فتح أبحاث قضائية مع 100 من مسيري ومستخدمي مراكز وهمية للنداء             8 بالمائة من المصريين يؤيدون التعديلات الدستورية             توقيف عنصر آخر بمدينة الداخلة للاشتباه في علاقته بالخلية الإرهابية التي ثم تفكيكها بسلا             المغرب: المخابرات المدنية والبسيج يحتجزان 7 أطنان من المخدرات على متن شاحنة بالدارالبيضاء             الأمراء لا يبكون ...وليام وكيت يحتفلان بعيد الميلاد الأول للأمير لويس             مصر تستضيف قمتين للاتحاد الإفريقي حول ليبيا والسودان             بلاغ لوزارة الداخلية             قيادات سياسية وفعاليات صحراوية تدخل على خط الصلح بين بن شماش والجماني             الرباط عاصمة الأنوار تتخلف عن الموعد بعدم إصلاح ساعة اثرية يعود تاريخها لعقود من الزمن             ميغان وهاري يمكن أن يعيشا في جنوب أفريقيا أو بوتسوانا             الجنرال قايد صالح يقود حملة تطهير للحصول على ثقة الشعب انتخابه رئيسا             حركة التوحيد الوطنية وراء تفجيرات سيريلانكا             الرئيس السريلانكي يطلب مساعدة "خارجية" لتعقب مسؤولي التفجيرات             دعوة لحضور منتدى الأعمال الإماراتي الكازاخستاني             د / باترا يطلق أول عيادة له في أبوظبي في اليوم العالمي للطب البديل             أول وأكبر صالة مغلقة للفعاليات والأحداث العالميّة في الإمارات تحمل اسم             أول وأكبر صالة مغلقة للفعاليات والأحداث العالميّة في الإمارات تحمل اسم "كوكا كولا أرينا"             الجامعة الأمريكية في رأس الخيمة تحتفي بالمشاريع الناشئة (استارت آب ويكند)             ترويج الفرص الاستثمارية في الهند أمام المستثمرين الإماراتيين             أندرسن جلوبال توسّع حضورها في أفريقيا             عبد الكريم Sahbeddine يغادر FMSAR وينضم الى ACAPS             رئيس البرلمان يُدين بأشد العبارات الهجوم الإرهابي الذي استهدف مركز مباحث محافظة الزلفي في السعودية             بلاغ للديوان الملكي             إيجل إكس من تيك ميك، المزودة بأجهزة استشعار ليدار من فيلودين، تدخل سوق رسم الخرائط             إطلاق كتاب: الحوكمة في العصر الرقمي يقدّم إطار عمل جديد لرؤساء مجالس الإدارة             بسيمة بوعليلة : شدي ولدك عليا            سليم هلالي - يا قلبي خلي الحال            كشف الحقيقة الكاملة لمقتل بوب مارلي            شوف المساواة            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

ذئاب منفردة وقطط ظالة !

 
إعلانات
 
الصحافة العبرية

رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو يستقبل وزير الخارجية العماني

 
صوت وصورة

بسيمة بوعليلة : شدي ولدك عليا


سليم هلالي - يا قلبي خلي الحال


كشف الحقيقة الكاملة لمقتل بوب مارلي

 
كاريكاتير و صورة

شوف المساواة
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
أخبار دولية

8 بالمائة من المصريين يؤيدون التعديلات الدستورية

 
خاص بالنساء

رقصة الانوثة...

 
 


فضيحة مالية بتواطؤ الشركة العامة لأبناك ومحمد أنجار امزال


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 03 أبريل 2011 الساعة 11 : 17



 

 

لم يكن الراحل أحمد أنجار امزال سوى صاحب الشكارة الذي يقع بكل من يمر في طريقه ،أو التعامل معه ،أو يصبح شريكا له ،ولم يسلم من معاملاته المحاسبون ،ولا الموثقون،ولا المحامون.

ولا إدارة الضرائب التي لم تحصل على المستحقات الضريبة التي تقدر ب 25 مليار سنتيم ،والتي مازالت فصولها تتأرجح في المحاكم بعد أن أصبح ورثته يتحملون المسؤولية.

انفجرت فضيحة الديون المترتبة عليه للدولة قبل وفاته بشهور حيث أنه كانت له شركة ديلوكوسوس برأسمال 30 مليون درهم ،وهي الشركة المساهمة في الشركة العامة لأبناك ب31 في المأة،بمعنى أن الأرباح التي يحصل عليها من البنك بصفة شركة ديلوكوسوس التي يمتلكها لها أسهم يحصل عليها كشخص ذاتي،وليس باسم الشركة مما يمكنه من التهرب الضريبي ويحول جزء من الأرباح عن الأسهم من البنك لحسابه الشخصي ،وجزء ضئيل وبسيط للشركة المذكورة.

وبعد،أن قامت إدارة الضرائب ،وكشفت عمليات النصب ،والاحتيال سنة 2008 ،وثبت أن هناك خلل في الحسابات صدر قرار حجز ،والرهونات على ممتلكات أحمد أنجار امزال في حدود سقف ديون الدولة 25 مليار سنتيم.

وقبل ،وفاته ،ونظرا لتجربته في ممارسة كل أنواع الضغط ،والرشاوى التي يوزعها يمينا وشمالا،باسم الحاج الطاهر أحمد أنجار امزال صاحب الكيران ،والشركات والعقارات ،والعمارات ،ولا ندري إن كان هناك طائرات ،انه مثل القدافي أيام زمانه ،ارتأى حينها تسجيل دعوى قضائية ضد إدارة الضرائب بالمحكمة الابتدائية للدار البيضاء من أجل مراجعة الضرائب.

في سياق اللجوء إلى المحاكم شيء عادي تماما لمعرفة الضرر ،لكن ما هو غير طبيعي هو أن الدفاع الذي وكله في هذه القضية ليس إلا أن المحامي مستشار الشركة العامة للأبناك ذ أمحال ،بمعنى أدق أنه محامي البنك ليس لها الحق في تنصيب دفاعها المتعاقدة معه في قضية نصب على إدارة الضرائب من الحاج بين قوسين أحمد أنجار امزال ،وقيامها بالتعاطي مع هذا الملف للتحكم فيه حتى لا تنفجر ملفات البنك، باعتبار البنك متورط ،وقد يكون شريك ،ومساعد أنجار في التهرب الضريبي لأنه ليس له الحق أن يسلم الأرباح للمتوفى أنجار كشخص ذاتي باعتبار أن المتعاقد معها هي شركة ديلو كوسوس المجهولة الأسهم ،وهو ما ساعده على النصب والاحتيال على إدارة الضرائب ،بتحايل الشركة المجهولة الاسم .

ولا ندري إن كانت الشرطة القضائية ،أو الفرقة الوطنية أحيل عليها هذا الملف لتعميق البحث ،كما لاندري إن كان الوكيل العام لذى محكمة الاستئناف بالدار البيضاء سيحرك المتابعة في حق المسؤولين عن الشركة العامة للابناك ،وفي حق ورثة أحمد أنجار امزال الذين يتحملون المسؤولية المدنية ،وليس الفعل الجرمي ،والدين يحلون محل أبيهم على الفعل الجرمي .

نتمنى من الوكيل العام تحريك مسطرة البحث باعتبار أن النيابة العامة تحرك الدعوة العمومية بمجرد أن يصلها خبر ،إما عبر الصحافة ،أو هاتفيا ،لأن الخطير من قام بالفعل الجرمي مؤسسة بنكية ،وأنجار أحمد

وتذكيرا لكل من يهمهم الأمر ،تتابع إدارة الضرائب أصحاب البيسريات على دين لا يتجاوز 1000 درهم ،فمن يجعلها لا تتا بع الشركة العامة للابناك ،وورثة أحمد أنجار امزال على مستحقاتها التي تقدر ب 25 مليار سنتيم،أم أن العاصمة الاقتصادية غابة في المعاملة الإدارية ،والقانونية.

معاريف بريف : مدير ورئيس تحرير الموقع

فتح الله الرفاعي

www.maarifpress.com

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 







 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



جنس واغتصاب بقنصلية رين

مستثمرون أجانب يلاحقون المستثمر المغربي عبد الرزاق كراكشو

المواطن المحلي الشريك الأول

رئيس بلدية المرس يمضي القرارات بسبتة المحتلة

عزيمان على رأس الدبلوماسية المغربية

شر البلية ما يضحك

فضيحة مالية بتواطؤ الشركة العامة لأبناك ومحمد أنجار امزال

فريق العدالة والتنمية يطالب باجلاء ممولي الحفلات والمفسدين من البرلمان

روبي المغربية تحدث انقلابا بايطاليا ،فما الدي سيحدث بالامارات

وَا أُوبَاماه! وا سَركُوزاه!

باريز تدرس قرار رفع السرية عن ودائع بنكية لمسؤولين مغاربة

فضيحة مالية بتواطؤ الشركة العامة لأبناك ومحمد أنجار امزال

النقيب محمد زيان والاستاذ محمد كروط يرافعان في ملف التعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية

فتيل الاحتجاجات ببني مكادة بطنجة ومسؤولية العدالة والتنمية والمجتمع المدني

شركات المناولة وشركات التشغيل المؤقت اية افاق في ظل ابواب موصودة

شركات المناولة وشركات التشغيل المؤقت اية افاق في ظل ابواب موصودة





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
إعلانات تهمك
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
أخبار وطنية

فتح أبحاث قضائية مع 100 من مسيري ومستخدمي مراكز وهمية للنداء


توقيف عنصر آخر بمدينة الداخلة للاشتباه في علاقته بالخلية الإرهابية التي ثم تفكيكها بسلا

 
جلسات برلمانية

مجلس المستشارين يعبر عن ارتياحه العميق للموقف الايجابي للبرلمان الأوروبي


المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات


تشكيلة مجلس النواب حسب رؤساء الفرق واللجن الدائمة

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

مأزق "بريكسيت": هل ماتت الديمقراطية؟

 
لاعلان معنا

الرئيس التنفيذي لنفط الهلال: الحاجة إلى نماذج جديدة للاستثمار لتعزيز تنافسية قطاع النفط والغاز في ال