ذكرى ثورة الملك والشعب .. محطة تاريخية حاسمة في مسار التحرر من نير الاستعمار واسترجاع السيادة الوطن             خطاب العرش.. هندسة جديدة لمقومات الإصلاح             الدورة 12 للألعاب الافريقية تعرف فوضى وسوء التسيير وعدم تحديد موعد افتتاحها للوفود المشاركة             محمود عباس يطرد جميع مستشاريه بصرف النظر عن درجاتهم             الإعلان عن شراكة استراتيجية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا             السلطة المحلية والادارية يستعملان المطرقة القاتلة لهدم هبة الدولة بتمارة             غالي يتهم الفريق أحمد قايد صالح بالاستيلاء على حسابات بوتفليقة وشقيقه المعتقل             يوسف أمادو تيجاني يتحدث عن مشاركة بلاده نيجيريا في الدورة 12 للألعاب الافريقية             مصممة أزياء تطور ملابس تضلل كاميرات المراقبة في الشوارع             التجنيد الإجباري ...17 وحدة عسكرية ثم تحديدها استقبال اول فوج المجندين والمجندات             والي الجهة وعامل الإقليم في زيارة تفقدية للمحطة البحرية بالحسيمة             شبكة التحالف المدني للشباب أين هو مشروع الإستراتجية الوطنية للشباب ؟             الاحزاب السياسية تتصارع حول مناصب وزارية من دون احترام برامج توجهات السلطات العليا             "أوبك" تخفض توقعاتها لنمو الطلب على النفط في 2019             ضبابية المشهد الحكومي             الرباط : المستفيدون من بقع ارضية 70 متر مربع بعين عودة يعرضون بيعها ب27 مليون سنتيم             الرباط.. افتتاح قرية الألعاب الإفريقية             وحيد خليلوزيتش مدربا جديدا للمنتخب الوطني لكرة القدم (رسمي)             الجيش يمر الى الدرجة القسوى في محاربة المخدرات بشمال المغرب             بيلباو وبرشلونة يرفعان الستار عن موسم الليجا الجديد             جبل طارق تفرج عن قبطان الناقلة الإيرانية.. وواشنطن تطلب احتجازها             الفنانة الأماراتية أوتار مذنبة وقريبا في السعودية             مؤسسة الرعاية الصحية لمرضى الإيدز ترحّب بتعيين ويني بايانيما كرئيسة لبرنامج الأمم المتحدة             خطاب العرش خارطة طريق لثورة الملك والشعب             الهند تعيد النظر في سياسة المواطنة الفردية في ظل استمرار "الهنود العالميين"             اشهر 10 جواسيس في التاريخ منهم 3 جواسيس عرب            أفخاخ الشطرنج            موسوعة روائع أقوال الفيلسوف الكبير "أفلاطون"            شوف المساواة            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

ضبابية المشهد الحكومي

 
إعلانات
 
الصحافة العبرية

الكنيست" البرلمان الاسرائيلي يصوت بأغلبية حل نفسه

 
صوت وصورة

اشهر 10 جواسيس في التاريخ منهم 3 جواسيس عرب


أفخاخ الشطرنج


موسوعة روائع أقوال الفيلسوف الكبير "أفلاطون"

 
كاريكاتير و صورة

شوف المساواة
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
أخبار دولية

غالي يتهم الفريق أحمد قايد صالح بالاستيلاء على حسابات بوتفليقة وشقيقه المعتقل

 
خاص بالنساء

رقصة الانوثة...

 
 


قبلات على أنغام نبيذ


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 08 ماي 2013 الساعة 17 : 18



 


ميساء ابو غنام

خفقان ولهفة ورغبة تمزقت الانفاس حولها،كانت شهية مفتوحة نحو اللقاء،تسلل اليها الى مكانها المنزوي في احدى البنايات،كانت رسالته اليها غضب متفجر للفراق،حدثته مستنكرة ولكنها اكتشفت لاحقا انه كان يبحث عنها ويتمزق لاجلها،يفتش عن تفاصيل عيناها ولمسات يديها،ورائحة عطرها وحضنها الذي كلما اقترب منه اراده حلما اراده حبيبا اراده عشيقا اراده زوجا اراده واراده واراده.... "بشوفك متل الطفلة بين ايدي هيك بتتكنكني.....كتير بحبك هيك تعال فوتي بحضني" وتلاه "انا بموت عليك ،شو يا روحي شو حبيبي انا مش راح اتركك بحياتي لو تعرفي بعدك عني شو عمل في كنت غضبان زعلان بدي اتفجر،كنت كل الوقت على بالي اشتقتلك يا روحي"...... كانت كلماته في اللقاء الاخير،سمعته وكل احاسيسها تناثرت وتبعثرت وتدفقت على همسات صوته،بدأت تلعب بيديا على وجنتية تتفقد كل شعرة التصقت عليها،وبعينين يغمرهما الحب والشغف مع تنهيدة انتظار تسللت الى قلبه لتسمع صدى حبه،لم تكن تعلم ان حبه اليها وصل الى هذا القدر من الاستفحال....نعم جلسا بالعتمة على اضواء الشموع،كانت الساعة الثانية عشرة ليلا حيث الناس في حالة نوم غارق وهما يتلويان عشقا،جاء لبيتها خلسة وبصوته الخافت فاجئها"انا على الباب افتحتي"استقبلته احتضنته واخذت قبلة من شفتيه قبل ان يصمتا لحظات الليل الطويل..... كم هو الحب عذاب بحثاعنه؟؟؟؟ كان قبلها قد طلب منها ارتداء فستان،وفورا قررت ان تتوهج له انوثة،فاكتست باللون الاحمر المفتوح من الامام والخلف حتى ان نصف نهديها كانا خارج الاطار،ووضعت الرقط الكريستال واحمر الشفاه الاحمر واسدلت شعرها على طبيعته واغتسلت بالعطر الذي يعشقه"شو هالحلاوة حبيبتي"فأجابته"انا لبستو عشانك اشتقتلك كتير"....وبدأت اجسادهما تتلاقا حبا وقبلاتهما التي اعتقدا ان نكهتها لن تعود قد عادت ولكن باحتياج اكبر واتقان اكبر وطعم اكبر. "حبيبي بدك تشرب اشي اعملك كوكتيل او عصير برتقال او قهوة او اقلك بنتعشى مع بعض"لالالا "ما بدي اشي خليكي جنبي بدي اشبع منك ما تقومي بدك احبك اكتر ". مضت الساعات وهما يطيران في حالة هستيرية من الحب...لم يمارسا الجنس،ولماذا فقد كان شعورهما وصل الى حالة فنتازية واصبحت انفاسهما كالزبدة السائحة في نار عشقهما....الله ما اجملها من لحظات كانت انفاسه وصوته وعاطفته وهيجانه سحر جعل كل عصب من اعصابها يرغبه لدرجة تجمدت في مكانها واسترخت كما الذي احتسى برميل نبيذ.... "اضوي الضو"كانت ذلك لانه اراد ان يرى وجهها وبريق عينيها ولهفتها،وللحظة اراد ممارسة الجنس معها،لم تقبل لانها تريد ان تبقى بركانا متأججا كما النار كلما ازاد حطبها ازداد توهجها"بحبك بموت عليك الله شو مشتاقة،كلماتها التي ما برحت تكررها. لم يكن حبه سابقا كما الان.........ربما شرقيته حجبت عنه حقه في التفجر عاطفيا،ربما كان اسير رجولته التي ستذوب مثل السكر في فنجان شاي حين يبوح بزلزال حبه،حاول جاهدا السيطرة على موروثه ،الا انه استسلم وسلمها معه،هو يفهم اساليبها في استدراجه "ازا بتحبني بتيجي،انت ما بتحبني وانا زعلانة"يأتي ويقف حول مكانها يبحث عن نافذتها وعن شعاع يخرج من غرفتها لينبئه انها مستيقظة،رغبة وعنفوان يراوحنه مكانه،حتى قرر العودة مرة اخرى الى ذلك الشعور في ليلة اخرى،نجحت في ارجاعة بعد اقل من 48 ساعة،الله عليهما وقد تدفق حبهما،كانت نظراته الى جسدها عبادة والى انفاسها استسلام والى عيونها صلاة والى شفتيها حياه،ما اجمل طعم ألسنة تتبادل القبل في سرية ليل يضحك قمره فرحا وكأنه حلزونة تخرج رأسها راغبة التلصص وجسدها ملتو خجلا،امضيا لحظات العمر المديد وخرج كالمعتاد قبل ان يشق النهار وهي ترجوه البقاء في لحظة سرقته القبلات واعدا بالعودة .
www.maarifpress.com

 

 







 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



أحكام قاسية في حق الموثقين سعد الحريشي وعادل بولويز

عائلات وكلاء الملك لا يشملهم تطبيق القانون

المنظمة المغربية لحقوق الإنسان تقف بجانب الشعب التونسي

مطعم حانة من دون قانون 5éme Avenue

هل وصلت رسالة السفير الاسباني للصحافة المغربية

نساء أسقطت ملوكا ،ورؤساءا في حفرة الانقلابات

أمريكا دربت نشطاء أمازيغ ،اسلاميين ،ويساريين لمدة ثلاث سنوات

تجارة الاطفال أكبر خطر

الملكية الدستورية...والملكية البرلمانية

ما تعرف عن اللسان؟

ديانا حداد تحتفل باليوم الوطني للإمارات في حفلين جماهريين بدبي

نجوى فؤاد تدرّس الإخوان ‘الإسلام الحقيقي

قبلات على أنغام نبيذ

مهرجان باو يرتقي بمهرجانات موسيقى الرقص الإلكترونية في دبي إلى مستويات جديدة

أجواء رائعة في الجامعة الأمريكية في رأس الخيمة

رأس الخيمة تستقطب أنظار العالم في عرضها المذهل للألعاب النارية ليلة رأس السنة 2019





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
إعلانات تهمك
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
أخبار وطنية

ذكرى ثورة الملك والشعب .. محطة تاريخية حاسمة في مسار التحرر من نير الاستعمار واسترجاع السيادة الوطن


خطاب العرش.. هندسة جديدة لمقومات الإصلاح

 
جلسات برلمانية

مجلس المستشارين يعبر عن ارتياحه العميق للموقف الايجابي للبرلمان الأوروبي


المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات


تشكيلة مجلس النواب حسب رؤساء الفرق واللجن الدائمة

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

كيف يدير الملالي الأزمة الإيرانية؟

 
لاعلان معنا

الرئيس التنفيذي لنفط الهلال: الحاجة إلى نماذج جديدة للاستثمار لتعزيز تنافسية قطاع النفط والغاز في ال