اخنوش ... يتعامل مع التجمعيين كفرع لشركة المحروقات الني يملكها             البام ضد قرار المغرب،،،الياس العماري زار اقليم الانفصال كريدستان ولم يستطع قطع مسافة مقر الحزب الى ش             الشعب المغربي يقول للإدارة الامريكية لا للظلم ،،،لا للقدس عاصمة لإسرائيل             رئيس كوريا الشمالية "اطلع راجل" على رئيس امريكي مختل عقليا             عبدالله بن زايد آل نهيان ومشاركة نخبوية عالمية: منتدى تعزيز السلم يبحث             مجموعة "التجاري وفا بنك" استثمرت في إفريقيا أزيد من مليار دولار خلال السبع سنوات الأخيرة             جلالة الملك محمد السادس يستقبل بالدار البيضاء رئيس المجموعة الصينية "بي. واي. دي أوطو إنداستري"             عبد النبوي .. بعد استقلال النيابة العامة هل يتابع أطوار محاكمة الموثقة صونيا العوفي؟             ماري لوبن تتلقى ضربة قاسية من عائلة جوني هاليداي             لورا بيرول ضحية سعد المجرد تراسل "معاريف بريس" وتؤكد انها مازالت تعاني الصدمة وتداعياتها النفسية             محمد سلمان ولي العهد يشتري لوحة ليونار دوفانشي ب450.3 مليون دولار             قلة النوم تبطئ نشاط الخلايا العصبية             محمد السادس أمير المؤمنين يدشن بالدار البيضاء المركب الإداري والثقافي التابع لوزارة الأوقاف والشؤون             الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي يدينان رخصة العربدة التي منحها ترامب للاسرائيليين             الكرماعي: دعم الاتحاد الأوروبي للمرحلة الثانية جد ايجابي             واشنطن تشيد بريادة المغرب على المستوى الإقليمي في مكافحة الإرهاب             مونديال 2018: ايقاف نجم منتخب البيرو غيريرو سنة واحدة بسبب المنشطات             ترامب ...لماذا اختار نهاية سنة 2017 لاشعال النار في الأمة العربية والاسلامية؟             سفراء سابقين لاسرائيل يرفضون الاعتراف الأحادي الجانب للرئيس الأميركي             فتح الله ولعلو يسابق الزمن لأجل الظفر بمنصف سفيرا للمغرب بجنوب افريقيا             الحكومة تستنكر إعلان الإدارة الأمريكية القدس عاصمة لإسرائيل             المحرشي صاحب سوابق في النصب يحاول اختطاف الصحافيين...والحبيب المالكي خارج التغطية في المؤامرة             اورلي أزولاي: قرار ترامب ليس هدية لإسرائيل بل برميل بارود متفجر             الشراك الأمنية - الاسبانية تطيح بخلية ارهابية بطنجة واسبانيا             المضاربة العقارية بأملاك الأحباس التي ينفذها ناظر الأوقاف المعين بالرباط قد تطيح "ب" أحمد توفيق             أقوى أفلام ستاتهام أكشن عصابات و مافيا المخدرات "نخبة القتلة" مترجم            قوى أفلام ستاتهام أكشن عصابات و مافيا المخدرات "نخبة القتلة" مترجم             بابلو إسكوبار - زعيم مافيا المخدرات            من دون تعليق            من دون تعليق            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

فساد الحكومات طريق معبدة للانفصال

 
الصحافة العبرية

سفراء سابقين لاسرائيل يرفضون الاعتراف الأحادي الجانب للرئيس الأميركي

 
صوت وصورة

أقوى أفلام ستاتهام أكشن عصابات و مافيا المخدرات "نخبة القتلة" مترجم


قوى أفلام ستاتهام أكشن عصابات و مافيا المخدرات "نخبة القتلة" مترجم


بابلو إسكوبار - زعيم مافيا المخدرات

 
كاريكاتير و صورة

من دون تعليق
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
إعلان
 
إعلانات
 
أخبار دولية

رئيس كوريا الشمالية "اطلع راجل" على رئيس امريكي مختل عقليا

 
خاص بالنساء

رقصة الانوثة...

 
 


محمد السادس دشن انجازات كبرى والحكومة تعرقل لبناء مجدها الانتخابي...الأطلس الشرقي نموذجا


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 20 دجنبر 2012 الساعة 27 : 14



لم يتوقف الملك محمد السادس منذ توليه العرش عن استمراره في انشاء منجزات ،وتدشينات لرفع العبء عن المواطنين في المدن والقرى ،وبكل المناطق المغربية شمالا جنوبا غربا وشرقا ،والهدف تنمية البلاد وجعلها في مصاف الدول الأكثر تقدما وحضارة.

ومن خلال زياراته الميدانية رأت العديد من المنجزات النور ،منها من انتهت أشغالها ومنها من هي في طور الانجاز ،والتي تتطلب جهودا مضنية لتطبيق برنامجها الذي سطره جلالة الملك محمد السادس.

وبجبال الأطلس ،والأطلس الشرقي الكبير وقفنا على العديد من المنشآت والمنجزات التي دشنها جلالته ،والتي تعتبر حقيقة منهجا يجب على الحكومة والجماعات المحلية والقروية الاقتداء بها ومواصلة العمل على تحقيق النمو بها لتصبح في مستوى ما يتطلع اليه المواطنين ،وفي مستوى مايتطلع اليه زائريها.

موقع "معاريف بريس" انتقل لانجاز تحقيق ميداني على ضوء ما تعانيه ساكنة الأطلس الشرقي حيث زارت زايدة ،ومونية،وتونفيت ،وأنفكو ،واملشيل ،وسيدي يحيى أوسعد،واغبالة ،وهي مناطق التي تعيش عدة اختلالات على مستوى التسيير والتدبير المحلي ،رغم ما رصد للمنطقة من غلاف مالي لتنميتها ،والتي قد يكون للموضوع أمور أخرى مرتبطة بمافيات الغابة التي تقتلع الأشجار لتحقق الربح الكثير وتترك ساكنتها تعيش تحت وطأة الفقر ،والبرد القارس مما ينجم عنه مشاكل اجتماعية وانسانية في الغالب تؤدي الى هلاك الأطفال ،ويحدث ضررا للشيوخ والعجزة ،والمرأة بوجه خاص التي في الغالب تقوم بأشغال البيت خارج محيط الدار السكنية التي تقطن بها ك"التصبين" والذي يتطلب منها جهدا وسط جبال من الثلوج والطقس القارس.

وإضافة الى معاناة السكن هناك جماعات قامت بتسكين ان لم نقل تخدير الساكنة بمشاريع على لوحات اشهارية لا تحتوي على تاريخ ولا نهاية الأشغال مثل التطهير السائل لمركز تونفيت وهي المنطقة الغنية بمنتوجها الطبيعي ما اصطلح عليه الذهب الأخضر "الأشجار" ،وكدليل على عرقلة الأشغال من طرف ممثلي الأحزاب السياسية الذين يربطون مستقبل المنطقة بمستقبلهم الانتخابي هي الاستقالة الجماعية التي قدمها أعضاء جماعة كروشن وبتدخل السلطات وبعد فتح حوار وعقد اجتماعات ثم العدول عن الاستقالة ،والأدهى من ذلك فالحصول على بعض الوثائق الادارية تتطلب المرور من طرقات الموت حيث من يريد االسفر من تينفوت الى أنفكو لاجل الحصول على شهادة الميلاد قد يأتي بشهادة الوفاة لوعرة الطرقات التي وصفها الدركي اليعوبي الذي استوقفنا واستضافنا بمركز الدرك بتونفيت لما يقارب 15 دقيقة بالطرق المميتة ،وما أثار استغرابنا هو القائد الذي يتجول بكاط كاط "شريف زمانه" ودخل الى مكتب الدركي وألقى نظرة علينا ثم غادر كأنه "بيكبوس" قاطع أنفاس والزوار بالمنطقة "الله يهديك ".

وفي سياق ذلك ،بالاضافة الى سوء التسيير والتدبير المحلي والإداري وانشغالات المسؤولين بابتزاز الجزارين في الأسواق الأسبوعية ،نجد المديرية الاقليمية للتجهيز والنقل بخنيفرة تضع لوحة اشهارية للبرنامج الوطني الثاني للطرق القروية باقليم ميدلت والذي تبلغ عدد ساكنته 5000 مواطن وعدد الدواوير 8 ،وهناك مشروع تهيئة الطريق الرابطة بين تاكوديت وتعرعارت على طول 24.3 كلم مكتوب في اللوحة الاشهارية لتسريع وثيرة فك العزلة وتنمية الوسط القروي ،وهو مشروع لا يحمل تاريخ ونهاية الاشغال ولا اسم المقاولة التي تسهر على انجازه ولا اسم المهندس ولا تكلفته .

وعلى امتداد 2676 بأعلى الجبل التقينا بأنمري رابحة وحميد وفاطمة حيث استوقفنا للدردشة معهم وهو يقودون بغال يستعملوهم لحاجياتهم ولتنقلاتهم في حالة شادة وعيونهم كلها أمل للقاء الغريب للحديث عن معاناتهم ومرارة حياتهم والمخاطر التي قد تعترضهم،وكانتا الفتاتين تتحدثان عن مشكل التنقل لزيارة والدهم الذي يوجد رهم الاعتقال بميدلت لقضية لها ارتباط بنزاع مع مستشار جماعي.

ومن هناك انتقلنا الى تيميشا على علو 2409 حيث لاحظنا لوحة اشهارية لمشروع بناء مدرسة تكلفتها  9262544  وهي ميزانية صودق عليها سنة 2008 والتي حدد تاريخ انجازها في 12 أشهر بإمكانها استيعاب 238 تلميذ ،و100 تلميذة.

وهناك الكثير من الصور الاشهارية والمسكنات والبطل فيها حكومة وجماعات محلية ومنها على الخصوص وزارة التجهيز والنقل التي لم تلي أي عناية لممرات حتى لا نقول طرقات الموت ،اضافة الى الصحة ،والسياحة حيث أن المنطقة تستوفي جميع شروط النهوض بالسياحة الجبلية ،والتي قد تستوعب شباب وشابات المنطقة ،وقد تجعل منها منطقة عالمية لتسلق الجبال.

اذا،هناك خلاصة غياب سياسة حكومية في العالم القروي ،وغياب رؤية شمولية للحد من مظاهر الاقصاء والتهميش ،اضافة أن المنتخبين المحليين بحاجة الى دورات تكوينية لاطلاعهم على دورهم النبيل في التنمية المحلية ،ودورات تكوينية للسلطات المحلية لكي لا تتغلب المقاربة الأمنية على التنمية ،وغياب مخطط تنموي للعاملة المكلفة بالتنمية البشرية بوزارة الداخلية التي قد تكون أخفقت في أداء مهمتها في تدبير الأولويات خاصة وأن المشاكل التي تعترض ساكنة الأطلس الشرقي الكبير مرتبطة بسوء فهم السلطات المحلية والمنتخبة وبسوء التسيير والتدبير.

فهل من دراسات استراتيجية مستديمة لإنقاذ ما يمكن انقاده خاصة في القطاعات المستعجلة الصحة ،والطرقات ،والتعليم ،والتحقيق في المشاريع التي لم ترى النور الى حينه رغم تدشينها من طرف السلطات العليا.

معاريف بريس

فتح الله الرفاعي

www.maarifpress.com

 

 







أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



أحكام قاسية في حق الموثقين سعد الحريشي وعادل بولويز

جمعية تطوانية تبحث عن متطوعين

الوكيل العام يستمع لعمدة سلا

العدالة والتنمية في مواجهة كلامية مع الأصالة والمعاصرة

شاليط جلعاد معادلة في الأحداث المصرية

دورة الجهة تتحول الى محاكمة العدالة

مليلية بين التهميش و سوء التصرف الاسباني

رجل الأعمال عبدالسلام البوخاري يناشد محمد السادس

لاماب تبث خبرايدعوالى مقاطعة نشاط ثقافي يفتتحه الأمير مولاي رشيد

المواطن المحلي الشريك الأول

محمد السادس دشن انجازات كبرى والحكومة تعرقل لبناء مجدها الانتخابي...الأطلس الشرقي نموذجا

الأمير هشام يبحث عن المستحيل في مملكة محمد السادس ويفنذ ادعاءات الصحافة الأمريكية

الملك محمد السادس يزور موقع حادث انهيار ثلاثة منازل بحي بوركون بالدارالبيضاء

عبد اللطيف الحموشي يعلن ثورة ضد الارهاب،ويدشن مكتب مركزي للتحقيقات القضائية بسلا بأمر من الملك

محمد السادس حصنا منيعا ضد التطرف الديني

بنعبد القادر: جلالة الملك محمد السادس دشن ورش اصلاح الوظيفة العمومية

محمد السادس دشن مرحلة مستقبلية في العلاقات مع جنوب افريقيا





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
إعلان
 
إعلانات تهمك
 
أخبار وطنية

اخنوش ... يتعامل مع التجمعيين كفرع لشركة المحروقات الني يملكها


البام ضد قرار المغرب،،،الياس العماري زار اقليم الانفصال كريدستان ولم يستطع قطع مسافة مقر الحزب الى ش

 
جلسات برلمانية

المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات


تشكيلة مجلس النواب حسب رؤساء الفرق واللجن الدائمة


لأول مرة ينظم مجلس المستشارين "الملتقى البرلماني للجهات"

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

ترامب ...لماذا اختار نهاية سنة 2017 لاشعال النار في الأمة العربية والاسلامية؟

 
لاعلان معنا

لاعلاناتكم بموقع