ذكرى ثورة الملك والشعب .. محطة تاريخية حاسمة في مسار التحرر من نير الاستعمار واسترجاع السيادة الوطن             خطاب العرش.. هندسة جديدة لمقومات الإصلاح             الدورة 12 للألعاب الافريقية تعرف فوضى وسوء التسيير وعدم تحديد موعد افتتاحها للوفود المشاركة             محمود عباس يطرد جميع مستشاريه بصرف النظر عن درجاتهم             الإعلان عن شراكة استراتيجية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا             السلطة المحلية والادارية يستعملان المطرقة القاتلة لهدم هبة الدولة بتمارة             غالي يتهم الفريق أحمد قايد صالح بالاستيلاء على حسابات بوتفليقة وشقيقه المعتقل             يوسف أمادو تيجاني يتحدث عن مشاركة بلاده نيجيريا في الدورة 12 للألعاب الافريقية             مصممة أزياء تطور ملابس تضلل كاميرات المراقبة في الشوارع             التجنيد الإجباري ...17 وحدة عسكرية ثم تحديدها استقبال اول فوج المجندين والمجندات             والي الجهة وعامل الإقليم في زيارة تفقدية للمحطة البحرية بالحسيمة             شبكة التحالف المدني للشباب أين هو مشروع الإستراتجية الوطنية للشباب ؟             الاحزاب السياسية تتصارع حول مناصب وزارية من دون احترام برامج توجهات السلطات العليا             "أوبك" تخفض توقعاتها لنمو الطلب على النفط في 2019             ضبابية المشهد الحكومي             الرباط : المستفيدون من بقع ارضية 70 متر مربع بعين عودة يعرضون بيعها ب27 مليون سنتيم             الرباط.. افتتاح قرية الألعاب الإفريقية             وحيد خليلوزيتش مدربا جديدا للمنتخب الوطني لكرة القدم (رسمي)             الجيش يمر الى الدرجة القسوى في محاربة المخدرات بشمال المغرب             بيلباو وبرشلونة يرفعان الستار عن موسم الليجا الجديد             جبل طارق تفرج عن قبطان الناقلة الإيرانية.. وواشنطن تطلب احتجازها             الفنانة الأماراتية أوتار مذنبة وقريبا في السعودية             مؤسسة الرعاية الصحية لمرضى الإيدز ترحّب بتعيين ويني بايانيما كرئيسة لبرنامج الأمم المتحدة             خطاب العرش خارطة طريق لثورة الملك والشعب             الهند تعيد النظر في سياسة المواطنة الفردية في ظل استمرار "الهنود العالميين"             اشهر 10 جواسيس في التاريخ منهم 3 جواسيس عرب            أفخاخ الشطرنج            موسوعة روائع أقوال الفيلسوف الكبير "أفلاطون"            شوف المساواة            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

ضبابية المشهد الحكومي

 
إعلانات
 
الصحافة العبرية

الكنيست" البرلمان الاسرائيلي يصوت بأغلبية حل نفسه

 
صوت وصورة

اشهر 10 جواسيس في التاريخ منهم 3 جواسيس عرب


أفخاخ الشطرنج


موسوعة روائع أقوال الفيلسوف الكبير "أفلاطون"

 
كاريكاتير و صورة

شوف المساواة
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
أخبار دولية

غالي يتهم الفريق أحمد قايد صالح بالاستيلاء على حسابات بوتفليقة وشقيقه المعتقل

 
خاص بالنساء

رقصة الانوثة...

 
 


أي دور للجزائر في تشتيت الصحراويين ؟


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 19 ماي 2013 الساعة 40 : 11



 

عندما تسلم المغرب إدارة الصحراء بعد اندحار الإستعمار الإسباني كانت هناك تمثيلية شرعية وحيدة للصحراويين هي الجماعة الصحراوية برئاسة خطري ولد سعيد الجماني التي أجمعت مختلف مكوناتها على مغربية الصحراء حتى قبل جلاء المستعمر الإسباني .

كان طبيعيا أن يستقر في الصحراء كافة سكانها تحت الإدارة المغربية، وحتى في حالة رفض بعضهم لهذه الإدارة كان منطقيا أن يعبر الراغبون في الإستقلال عن طموحاتهم من داخل الإقليم كما جرت العادة في كل حالات المطالبة بتقرير المصيرفي العالم.

ورغم أقلية أولئك الرافضين للإدارة المغربية إلا أن القضية كانت تعرف تدخلات أجنبية خاصة من الجزائر، سرعان ماغيرت المنطق المتعارف عليه لتأسيس حركات التحرير ودعمت إنشاء حركة مشوهة خارج نطاق المنطقة المتنازع عليها,  وهكذا عمدت الجزائر إلى إقامة مخيمات تحتضن تلك الأقلية التي بادرت إلى شن حملات إبعاد للصحراويين من إقليم الصحراء دون إستشارتهم أو أخد رأيهم في قرار النزوح همهما الوحيد إضفاء الشرعية على مخيمات قدمتها للعالم كمخيمات لللاجيئين .

وإن المتتبع لقضية الصحراء يعرف بطلان هذا الإحتضان وزيف مخيمات اللجوء، ولا أدل على ذلك من الشتات الإضطراري لأفراد الأسرة الواحدة بين مقيم بالأقاليم الصحراوية ومقيم بالمخيمات مما يؤكد على اختطاف العديد من أفراد العائلات عنوة أو في غياب باقي أفراد الأسرة.

كما عملت الجزائر من أجل إضفاء الشرعية على المخيمات على تشجيع نزوح المقيمين بالمناطق المجاورة لتندوف نحوها، وكذا فئات عريضة من الجارة موريتانيا، سرعان ما تم فرض حصار عليهم تمهيدا لتقديمهم للعالم على أنهم لاجئون،وانطلقت عملية زرع الكراهية لديهم ضد المغرب وتقديمه كمغتصب ومحتل لأرض الصحراء.

أمام هذا الوضع إنقسم الصحراويين من حيث التواجد الجغرافي إلى فئتين :

فئة إستقرت بإقليم الصحراء : هي الفئة التي إستفادت من الوضعية المريحة التي ضمنها المغرب واندمجت بشكل كامل في المخططات التنموية للمملكة المغربية وهو ما إنعكس على أحوالها إيجابا من الناحية الإقتصادية والإجتماعية وكذا السياسية.

ولم تقتصر هذه الإستفادة على الشريحة العريضة التي تدافع عن مغربية الصحراء وتؤمن بها بل شملت حتى الفئات القليلة المؤمنة بطرح الإنفصال التي إستفادت من كامل حقوقها بما فيها حرية التعبير وحتى الإنتقال إلى وكر الإنفصال والدعاية لأطروحاتها بشكل ديموقراطي سواء داخل المغرب أو خارجه.

 فئة المقيمين بمخيمات تندوف : وهي فئة تعاني من وضعية مأساوية على كل الأصعدة حيث الحرمان من كل الحقوق وحيث المحاصرة ومنع الإختلاف عن الرأي السياسي الرسمي الذي يعاقب كل من يخالفه. كما ان فئة المقيمين بمخيمات تندوف تعاني من الإضطهاد والقمع من طرف ميليشيات البوليساريو بأوامر وتوجيهات من الجزائر التي تستغل وضعيتهم كلاجئين لأجل ضرب المغرب ومنع تقدمه، في الوقت الذي كان ينبغي عليها تأطيرهم ومساعدتهم حسب ماتقتضيه القوانين الدولية والإنسانية المتعلقة باللاجئين بإعتبارها بلدا مضيفا لهم.

 من هنا يظهر الإختلاف الكبير والهوة السحيقة بين الفئتين السابقتين اللتين تجمعهما صفة كونهما صحراويتين، غير أن الأولى تنعم ببلادها بالأمن والإستقرار وتشارك يوميا في بناء مستقبلها، أما الثانية فتعاني مجبرة تحت حصار البوليساريو واستغلال الجزائر،الجزائر الذي يحارب المغرب ممارساته الشنيعة ضد أبنائه الصحراويين، كما يسعى إلى فضحه أمام المنتظم الدولي في استغلاله وتلاعبه بمصير اللاجئين الصحراويين، الشيء الذي يرفضه المغرب ويسعى جاهدا إلى فك الحصار عنهم والتحاقهم بالفئة الأولى المقيمة في المملكة المغربية لينعموا بالأمن والرخاء ولم الشمل ، ويتمتعوا بحقوقهم في كل المجالات تحت مظلة الحكم الذاتي، كمبادرة واقعية نموذجية تعتبر الحل النهائي العادل لنزاع الصحراء.فإلى متى هذا التعنت الجزائري؟ ومتى سينتهي هذا العداء والحقد للمغرب ؟ .

 

 

عبد العزيز لفقيه

رئيس منتدى دعم مؤيدي الحكم الذاتي بتندوف

www.maarifpress.com







تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- WmkpQUlJcxZCjuoa

dcdajy

PXA9LS koeuxzyhitzg, [url=http://kszjdfoavuaw.com/]kszjdfoavuaw[/url], [link=http://tuoqjvdnysez.com/]tuoqjvdnysez[/link], http://czcgqiwxtoav.com/

في 11 شتنبر 2013 الساعة 10 : 07

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



أحزاب عائلية أم أحزابا في خدمة الشعب؟

مدينة القصر الكبير..مدينة الظلام

فرنسا تقود دور أمريكي بالمغرب لزعزعة استقراره

حسني مبارك ترك للمصريين جلادا عالميا يحمل اسم عمر سليمان

رئيس بلدية المرس يمضي القرارات بسبتة المحتلة

القنوات المغربية... أي دور علمي وفكري وتربوي للأطفال

الوصول الى نهائى كأس الملك ليس الا بداية

قطار الاصلاح ينطلق بالمغرب بتعيين أعضاء المجلس الاقتصادي والاجتماعي

يا مرحبا بالديموقراطية الأمريكية!!!

حلول لعيوب وجهك

خالد أبو العباس أمير الجماعة الارهابية"الملثمين" يعلن مسؤولية تنظيمه احتجاز غربيين بالجزائر

أي دور للجزائر في تشتيت الصحراويين ؟

مغرب خالد ...افريقيا الافريقية خالدة

هل تستطيع الديبلوماسية المغربية تكسير الهيمنة الجزائرية على الملف الازوادي ؟

البوليس يحاصر قصر المرادية والجيش الجزائري ينقل المعركة للمغرب من خلال الاعتداء على سيادته

الجزائر والسعودية… الضرب تحت الحزام

جنيف: صحراويون يحملون " المسؤولية المباشرة " للجزائر والبوليساريو

الجزائر في حداد بعد أن عرت حادث سقوط طائرة عسكرية على مناوراتها وأكاذيبها على المنتظم الدولي





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
إعلانات تهمك
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
أخبار وطنية

ذكرى ثورة الملك والشعب .. محطة تاريخية حاسمة في مسار التحرر من نير الاستعمار واسترجاع السيادة الوطن


خطاب العرش.. هندسة جديدة لمقومات الإصلاح

 
جلسات برلمانية

مجلس المستشارين يعبر عن ارتياحه العميق للموقف الايجابي للبرلمان الأوروبي


المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات


تشكيلة مجلس النواب حسب رؤساء الفرق واللجن الدائمة

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

كيف يدير الملالي الأزمة الإيرانية؟

 
لاعلان معنا

الرئيس التنفيذي لنفط الهلال: الحاجة إلى نماذج جديدة للاستثمار لتعزيز تنافسية قطاع النفط والغاز في ال