كيف خططت العدالة والتنمية مع رجل الانقلاب الصخيرات النائب محمد عبد الحق؟             جلالة الملك محمد السادس يستقبل الأمين العام للامم المتحدة بالقصر العامر بالرباط             شريف شيخات (29 سنة) ارهابي معروف لذى مخابرات استراسبورغ ...مازال البحث جاريا عنه             جبهة القوى الديمقراطية تعتمد استراتيجية " انبثاق" لإعادة بناء الحزب             هذا مقاله أنطونيو غوتيريس و موسى فاكي للوزير بنعتيق             اكتمال 60 بالمائة من الهياكل الإنشائية في "ميدان ون"             جراح العظام العالمي هيرفيه وانزار ينضم إلى مركز للطب الرياضي في دبي             الأحزاب السياسية لماذا وضعت صمامات على أذنيها في مواجهة العدالة والتنمية...الذي وضع بندقية على كتفيه             غسيل الأموال في إيران حرفة العصابات الحاكمة             شركة الإمارات للتأهيل والرعاية المنزلية تحصل على اعتماد آخر لمدة ثلاث سنوات             جامعة العلوم والتكنولوجيا تحتفي بتخرج الدفعة الـ ١٨ عشر من طالبات الطب البشري             عاجل: سقوط أربع قتلى وعدد من الجرحى في عملية ارهابية نفذها متطرف بلوكسمبورغ             "مركز إي2 دبي الجنوب للفعاليات والمعارض" يطلق تجربة الواقع الافتراضي الثلاثي الأبعاد             شانغو الصينيّة تحوّل نفسها إلى منطقة نموذجية للصحّة على الصعيد الدولي             توجّهات جديدة في مجال إدارة الطاقة تحدثّ تغيرات جذرية في قطاع إدارة المنشآت في منطقة دول مجلس التعاو             آي دي أو أو إتش تدخل السوق الأفريقية من خلال الشراكة مع أبيركايرن ديجيتال             المالية المركزية بالشارقة تتعاون مع مصرف الشارقة الإسلامي لتسهيل الإجراءات المالية             العدالة والتنمية يحول المؤسسات الى جمعية للدفاع عن متهم في جريمة قتل !             بطانة تلتهب بظاهرة احتلال الملك العام وبناء طوابق تحت ذريعة رخص الإصلاح             انتهاء المرحلة الأخيرة من تصوير مسلسل عطر الشام في جزئه الرابع             Jetex الوكيل الحصري لطائرة هوندا جيت الجديدة عالية التقنية في الشرق الأوسط             بلاغ لوزارة الداخلية             الإمارات تدعم الاتفاق العالمي من أجل الهجرة الآمنة والمنظمة             مصطفى رميد تدوينته تعيد انتاج السؤال ...العدالة والتنمية حزب سياسي...أم عصابة ملففة في حزب؟             بنك سيتي الخاصّ يصدر تطلعاته لعام 2019             سليم هلالي - يا قلبي خلي الحال            كشف الحقيقة الكاملة لمقتل بوب مارلي            توقيف ريخون امبراطور المخدرات باسبانيا            شوف المساواة            شركة افريقيا غاز تحذر المواطنين والمواطنات            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

25 الف يهودي طردتهم الجزائر وعرضت حياتهم للمحرقة

 
الصحافة العبرية

اسرائيل تعمل على انشاء علاقات مع البحرين وسط انفتاح غير مسبوق في الخليج – تقرير

 
صوت وصورة

سليم هلالي - يا قلبي خلي الحال


كشف الحقيقة الكاملة لمقتل بوب مارلي


توقيف ريخون امبراطور المخدرات باسبانيا

 
كاريكاتير و صورة

شوف المساواة
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
إعلان
 
إعلانات
 
أخبار دولية

شريف شيخات (29 سنة) ارهابي معروف لذى مخابرات استراسبورغ ...مازال البحث جاريا عنه

 
خاص بالنساء

رقصة الانوثة...

 
 


اسرائيل ايضا في غيبوبة


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 11 مارس 2013 الساعة 52 : 11



من المؤكد أنه كان أشجع سائس في اسرائيل وكان أقساهم ايضا. ومن المؤكد أنه كان أكثر ساسة اسرائيل ايمانا بالقوة؛ وكان ايضا من القليلين الذين عرفوا حدود القوة. حدث هذا في الحقيقة في أواخر حياته فقط لكنه حدث بصورة عظيمة ككل شيء عند ارييل شارون.
إن كل حياته ـ العسكرية والسياسية (في الداخل والخارج) قامت على شهوته للقوة التي لا كابح لها وعلى شجاعته. لكنه هو الأكثر جرأة عرف أن القوة العسكرية التي قامت عليها اسرائيله لا يمكن أن تضمن مستقبلها، فهي لا تستطيع أن تحيا على سيفها الى الأبد. وقد فهم شارون ذلك وإن يكن في تأخر كثير. وفهم أن تفوقها العسكري لن يبقى لها الى الأبد. وقد كان لاسرائيل قبله وبعده ساسة شجعان في ظاهر الامر كاسحق رابين الذي تحيط به هالة 1967 والذي عانى ‘قرقرة بطنه’ قبل أن يوقع على اتفاقات اوسلو؛ وشمعون بيرس الذي الشجاعة هي الصفة الرئيسة وإن لم تكن الوحيدة التي تعوزه ليصبح سائسا حقيقيا؛ واهود باراك الأكثر ميلا لأوسمة الشرف في الجيش الاسرائيلي والذي لم يخطُ خطوة واحدة دون أن يفحص عنها في استطلاعات الرأي؛ وبنيامين نتنياهو بالطبع الذي الجُبن هو اسمه الثاني. لكنهم هم خاصة تمسكوا بالقوة العسكرية وكأنها كل شيء ولم يستطيعوا معرفة حدودها.
حينما ننظر الى الرجال الرجال في اليمين الاسرائيلي بعد شارون لا يمكن ألا نستخف بهم. لأن شارون يبدو بطلا متأخرا اذا قيس بصارخي اليمين الذين يتحدون العالم كله: الدانونيون الذين يهددون امريكا والاوري اريئاليون الذين يشتهون العقارات ويهددون بعدم الكف عن الغصب، ونتنياهو الذي يهدد بقصف ايران ويتدخل في الوقت نفسه بوقاحة في السياسة الامريكية وكأن اسرائيل هي القوة العظمى وامريكا مرعية لها، وافيغدور ليبرمان الذي كان الى أمس يبحث عن حليفات ‘بديلة’ عنها، وما كان شارون الجريء ليتجرأ على ذلك لأنه أدرك أنه ليس لاسرائيل مستقبل من غير دعم الولايات المتحدة، كما أدرك بالضبط أن اعتمادها على سلاحها وجيشها لم يعد كافيا.
أدرك شارون وزير الحروب والمستوطنات واحتلال اسرائيل الذي لا يوجد شيء سواه وهو من هذه الجهة وزير التاريخ تقريبا أدرك في تأخر مصيري أنه لا يمكن اقامة دولة على ذلك وانه لا يمكن مواجهة العالم كله والاعتماد على ‘القبة الحديدية’. وأنه لا يمكن الاستهانة بالولايات المتحدة وأن تكون معتمدا على جيوبها ودعمها.
ربما فهم في أواخر ايامه ايضا جرائمه في لبنان، لكني أشك في ذلك كثيرا. بيد أنه أدرك أن احتلالات اسرائيل أضعفتها. وأدرك ذلك فيما يتعلق بقطاع غزة الذي حاول قبل ذلك ببضع سنوات أن يقنعنا بأن الانسحاب منه سيجلب كارثة. إن شارون الذي لا يعرف التناسب تحول الى شارون التناسب. وكان احتضار موقفه السابق في عملية ‘السور الواقي’ وهي آخر عمليات شارون الكلاسيكية وهي الضرب بلا رحمة بأكبر قدر ممكن؛ والقتل والتدمير والتخريب والاغتيال. وبعد ذلك جاء الوعي أنه حتى ‘السور الواقي’ لن تحمي اسرائيل الى الأبد.
كان شارون مجرم حرب بحسب جميع المعايير الدولية الرائجة. فثمة جرائم حرب من قبية الى بيروت. ولم يغير شارون المتأخر ذوقه غير الاخلاقي لكنه أدرك بطريقته هو وهي طريقة القوة أن لذلك حدودا. وربما جعلته امريكا جورج بوش يصحو وربما عرف أكثر من آخرين ما يجري في الجيش الاسرائيلي الذي تحول الى جيش شرطة واحتلال في جزء عظيم من عملياته يطارد الاولاد الصغار. ومهما تكن بواعثه فان صحوته كان يجب أن تعلم اليمين الاسرائيلي درسا لكن ذلك لم يحدث وهذا هو فشل شارون غير الوحيد لأن أشجع الجميع لم ينجح في أن يورث أخلافه خوفه بل بالعكس، فالذين خلفوه يسيرون في طريق شارون الاول ويتجاهلون تراث شارون الثاني تجاهلا تاما. ربما أعوزته بضع سنوات قيادة اخرى كي يُثبت صحوته التي ربما بلغت ذروتها الممكنة (والنفسية) في الانفصال. لكن بعد أن غاب شارون في رقدته عادت اسرائيل لترقد هي ايضا وعادت لتسير في طريق شارون السابق المؤمن بالقوة والقاسي والعسكري.


معاريف بريس

www.marifpress.com

جدعون ليفي
هآرتس 12/1/2014







تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- Rachida ou le et le pied du rotary

Hamid sefrioui

Le Rotary, club privé et honorable, gèré par des grands de ce monde, se trouve mêlé à une affaire d escroquerie et de mœurs sans précédent. Comment acceptent t ils une femme aux mœurs légères en leur sein, et qui de surcroît prétend à la présidence du Rotary club doyen

في 11 مارس 2013 الساعة 20 : 15

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



الجزيرة تحتل مقعد أسانج

جمعية تطوانية تبحث عن متطوعين

شاليط جلعاد معادلة في الأحداث المصرية

حسني مبارك الرجل الدي واجه اوباما

حسني مبارك رجل... قال للأمريكيين لا ،وللأوروبيين لا،وللارانيين طز

فرنسا تقود دور أمريكي بالمغرب لزعزعة استقراره

المواطن المحلي الشريك الأول

الرئيس الشرعي لمصر ...يدحض المؤامرات الخارجية

حسني مبارك ترك للمصريين جلادا عالميا يحمل اسم عمر سليمان

أمريكا دربت نشطاء أمازيغ ،اسلاميين ،ويساريين لمدة ثلاث سنوات

جدعون ليفي:هل نلتقي في ساحة الميدان؟

موشيه آرنيس:حالة الجو الدبلوماسية تتغير

الطنطاوي يفضل اطلاق رصاصة على رأسه بدل منح ادارة شؤون الدولة للاخوان وعلى رأسهم مرسي

اسرائيل ايضا في غيبوبة

أوكرانيا ربيعها دقت ساعته





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
إعلان
 
إعلانات تهمك
 
أخبار وطنية

كيف خططت العدالة والتنمية مع رجل الانقلاب الصخيرات النائب محمد عبد الحق؟


جلالة الملك محمد السادس يستقبل الأمين العام للامم المتحدة بالقصر العامر بالرباط

 
جلسات برلمانية

المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات


تشكيلة مجلس النواب حسب رؤساء الفرق واللجن الدائمة


لأول مرة ينظم مجلس المستشارين "الملتقى البرلماني للجهات"

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

غسيل الأموال في إيران حرفة العصابات الحاكمة

 
لاعلان معنا

الرئيس التنفيذي لنفط الهلال: الحاجة إلى نماذج جديدة للاستثمار لتعزيز تنافسية قطاع النفط والغاز في ال