تسريبات بشأن المناصب الوزارية السيادية في حكومة لبنان المرتقبة             طعن 3 أشخاص داخل أحد المراكز الطبية في لندن             منير بعيز الرئيس الشرعي لنادي اسطاد المغربي يعقد ندوة صحافية لمواجهة بؤس موظف بالبرلمان             غروندفوس تشارك في ندوة دبليو إيه إكس             وزارة الداخلية تقيم احتفالية زايد التسامح والسلام بمناسبة عام زايد             الاتحاد الأوروبي يحظر منتجات البلاستيك ذات الاستخدام الواحد             جلالة الملك يوجه برؤاه السديدة الناخبين بجعل العمل الجماعي في خدمة المواطن اولوية الاولويات             إحالة موظفي شرطة على النيابة العامة للاشتباه في تورطهما في قضية تتعلق بالنصب والاحتيال             فاين الصحية القابضة تعين يحيى باندور رئيساً تنفيذياً للمعلومات             دايموند سي بي دي التابعة لشركة بوت نتورك هولدينجز تدخل سوق القهوة             إزري تتعاون مع إكس واي أو نتوورك لتقديم نطاق جديد مبتكر للمواقع في خرائط العالم             تاكيدا تحصل على رأي إيجابي من لجنة المنتجات الطبية والأدوية للاستخدام البشري             أكبر مؤتمر لتقنيّة بلوك تشين في آسيا يُعقد في 30 و31 يناير في يوكوهاما في اليابان             هل يصبح المغرب بعد سنوات من التساهل مع اصحاب السترات الصفراء ضحية هذا الوباء؟             بنشماس ينظم ندوة دولية حول تجارب المصالحات الوطنية التي تسعى تحقيق الاستقرار السياسي             غروندفوس تطلق مجموعة منتجات سي آر الجديدة             جيمالتو وجلوبال ماتيكس تحققان تقدماً سريعاً في حلول الاتصال             خادم الحرمين الشريفين يرعى مهرجان الجنادرية الـ 33 وسباق الهجن             توقيف مشتبه به في قتل سائحتين نرويجية ودانماركية بالحوز من طرف مكتب التحقيقات القضائية             أمير المؤمنين يترأس حفلا دينيا إحياء للذكرى العشرين لوفاة جلالة المغفور له الملك الحسن الثاني             رأس الخيمة تستعد مجدداً لدخول "غينيس" مع عرض مذهل للألعاب النارية             دائرة المالية المركزية بالشارقة تتسلّم شهادة الآيزو في نظام إدارة الجودة             غروندفوس تخطف الأضواء في مؤتمر ريتروفيت تك 2018 في المملكة العربية السعودية             عاجل: العثور على جثتين سائحتين أجنبيتين احداهما من جنسية نرويجية واُخرى دانماركية             فتح باب الترشيح لتمثيل المجتمع المدني بلجنة الإشراف الوطنية المتعلقة بالحكومة المنفتحة             سليم هلالي - يا قلبي خلي الحال            كشف الحقيقة الكاملة لمقتل بوب مارلي            توقيف ريخون امبراطور المخدرات باسبانيا            شوف المساواة            شركة افريقيا غاز تحذر المواطنين والمواطنات            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

25 الف يهودي طردتهم الجزائر وعرضت حياتهم للمحرقة

 
الصحافة العبرية

مبعوث الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للشرق الاوسط يدين دعوة اغتيال محمود عباس

 
صوت وصورة

سليم هلالي - يا قلبي خلي الحال


كشف الحقيقة الكاملة لمقتل بوب مارلي


توقيف ريخون امبراطور المخدرات باسبانيا

 
كاريكاتير و صورة

شوف المساواة
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
إعلان
 
إعلانات
 
أخبار دولية

تسريبات بشأن المناصب الوزارية السيادية في حكومة لبنان المرتقبة

 
خاص بالنساء

رقصة الانوثة...

 
 


التنسيقيات الأربع (الموحدة،الأولى،الوطنية،المرابطة) للأطر العليا المعطلة تصدر وثيقة الكرامة


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 11 يناير 2013 الساعة 46 : 13



وثيقة الكرامة

إلى: الشعب المغربي و نوابه، إلى: البرلمان المغربي، إلى: الحكومة المغربية،

يخلد المغرب، يوم الجمعة الموافق ل 11 يناير2013، الذكرى 69 لتقديم وثيقة المطالبة بالاستقلال، في 11 يناير 1944. وإذا جاءت وثيقة الاستقلال تتويجا لمسلسل طويل من المقاومة المسلحة التي قادها في مرحلة متقدمة الشريف أحمد الريسوني في الشمال الغربي، محمد بن عبد الكريم الخطابي في الريف،وموحى وحمو و باسلام في الأطلس المتوسط. فوثيقة الكرامة هي نتيجة لفقدان الثقة في المؤسسات التي من المفروض أنها تمثل الشعب أو تنبثق عن ممثلي الشعب لبعدها الواضح عن مطالب و متطلعات المغاربة. و ها نحن اليوم بعد 69 سنة، لا زلنا على درب أجدادنا ، نحارب بقايا السياسات الاستعمارية في وطننا، بنضالات سلمية ضد استبداد و فساد خائني الوطن و الشعب و سياساتهم الا وطنية،ولا ديمقراطية و لا شعبية، و مازلنا معبرين عن تمسكنا بالثوابت والمكاسب الوطنية من أجل وطن يتسع لكل أبنائه.

التعريف و المطالب:

نعم نحن أبناء المغرب الجديد، أبناء جيش التحرير، نحن أبناء الفقراء و الكادحيين،، نحن من أفنوا عمرهم في الدراسة حتى يسير الوطن في درب الازدهار و التطور، مقاومين لضعف إمكانيات عائلاتنا و لضعف موارد مناطقنا، في المغرب غير النامي، متحدين أمية وفقر أبائنا و جهل بوادينا، لا زلنا نعاني ما عناه أجدادنا في ظل الاستعمار من تهميش و إقصاء بل أيضا من قمع و ترهيب، فقط لأننا نطالب بوظائف تضمن كرامتنا و تلبي أبسط متطلبات العيش الكريم.

نحن من لبا نداء الحكومة لتشغيل أبناء المغرب في ظل مرسوم كنا نضن انه يسوي بين كل أبناء المغرب، نحن الدفعة الثانية التي تأخرت نتيجة الفساد الذي تسبب في  عدم وجود موارد مالية في سنة 2011، وكنا نرفض المباريات الصورية الشكلية التي يغيب فيها أدنى معايير الشفافية و تكافؤ الفرص من البداية إلى النهاية. و نحن من يجلد في الشارع العام ، و نعدم ببطء بسلاح  البطالة، و تنكرت لنا الدولة و أخلت بالتزاماتها لنصبح قرابين لمنع التوظيف المباشر على الأجيال القادمة ناسين أو متناسين التزاماتهم بالوفاء بالعقود و العهود التي تكتسي منها الدولة المسؤولية الكاملة أمام الشعب، و حيث جاء قانون المنع بعد إبرام العقد مع هذه الدفعة الثانية (لا رجعية في القوانين)، و بهذا اجهزت على مكتسبات أبناء الشعب. و ظلت الوساطة و الرشوة تدفع في اتجاه التوظيف و ضمان الشغل على حساب الكفاءة و المساواة التي يضمنها الدستور.

و وعيا منا، كأطر محضر 20 يوليوز، بأننا فئة لا تتجزأ من الشعب المغربي سواء كنا من حاملي الشواهد أطر عليا، أطر مجازة، و ما دونهم أو حاملي السواعد : الفئة التي لا تتوفر على شهادات نظرا للسياسات ألا شعبية في مجال التعليم و في هذا التوقيت و نحن على مقربة من الذكرى الأولى لمحرقة ملحقة  وزارة التربية الوطنية التي أدت إلى استشهاد الإطار زيدون عبد الوهاب و إصابة الإطار محمود الهواس بحروق خطيرة نتيجة سياسات التجويع و الحصار و منع الإسعاف و التطبيب، و كذلك نتيجة المقاربة الأمنية.و في ظل الانتهاكات الخطيرة لحقوق الإنسان، وتردي الأوضاع الاجتماعية و الاقتصادية للبلاد، التي ما ازدادت إلا سوء ا وتدهورا في عهد الحكومة الحالية ، و خوفا منا على مستقبل وطننا فإننا نطالب بما يلي:

  • استقالة الحكومة لفشلها وتنكرها لالتزامات الدولة و تعهداتها الانتخابية
  • محاكمة ناهبي المال العام و إعادة أموال الشعب إلى خزينة الدولة.
  • طرد الموظفين الأشباح من الوظيفة العمومية مع إرجاع ما تقاضوه إلى خزينة الدولة، و تخصيص مناصبهم للقضاء على أزمة البطالة
  • التقسيم العادل لثروات البلاد.
  • محاكمة المسؤولين عن استشهاد الإطار زيدون عبد الوهاب و إصابة الإطار محمود الهواس.
  • تقديم اعتذار رسمي إلى الشعب المغربي و التعهد بعدم تكرار ما جرى و الالتزام الفعلي بحقوق الإنسان كما هو متعارف عليه دوليا و فتح تحقيق في ما طالنا من تعنيف و شطط في استعمال السلطة اسوة بالتحقيق الذي فتح في ملف البرلماني عبد الصمد الإدريسي، فكلنا مواطنون مغاربة و بالتالي متساوون في الحقوق و الواجبات.
  • القطع مع مقاربة التميز بين أبناء الوطن الواحد و مساواتنا بالأطر العليا في الأقاليم الجنوبية و ذلك بتفعيل محضر 20 يوليوز و محاكمة المسؤولين عن معاناتنا و فتح تحقيق في كيفية تدبير ملف الأطر العليا ابتداءا من فاتح مارس 2011.
  • تعليم شعبي و مجاني و تقييم أعمال القائمين على هذا الميدان بكل جدية و مسؤولية و محاسبة.

 

وفي الأخير ندعو كل القوى الحيّة إلى الوقوف ضد كل المؤامرات التي تحاول الإجهاز على مكتسبات الشعب المغربي و تطلعاته. ونحمّل الحكومة كامل المسؤولية فيما ستؤول إليه الأوضاع.

 

حرر بالرباط في يوم الجمعة 11  يناير2013

معاريف بريس

www.maarifpress.com







 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



آش هاد الفساد بالبرلمان؟

رجل الأعمال عبدالسلام البوخاري يناشد محمد السادس

هل وصلت رسالة السفير الاسباني للصحافة المغربية

المواطن المحلي الشريك الأول

ايران تدعم مسيرة الجزائر للاطاحة بنظام بوتفليقة

الاعلام الامريكي يضحد الاطروحات التيئيسية بالمغرب

بيان الشبكة الديمقراطية المغربية للتضامن مع الشعوب

حماقات المسلمون

قطار الاصلاح ينطلق بالمغرب بتعيين أعضاء المجلس الاقتصادي والاجتماعي

الشباب الموريتاني ورهان التغيير

"معا لإنصاف الشهيد والمصاب"عبد الوهاب زيدون ومحمد الهواس

المعطلون يطالبون الحكومة بتنفيذ مرسوم 8 أبريل 2011

عملية جراحية مكلفة لأحد المعطلين المصابين جراء تدخل قوات الأمن لإخلاء مقر العدالة والتنمية

توظيف 17 من الأطر المعطلة توظيفا مباشرا

بلاغ التنسيقيات الأربع للأطر العليا المعطلة

التنسيقيات الأربع (الموحدة،الأولى،الوطنية،المرابطة) للأطر العليا المعطلة تصدر وثيقة الكرامة

معطلي محضر 20 يوليوز يعلنون الدخول في اعتصام مفتوح بعد إصدار وثيقة الكرامة

التنسيقيات الأربع الموقعة على محضر 20 يوليوز 2011 تحتل مقر التقدم والاشتراكية

محضريي 20 يوليوز يدعمون الحراك الشعبي في ذكرى 20 فبراير

حكاية وتفاصيل أطر محضر 20 يوليوز





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
إعلان
 
إعلانات تهمك
 
أخبار وطنية

جلالة الملك يوجه برؤاه السديدة الناخبين بجعل العمل الجماعي في خدمة المواطن اولوية الاولويات


إحالة موظفي شرطة على النيابة العامة للاشتباه في تورطهما في قضية تتعلق بالنصب والاحتيال

 
جلسات برلمانية

المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات


تشكيلة مجلس النواب حسب رؤساء الفرق واللجن الدائمة


لأول مرة ينظم مجلس المستشارين "الملتقى البرلماني للجهات"

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

غسيل الأموال في إيران حرفة العصابات الحاكمة

 
لاعلان معنا

الرئيس التنفيذي لنفط الهلال: الحاجة إلى نماذج جديدة للاستثمار لتعزيز تنافسية قطاع النفط والغاز في ال