عاجل: اعتقال توفيق بوعشرين بأمر من الوكيل العام لمحكمة الاستئناف بالدارالبيضاء             رئيس الفيفا: روسيا مستعدة بنسبة كبيرة لاستضافة نهائيات كأس العالم             إسبانيا .. 9 ر 53 في المائة من سكان كتالونيا يعارضون استقلال منطقتهم ( استطلاع )             محمد اوجار :المغرب سيواصل مساعيه من اجل تسليم هولاندا المغربي سعيد شعو             أمنيستي تعمق جرح 25000 الف يهودي جزائري طردتهم الجزائر             امنيستي تحامل كبير على المغرب وانبطاح للجزائر             باني عائشة ابنة السمارة تفوز بنصف مارطون لاكورونيا الدولي             الحبيب المالكي ... ينظم ندوة صحافية من دون خبر ولا تعليل للفساد الاداري بمجلس النواب             الأميرة للا مريم تترأس بالرباط حفل اختتام اللقاء المنظم حول موضوع "المرأة والطفل في وضعية هشاشة"             الوحدة 8200 العسكرية الاسرائيلية تفكك خلية داعش كانت تستعد لتفجير طائرة استرالية             الجهادي تولوسان صبري المقرب من محمد مراح قتل             الطريق السيار بين الخميسات وغرب مكناس غير مشغل             محمد السادس يدعو في رسالته السامية الاشقاء العرب الاستثمار في الطفولة             ملك المغرب يشاطر عاهلة النرويج مسراتها وافراحها             محمد السادس يضع التجربة المغربية المتميزة لحماية الطفولة رهن اشارة الدول الصديقة             الهام شاهين ضيفة أمسية اناث من ضوء في دبي             نقابة بقطاع الصحة تطالب وزير الصحة بتصفية تركة الكاتب العام المُبعد             ارهاب: معتقل سابق في قضايا الارهاب يتزعم خلية داعش بطنجة ومكناس             20 فبراير غارقون في وهم افكارهم، واستمرارهم في نشر ثقافة العداء ستحولهم الى متطرفين             العدل والاحسان تصعد من تهديداتها للدولة             اختفاء 200 عمود كهربائي واستقالات وخروقات بجماعة يقودها البرلماني شفيق هاشم             مبعوث قطري يتعرض لهجوم بغزة             السيلفيات تقتل روح المبادرة بمجلس المستشارين             محمد السادس يؤكد في رسالته السامية للمنتدى البرلماني الدولي على ربط المسؤولية بالمحاسبة             أمر ملكي لوزارتي الداخلية والتجهيز واللوجيستيك بالكشف عن اختلالات ممرات السكك الحديدية             قرى بدون رجال - المغرب            اكتشف حياة المرأة الامازيغية في توبقال            خنيفرة... سيبـيريا المغرب            التطرف الذي يهدد الشعوب            من دون تعليق            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

فساد الحكومات طريق معبدة للانفصال

 
الصحافة العبرية

الوحدة 8200 العسكرية الاسرائيلية تفكك خلية داعش كانت تستعد لتفجير طائرة استرالية

 
صوت وصورة

قرى بدون رجال - المغرب


اكتشف حياة المرأة الامازيغية في توبقال


خنيفرة... سيبـيريا المغرب

 
كاريكاتير و صورة

التطرف الذي يهدد الشعوب
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
إعلان
 
إعلانات
 
أخبار دولية

فرنسا: افتتاح او وكر لممارسة الجنس مع دميات مصنوعة بالسكولوز

 
خاص بالنساء

رقصة الانوثة...

 
 


إرتفاع الأرباح الصافية لمجموعة البنك العربي بنسبة 43′ وتجاوزها عتبة النصف مليار دولار


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 16 يونيو 2013 الساعة 29 : 13



حققت مجموعة البنك العربي نتائج مالية إيجابية خلال العام 2013 على الرغم من الظروف والصعوبات التي تشهدها المنطقة، حيث تجاوزت الأرباح التشغيلية – قبل المخصصات والضرائب -المليار دولار أميركي، في حين بلغت أرباح المجموعة الصافية بعد الضرائب والمخصصات 501.9 مليون دولار أميركي في نهاية 2013 مقارنة مع 352.1 مليون دولار أميركي في نهاية العام 2012، وبنسبة نمو بلغت 43′.
ونظرا لهذه النتائج الايجابية فقد أوصى مجلس إدارة البنك العربي بتوزيع أرباح نقدية على المساهمين بنسبة 30′ للعام 2013، ومنح سهم مجاني لكل خمسة عشر سهما.
وقالت إدارة البنك أن هذه النتائج الإيجابية ‘تأتي كدليل واضح على نجاح البنك في التعامل مع المستجدات الإقليمية والدولية نتيجة السياسات المحافظة والحصيفة التي يتبعها.’
ومن الجدير بالذكر أن صافي أرباح مجموعة البنك العربي قد شهد تطورا لافتا خلال السنوات الأخيرة الماضية، حيث ارتفع صافي الأرباح من 305.9 مليون دولار أميركي في نهاية العام 2011، إلى 352.1 مليون دولار أميركي في عام 2012، ومن بعد إلى 501.9 مليون دولار أميركي في نهاية 2013، مما أثر إيجابيا على توزيعات الأرباح التي ارتفعت بدورها من 25′ في العام 2011 إلى 30′ في العام 2012، ومن ثم إلى 37′ في نهاية 2013.
ولم تقتصر إنجازات ونتائج مجموعة البنك العربي خلال العام 2013 على النمو في صافي الأرباح بنسبة 43 ‘، بل عززت ذلك بزيادة وتحسين المؤشرات المالية التي تظهر متانة المركز المالي للبنك، حيث حافظت المجموعة على نسبة مرتفعة لكفاية رأس المال بلغت 15.15′.
على صعيد آخر حققت المجموعة نموا في إجمالي محفظة التسهيلات الائتمانية بنسبة 3′ لتصل إلى 23.1 مليار دولار أمريكي، مقارنة بـ22.5 مليار دولار أمريكي، كما هو مسجل في 31 ديسمبر/كانون الأول من عام 2012.
وبلغت ودائع العملاء 34.4 مليار دولار أمريكي مقارنة بـ32.9 مليار دولار أمريكي لنفس الفترة من العام السابق، بنمو مقداره 1.5 مليار دولار وبنسبة نمو مقدارها 5′، مما عزز من سيولة البنك والتي كانت دائما في مقدمة الأهداف الإستراتيجية لمجموعة البنك العربي من خلال الاحتفاظ بنسبة سيولة مرتفعة.
وجاء هذا النمو بالرغم من تراجع أسعار صرف العديد من العملات مقابل الدولار الأمريكي، والذي إذا تم تحييده سيكون النمو في محفظة التسهيلات 4′ وسيكون النمو في ودائع العملاء 6′.
وفي تعليقه على نتائج المجموعة أكد صبيح المصري، رئيس مجلس الإدارة، أن النمو في حجم الودائع ما هو إلا إنعكاس لثقة العملاء العالية والراسخة بمتانة المركز المالي للبنك العربي.
وأضاف انه إنطلاقا من مساعي البنك الحثيثة نحو تطبيق إستراتيجية شاملة ومتكاملة والرقي بخدماته، فقد عمل البنك خلال العام 2013 على توسيع شبكة فروعه في عدة مناطق لتلبية احتياجات عملائه.
وأوضح المصري أن النتائج الإيجابية للمجموعة قد جاءت ضمن جهود البنك الرامية إلى تعزيز معدلات السيولة، وستعزز من قوة القاعدة الرأسمالية للبنك والتي بلغت 7.8 مليار دولار في نهاية العام 2013.
من جهته أوضح نعمة صباغ، المدير العام التنفيذي للبنك العربي، أن البنك قد تمكن خلال العام 2013 من تحقيق جملة من الأهداف الإستراتيجية الهامة، على الرغم من كثرة التحديات التي ظهرت مع بداية العام.
فقد ركّز البنك على تحقيق زيادة في الأرباح من خلال الزيادة في الأرباح التشغيلية والتي أظهرت معدلات نمو إيجابية بفضل النمو في صافي الفوائد والعمولات المتأتية من الأعمال البنكية الرئيسية وضبط المصاريف التي لم تسجل أي نسبة نمو خلال العام 2013.
وأضاف صباغ أن البنك إستمر في تحسين جودة المحفظة الإئتمانية، وحافظ على نسبة تغطية للديون غير العاملة تفوق الـ100′، وذلك من دون احتساب قيمة الضمانات.
وفي الختام أشار المصري إلى أن هذه النتائج المالية جاءت نتيجة لإتباع البنك لسياسات وأسس مصرفية وإئتمانيه سليمة، وعبّر عن ثقته الدائمة في قدرة البنك على تحقيق المزيد من النجاح وعلى قدرة إدارة البنك على التعامل مع الظروف والمستجدات.
يشار إلى أن هذه النتائج أولية وهي خاضعة لموافقة البنك المركزي الأردني.

 

www.maarifpress.com

 







تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- Honsali et tazi

Habti mourad

Petit rat des champs exploite sa carrière  ! ! !  ( Un non paquet paye au noir .... )Oui l argent de la soeur circule ,les bons placements commencent a se voir  ! Combien de millions Youssef tazi a payé Honsali jamal pour ne pas se rendre à la police ? Plus de complices attrapés plus le dossier est lourd  ! Mais jusqu a quand le petit rat des champs Va se cacher  ! Pauvre petit rat toi qui te croyait si malin Youssef tazi t a entraîne avec lui dans son délire  ! A m oins que ce soit toi qui a eu cette idée géniale d'organiser cet assaut ! Oui ca ne peut être que lui ! En bon bras droit de Tazi c est lui qui gère les recrutements, qui paye les bandits  ! 120 truands ... qui a tué qui ? ??la chose terminée on repart mais. Il y eu maldonne et pas de chance  ! A qui profite le crime ?? Chercher la flèche  ! Chaqu un s est cru plus fort et plus intelligent ! Et les absents ont toujours tord ,pour sauver sa tête tazi donnerait sa mere en pâture ,alors beauté honsala ne te fait trop d illusions  ! A la guerre comme a la guerre .tazi n aura aucune pitié pour ses complices  ! ! !

في 17 يونيو 2013 الساعة 12 : 15

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- Jamil Faraj

Honsali jamal

Les prisons sont pleines de petits voleurs qui volent , des petits larcins ,ils sont punis et c est normal !2ans de prison ferme pour un vol de telephone Ou pour n importe quel délit  ! .
Hors ce bandit escroc est toujours en liberté . Il faut quoi pour l enfermer . Ces délits sont très gravés . Va t on ouvrir une porte a cette nouvelle forme de banditisme ?ces hommes d affaires pour régler leurs Problèmes ou mésententes  ! Payer des voyous pour venir violer ,
,pillier, massacrer ,humilier ses voisins ou les membres de sa famille avec qui on est en litige  ! ! Si c est la nouvelle loi des riches Patrons , nous allons vers l ère de la mafia que l occident Combat depuis des décennies avec de gros moyens . .va t on laisser faire ces mafieux  ! !
Le maroc est un pays ou la jeunesse est pauvre et oisive , voilà une nouvelle forme de délinquance criminelle, payée par des gens sans scrupules sans foi ni L  !
Voilà ce que proposent a des jeunes démunis les patrons et hommes d affaires plein aux as  ! Honsali Jamal exploite une carrière au noir ,et possède de nombreux biens ,ses enfants fréquentent les meilleurs écoles .Lui , et son patron youssef Tazi engagent des Jeunes pauvres pour les transformer en tueurs a gages  ! ! Et ce bandit court toujours ou est la police ou est la justice  ! ! Soyons sérieux on se moque de qui ? Un lecteur assidu de MAARIF PRESS Qui se demande sommes nous un état de droit ou pas  !

في 17 يونيو 2013 الساعة 02 : 21

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



المنظمة المغربية لحقوق الإنسان تقف بجانب الشعب التونسي

حسني مبارك ترك للمصريين جلادا عالميا يحمل اسم عمر سليمان

انتعاش السياحة التركية نتيجة أزمة تونس ومصر

من تفضل الحكومات الخائنة...الصفقات أم الاتفاقيات؟

تجارة الاطفال أكبر خطر

عباس يا حقير عاقت بك الجماهير

مغاربة يأكلون بالمجان ،ومغاربة يكتوون بنار الغلاء

بالمغرب ...وزراء أم قناصة فرص؟

تاريخ اقوى الزلازل التي ضربت مناطق مختلفة

اليابانيون يخفون حقيقة التـأثير النووي

قضاة المجلس الاعلى للحسابات يتساءلون ما الفائدة؟

إرتفاع الأرباح الصافية لمجموعة البنك العربي بنسبة 43′ وتجاوزها عتبة النصف مليار دولار





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
إعلان
 
إعلانات تهمك
 
أخبار وطنية

عاجل: اعتقال توفيق بوعشرين بأمر من الوكيل العام لمحكمة الاستئناف بالدارالبيضاء


إسبانيا .. 9 ر 53 في المائة من سكان كتالونيا يعارضون استقلال منطقتهم ( استطلاع )

 
جلسات برلمانية

المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات


تشكيلة مجلس النواب حسب رؤساء الفرق واللجن الدائمة


لأول مرة ينظم مجلس المستشارين "الملتقى البرلماني للجهات"

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

حقوق الإنسان أصبحت حزينة

 
لاعلان معنا

لاعلاناتكم بموقع