محمد موسوي ينتخب رئيسًا جديدًا لـلمجلس الفرنسي الاسلامي"CFCM"             جلالة الملك محمد السادس في زيارة لمدينة أكادير واشتوكة آيت بها             خفتر والسراج لن يجلسان على نفس الطاولة في مؤتمر تدخل الدول الخارجية في الشؤون الليبية ببرلين             توقف إرسال واستقبال رسائل الوسائط المتعددة عبر حول العالم             بلاغ من الديوان الملكي             المغرب يعبر عن استغرابه من عدم دعوته لمؤتمر برلين حول ليبيا             استمرار إغلاق موانئ نفط في ليبيا احتجاجاً على التدخل التركي             هاكر فرنسي يتظاهر بأنه رئيس النيجر على تويتر ... ويعلن الحرب على ترامب             إرادة ملكية أكيدة لتكريس مكانة الصويرة كمدينة للتاريخ والفن والتراث             أمير المؤمنين يسلم جائزة محمد السادس للمتفوقات والمتفوقين في برنامج محاربة الأمية بالمساجد             وزير في حكومة الكفاءات يرقص على مأساة العاطلين والعاطلات             بيد الله ...رجل يتجه لتصحيح أخطاء القيادة السياسية لحزب التراكتور             جمهورية غينيا تفتح قنصلية عامة لها بالداخلة             ادريس جطو اختصاصاته لا تشمل التدقيق في البرلمان بمجلسيه             ابتدائية مراكش تُدين شرطيا بالسجن النافذ             بلاغ من الديوان الملكي             واشنطن تعلن حضورها "ب" اكسبو 2020 بالامارات             أسرة آل الصباحي تنعي فقيدها وزير الأوقاف الأسبق القاضي العلامة محمد لطف الصباحي             الفارس فيصل أبا الخيل ثالثاً في بطولة الشراع الدولية             تحقيق تطلعات شباب منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا             بلاغ النقابة الوطنية للصحافة المغربية             الشرطة الألمانية تفكك خلية إرهابية كانت تستهدف اليهود             اليونان تعتبر المبادرة المغربية للحكم الذاتي "مقاربة جدية وذات المصداقية" من أجل التوصل إلى حل لقضي             دفعة ملكية قوية للبرنامج التكميلي لتأهيل وتثمين المدينة العتيقة للصويرة 2019-2023             المدينة العتيقة للصويرة .. أمير المؤمنين يزور "بيت الذاكرة"، فضاء روحي وتراثي لحفظ الذاكرة اليهودي             حيوانات أفريقيا المفترسة: توأم الأسود            أخطر 9 مدن في العالم !!!            من الفقر إلى الغنى.قصة أخطر زعيم مافيا على مر التاريخ            شوف المساواة            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

ضبابية المشهد الحكومي

 
إعلانات
 
الصحافة العبرية

استطلاعات: لا يمكن لأي معسكر سياسي في إسرائيل تشكيل ائتلاف حكومي

 
صوت وصورة

حيوانات أفريقيا المفترسة: توأم الأسود


أخطر 9 مدن في العالم !!!


من الفقر إلى الغنى.قصة أخطر زعيم مافيا على مر التاريخ

 
كاريكاتير و صورة

شوف المساواة
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
أخبار دولية

محمد موسوي ينتخب رئيسًا جديدًا لـلمجلس الفرنسي الاسلامي"CFCM"

 
خاص بالنساء

المخ يحذف معلومات لا يحتاجها الانسان أثناء النوم

 
 


كيف يمكن 'ان يستيقظ' شخص ما استيقظ قبل ستين سنة


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 11 مارس 2013 الساعة 02 : 13



ا معنى 'استيقظ'؟ وكيف يمكن 'ان يستيقظ' شخص ما استيقظ قبل ستين سنة وأكثر؟ ان الخوف موجود دائما في القدس مع احتياطي بحيث لم يُحتج الى استعدادات خاصة.
ومع كل ذلك أصبح الاخوان المسلمون يحكمون مصر... ألم يزد هذا الخوف؟ أما الخوف فلا وأما الهستيريا فنعم. برغم أنه وجد من رأوا الجانب الايجابي من الفور ايضا كما هي الحال في كل تطور سلبي، فان ذلك يبرهن على ان العرب هم نفس العرب وعلى ان البحر هو نفس البحر. وقد ثار القلق الحقيقي بعد ذلك فقط.
' هل بدأوا يخشون نقض اتفاقات السلام؟
'لا. ظهر القلق الحقيقي حينما ثار خوف من ان يبدأ محمد مرسي تلك الحيل التي عرفناها عند الفلسطينيين ايضا مع التظاهر بأنه 'معتدل' و'براغماتي' ويضع نظارتين ويلبس ربطة عنق وسائر الحيل التي لم تعد تؤثر فينا ألبتة، فهي واضحة تماما. فحينما حاول محمد ذاك ان يتبنى لنفسه اسم مطرب بوب من فرقة سميثس كي يتملق الغرب حذف حرف الياء خطأ فصار موريسي.
' أعلم انه بعد انتخابه في الحال اجتمعت الثُمانية على عجل.
' لا لم يكن هذا، لكن أمين سر الحكومة هاوزر استمع الى اهود يعاري في التلفاز، ولم يكن غير ذلك.
' ألم يكن تباحث؟ ما الذي يتم التباحث فيه؟
' من الغد فقط حينما استمعوا من هاوزر خطورة الوضع حلت الدهشة محل القلق وبخاصة بعد ان سارع أمين السر العسكري ورئيس 'أمان' الى تحديث عِلم وزير الدفاع ورئيس الوزراء بأن الرئيس الجديد ينتمي الى الاخوان المسلمين. وأعلنا أنهما في خلال نهاية الاسبوع سيستوضحان من هو هذا الشخص بعد ان يتصفحا الصحف. وفي يوم الاحد في جلسة الحكومة الاسبوعية انطلقت الحكومة الى العمل.
' هل قررت ان تدفع الى الأمام بمسيرة السلام في المنطقة؟
' عض لسانك. لا. فقد فعلت ما يفعلونه دائما حول نتنياهو بعد انتخاب كل رئيس جديد في العالم، فقد بحثت عن لقب ما تلصقه بمعادي السامية الجديد مثل 'الزنجي' في امريكا و'القزم' للرئيس السابق في فرنسا... وتقول الاشاعة انه تقرر في الحالة هذه ان يُطلق على مرسي لقب 'مورسا' (دُمل).
' لكنني أعلم أنهم باركوا انتخابه بعد ذلك.
' اجل في حين كانوا يُقدرون أي تنديد يصدرونه اعتراضا على انتخابه، قرأوا في الصحف انه تجب تهنئته، وتحول الاتجاه آنذاك. هذا الى ان المزاج العام في القدس ـ كالعادة ـ انقلب في غضون ساعات من النقيض الى النقيض، أعني من فكرة تجنيد قوات الاحتياط الى نوع من الصلف.
صلف؟ لماذا؟ إسمع، أصغوا في القدس الى خطبة أداء الرجل لليمين الدستورية اصغاءا شديدا وحصروا عنايتهم عندنا في الكلام الذي لم يقله. فالرجل مثلا لم يقل كلمة واحدة معترضا على انشاء 300 وحدة سكنية في بيت إيل، ولم تصدر عنه معارضة صريحة لهجوم على ايران، وهو ما تم تفسيره عندنا بأنه تأييد صامت لاهود باراك. واطمأنوا في القدس ايضا حينما سمعوا ان مرسي لا يتجول مع حزام ناسف وان له إبنا يحمل شهادة الدكتوراة وانه مصاب بالسكري.
' ما أهمية هذا؟
' لأن هذا يُبين انه يوجد من يُتحدث معه وان الحديث مع كل ذلك عن بشر. بل انهم يقولون ان عنده في البيت مقص اظافر لتقليم الأظفار تنتجه في الصين شركة سويسرية نسي واحد من أصحابها مرة نظارتيه على منصة في مكتب وكالة سفر عملت فيها ابنة أخت يهودية ناجية من المحرقة.
وباختصار تحسن المزاج العام تحسنا كبيرا في القدس فيما يتعلق بانتخاب مرسي الذي وزنوا ان يضموا الى التهنئة بانتخابه صندوقا من البلاستيك مع قطعة من رِجل مقطوعة أعدتها دفوره زوجة نتان. لكن الاقتراح رُفض خشية ان يتم تفسير ذلك بأنه اعلان حرب.
' وماذا عن فؤاد؟
' ما زالوا ينتظرون ذلك. ومع ذلك كله ما نزال لم نتجاوز ايام الحداد السبعة على مبارك ولا موته. وما زالوا لا يطلقون السلاح الثقيل.
هذا الى أنهم لا يريدون ان يخنقوا مرسي بالاحتضان. فعنده الحزب وشعبه يؤخذان في الحسبان، فيجب ان يبدأ الامر بالغمز وهز الرأس رويدا رويدا.
نقول بالمناسبة هل تم تلقي جواب من مرسي عن تهنئة نتنياهو وبيرس؟ اجل تم تلقي، لكنك ما كنت لتريد استماعه أو ان تشمه ايضا.
' أليس هذا الصلف سابقا لأوانه شيئا ما؟
' لم يستمر على كل حال زمنا طويلا، لأنه بعد ساعات جاء نبأ عن قرار اليونسكو على الاعتراف بكنيسة المهد بأنها من مواقع التراث العالمي، وهو شيء أصاب القدس بالدهشة وملأها بالغضب وأصابها بامتعاض ظاهر. إقرأ كلام رئيس الحكومة الذي أصدر فورا تنديدا غاضبا يقول: 'ثبت ان اليونسكو تُحركها تقديرات سياسية لا ثقافية. يجب ان يتذكر العالم ان كنيسة المهد قد دنسها في الماضي ارهابيون فلسطينيون. انهم بهذا يُبعدون السلام فقط'.
أرى ان نتنياهو غضب في الأساس لابتعاد السلام الذي كان يقف على أبوابنا الى ان كان هذا القرار.
ليس هذا فقط. ان هؤلاء الأوغاد من اليونسكو خدعونا. ففي حين كانت القدس مندهشة ومتفاجئة ومملوءة بالغضب والامتعاض جاء نبأ عن قرارهم على الاعتراف ايضا بموقع ناحل معروت في المجلس الاقليمي 'حوف هكرمل' بأنه موقع من مواقع التراث العالمي.
' أكان هناك صلف مرة اخرى؟
' للحظة قصيرة فقط، لكن مازجه الغضب والدهشة بسبب أمر كنيسة المهد بحيث لم تشعر القدس بأي شيء في ذلك اليوم.

معاريف بريس

www.maarifpress.com


دورون روزنبلوم


هآرتس








 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



ويكيليكس .. برقيات وأسرار

بن شمسي ...تلعبا والو

وجهة نظر حول الجهوية الموسعة في المغرب

النظام السعودي ينتهج أسلوب الترهيب والترغيب

الامارات تنبطح لاملاءات أمريكا وتواجه ليبيا بالسلاح

ارحلو رسالة الى رؤساء المصالح الاقتصادية للولايات

أحمد توفيق السني ...خبير اسلامي في الكدب

الجامعة المغربية وسؤال الإصلاح

تلفزة العرايشي تقوم بتغطية ندوة صحفية ...طينطو ...الزوامل...دودة

ضبط الزرواطة





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
إعلانات تهمك
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
أخبار وطنية

جلالة الملك محمد السادس في زيارة لمدينة أكادير واشتوكة آيت بها


بلاغ من الديوان الملكي

 
جلسات برلمانية

مجلس المستشارين يعبر عن ارتياحه العميق للموقف الايجابي للبرلمان الأوروبي


المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات


تشكيلة مجلس النواب حسب رؤساء الفرق واللجن الدائمة

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

هل أضحت الجزائر مهدّدة من الداخل أكثر من الخارج، وتأكل نفسها بنفسها؟

 
لاعلان معنا

الرئيس التنفيذي لنفط الهلال: الحاجة إلى نماذج جديدة للاستثمار لتعزيز تنافسية قطاع النفط والغاز في ال