اخنوش ... يتعامل مع التجمعيين كفرع لشركة المحروقات الني يملكها             البام ضد قرار المغرب،،،الياس العماري زار اقليم الانفصال كريدستان ولم يستطع قطع مسافة مقر الحزب الى ش             الشعب المغربي يقول للإدارة الامريكية لا للظلم ،،،لا للقدس عاصمة لإسرائيل             رئيس كوريا الشمالية "اطلع راجل" على رئيس امريكي مختل عقليا             عبدالله بن زايد آل نهيان ومشاركة نخبوية عالمية: منتدى تعزيز السلم يبحث             مجموعة "التجاري وفا بنك" استثمرت في إفريقيا أزيد من مليار دولار خلال السبع سنوات الأخيرة             جلالة الملك محمد السادس يستقبل بالدار البيضاء رئيس المجموعة الصينية "بي. واي. دي أوطو إنداستري"             عبد النبوي .. بعد استقلال النيابة العامة هل يتابع أطوار محاكمة الموثقة صونيا العوفي؟             ماري لوبن تتلقى ضربة قاسية من عائلة جوني هاليداي             لورا بيرول ضحية سعد المجرد تراسل "معاريف بريس" وتؤكد انها مازالت تعاني الصدمة وتداعياتها النفسية             محمد سلمان ولي العهد يشتري لوحة ليونار دوفانشي ب450.3 مليون دولار             قلة النوم تبطئ نشاط الخلايا العصبية             محمد السادس أمير المؤمنين يدشن بالدار البيضاء المركب الإداري والثقافي التابع لوزارة الأوقاف والشؤون             الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي يدينان رخصة العربدة التي منحها ترامب للاسرائيليين             الكرماعي: دعم الاتحاد الأوروبي للمرحلة الثانية جد ايجابي             واشنطن تشيد بريادة المغرب على المستوى الإقليمي في مكافحة الإرهاب             مونديال 2018: ايقاف نجم منتخب البيرو غيريرو سنة واحدة بسبب المنشطات             ترامب ...لماذا اختار نهاية سنة 2017 لاشعال النار في الأمة العربية والاسلامية؟             سفراء سابقين لاسرائيل يرفضون الاعتراف الأحادي الجانب للرئيس الأميركي             فتح الله ولعلو يسابق الزمن لأجل الظفر بمنصف سفيرا للمغرب بجنوب افريقيا             الحكومة تستنكر إعلان الإدارة الأمريكية القدس عاصمة لإسرائيل             المحرشي صاحب سوابق في النصب يحاول اختطاف الصحافيين...والحبيب المالكي خارج التغطية في المؤامرة             اورلي أزولاي: قرار ترامب ليس هدية لإسرائيل بل برميل بارود متفجر             الشراك الأمنية - الاسبانية تطيح بخلية ارهابية بطنجة واسبانيا             المضاربة العقارية بأملاك الأحباس التي ينفذها ناظر الأوقاف المعين بالرباط قد تطيح "ب" أحمد توفيق             أقوى أفلام ستاتهام أكشن عصابات و مافيا المخدرات "نخبة القتلة" مترجم            قوى أفلام ستاتهام أكشن عصابات و مافيا المخدرات "نخبة القتلة" مترجم             بابلو إسكوبار - زعيم مافيا المخدرات            من دون تعليق            من دون تعليق            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

فساد الحكومات طريق معبدة للانفصال

 
الصحافة العبرية

سفراء سابقين لاسرائيل يرفضون الاعتراف الأحادي الجانب للرئيس الأميركي

 
صوت وصورة

أقوى أفلام ستاتهام أكشن عصابات و مافيا المخدرات "نخبة القتلة" مترجم


قوى أفلام ستاتهام أكشن عصابات و مافيا المخدرات "نخبة القتلة" مترجم


بابلو إسكوبار - زعيم مافيا المخدرات

 
كاريكاتير و صورة

من دون تعليق
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
إعلان
 
إعلانات
 
أخبار دولية

رئيس كوريا الشمالية "اطلع راجل" على رئيس امريكي مختل عقليا

 
خاص بالنساء

رقصة الانوثة...

 
 


الائتلاف المغربي لحقوق الانسان يصدر تقرير عن محاكمة معتقلي أكديم إزيك


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 21 مارس 2013 الساعة 43 : 11



الإئتلاف المغربي لهيئات حقوق الانسان

 

العصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان

الجمعية المغربية لحقوق الإنسان

جمعية هيئات المحامين بالمغرب

المرصد المغربي للحريات العامة

منظمة العفو  الدولية- فرع المغرب

المنتدى المغربي للحقيقة و الإنصاف

منتدى الكرامة لحقوق الإنسان

جمعية عدالة

الجمعية المغربية لمحاربة الرشوة

المرصد المغربي للسجون

الهيئة المغربية لحقوق الإنسان

منظمة حريات الإعلام والتعبير

منتدى المواطنين

الجمعية المغربية للدفاع عن استقلال القضاء

الهيئة الوطنية لحماية المال العام بالمغرب

الرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الإنسان

المركز المغربي لحقوق الإنسان

مرصد العدالة بالمغرب

 

 

 

 تقرير عن محاكمة معتقلي أكديم إزيك

المحكمة العسكرية الدائمة للقوات المسلحة الملكية بالرباط

فبراير 2013

 

        

 تقديم:

 

قام الائتلاف المغربي لهيئات حقوق الإنسان بمتابعة أطوار محاكمة معتقلي أحداث مخيم اكديم ازيك، و هي المحاكمة التي انطلقت أولى جلساتها بالمحكمة العسكرية الدائمة للقوات المسلحة الملكية بالرباط بتاريخ فاتح فبراير 2013 و ما أعقب ذلك من جلسات ابتدأت الجلسة الثانية يوم الجمعة الثامن من فبراير 2013 و انتهت يوم السبت 16 فبراير حيث تم حجز القضية للمداولة فكان النطق بالحكم عند منتصف الليل.

و يتابع في هذه القضية في حالة اعتقال المعتقلون الواردة أسماءهم أسفله مع ترتيبهم بحسب تواريخ اعتقالهم.

 

1-أصفاري النعمة ، اعتقل يوم 07-11-2010 بالعيون

2- الشيخ بنكا ، اعتقل يوم 08-11- 2010 باكديم ازيك

3- أحمد السباعي ، اعتقل يوم 08-12-2010 باكديم ازيك

4- محمد بوريال ، اعتقل يوم 08-11-2010 باكديم ازيك

5- محمد الأيوبي، اعتقل يوم 08-11- 2010 باكديم ازيك وأفرج عنه مؤقتا يوم13-12-2011 6- التاقي المشظوفي ، اعتقل يوم 08-11- 2010 باكديم ازيك

7- محمد باني اعتقل ، يوم 08-11-2010 باكديم ازيك

8- ابراهيم الاسماعيلي ، اعتقل يوم 09-11-2010 بالعيون

9- محمد امبارك لفقير ، اعتقل يوم 10-11-2010 بالعيون

10- عبد الله لخفاوني ، اعتقل يوم 12-11-2010 بفم الواد

11 – سيدي عبد الجليل العروسي ، اعتقل يوم 13-11-2010 ببوجدور

12- سيدي عبد الله ابهاه ، اعتقل يوم 19-11-2010 بالعيون

13- محمد البشير بوتنكيزة ، اعتقل يوم 19-11-2010 بالعيون

14-محمد لمين هدي ، اعتقل يوم 20-11-2010 بالعيون

15- سيدي عبد الرحمان زيو ، اعتقل يوم 21-11-2010 بالعيون

16- عبد الله توبالي ،اعتقل يوم 02-12-2010 بالعيون

17- الديش الداف ، اعتقل يوم 03-12-2010 بالعيون

18- الحسين الزاوي ، اعتقل يوم 04-12-2010 بالعيون

19- البشير خدا، اعتقل يوم 05-12-2010 بالعيون

20- محمد التهليل ، اعتقل يوم 05-12-2010 بالعيون

21 – حسان الداه ، اعتقل يوم 05-12-2010 بالعيون

22- سيد أحمد لمجيد ، اعتقل يوم 25-12-2010 بالعيون

23- بابيت محمد خونا ، اعتقل يوم 15-08-2011 بالعيون

24- البكاي العربي ، اعتقل يوم 09-11-2012 بالداخلة (هذا الأخير لم يرد اسمه في لائحة الاتهام ل 03-11-2011).

مراجع الملفات /

ملف عدد 3125/369/10/ق س

ملف عدد:3125/369/10/ق س إضافي

ملف عدد: 3125/369/10/ق س إضافي 1

قضية عدد: 3125/369/10/ق س إضافي 2

 

التهم الموجهة للمعتقلين :

 

تكوين عصابة إجرامية ،والعنف في حق رجال القوة العمومية أثناء مزاولتهم لمهامهم المفضي إلى الموت بنية إحداثه بالنسبة لاثنى عشر متابعا والمشاركة في ذلك بالنسبة لخمسة عشر متابعا والتمثيل بجثة بالنسبة لمتابعين ،وهي الجرائم المعاقب عليها وفق مقتضيات الفصول 293 و294 و267 ( الفقرة الخامسة منه ) و129 و130 و271 من القانون الجنائي مع مراعاة مقتضيات الفصل السابع من قانون القضاء العسكري.

 

الضحايا العسكريون الذين فارقوا الحياة على إثر أحداث مخيم اكديم ازيك :

 

عبد المجيد اطرطور – عبد المنعم النشيوي – بدر الدين الطراهي – محمد علي بوعلام – بن الطالب الختيل – ياسين بوقرطاسة – نور الدين ادرهم – وليد ايت علا – محمد نجيح – عالي الزعري – أنس الهواري.

 

السياق العام للمحاكمة:

 

جرت محاكمة المعتقلين الصحراويين بعد اعتقالهم على خلفية أحداث مخيم أكديم إزيك ،هذا المخيم الذي يبعد عن مدينة العيون بحوالي 15 كلم ، و الذي شد إليه الرحيل عدد من الصحراويين تعبيرا عن احتجاجهم حول ما آلت إليه وضعيتهم الاجتماعية والاقتصادية من تدهور.

وبعد أن فشل المسئولون السامون للدولة الذين زاروا مدينة العيون في بداية شهر نونبر 2010 في إقناع لجنة الحوار وكذا النازحين بضرورة تفكيك المخيم بعد سلسلة من اللقاءات . قامت السلطات و الأجهزة الأمنية يوم الاثنين 08 نوفمبر2010 ما بين الساعة الخامسة والسادسة فجرا بعملية تفكيك المخيم، ليقع ما وقع و الذي يحاكم بشأنه المتهمين السالف ذكرهم.

 

هيئة الدفاع :

 

تتكون هيئة الدفاع من 16 محامي من هيئات الرباط والدار البيضاء و مراكش و أكادير العيون و هم :

هيئة الرباط: ذ/ عبد الرحمان عبيد الدين، و ذ/ مصطفى جياف ، و ذ/ عبد المولى المروري (بانتداب من منتدى الكرمة لحقوق الانسان)

هيئة الدار البيضاء: ذ/ محمد المسعودي (بانتداب من الجمعية المغربية لحقوق الإنسان)، و ذ/ نور الدين ضليل.

هيئة مراكش : ذ/ مصطفى الراشدي (بانتداب من الجمعية المغربية لحقوق الإنسان).

هيئة أكادير العيون: ذ/ عبد الله شلوك، و ذ/ فاضل الليلي ، و ذ/ محمد الحبيب الركيبي ، و ذ/محمد بوخالد، و ذ/ لحماد بازيد.

 

الملاحظون الوطنيون و الدوليون:

 

حضر 52 ملاحظ دولي من جنسيات مختلفة و كذا مستشارون في السفارات الأوربية والأمريكية المعتمدة بالرباط.

و 25 ملاحظ من هيئات و جمعيات وطنية غير حكومية. و ممثلين عن المجلس الوطني لحقوق الإنسان.

و هذه الأرقام حسب تصريح مندوب الحكومة بقاعة الجلسات عند بداية المحاكمة.

الانتهاكات التي تم رصدها :

سجل الإئتلاف في إطار الملاحظة وقوع العديد من الانتهاكات خلال هذه المحاكمة يقدمها على الشكل التالي:

يوم الفاتح من فبراير الجاري بدأ الشروع لأول مرة في محاكمة معتقلي إكديم إزيك 24 كلهم في حالة اعتقال احتياطي باستثناء محمد الأيوبي في حالة سراح، و آخر مبحوث عنه.

 

مع انطلاق المحاكمة شهد محيط المحكمة العسكرية حضورا مكثفا لعائلات ضحايا هذه الأحداث،و كذا عائلات المعتقلين. كما شهد محيط و مدخل المحكمة و وسط قاعة الجلسات تواجدا كثيفا لقوات الدرك والتدخل السريع، و عناصر الجيش ، بالاضافة الى حواجز أمنية لتفتيش كل من يلج المحكمة العسكرية.

 

قبل دخول أعضاء الهيئة قاعة الجلسات سبقهم دخول المعتقلين ملوحين بشارات النصر ومرددين شعارات متنوعة بالعربية و الاسبانية من مثل :

ـ لا شرعية لا شرعية للمحكمة العسكرية/

ـ الدولة الصحراوية المستقلة هي الحل/

- لا بديل لا بديل عن تقرير المصير/

- لا مجال لا مجال لأحكام الاحتلال/

 

1/ محكمة استثنائية غير مستقلة و منشئة بطريقة مخالفة لمقتضيات الدستور الجديد:

- إن محاكمة المدنيين الصحراويين أمام القضاء العسكري لا ينسجم مع مبادئ القانون الدولي ويشكل خرقا للمادة 10 من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان والتي تشدد على أن لكل إنسان الحق على قدم المساواة مع الآخرين في أن تنظر قضيته أمام محكمة مستقلة نزيهه نظرا عادلا للفصل في حقوقه والتزاماته وأية تهمة جنائية توجه إليه.

ـ كما تشكل خرقا للمادة 14 من العهد الدولي للحقوق المدنية والسياسية التي تنص على أن لكل شخص الحق في أن تكون قضيته محل نظر منصف، و علني، من قبل محكمة مستقلة ومحايدة منشأة بحكم القانون ،و باعتبار المحكمة العسكرية محكمة استثنائية وهذا يشكل تناقضا مع الدستور المغربي الجديد الذي يمنع تأسيس محاكم استثنائية.

المحكمة العسكرية قضاءها خاص لا يندرج ضمن منظومة التنظيم القضائي، و أحكامها لا تستأنف، و الضحايا لا يمكنهم التنصيب كمطالبين بالحق المدني.

هيئة الحكم تتكون من قاض مدني و أربع مستشارين عسكريين لهم حق التصويت على الأسئلة التي تطرح أثناء المداولة، و هذا لا يضمن أي استقلال لهيئة الحكم ما دام الغلبة للعسكريين الذي توجههم النيابة العامة العسكرية و يتلقون تعليمات منها.

لذلك وجب التأكيد على أن المحاكمة أمام المحكمة العسكرية باطلة من وجهة نظر القانون الدولي و الاتفاقيات الدولية وحسب مقتضيات الدستور المغربي نفسه.

 

2/ أطوار محاكمة لم تستوف شروط المحاكمة العادلة:

- رغم مقتضيات قانون المسطرة الجنائية و رغم الضمانات الواردة بالدستور المغربي الجديد ،و رغم تطمينات رئيس الجلسة بأن الحق في افتراض البراءة هو الأصل إلا أن هذا الحق تم خرقه ضدا على هذه القوانين و على مجموعة مبادئ الأمم المتحدة و العهد الدولي المتعلق بالحقوق المدنية و السياسية.

- حضور مكثف لرجال الدرك و الجيش مسلحين، وآخرين بزي مدني داخل قاعة المحاكمة مما ساهم في الإخلال بمبدأ العلنية بحيث تم منع مجموعة من أفراد عائلات المعتقلين وكذا بعض المدفعين عن حقوق الإنسان الصحراويين من متابعة أطوار جلسة المحاكمة ، كما أعطى الانطباع على عدم الاستقلالية و النزاهة لهيئة الحكم.

- الأسلوب التهكمي المنتهج من طرف رئيس الجلسة أثناء استجواب بعض المعتقلين حينما كان يبادرهم بالسؤال عن مستواهم الدراسي و مؤهلاتهم.

 - مقاطعة الرئيس للمعتقلين أثناء استجوابهم كلما أرادوا التوسع في شرح ظروف و ملابسات اعتقالهم ،بحيث كان يحاول استدراجهم للحديث فقط بما هو مرتبط بالدعوى العمومية و بأحداث مخيم اكديم ازيك ، و هي طريقة توجيهية من أجل تركيب الأدلة على تهم ملفقة ، الأمر الذي أخل بالسير العادي لجلسات الاستماع.

-  عدم إخبار و إشعار عائلات المعتقلين عن مصير أبنائهم و ذويهم بحيث بقي أمر اعتقالهم مجهولا لأكثر من خمسة أيام مورست عليهم شتى أنواع التعذيب.

-  رفض لائحة استدعاء مسئولي الدولة الذين شاركوا المعتقلين ضمن لجنة الحوار مثل وزير الداخلية السابق والبرلمانية كجمولة  و الوالي طريشة و الوالي نورد الدين بنبراهيم والوالي عمر الحضرمي و ممثل القصر الملكي إلياس العماري.

- عدم مواجهة المعتقلين أثناء البحث التمهيدي أو أثناء فترة التحقيق بأي دليل إثبات، كما أن أغلب المتهمين تم اعتقالهم على فترات متعاقبة، مع انعدام حالة التلبس. بحيث أن عملية تفكيك المخيم و ما صاحبه من تجييش للمنطقة لم يكن ممكنا على أي مشتبه فيه للإفلات من الحصار الذي ضرب على مخيم اكديم ازيك ، و هذا ما يضفي الصبغة العشوائية على الاعتقالات التي تمت.

- عدم قيام قاضي التحقيق أثناء الاستنطاق التفصيلي بالأبحاث و التحريات و المعاينات اللازمة لاستكشاف حقيقة ما جرى بمخيم اكديم ازيك.

- تمديد فترة الحبس الاحتياطي لأزيد من سنتين مخالف لكل القوانين الدولية وحتى القانون المغربي،و هو ما أثر سلبا على نفسية و معنويات المتهمين،و أتاح الفرصة للنيابة العامة للبحث عن بصيص خيط يمكنها من الحصول على دليل إدانة المتهمين .إضافة إلى ذلك فالنيابة العامة استغلت طول مدة فترة الحبس الاحتياطي لاعتقال مزيد من النشطاء الصحراويين و خصوصا الذين قاموا بزيارة مخيمات تندوف أو حضروا المؤتمر الذي انعقد بالجزائر سبتمبر 2010.

- رفض التحقيق في التعذيب والتنكيل وسوء المعاملة النفسية والجسدية بما في ذلك الاغتصاب الجنسي الذي تعرض له المعتقلون الصحراويون على أيدي قوات من الأمن و الدرك الملكي والأجهزة العسكرية و خصوصا التي باشرت الإستنطاق على سبيل المثال الكولونيل عبد الرحمان الوزاني و والي ولاية أمن العيون محمد الدخيسي..و بالرغم من تصريح المعتقلين بتعرضهم للتعذيب أمام المحكمة و تصريحهم بذلك أمام السيد قاضي التحقيق هذا الأخير الذي عرضوا أمامه في حالة يرثى لها من آثار التعذيب لم يحرك ساكنا و لم يلتفت إليهم و لم يقم بما يفرضه عليه القانون ، بل استمر في التحقيق معهم من أجل انتزاع اعترفات البعض منهم أثناء الاستنطاق الابتدائي و لو بالبصمة .ورغم تقديم العديد من منهم لشكايات تهم تعرضهم للتعذيب و الاغتصاب إلا أنها ظلت دون جدوى. و هو ما يشكل خرقا سافرا للمادتين 12 و 13 من اتفاقية مناهضة التعذيب التي صادق عليها المغرب.

- إخضاع المعتقلين لكافة أساليب العنف و الترهيب و الإهانة الحاطة بالكرامة الانسانية سواء في مراكز الاستنطاق أو في المحكمة العسكرية أثناء عرضهم على التحقيق ، كما خضعوا عند إيداعهم السجن للإهانة و التعذيب و التنكيل و الحبس الانفرادي تحت إشراف مندوب السجون حفيظ بنهاشم، و على يد حسن محفاظ و يونس البوعزيزي و الممرض حميد العيساوي. و هو ما يشكل خرقا للحق في أوضاع اعتقال إنسانية، و انتهاك سافر للقواعد النموذجية لمعاملة السجناء

- خرق حق الدفاع وذلك عن طريق رفض الاستجابة لإجراء خبرة طبية على المعتقلين للتأكد من طبيعة الإصابات التي لا زال البعض يحملها نتيجة خضوعه للتعذيب .

- كل المحاضر المنجزة على خلفية الملف شابتها العديد من الخروقات ، و على سبيل المثال لا الحصر لم يتم تحديد هوية الضحايا بشكل دقيق و لم يتم بيان كل الظروف التي أدت إلى وفاتهم ، و لا يوجد ضمن الملف أي تقرير صادر عن طبيب شرعي يفيد إجراء تشريح طبي على الجثث لتحديد ظروف موتهم . كما أنه لا يوجد ضمن ملف القضية أي تقرير أو تحليل شرعي للأسلحة البيضاء التي حجزت و ضبطت و عرضت أمام المحكمة ، حتى أن الدفاع لما أثار مسألة البصمات الموجودة على الأسلحة البيضاء أجابه رئيس الجلسة بأن الأسلحة المحجوزة تعرضت للاستعمال من طرف أيادي مختلفة أثناء الاستنطاق و الحجز، و هو تعليل واه لا يصمد أمام ما توفره التكنولوجيا في هذا الميدان ، كما أن الأشرطة المعروضة بالجلسة لم يتم خلالها التعرف على أي من المعتقلين من خلال تتبع الصوت و الصورة ، و لا ندري ما الحكمة من عرض هذا الشريط إذا كانت الكاميرات التي رصدت لتتبع عمليات فك اعتصام مخيم اكديم ازيك ، لم تستطع تبيان عملية القتل التي تعرض لها أفراد قوات الأمن ، ما المانع الذي حال دون كشف عملية القتل . إن كل ما سبق يجعل من المحاكمة غير عادلة و ملفقة بأدوات مكشوفة و ما زعمته النيابة العامة من أدلة ليس له أي صلة بالمعتقلين و باطل و ملفق خصوصا عندما عمدت النيابة العامة إلى عرض صور تبين حضور بعض المعتقلين في بعض الاحتفالات في تندوف و أخذهم لصور مع رئيس جبهة البوليساريو.

- محاضر الاستنطاق لدى الضابطة القضائية تم انتزاع الاعترافات المدونة بها عن طريق ممارسة أبشع أنواع التعذيب التي أكدها كل المعتقلين، و هي المحاضر التي اعتمدت عليها المحكمة العسكرية لتكوين قناعتها لإدانة المعتقلين و الحكم عليهم بعقوبات قاسية جدا.

- استفزاز عائلات المعتقلين المتظاهرين أمام المحكمة العسكرية من طرف مدنيين مغاربة و أحزاب و جمعيات مدنية.

وأمام كل ذلك :

فإن الائتلاف المغربي لهيئات حقوق الانسان :

- يعبر عن قلقه إزاء إصرار السلطات المغربية على تقديم المعتقلين المدنيين للمحاكمة العسكرية، و في هذا الصدد يطالب بإعادة إجراء محاكمة عادلة للمعتقلين المدانين من قبل المحكمة العسكرية ،و فتح تحقيق في كل ما أدلوا به من تصريحات تتعلق بتعرضهم للتعذيب و التنكيل لانتزاع اعترافات بالإكراه،و استبعاد كل المحاضر التي دونت بها اعترافات صدرت تحت التعذيب و الإكراه.

- يؤيد كل المنظمات الدولية و الوطنية الداعية إلى إعادة محاكمة المعتقلين المدنيين في محكمة مدنية مستقلة.

- يندد بكل الإستفزازات و الممارسات التي قام بها بعض المواطنين و الأحزاب  ضد تظاهرة عائلات المعتقلين وتنسيقية الإطارات الحقوقية الصحراوية.

 

زهير أصدور

     0672257791Tel/

e-mail :zoheirsdor@gmail.com

ملاحظ

عن الإئتلاف المغربي لهيئات حقوق الإنسان

لمتابعة أطوار محاكمة معتقلي اكديم إزيك.

معاريف بريس

www.maarifpress.com

 

 







أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



ويكيليكس .. برقيات وأسرار

المركز المغربي لحقوق الانسان يدين قرار السلطات المغربية

الباد يقدم خريطة الطريق لحركة 20 فبراير

أرضية للعمل ...مسيرة 20 فبراير

«الاتحاد الاشتراكي» يطرح تعديلات تقلص صلاحيات الملك وتبقيه «أميراً للمؤمنين»

الاستثناء المغربي وأسئلة البحث في التفاصيل

احراق العلم الوطني ،واتلاف مقاعد وتكسير طرامواي في قضية مقتل طالب جامعي

تعزيز ثقافة المواطنة للخروج من الأزمة

هل يقيل حميد الشنوري ابراهيم اسديري؟

بعد نظام حسني مبارك هل يسمح الجيش بمرور أسطول الحرية

الهيأة المغربية لحقوق الانسان تستنكر

الدستور والحق في الحياة موضوع ندوة الائتلاف المغربي

عضو من الشبيبة الإسلامية أحمد حلو يقرر متابعة قضاة حكموا عليه بالإعدام

رئيسة المنظمة المغربية لحقوق الإنسان أمينة بوعياش تفضح جمعيات حقوق الإنسان

لجنة تقصي الحقائق في أحداث تازة شكلها الائتلاف المغربي لحقوق الانسان

لجنة تقصي الحقائق في أحداث تازة تستنكر تجاهل الجهات المعنية

الائتلاف المغربي لهيآت حقوق الانسان يعقد ندوة صحافية لتسليط الضوء على أحداث تازة

السفير الأمريكي محرج من موقف عائلات المعتقلين الاسلاميين

تقرير دوري عن أهم مستجدات الوضــع الحقــوقي بالمغـــرب

صحف يومه الأربعاء





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
إعلان
 
إعلانات تهمك
 
أخبار وطنية

اخنوش ... يتعامل مع التجمعيين كفرع لشركة المحروقات الني يملكها


البام ضد قرار المغرب،،،الياس العماري زار اقليم الانفصال كريدستان ولم يستطع قطع مسافة مقر الحزب الى ش

 
جلسات برلمانية

المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات


تشكيلة مجلس النواب حسب رؤساء الفرق واللجن الدائمة


لأول مرة ينظم مجلس المستشارين "الملتقى البرلماني للجهات"

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

ترامب ...لماذا اختار نهاية سنة 2017 لاشعال النار في الأمة العربية والاسلامية؟

 
لاعلان معنا

لاعلاناتكم بموقع