جلالة الملك يدشن مركزا للطب النفسي -الاجتماعي بتيط مليل بإقليم مديونة             البام يصوت على شخص من دون قاعدة انتخابية             اعتذار الحموشي ل"تريبورتير" لا يعفي وزارة الداخلية من مسؤوليتها             الفكر القبلي للبام ينتصر في غياب مشروع سياسي اجتماعي             بلاتيني يطالب الفيفا برفع الايقاف المفروض عليه مستغلا عدم ملاحقته من القضاء السويسري             الحموشي استقباله لسائق "تريبورتير" درس لرجال الامن في احترام كرامة المواطن             بوتين يتنحى عن السلطة             اعصار "مكونو" لن تتأثر به الامارات             عاجل: القضاء المصري بحجب «يوتيوب» شهراً بسبب مقاطع مسيئة للرسول             أميركا تستعد للتصدي لكويكب قاتل قد يرتطم بالأرض             سكان دوار الكورة في وقفة احتجاجية بالولجة ضد بنشماس رئيس مقاطعة يعقوب المنصور سابقا             امام مسجد يتحدث عن القسمة بين معيشة الأغنياء والفقراء، وينسى أن الله لا يحدد ثمن الماء والمحروقات             عاجل: بامي يرمي بحذائه في وجه بنشماس ليلة انعقاد المجلس الوطني للحزب             توفيق بوعشرين استغل عقار وزارة الأوقاف لممارسة شذوذه الجنسي             نبيل بنعبد الله لم ينفذ توجيهات جلالة الملك وغضب عام في صفوف مناضلي التقدم والاشتراكية             امير المؤمنين يتراس الدرس الثالث من الدروس الحسنية الرمضانية             غذا...جلسة مغلقة للمجلس الوطني للبام             أمير المؤمنين يدشن مسجدا ويطلق عليه اسم مسجد فلسطين بالدارالبيضاء             الدارالبيضاء: احالة ضابط أمن ممتاز على أنظار المجلس التأديبي             الإمارات خارج مسار إعصار «مكونو»             بنكيران قال ديالو طويل من ديالها..وترامب قال"ل" كيم ترساتنا النووية أقوى ..من نصدق الطويل ام الأقوى             اتصالات المغرب... أحيزون لم يستفد من حملة المقاطعة...ويوجه ضربات للمداويخ ولشركائه الاماراتيين             بوعشرين قصة صحافي شاذ جنسيا             تنصيب الرئيس الأول لمحكمة الاستئناف ورئيس المحكمة الابتدائية بالحسيمة             اعتقال داعشي فرنسي كان أعلن تبني التنظيم لاعتداءات نيس             Les Gangsters de la Finance - HSBC            Tapie et la Republique            Les mille et une nuits de Marrakech             الاستعداد لمشاهدة برامج رمضان            التطرف الذي يهدد الشعوب            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

25 الف يهودي طردتهم الجزائر وعرضت حياتهم للمحرقة

 
الصحافة العبرية

محمود عباس يدخل المستشفى للمرة الثالثة خلال اسبوع

 
صوت وصورة

Les Gangsters de la Finance - HSBC


Tapie et la Republique


Les mille et une nuits de Marrakech

 
كاريكاتير و صورة

الاستعداد لمشاهدة برامج رمضان
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
إعلان
 
إعلانات
 
أخبار دولية

بوتين يتنحى عن السلطة

 
خاص بالنساء

رقصة الانوثة...

 
 


الصناعة التقليدية بوزان تعيش حالة افلاس


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 15 مارس 2013 الساعة 37 : 22



عبداللطيف زرغيلي

رغم الدور المهم الذي يضطلع به قطاع الصناعة التقليدية الفنية الإنتاجية في الاقتصاد والمجتمع الحضري لمدينة وزان، فإنه أصبح يشهد تراجع كبيرا.
هذا التراجع راجع إلى مجموعة من المشاكل التي تعانيها الوحدات الإنتاجية بالمدينة، ويتمثل ذلك في عدم فعالية نمط التنظيم والتنسيق ومحدودية تمويل الاستثمارات وعدم التحكم في نظام التمويل والإنتاج وعتاقة أساليب الإنتاج والتسويق وغياب أنظمة إعلامية وعدم ملائمة نظام التكوين المهني ومحدوديته، وكدا محدودية نظام التغطية الاجتماعية..
1 التنظيم والتنسيق:
هيمنة المنظور الاجتماعي على قطاع الصناعة التقليدية، كان له دور في عدم بروز جيل من الصناع المقاولين المؤهلين. كما أن هياكل التأطير التي توجد في علاقة مباشرة مع القطاع ما تزال موسومة بالمنظور القديم الذي يحول دون تحقيق الاقتصادية والتنموية، لمختلف الوحدات الإنتاجية التقليدية.
2 التمويل والاستثمار:
ضعف قيمة القروض الممنوحة للصناع التقليديين، مما لا يسمح بتحقيق عمليات ملموسة لتطوير القطاع، بالإضافة إلى تعقد المساطر الإدارية الشيء الذي لا يسمح للاستجابة لحاجيات الصناع التقليديين. كما أنه غالبا ما تجد الوحدات والمقاولات الضعيفة الدخل، نفسها محرومة من الحصول على قرض في ظل غياب ضمانات كافية.

3 التموين والإنتاج:
يجد الصناع التقليديون بمدينة وزان صعوبة في التزود بالمواد الأولية، نتيجة ندرتها وارتفاع أثمانها مما ينعكس على المردودية وعلى جودة المنتوج، نتيجة استعمال مواد أولية متدنية الجودة.
4 مشكل التوزيع والتسويق:
يعترض تسويق منتجات الصناعة التقليدية لمدينة وزان، مجموعة من الصعوبات أهمها منافسة المنتجات المصنعة عصريا المتميزة بالجودة والثمن المناسب، علاوة على أن منتج الصناعة التقليدية لا يستجيب غالبا من حيث التصميم والوظيفة لحاجيات المستهلك، بالإضافة إلى قلة القنوات الخاصة بالتوزيع وهيمنة الرأسمالية التجارية وضعف الإعلام والمعارض والترويج للمنتوج.
5 مشكل التكوين المهني والمستوى التعليمي:
ضعف التكوين والتعليم أدى إلى غياب صناع مقاولين، قادريين على الإبداع وخلق تصاميم جديدة مسايرة للعصر والتي تشكل أساس تنمية الصناعة التقليدية بالمدينة.
6 مشكل التغطية الاجتماعية:
عدم استفادت الصناع التقليدين من نظام للتغطية الاجتماعية. يكون هذا النظام ملائم لخصوصيات وواقع هذا القطاع.
7 عدم ملائمة الوحدات لشروط الإنتاج مثل التهوية والمساحة:
أغلب المشتغلين بالمحلات الخاصة بالصناعة التقليدية بمدينة وزان، يوجدون في وحدات عتيقة وضيقة وغير ملائمة، نظرا للإمكانيات المتواضعة لأغلب الصناع. بالإضافة إلى عتاقة آليات ووسائل الإنتاج.
8 مشكل المنتوج المغشوش:
هذه الظاهرة ناتجة عن الغش في المواد الأولية و الإتقان والجودة. مما ينعكس على سمعة المنتوج وهذه الظاهرة تعانيها بالخصوص المنتجات النسيجية الوزانية مثل: "الجلباب الوزاني".


9 مشكل الضرائب:
إدا كانت الصناعات التقليدية الإنتاجية الفنية مثل النسيج والدباغة والحدادة بمدينة وزان معفية من الضرائب، فإن أنشطة الخشب بالمدينة تعاني من تقل وكثرة الضرائب.
10 – مشكل قدم و عتاقة الأحياء الخاصة بالصناعة التقليدية:
الصناع التقليديون بمدينة وزان يشتغلون بطرق بسيطة و بأماكن إنتاج متواضعة وعتيقة وورشات ضيقة و في الغالب بدون تهوية. ويلزم تجاوز هذا الوضع، فإعداد جيل جديد من الحرفيين بطرق عصرية و منظمين في أحياء صناعية داخل المجال الحضري للمدينة يشكل أساس الإقلاع التنموي لهذا القطاع.
خاتمة
يحتل قطاع الصناعة التقليدية بمدينة وزان مكانة مرموقة بين مختلف القطاعات المنتجة، ويستمد هذه المكانة من خلال الدور الاقتصادي والاجتماعي والثقافي الذي يضطلع به. ذلك أن الصناعة التقليدية تشكل إحدى الركائز الأساسية التي يقوم عليها الاقتصاد الحضري للمدينة.
لكن وبالنظر إلى مؤهلاته فقد أصبح قطاع الصناعة التقليدية بالمدينة في الوقت الراهن المتميز بالانفتاح والعولمة، أكثر حاجة لتأهيل مقاولاته ووحداته الإنتاجية باعتبارها المحك الحقيقي لواقع القطاع إنتاجا وتسويقا، فهي توفر له أسباب الفعالية الاقتصادية والتماسك الاجتماعي والتواصل الفكري و تفتح له مجال التأهيل والتنافسية والنفاذ إلى الأسواق. ولن يتأتى ذلك إلا من خلال رؤية إستراتيجية قصد إدماج مختلف هذه الوحدات الإنتاجية في النسيج الاقتصادي الجهوي والوطني.

 

معاريف بريس

www.maarifpress.com







 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



كلمة متقاطعة للأمير

مشاريع مدرة للدخل و40 ألف فرصة عمل متاحة للشعب

أمور مضحكـــة لكن واقعيــة

ستاريو تقصي أحياءا بالرباط من خط الربط

الألوة فيرا نبتة الغلود

«معاريف»: شركات السلاح الإسرائيلية تفقد مكانتها.. بسبب الفساد

أية سياسة حكومية للشباب العائد من ليبيا؟

تاريخ اقوى الزلازل التي ضربت مناطق مختلفة

مجلس الوزراء يقرر اصدار قوانين هامة

لا لدسترة الأمازيغية

مشاريع مدرة للدخل و40 ألف فرصة عمل متاحة للشعب

مجلس الوزراء يقرر اصدار قوانين هامة

الساقية الحمراء ترتدي ثوم الصناعة التقليدية

أسبوع وطني للصناعة التقليدية أم أسبوع تكريس ثقافة احتكار المنتوج بعيدا عن يد الصانع؟

نعم للمشاركة...لا للمقاطعة

الأميرة للاأسماء تحتفل بذكرى عيد ميلادها

الدورة الأولى لفعاليات مهرجان عاشوراء للدار البيضاء

الموثق سعد الحريشي قد يكون بريئا مما نسب إليه والأمير المزور أنس الصقلي أوقع ضحايا عددهم كثير

لائحة أعضاء حكومة عبد الاله بنكيران التي عينها الملك محمد السادس

القطاع السياحي يعلن الإفلاس بفاس...وقيوح يتأبط كلبا





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
إعلان
 
إعلانات تهمك
 
أخبار وطنية

جلالة الملك يدشن مركزا للطب النفسي -الاجتماعي بتيط مليل بإقليم مديونة


البام يصوت على شخص من دون قاعدة انتخابية

 
جلسات برلمانية

المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات


تشكيلة مجلس النواب حسب رؤساء الفرق واللجن الدائمة


لأول مرة ينظم مجلس المستشارين "الملتقى البرلماني للجهات"

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

هل كان للمشروع النووي الإيراني أية فوائد عاد بها على الشعب الإيراني؟!

 
لاعلان معنا

لاعلاناتكم بموقع