اهتمام الوزير اعمارة بمديرية الأدوية والصيدلة؟


الزفزافي يرمي الكرة بيد القضاء للاستماع الى الياس العماري بعد تحميله المسؤولية في احداث الحسيمة

 
جلسات برلمانية

بنشماس ورئيسي جهة الشرق والرباط سلا القنيطرة في زيارة عمل لليابان


المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات


تشكيلة مجلس النواب حسب رؤساء الفرق واللجن الدائمة

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

حزب الله هل يدعم خلايا عنف وتجسس تحت غطاء جمعيات وأحزاب دينية بالمغرب؟

 
لاعلان معنا

لاعلاناتكم بموقع