مصطفى اسلالو وحكاية طائر اللقلاق ...قريبا على موقع جريدة معاريف بريس             عيد الأضحى: • عمليات مراقبة الأعلاف والأدوية البيطرية تمت على جميع مستويات السلسلة الغذائية             بوسعيد هل يسطو على حزب بعد اقالته من منصبه وزيرا للمالية مثلما يحصل بالبيت الحركي؟             رجل اعمال بحريني يدعو لسن قوانين تمنع اطلاق اللحى             فالفيردي ينتقد حالة الصخب الدائرة حول ميسي في الأرجنتين             الامن الروحي العالمي، والماسونية فشلا امام قوى الضغط المثلية في العالم             سيدة نيجيرية في السبعين من عمرها تختار دولة الإمارات لزراعة جهاز تنظيم ضربات القلب             المثليون لاحق لهم في الزواج وجماعات الضغط تحاول الضغط على الحكومات للاعتراف بحق زواجهم             توجيه تهم الإرهاب إلى "خلية السلط" في الأردن             العنف وقيم المواطنة             بلاغ حول اعتقال اب فتاة توفيت في مستشفى محمد الخامس بالجديدة نتيجة الإهمال             القوى الديمقراطية تدعو إلى المضي قدما لحل نهائي وحازم للنزاع المفتعل             الذوق ذي طوفار روحه تقتحم بيت الصحافة بطنجة بحثا عن الحقيقة             الفيفا يهدد بإيقاف اتحادي نيجيريا وغانا على خلفية التدخل السياسي             جامعة الدول العربية تُكرم السنيدي             الداخلة/ أيتوسى.. قبيلة صحراوية ذبحت النحائر احتفالا بجراح أنقذ ابنتها             جلالة الملك بعث برقية تعزية إلى الرئيس الاندونيسي إثر زلزال جزيرة لومبوك             اسبانيا: مئات المصابين في انهيار منصة خشبية بمهرجان موسيقي             الامارات: ضبط مخدرات بقيمة 25 مليون درهم في عجمان             فتح بحث قضائي مع شخص يشتبه في تورطه في قضية تتعلق بنشر أخبار زائفة وادعاءات كاذبة             ملك المغرب يشيد بيقظة وكفاءة القوات الأمنية الأردنية             الاثنين فاتح ذي الحجة وعيد الأضحى يوم الأربعاء 22 غشت الجاري             طنجة : فريق برشلونة يفوز بالكأس الإسبانية الممتازة بعد تفوقه على إشبيلية بهدفين لواحد             وفاة الروائي البريطاني نيبول الحائز على جائزة نوبل في الآداب             رئاسة الشؤون الدينية التركية تلزم حفظة القرآن الكريم بتعلم وإتقان اللغة العربية             عمر سليم:العرايشي خاصو يمشي فحالو و سيطايل ماعندهاش الكفاء            الصحافيون المغاربة ينتخبون مجلسهم المهني            Les Gangsters de la Finance - HSBC            شركة افريقيا غاز تحذر المواطنين والمواطنات            الاستعداد لمشاهدة برامج رمضان            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

25 الف يهودي طردتهم الجزائر وعرضت حياتهم للمحرقة

 
الصحافة العبرية

الكنيست الإسرائيلي يتبنى مشروع قانون "الدولة القومية" المثير للجدل

 
صوت وصورة

عمر سليم:العرايشي خاصو يمشي فحالو و سيطايل ماعندهاش الكفاء


الصحافيون المغاربة ينتخبون مجلسهم المهني


Les Gangsters de la Finance - HSBC

 
كاريكاتير و صورة

شركة افريقيا غاز تحذر المواطنين والمواطنات
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
إعلان
 
إعلانات
 
أخبار دولية

رجل اعمال بحريني يدعو لسن قوانين تمنع اطلاق اللحى

 
خاص بالنساء

رقصة الانوثة...

 
 


من مصر أم الدنيا ..الى مصر أم الانقسامات


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 27 يناير 2011 الساعة 53 : 15



حركة الشارع المصري تواصل احتجاجها مطالبة برحيل حسني مبارك ،ووحدها الأيام قادرة على تأكيد أونفي قوة النظام المصري ،ومطالب الشعب المصري الثوري. هذه الحركات لا ينتج عنها سوى اضطرابات ،واعتقالات ،وقتلى والهدف البحث عن الديمقراطية التي تنشدها الشعوب ،فبعد مرور عصور من الاضطهاد ،والتفقير يعود الجيل الجديد لخوض نضال ديمقراطي ،أكدته وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون التي قالت في كلمة لها أنها تتفهم الحقوق العالمية لمطالب الشعب المصري المشروعة في العيش ،واحترام الرأي وحرية التعبير. وفي اعتقادنا أن الاستمرار في الاحتجاجات والتظاهر لا بد أن يشمله منح الفرصة للمسؤولين التفكير في إجراء انتخابات رئاسية سابقة لأوانها من دون إراقة دماء ،أو قيام بإصلاحات جوهرية تطفئ الغضب الشعبي ،الذي لا حول ولا قوة له،سوى فتح الفرصة أمام من لايملك أي مشروع سياسي ،اقتصادي واجتماعي خاصة ،وان مصر دولة لا تختلف إطلاقا عن دولة العراق الشيء الذي لا محالة قد تؤدي هذه الاحتجاجات إلى ما لايحمد عقباه ،في غياب النضج السياسي للنظام الحاكم الذي مازال يملك السلاح والفرصة للتنحي بشكل حضاري حفاظا على امن وسلامة ،واستقرار مصر ،أو القيام بإصلاحات عملية ترضي كل الأطراف مع رفع القيود على الصحافة ،والانترنيت ،وجعل من حرية الرأي والتعبير ،وسيلة للرقي بالبلد إلى ما يطمح إليه الجيل الجديد قبل الوقوع في انقسامات ،وحدوث عداءات داخلية ما بين الأغلبية والأقليات التي قد لا تنتهي معها المؤامرات ،والقتل ،والاختطافات،والتعذيب . فهل المصريين باستطاعتهم بناء وطن أفضل مما هوعليه،أم سيخربون البلد بأكمله في صراعات قد تؤدي بالبلد إلى تدهور وتعيده إلى القرون الحجرية. كتب:أبو ميسون






 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



من مصر أم الدنيا ..الى مصر أم الانقسامات

المخابرات المصرية تعتقل مغاربة ومغربيات

الرئيس الشرعي لمصر ...يدحض المؤامرات الخارجية

حسني مبارك ترك للمصريين جلادا عالميا يحمل اسم عمر سليمان

نساء أسقطت ملوكا ،ورؤساءا في حفرة الانقلابات

انتعاش السياحة التركية نتيجة أزمة تونس ومصر

أمريكا تحدر من اختلاس أصول مالية مصرية

أية سياسة حكومية للشباب العائد من ليبيا؟

مثقفون يرفضون وزير الثقافة

الاستخبارات الامريكية تراقب مسير وحدات كنزي عبد اللطيف القباج

من مصر أم الدنيا ..الى مصر أم الانقسامات

مصر أيام عصيبة و اعلاء لصوت الرصاص عوضا عن صوت الحكمة والعقل





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
إعلان
 
إعلانات تهمك
 
أخبار وطنية

مصطفى اسلالو وحكاية طائر اللقلاق ...قريبا على موقع جريدة معاريف بريس


عيد الأضحى: • عمليات مراقبة الأعلاف والأدوية البيطرية تمت على جميع مستويات السلسلة الغذائية

 
جلسات برلمانية

المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات


تشكيلة مجلس النواب حسب رؤساء الفرق واللجن الدائمة


لأول مرة ينظم مجلس المستشارين "الملتقى البرلماني للجهات"

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

العنف وقيم المواطنة

 
لاعلان معنا

الرئيس التنفيذي لنفط الهلال: الحاجة إلى نماذج جديدة للاستثمار لتعزيز تنافسية قطاع النفط والغاز في ال