اخنوش ... يتعامل مع التجمعيين كفرع لشركة المحروقات الني يملكها             البام ضد قرار المغرب،،،الياس العماري زار اقليم الانفصال كريدستان ولم يستطع قطع مسافة مقر الحزب الى ش             الشعب المغربي يقول للإدارة الامريكية لا للظلم ،،،لا للقدس عاصمة لإسرائيل             رئيس كوريا الشمالية "اطلع راجل" على رئيس امريكي مختل عقليا             عبدالله بن زايد آل نهيان ومشاركة نخبوية عالمية: منتدى تعزيز السلم يبحث             مجموعة "التجاري وفا بنك" استثمرت في إفريقيا أزيد من مليار دولار خلال السبع سنوات الأخيرة             جلالة الملك محمد السادس يستقبل بالدار البيضاء رئيس المجموعة الصينية "بي. واي. دي أوطو إنداستري"             عبد النبوي .. بعد استقلال النيابة العامة هل يتابع أطوار محاكمة الموثقة صونيا العوفي؟             ماري لوبن تتلقى ضربة قاسية من عائلة جوني هاليداي             لورا بيرول ضحية سعد المجرد تراسل "معاريف بريس" وتؤكد انها مازالت تعاني الصدمة وتداعياتها النفسية             محمد سلمان ولي العهد يشتري لوحة ليونار دوفانشي ب450.3 مليون دولار             قلة النوم تبطئ نشاط الخلايا العصبية             محمد السادس أمير المؤمنين يدشن بالدار البيضاء المركب الإداري والثقافي التابع لوزارة الأوقاف والشؤون             الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي يدينان رخصة العربدة التي منحها ترامب للاسرائيليين             الكرماعي: دعم الاتحاد الأوروبي للمرحلة الثانية جد ايجابي             واشنطن تشيد بريادة المغرب على المستوى الإقليمي في مكافحة الإرهاب             مونديال 2018: ايقاف نجم منتخب البيرو غيريرو سنة واحدة بسبب المنشطات             ترامب ...لماذا اختار نهاية سنة 2017 لاشعال النار في الأمة العربية والاسلامية؟             سفراء سابقين لاسرائيل يرفضون الاعتراف الأحادي الجانب للرئيس الأميركي             فتح الله ولعلو يسابق الزمن لأجل الظفر بمنصف سفيرا للمغرب بجنوب افريقيا             الحكومة تستنكر إعلان الإدارة الأمريكية القدس عاصمة لإسرائيل             المحرشي صاحب سوابق في النصب يحاول اختطاف الصحافيين...والحبيب المالكي خارج التغطية في المؤامرة             اورلي أزولاي: قرار ترامب ليس هدية لإسرائيل بل برميل بارود متفجر             الشراك الأمنية - الاسبانية تطيح بخلية ارهابية بطنجة واسبانيا             المضاربة العقارية بأملاك الأحباس التي ينفذها ناظر الأوقاف المعين بالرباط قد تطيح "ب" أحمد توفيق             أقوى أفلام ستاتهام أكشن عصابات و مافيا المخدرات "نخبة القتلة" مترجم            قوى أفلام ستاتهام أكشن عصابات و مافيا المخدرات "نخبة القتلة" مترجم             بابلو إسكوبار - زعيم مافيا المخدرات            من دون تعليق            من دون تعليق            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

فساد الحكومات طريق معبدة للانفصال

 
الصحافة العبرية

سفراء سابقين لاسرائيل يرفضون الاعتراف الأحادي الجانب للرئيس الأميركي

 
صوت وصورة

أقوى أفلام ستاتهام أكشن عصابات و مافيا المخدرات "نخبة القتلة" مترجم


قوى أفلام ستاتهام أكشن عصابات و مافيا المخدرات "نخبة القتلة" مترجم


بابلو إسكوبار - زعيم مافيا المخدرات

 
كاريكاتير و صورة

من دون تعليق
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
إعلان
 
إعلانات
 
أخبار دولية

رئيس كوريا الشمالية "اطلع راجل" على رئيس امريكي مختل عقليا

 
خاص بالنساء

رقصة الانوثة...

 
 


ميدان التحرير هو مجلس الشعب الحقيقي


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 07 يونيو 2013 الساعة 55 : 14



حتى بعد انقضاء المسار الديمقراطي القصير جدا بعد عهد مبارك، بقي ميدان التحرير هو البرلمان الحقيقي لمصر، فهو المكان الذي يجري فيه في الحاضر التصويت على عدم الثقة بالرئيس، وبعد مبارك حانت أمس نوبة مرسي ليشعر بغضب الجموع التي رفعت له بطاقة حمراء مكتوبا فيها طلب ‘إرحل’.
دعت المعارضة المتظاهرين أمس الى عدم المغادرة الى أن يخلي محمد مرسي القصر الرئاسي، وقد أصبحت تشم رائحة ثورة، بل بدأت تطلق تصريحات في صورة ‘اعلان الثورة رقم 1′، ولم يُظهر مرسي في ظاهر الامر استعدادا للتخلي ايضا.
بدت الصور كالصور في 2011 بالضبط مع فرق واحد فقط هو ان المظاهرة المليونية أمس عرضت حلفا جديدا كان خياليا فقط قبل سنة، فالشباب الليبراليون الذين رأوا في كانون الثاني/يناير 2011 كيف انضم الاخوان المسلمون الى الاحتجاج انضموا هذه المرة الى ‘الفلول’، كما تُسمى بقايا نظام مبارك وأنصاره من اجل اسقاط مرسي، من كان يصدق ان ينجح الرجعيون في شق طريقهم الى الساحة بهذه السرعة والى مكان الجريمة بالنسبة اليهم، أعني ميدان التحرير،
وليس هذا هو الشيء المدهش الوحيد الذي رأيناه أمس، فان امريكا ايضا لم تخرج بصورة طيبة أمس في الاحتجاج، فقد نجح تأييد واشنطن لنتائج الانتخابات أي لمرسي في اثارة غضب الجموع ‘الولايات المتحدة تؤيد الارهاب’، هذا ما كُتب في لافتات كثيرة رفعتها الجموع، ولم يوجد أمس مشترون كثيرون لخطبة اوباما في القاهرة.
تبحث مصر عن طريق أو مخرج على الأقل، لكن ليس لها مرشد، قلنا من قبل ان المعارضة الليبرالية لم تنجح في انشاء زعيم حقيقي للاحتجاج، واخطأ الاخوان المسلمون ايضا لأنهم لم يستطيعوا ان يُولوا الحكم رجلا قويا، لأن مرسي ليس واحدا يثير حماسة الجمهور.
من الصحيح حتى وقت كتابة هذه السطور ان اربعة قتلوا في المواجهات وأصيب عشرات آخرون بجروح، وليس هذا هو مستوى العنف الذي يخشاه الجميع لكنه علامة تحذير، إن شرارة واحدة يمكن ان تحرق دولة كاملة، ليست مصر في الحقيقة ليبيا، والشعب المصري مرتبط بالعلم والوطن، لكن الاستقطاب اليوم في الشارع عميق جدا بحيث يمكن ان يتحقق أقسى تنبؤ، ويجب على الجيش ان يمنع هذا بالضبط وهو الذي لا يستطيع ان يجلس وقتا طويلا على الجدار، حلقت مروحيات أباتشي لسلاح الجو المصري أمس فوق ميدان التحرير من اجل الردع، وحلقت في الاحتجاج على مبارك نفس المروحيات بالضبط ولم يساعد ذلك آنذاك ولن يساعد اليوم ايضا.
عدد الجيش المصري نصف مليون انسان، أما الجمهور المصري فأخرج الى الشارع أمس أكثر من ثلاثة ملايين، ولا شك في ان الجيش سيُبين لمرسي أنه سيحتاج من اجل الحفاظ عليه الى التنازل ولن يضمن له هذا ايضا البقاء في الحكم، كان مرسي يأمل ان تُمكنه الانتخابات من ان يصمد اربع سنوات بصورة دستورية، ويتبين له مبلغ قلة أهمية تأييد بيروت والدعم الامريكي في الواقع المصري الحالي، وهذه مادة للتفكير، نشرت الصحيفة المصرية الحكومية ‘الجمهورية’ صباح أمس العنوان التالي: ‘أطول يوم’، بحسب كتاب كورنيليوس ريان الذي اختار هذا الاسم مقتبسا من إيروين رومل الذي قال إن ‘الـ 24 ساعة الاولى ستكون الأهم’، وأُعد فيلم مؤسس على الكتاب ايضا، وهو فيلم حرب،،، ولا يبدو بحسب الوضع ان جون فاين كان سيقبل أن يجسد شخصية مرسي.

بوعز بسموت
اسرائيل اليوم 1/7/2013

 





 

 







أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



مطعم حانة من دون قانون 5éme Avenue

حسني مبارك ترك للمصريين جلادا عالميا يحمل اسم عمر سليمان

حسني مبارك في اتجاه لندن

الشباب المغربي في حوار صريح

عباس الفاسي يغتصب وزارة التجهيز

مسيرة 20 فبراير مكسب كبير للمغرب

الصحافيون الالمان أحرار

جمعية عدالة تدين الاعتداء على المدافعات والمدافعين عن حقوق الإنسان

القدافي أول رئيس عربي ممول للارهاب بدول ساحل الصحراء

الهيأة المغربية لحقوق الانسان تستنكر

الشعب المغربي يريد ...

الشعب يريد...الشعب يتحسر الألم والحزن والقمع

أبرز عناوين الصحف

ميدان التحرير هو مجلس الشعب الحقيقي

أسرة المقاومة تحتفل بالسمارة





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
إعلان
 
إعلانات تهمك
 
أخبار وطنية

اخنوش ... يتعامل مع التجمعيين كفرع لشركة المحروقات الني يملكها


البام ضد قرار المغرب،،،الياس العماري زار اقليم الانفصال كريدستان ولم يستطع قطع مسافة مقر الحزب الى ش

 
جلسات برلمانية

المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات


تشكيلة مجلس النواب حسب رؤساء الفرق واللجن الدائمة


لأول مرة ينظم مجلس المستشارين "الملتقى البرلماني للجهات"

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

ترامب ...لماذا اختار نهاية سنة 2017 لاشعال النار في الأمة العربية والاسلامية؟

 
لاعلان معنا

لاعلاناتكم بموقع