الصحافيون المغاربة يعلنون المقاطعة لانتخاب اعضاء المجلس الاعلى للصحافة             محمد مبدع يمثل امام القضاء قريبا، ويسارع الزمن للتاثير والضغط على محمد حصاد             مبادرة خاواة بيبي تنشر السلام وسط العاصمة موسكو             الإنسان اليوم مصاب بهشاشة عاطفية بسبب إدمانه على سياسات السوق             الاتحاد الأوروبي يبدأ تطبيق الرسوم على الصادرات الأميركية 22 يونيو             L'arbitre de Portugal-Maroc a-t-il demandé le maillot de Cristiano Ronaldo             جبهة القوى الديمقراطية تحضر لدورة مجلسها الوطني وتدق من جديد ناقوس الخطر             قيادات في حزب أخنوش تكشف حقيقة التصدع بين نواب الأحرار والاتحاد الدستوري             رشاوى بالمديرية الاقليمية للتجهيز والنقل بتاونات (2)             ايتوس واير تطلق خدمة الفيديو الصحفي المبتكرة             الرئيس التنفيذي لنفط الهلال: الحاجة إلى نماذج جديدة للاستثمار لتعزيز تنافسية قطاع النفط والغاز في ال             مجموعة نيوز سيرفيسيز جروب تحتفي بالذكرى العاشرة لشراكتها مع بزنيس واير             جلالة الملك يعطي تعليمات صارمة لربط المسؤولية بالمحاسبة ولن يستثنى من هذا الاجراء اي مسؤول سلطة             لقجع يقضي على احلام المغاربة وينهي كل ما من شانه يرفع الكرة المغربية الى العالمية             القضية خطيرة لكن الضرر طفيف             إسبانيا وإيران...ساعة الحقيقة وموعد حاسم             المغرب- السعودية تتجاوز حدود علاقاتهما التاريخية كرة في مرمى             معركة وادي المخازن ترتحل من القصر الكبير إلى موسكو في نزال مغربي برتغالي             هل ثأر البرتغال ورونالدو في روسيا لسرقة إسبانيا مدينة سبتة في القرن 17م             منصة OLM حولت موازين الى اعرق مهرجانات العالم الراعية للفن والسلام العالميين             رونار قال: يجب أن نكون مستعدين نفسيا لمواجهة البرتغال             مارادونا ينتقد مهاجم المنتخب الأرجنتيني اغويرو             مارك غيغر يقود مباراة المغرب والبرتغال             صرخة غضب عريضة:_رياضة_بلا_سياسة رسالة احتجاج من كل العرب لـ «الفيفا»             أزولاي: الموسيقى في صلب نهضة الصويرة، اختيار يكرسه الملتقى العالمي ال12 حول الموسيقى             Les Gangsters de la Finance - HSBC            Tapie et la Republique            Les mille et une nuits de Marrakech             الاستعداد لمشاهدة برامج رمضان            التطرف الذي يهدد الشعوب            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

25 الف يهودي طردتهم الجزائر وعرضت حياتهم للمحرقة

 
الصحافة العبرية

القضية خطيرة لكن الضرر طفيف

 
صوت وصورة

Les Gangsters de la Finance - HSBC


Tapie et la Republique


Les mille et une nuits de Marrakech

 
كاريكاتير و صورة

الاستعداد لمشاهدة برامج رمضان
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
إعلان
 
إعلانات
 
أخبار دولية

الاتحاد الأوروبي يبدأ تطبيق الرسوم على الصادرات الأميركية 22 يونيو

 
خاص بالنساء

رقصة الانوثة...

 
 


مستشارون للعاهل المغربي ينفون لعب اي دور في صياغة دستور 2011...


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 29 مارس 2013 الساعة 34 : 16



سارع عدد من مستشاري العاهل المغربي الملك محمد السادس الى نفي تقارير عن دور لعبوه، خلف الستارة، في اعداد الدستور الذي استفتي عليه المغاربة في تموز (يوليو) 2011، واشاروا الى امكانية المتابعة القضائية للصحيفة التي نشرت هذه التقارير.
ونفى كل من ياسين المنصوري، مدير 'الإدارة العامة للدراسات والمستندات' (المخابرات الخارجية) وعبد اللطيف المانوني، مستشار الملك ورئيس اللجنة الاستشارية التي أنيطت بها مهمة مراجعة الدستور ومحمد المعتصم مستشار الملك والرئيس السابق للآلية السياسية للمتابعة وتبادل الرأي بشأن مراجعة الدستور وحمد رشدي الشرايبي مدير الديوان الملكي، نفيا قاطعا أية علاقة لهما بما ورد في تقرير نشرته صحيفة 'أخبار اليوم' حول اللجنة الاستشارية لإعداد مشروع الدستور.
وقالت صحيفة 'أخبار اليوم' يوم الثلاثاء الماضي على صدر صفحتها الأولى تحت عنوان 'هذه بعض أسرار لجنة المانوني' أن 'لجنة ضيقة كانت تجتمع على هامش اللجنة الاستشارية لمراجعة الدستور قصد الحسم في قضايا حساسة ترتبط باختصاصات الملك وقضايا الدين والهوية وتوزيع السلط'.
وأضاف التقرير أن عبد اللطيف المانوني 'كان يوجه بطريقته أعضاء اللجنة الاستشارية التي كان يرأسها في الاتجاه الذي كان يتم الاتفاق عليه في اللجنة الموازية والذي كان يحضر اجتماعاتها'.
وابدى ياسين المنصوري مدير المخابرات الخارجية استغرابه من اقحام اسمه في هذا الملف وقال محاميه في بيان حقيقة موجه إلى توفيق بوعشرين مدير 'اخبار اليوم' عمتته وكالة المغربية الرسمية أن موكله 'إذ يستغرب إقحام اسمه في هذا المقال فإنه يعتبر أن ذلك يندرج في إطار 'الافتراء عليه وإقحامه في موضوع لا علاقة له به'.
وقال محامي المنصوري مخاطبا بوعشرين أنه يؤكد نفيه 'القاطع' لأي علاقة له بموضوع مقالكم لا من قريب ولا من بعيد باعتبار ما نشرتموه لا يدخل في الاختصاصات الموكولة له و لا المهام المنوطة به' ويؤكد أنه 'يحتفظ بكامل حقوقه في التوجه للقضاء قصد حماية اسمه وحقوقه'.
كما نفى عبد اللطيف المانوني في بيان حقيقة مماثل عممته، نفس الوكالة ما ذكرته 'أخبار اليوم' من أنه كان يوجه 'بطريقته أعضاء اللجنة الاستشارية' التي كان يرأسها في الاتجاه الذي كان يتم الاتفاق عليه في اللجنة الموازية.
وقالت الوكالة ان المانوني فند ما جاء في التقرير واكد أن هذه الهيئة التي كان مرجعها الوحيد هو الخطاب الملكي لتاسع اذار (مارس) 2011، مارست مهمتها بدون أي تدخل.
وأضاف المانوني في بلاغ له أن اللجنة الاستشارية المكلفة بمراجعة الدستور 'اشتغلت باستقلالية وبحرية ودون تدخل من أي كان، وقرارتها اتخذت داخلها بعد مشاورات واسعة وبشكل ديمقراطي'، مضيفا أنه وباعتباره رئيسا كان 'يوجه بطريقته، الخاصة أعضاء اللجنة الاستشارية لوضع الدستور في الاتجاه الذي اتفق عليه في اللجنة الموازية'.
وتوعد المستشار الملكي بجر جريدة 'أخبار اليوم'، 'للقضاء بسبب 'مس' الخبر بـ'كرامة وسمعة اعضاء اللجنة الاستشارية'.
واعرب المستشار الملكي محمد معتصم الرئيس السابق للآلية السياسية للمتابعة وتبادل الرأي بشأن مراجعة الدستور عن استغرابه واستنكاره لما ورد في صحيفة 'اخبار اليوم'، وأعلن كل من ياسين المنصوري وعبداللطيف المانوني ومحمد معتصم أنهم يحتفظون بحقهم في اللجوء إلى القضاء.
وقال الكاتب والصحافي توفيق بوعشرين مدير يومية 'اخبار اليوم' ان الصحيفة ستنشر اليوم الجمعة توضيحات وبيانات المنصوري والمانوني ومعتصم والشرايبي، الا انه ابدى دهشته من رد فعل هؤلاء المسؤولين على ما ورد في التقرير.
واعرب بوعشرين في اتصال مع 'القدس العربي' عن قلقه من ردة الفعل وقال 'لم اكن اتصور رد الفعل هذا على خبر لم يتضمن، مضمونا وعبارات، أي اتهام ولا سب او قذف بحق هؤلاء المسؤولين'.
واوضح ما ورد في التقرير معلومة سياسية تحتمل الخطأ والصواب وكان يكفي توضيح من رئيس اللجنة اما تسييس رد الفعل الى هذه الدرجة فهو امر مقلق خاصة وان هؤلاء المسؤولين لا اتصال لهم مع وسائل الاعلام وهواتفهم لا ترد وليس لديهم مكلفون بالاعلام للتأكد من صحة اية معلومة نحصل عليها.
وتساءل بوعشرين عن الكيفية التي يمكن ان تشتغل بها الصحافة عامة وصحافة التحقيق خاصة، لان أي خبر او تقرير بحاجة ليتضمن وجهات نظر المعنيين بما يرد في التقرير، وقال 'لا يمكن لنا ان نتحول الى ملاحق لاعلام الدولة ونكتفي بما يرد علينا من وسائل الاعلام الرسمية'.

 

www.maarifpress.com

عن القدس العربي/محمود معروف







 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



آش هاد الفساد بالبرلمان؟

جمعية تطوانية تبحث عن متطوعين

الوكيل العام يستمع لعمدة سلا

بيد الله يقرأ الفاتحة على غير المسلمين

وزير المالية يوبخ أمنيا بالبرلمان،واضريس قد يتدخل

مليلية بين التهميش و سوء التصرف الاسباني

من يخلف أندري أزولاي في منصبه مستشارا

محاولة انتحار دبلوماسية مغربية بباريز

هل وصلت رسالة السفير الاسباني للصحافة المغربية

حزب يقود حملة تطهير ضد منتخبين بتمارة

مستشارون للعاهل المغربي ينفون لعب اي دور في صياغة دستور 2011...





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
إعلان
 
إعلانات تهمك
 
أخبار وطنية

الصحافيون المغاربة يعلنون المقاطعة لانتخاب اعضاء المجلس الاعلى للصحافة


محمد مبدع يمثل امام القضاء قريبا، ويسارع الزمن للتاثير والضغط على محمد حصاد

 
جلسات برلمانية

المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات


تشكيلة مجلس النواب حسب رؤساء الفرق واللجن الدائمة


لأول مرة ينظم مجلس المستشارين "الملتقى البرلماني للجهات"

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

معركة وادي المخازن ترتحل من القصر الكبير إلى موسكو في نزال مغربي برتغالي

 
لاعلان معنا

الرئيس التنفيذي لنفط الهلال: الحاجة إلى نماذج جديدة للاستثمار لتعزيز تنافسية قطاع النفط والغاز في ال