اخنوش ... يتعامل مع التجمعيين كفرع لشركة المحروقات الني يملكها             البام ضد قرار المغرب،،،الياس العماري زار اقليم الانفصال كريدستان ولم يستطع قطع مسافة مقر الحزب الى ش             الشعب المغربي يقول للإدارة الامريكية لا للظلم ،،،لا للقدس عاصمة لإسرائيل             رئيس كوريا الشمالية "اطلع راجل" على رئيس امريكي مختل عقليا             عبدالله بن زايد آل نهيان ومشاركة نخبوية عالمية: منتدى تعزيز السلم يبحث             مجموعة "التجاري وفا بنك" استثمرت في إفريقيا أزيد من مليار دولار خلال السبع سنوات الأخيرة             جلالة الملك محمد السادس يستقبل بالدار البيضاء رئيس المجموعة الصينية "بي. واي. دي أوطو إنداستري"             عبد النبوي .. بعد استقلال النيابة العامة هل يتابع أطوار محاكمة الموثقة صونيا العوفي؟             ماري لوبن تتلقى ضربة قاسية من عائلة جوني هاليداي             لورا بيرول ضحية سعد المجرد تراسل "معاريف بريس" وتؤكد انها مازالت تعاني الصدمة وتداعياتها النفسية             محمد سلمان ولي العهد يشتري لوحة ليونار دوفانشي ب450.3 مليون دولار             قلة النوم تبطئ نشاط الخلايا العصبية             محمد السادس أمير المؤمنين يدشن بالدار البيضاء المركب الإداري والثقافي التابع لوزارة الأوقاف والشؤون             الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي يدينان رخصة العربدة التي منحها ترامب للاسرائيليين             الكرماعي: دعم الاتحاد الأوروبي للمرحلة الثانية جد ايجابي             واشنطن تشيد بريادة المغرب على المستوى الإقليمي في مكافحة الإرهاب             مونديال 2018: ايقاف نجم منتخب البيرو غيريرو سنة واحدة بسبب المنشطات             ترامب ...لماذا اختار نهاية سنة 2017 لاشعال النار في الأمة العربية والاسلامية؟             سفراء سابقين لاسرائيل يرفضون الاعتراف الأحادي الجانب للرئيس الأميركي             فتح الله ولعلو يسابق الزمن لأجل الظفر بمنصف سفيرا للمغرب بجنوب افريقيا             الحكومة تستنكر إعلان الإدارة الأمريكية القدس عاصمة لإسرائيل             المحرشي صاحب سوابق في النصب يحاول اختطاف الصحافيين...والحبيب المالكي خارج التغطية في المؤامرة             اورلي أزولاي: قرار ترامب ليس هدية لإسرائيل بل برميل بارود متفجر             الشراك الأمنية - الاسبانية تطيح بخلية ارهابية بطنجة واسبانيا             المضاربة العقارية بأملاك الأحباس التي ينفذها ناظر الأوقاف المعين بالرباط قد تطيح "ب" أحمد توفيق             أقوى أفلام ستاتهام أكشن عصابات و مافيا المخدرات "نخبة القتلة" مترجم            قوى أفلام ستاتهام أكشن عصابات و مافيا المخدرات "نخبة القتلة" مترجم             بابلو إسكوبار - زعيم مافيا المخدرات            من دون تعليق            من دون تعليق            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

فساد الحكومات طريق معبدة للانفصال

 
الصحافة العبرية

سفراء سابقين لاسرائيل يرفضون الاعتراف الأحادي الجانب للرئيس الأميركي

 
صوت وصورة

أقوى أفلام ستاتهام أكشن عصابات و مافيا المخدرات "نخبة القتلة" مترجم


قوى أفلام ستاتهام أكشن عصابات و مافيا المخدرات "نخبة القتلة" مترجم


بابلو إسكوبار - زعيم مافيا المخدرات

 
كاريكاتير و صورة

من دون تعليق
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
إعلان
 
إعلانات
 
أخبار دولية

رئيس كوريا الشمالية "اطلع راجل" على رئيس امريكي مختل عقليا

 
خاص بالنساء

رقصة الانوثة...

 
 


الاكتئاب حالة نفسية


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 26 مارس 2011 الساعة 34 : 20



رأى الدكتور خالد حمو ليلا الاختصاصي في طب الأعصاب أن مرض الاكتئاب يعد من أكثر الأمراض النفسية انتشاراً في الوقت الحالي وتؤكد الدراسات العلمية ارتفاع نسبة حدوثه في المستقبل.

‏واعتبر في محاضرة ألقاها في ثقافي العدوي بعنوان التظاهرات الجسدية للاكتئاب أن الاكتئاب النفسي من الأمراض التي يمكن علاجها وأن أغلبية المرضى من الذين يواظبون على العلاج الموصوف لهم يتم شفاؤهم بنسب عالية .

وأشار إلى أن أبرز مشاكل الاكتئاب تتمثل بالتعرف عليه وعندئذ يجب التوجه إلى الطبيب لتلقي العلاج في الوقت المناسب حيث أن التأخر في استشارة الطبيب يكون له توابع سلبية على سير الخطة العلاجية.

ولفت الدكتور ليلا إلى أن هناك الكثير من الاشخاص يترددون على العيادات الطبية لمعالجة مجموعة من العوارض الجسمانية التي يعتقدون أن أساسها عضوي ولكن أسبابها في الحقيقة تعود إلى الضغط النفسي أو الاكتئاب .

وتحدث ليلا عن أعراض الاكتئاب التي يعد من أهمها فقدان الوزن وفقدان الشهية في الكثير من الحالات وفي نسبة أقل من الحالات تظهر فيها أعراض الاكتئاب على شكل شره نحو الطعام وزيادة الوزن وبالطبع فإن هذه الأعراض تختلف من شخص إلى آخر مبينا أن من أهم أعراضه إهمال النظافة الشخصية والنشاطات والعلاقات الاجتماعية والهوايات والتفكير بالانتحار والشعور بالدونية وسيطرة الأفكار السوداوية والتوجس وهو التوقع بحدوث أمور سيئة كذلك عدم القدرة على الشعور بالفرح والرغبة بالبكاء علاوة على كثرة الشكوى من وجود أعراض جسمانية يعاني منها .

واوضح أنه يجب أن تستمر أعراض الاكتئاب لمدة معينة وكافية حتى نقول إن الشخص مصاب باكتئاب كأن تستمر مدة الاكتئاب شهرا مثلا وأن تظهر لديه أكثر من علامة من علامات الاكتئاب فمثلا إذا كان عند الشخص حالة من عدم الإقبال على الأكل وبعد اسبوع لم يستطع النوم وبعد أسبوعين طاردته الأفكار السوداوية فهذا ليس معناه أنه مصاب بالاكتئاب فيجب أن يكون هناك تلازم في الأعراض لنقول إن ‏الشخص مصاب بالاكتئاب.

وبين أن للاكتئاب درجات ففي البداية يكون الاكتئاب خفيفاً ثم يشتد أكثر فأكثر وهناك الاكتئاب النفسي والاكتئاب العقلي واكتئاب ردة الفعل وهو الاكتئاب الذي يحدث نتيجة للتعرض لظروف خارجية فمثلا إذا فقد شخص إنساناً غالياً عليه فتتولد لديه حالة من الحزن تبدأ بالتلاشي شيئا فشيئا في الظروف الطبيعية ولكن بعض الناس تتولد لديهم حالة من الحزن مبالغ فيها من حيث الفعل ومن حيث المدة وهذا هو اكتئاب ردة الفعل.

‏وقال إن أهم الأعراض الجسدية التي تظهر على مريض الاكتئاب هي زوغان في العينين الشعور بالإجهاد والإرهاق والشعور بعدم الرغبة بالنهوض أو عدم القدرة على النوم وإهمال النظافة الشخصية كالشعر والأظافر واللبس.

ولفت إلى أن الاكتئاب يتظاهر بتظاهرات جسدية خادعة تجعل الناس يترددون على العيادات المتخصصة وهي تأتي في مختلف الاختصاصات الطبية على شكل أعراض عصبية وآلام إرهاق أو صداع ودوار أو اضطرابات حسية أو مظاهر آلام معدية أو تشنج قولون أو إقياءات أو مظاهر دوار .

وبين أنه لدى الدراسة للبحث عن سبب عضوي لهذه الاضطرابات يظهر أنها كلها تتعلق بالاكتئاب ولا تعود لسبب آخر .

ورأى أن هناك دائما ميلا لدى الأشخاص لعزو العرض إلى سبب عضوي وعدم ربطه بالشدة النفسية أو الاكتئابية لاسيما أن زيارة العيادات النفسية ما زال أمرا مرفوضا عند المريض .

واعتبر أن المريض النفسي ما زال يحاول اللجوء إلى اقرب عيادة إلى الطب النفسي فيلجؤون مثلا إلى العيادات العصبية ولكنه رأى أن هناك تقبلا أكثر من قبل الناس في الوقت الحالي ولكن تبقى هناك صعوبة في تصديق أن هذا العرض مرتبط بشدة نفسية لأن هناك كثير من الناس اعتادوا على الشدة النفسية فلم يعودوا يعتبرونها شدة .







أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



بن شمسي ...تلعبا والو

الاكتئاب حالة نفسية

المرأة السعودية تطالب بالحرية لقيادة السيارة وممارسة الجنس

الضعف الجنسي أسبابه ونوازله

النوم على السرير يقوي هرمون الحب

في المغرب أعطيني فنا راقيا أعطيك انزالا أمنيا...ياسلام

أبرز عناوين الصحف

عبد المومني يتصرف في مال الأيتام وذوي الحقوق بشكل عشوائي

عناوين الصحف المغربية ليومه الاثنين

تناقضات خطيرة في التقرير الأدبي للتعاضدية العامة لموظفي الادارات العمومية

الاكتئاب حالة نفسية





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
إعلان
 
إعلانات تهمك
 
أخبار وطنية

اخنوش ... يتعامل مع التجمعيين كفرع لشركة المحروقات الني يملكها


البام ضد قرار المغرب،،،الياس العماري زار اقليم الانفصال كريدستان ولم يستطع قطع مسافة مقر الحزب الى ش

 
جلسات برلمانية

المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات


تشكيلة مجلس النواب حسب رؤساء الفرق واللجن الدائمة


لأول مرة ينظم مجلس المستشارين "الملتقى البرلماني للجهات"

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

ترامب ...لماذا اختار نهاية سنة 2017 لاشعال النار في الأمة العربية والاسلامية؟

 
لاعلان معنا

لاعلاناتكم بموقع