الهجرة إحدى الرهانات الكبرى في الانتخابات التشريعية الإسبانية             حصيلة مراقبة المواد الغذائية خلال الربع الأول من سنة 2019             ملك السلم وحوار الحضارات والتعايش محور اشادة الايسيسكو             الجزائريون في مسيرتهم التاسعة تحت شعار "لا للعهدة الخامجة""لا للكيان الوهمي الخامج"             مجلس النواب يصادق بالإجماع على مشروعي قانونين مرتبطين بتحسين مناخ الأعمال بالمملكة             انطلاق تصوير بعد الخميس أول فيلم كوميدي سعودي مصري اماراتي             خليهن ولد الرشيد أول صحراوي قاده طموحه الاعتداء على الزعيم الراحل أرسلان الجديدي فلم يفلح             فيكتور هوغو يعود الى الحياة بعد حريق كاتيدرائية نورتيردام             الرئيس الإندونيسي يعلن فوزه بولاية ثانية             مدير جامعة الملك سعود: الجمعيات العلمية دورها مهم بالنهوض في إقتصاد الدول             بـــــــلاغ لوزارة الداخلية             فرنسا تعلن تنظيم مسابقة معمارية لإعادة بناء كاتدرائية نوتردام             المجلس العسكري في السودان يعتقل اثنين من أشقاء البشير             مأزق "بريكسيت": هل ماتت الديمقراطية؟             بنك أوف أمريكا يعلن عن النتائج المالية للربع الأول من عام 2019             جلالة الملك يقرر تخصيص منحة مالية لترميم وتهيئة بعض الفضاءات داخل المسجد الأقصى             "سقيا الإمارات" تعلن تفاصيل الدورة الثانية من جائزة محمد بن راشد آل مكتوم العالمية للمياه             بحضور نجوم الفن والجمال والاعلام افتتاح صالون لورانس في دبي             مشاركة 50 عداء من المهاجرين المقيمين بالمغرب في الدورة الخامسة لماراطون الرباط             اجتماع بالرباط للجنة القيادة المركزية حول برنامج إعادة تأهيل وتثمين المدن العتيقة             سبيدإكس وسيفيد تعلنان عن شراكة في مجال الاختبارات             رئيس المجلس الدستوري الجزائري يستقيل من منصبه             جلالة الملك محمد السادس يجدد التزام المملكة المغربية دعمها لمجموعة دول ساحل الصحراء             ملك المغرب يعرب لفخامة الرئيس الفرنسي عن عمق مشاعر جلالته التضامنية مع الشعب الفرنسي             محمد السادس ملك المغرب يواصل مسيرة الرفاه للأجيال الصاعدة وفاس من المدن المستفيدة من رعاية جلالته             بسيمة بوعليلة : شدي ولدك عليا            سليم هلالي - يا قلبي خلي الحال            كشف الحقيقة الكاملة لمقتل بوب مارلي            شوف المساواة            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

ذئاب منفردة وقطط ظالة !

 
إعلانات
 
الصحافة العبرية

رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو يستقبل وزير الخارجية العماني

 
صوت وصورة

بسيمة بوعليلة : شدي ولدك عليا


سليم هلالي - يا قلبي خلي الحال


كشف الحقيقة الكاملة لمقتل بوب مارلي

 
كاريكاتير و صورة

شوف المساواة
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
أخبار دولية

الهجرة إحدى الرهانات الكبرى في الانتخابات التشريعية الإسبانية

 
خاص بالنساء

رقصة الانوثة...

 
 


نهاية الاستبداد بالبوليزاريو


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 28 مارس 2011 الساعة 26 : 12



يعد، التجمع الصحراوي الديمقراطي، الذي رأى النور مؤخرا بمخيمات تندوف (جنوب الجزائر)، الصحراويين ب" مستقبل قوامه الديمقراطية والعدالة والحرية " والقطع بشكل نهائي مع الممارسات "الاستبدادية" ل (البوليساريو)، الذي يقدم نفسه كممثل للشعب الصحراوي.

واستعرض أحد مؤسسي الحزب والناطق باسمه،  صلاح خطري، خلال ندوة صحفية بباريس، أهداف هذه الهيئة الرامية الى تمكين الصحراويين من اختيار ممثليهم بحرية.
وأكد أن الحزب الجديد يدعم "حلا سياسيا متوافقا بشأنه" لقضية الصحراء ، يراعي مصالح منطقتنا المغاربية".
وأوضح هذا الفاعل الجمعوي، المنحدر من مخيمات تندوف والمقيم في شمال فرنسا، أن التجمع الصحراوي الديمقراطي، الذي قام بنشر اعلان للمبادئ في الثاني من فبراير الماضي ، في سياق الثورات الشعبية التي يعرفها العالم العربي، يناضل أساسا من أجل ارساء الديمقراطية بمخيمات الحمادة.
وقال إن هذا التشكيل السياسي، الذي قام بتأسيسه شباب يائس أمام" عجز جبهة البوليساريو عن الخروج من المأزق" وفي ظل "فقدان الأمل وانعدام الديمقراطية "، يعتزم طرح نفسه بديلا "ديمقراطيا" عن (البوليساريو).
وأضاف " نشكل جزء من الحل السياسي والاجتماعي" بالنسبة للصحراويين"، مشددا على أن حل نزاع الصحراء "يمر عبر الديمقراطية".
وأردف " لقد وضعنا ثقتنا في (البوليساريو) منذ 35 سنة ، واليوم نعتقد بأنه لا يمثلنا"، مشيرا إلى أن " البوليساريو على وشك أن يصبح مشكلة بالنسبة للصحراويين".
وأضاف أن (البوليساريو) أضحى أكثر فأكثر عامل اضطراب وطني ودولي يعمق حالة الجمود ،في اشارة الى المأزق الذي يضع فيه المفاوضات الجارية تحت إشراف الأمم المتحدة.
وعلى المستوى الداخلي أكد خطري أن " البوليساريو أقام سلطته على اساس ممارسات تمييزية ،عشائرية وقبلية"، منبها الى " التوترات والإهانات التي يتعرض لها الصحراويون يوميا " داخل المخيمات.
ويعتزم التجمع الصحراوي الديمقراطي، الذي يضم صحراويين من مشارب وحساسيات مختلفة ويتوفر على لجن سرية في كافة "الولايات" بالمخيمات وعلى متعاطفين في خمس دول أوروبية ، وكذا بموريتانيا والمغرب ، "محاربة ممارسات البوليساريو الموروثة عن زمن آخر، واقامة ديمقراطية حقيقية".
وفي هذا السياق ، يرى خطري أن اقامة نظام ديمقراطي في المخيمات يمر عبر " الحق في المشاركة في الانتخابات، والحق في التعليم والصحة والثقافة ، والأخذ بالاعتبار حق الاقليات وضمان المساواة في الحقوق لجميع الصحراويين ، واحترام الحريات ".
واكد ان النهج الذي يتبعه الحزب يقوم على " نشر أفكاره ، دون التأثر بالانقسامات الموروثة من الماضي".
وجاء في اعلان المبادئ الخاص بالحزب أن التجمع الصحراوي الديمقراطي "يضم دون تمييز، وفي إطار ديمقراطي،جميع أبناء الساقية الحمراء ووادي الذهب، وكذا كافة التوجهات السياسية والاجتماعية التي تتخذ من الديمقراطية نموذجا وأساسا للسلطة" .

ويهدف الحزب ، حسب هذه المبادئ، الى الدفاع عن اختيار الصحراويين "الذين يحترمون قرارات المؤسسات والتمثيليات الدولية وخاصة من أجل التوصل الى حل سياسي تفاوضي ومتوافق بشأنه (..) يأخذ بالاعتبار مصالح منطقتنا المغاربية".

وكشف خطري، أنه ستتم الدعوة الى عقد مؤتمر أول للحزب بمخيمات تندوف مابين نونبر ودجنبر المقبلين وذلك من أجل وضعه هياكله التنظيمية.







 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



آش هاد الفساد بالبرلمان؟

وزير المالية يوبخ أمنيا بالبرلمان،واضريس قد يتدخل

رجل الأعمال عبدالسلام البوخاري يناشد محمد السادس

حسني مبارك ترك للمصريين جلادا عالميا يحمل اسم عمر سليمان

نساء أسقطت ملوكا ،ورؤساءا في حفرة الانقلابات

عبد السلام البخاري يخوض اضرابا عن الطعام احتجاجا على الوكيل العام بالرباط

حماقات المسلمون

البرلمان يقدم رشوة سياسية للاستعلامات قدرها 9000 درهم

الشباب الموريتاني ورهان التغيير

«معاريف»: شركات السلاح الإسرائيلية تفقد مكانتها.. بسبب الفساد

اوباما قرر طرق الحديد وهو حام

الباد يقدم خريطة الطريق لحركة 20 فبراير

أرضية للعمل ...مسيرة 20 فبراير

نهاية الاستبداد بالبوليزاريو

بشار الأسد يتنحى عن السلطة ..والسنة يتوحدون

الصحافة وخيارات الاستبداد

في عيد العمال الشعب يطالب بمحاكمة والي بنك المغرب

النهج الديمقراطي يدعو الى اسقاط الفساد والاستبداد

النهج الديمقراطي يدعو الى اسقاط الفساد والاستبداد

جدور الاستبداد العربي





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
إعلانات تهمك
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
أخبار وطنية

حصيلة مراقبة المواد الغذائية خلال الربع الأول من سنة 2019


ملك السلم وحوار الحضارات والتعايش محور اشادة الايسيسكو

 
جلسات برلمانية

مجلس المستشارين يعبر عن ارتياحه العميق للموقف الايجابي للبرلمان الأوروبي


المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات


تشكيلة مجلس النواب حسب رؤساء الفرق واللجن الدائمة

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

مأزق "بريكسيت": هل ماتت الديمقراطية؟

 
لاعلان معنا

الرئيس التنفيذي لنفط الهلال: الحاجة إلى نماذج جديدة للاستثمار لتعزيز تنافسية قطاع النفط والغاز في ال