دراسة تكشف ضعف معدلات استخدام الفحوصات العلاجية بمؤسسات الرعاية الصحية الأولية بالمغرب             قضية الصحافي السعودي تضع ترامب رهينة جهاز المخابرات الامريكية و مجلس الشيوخ             ضمن جوائز الشرق الأوسط للخدمات اللوجستية والنقل "فيديكس إكسبريس" أفضل شركة للخدمات اللوجستية السري             وزير التعليم العالي والبحث العلمي : جامعة العلوم والتكنولوجيا جامعة وطنية بامتياز تجسد الوطن بكل تفا             الميثاق العالمي للقاضي يعتبر وثيقة تاريخية مرجعية ( مصطفى فارس)             ملك المغرب يبعث برقية تهنئة لرئيس مجلس المستشارين المنتخب             سنة 2019، ستكون بداية الشروع الفعلي في أجراة الورش الملكي لتعبئة الأراضي الفلاحية المملوكة للجماعات             شهيد خان يسحب عرضه لشراء ملعب ويمبلي الإنجليزي             رئيس الدولة ونائبه ومحمد بن زايد يعزون ملك المغرب في ضحايا حادث القطار             غينيا الاستوائية تدعو الأمم المتحدة إلى إحصاء ساكنة مخيمات تندوف             غينيا بيساو ، وبنين تؤكدان دعمهما للمبادرة المغربية للحكم الذاتي في الصحراء             سكوير ياردز تبرز كإحدى أكبر الجهات الفاعلة في مجال تكنولوجيا العقارات             فلير سيستمز تحصل على عقد بقيمة 9.9 مليون من وزارة الأمن الوطني الأمريكية             الذكاء الفائق: هواوي تكشف النقاب عن سلسلة هواتف هواوي مايت 20             هيلتون تحتلّ المرتبة الثانية ضمن قائمة أفضل أماكن للعمل في العالم             حادث القطار ...مسؤولية الحكومة والبرلمان             سيث أنساه أوبيري من يونايتد بانشن تراستيز يحصل على جائزة أفضل رئيس تنفيذي في قطاع صناديق المعاشات             تصفيات كأي أفريقيا للأمم 2019: منتخب مدغشقر يتأهل إلى النهائيات للمرة الأولى في تاريخه             وزير الخارجية اليمني يعرب عن تقديره لجهود جلالة الملك في استتباب الأمن والاستقرار باليمن             اختراق 4.5 مليار من سجلات البيانات حول العالم في النصف الأول من عام 2018             "حوكمة" يصدر تقريره الأول باللغة العربية حول نتائج مؤشر البيئة، الحوكمة والمسؤولية الاجتماعية             سفارة مصر في أثيوبيا لم تدعو ممثل ما يسمى "الجمهورية الصحراوية"             "فيسبوك" تحقق في التقارير الزائفة بشأن انتخابات أميركا المقبلة             وزير الخارجية الأميركي يصل الرياض             عدد محاولات الهجرة غير الشرعية انطلاقا من المغرب التي تم إجهاضها تضاعف منذ 2016 (خالد الزروالي)             المغرب الجزائر وموريتانيا في حوار شارك فيه مصطفى امجار اطار بوزارة الاتصال            كيف تحول "البوشي" من جزار صغير إلى إمبراطور كوكايين            وثائقي | الحرب ضد المخدرات - الغواصة السّرية            شوف المساواة            شركة افريقيا غاز تحذر المواطنين والمواطنات            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

25 الف يهودي طردتهم الجزائر وعرضت حياتهم للمحرقة

 
الصحافة العبرية

حقيقة نتنياهو في الأمم المتحدة

 
صوت وصورة

المغرب الجزائر وموريتانيا في حوار شارك فيه مصطفى امجار اطار بوزارة الاتصال


كيف تحول "البوشي" من جزار صغير إلى إمبراطور كوكايين


وثائقي | الحرب ضد المخدرات - الغواصة السّرية

 
كاريكاتير و صورة

شوف المساواة
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
إعلان
 
إعلانات
 
أخبار دولية

قضية الصحافي السعودي تضع ترامب رهينة جهاز المخابرات الامريكية و مجلس الشيوخ

 
خاص بالنساء

رقصة الانوثة...

 
 


الرشوة السياسية أولا


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 04 أبريل 2011 الساعة 37 : 01



 

ديتول وحده يقضي على الجراثيم ،والباكتيريا ،لكن من يقضي على الرشوة السياسية بالمملكة الشريفة ،وحدهم الأمنيون ،والقضاء،والبرلمان ،والحكومة وما عدا دلك من الصعب القضاء على هده الظاهرة التي استفحلت بالمجتمع المغربي ،حيث أن الرشوة متعددة ،ومتشعبة،ولا تخلومنها أية مؤسسة عمومية ،ومؤسسات منتخبة .

والرشاوي السياسية هي أخطرهم حيث تساهم في تقويض الديمقراطية ،وتضعف المؤسسات ،والأمن الدي من المفروض عليه السهر على تطبيق القانون نجده أول من يشجع هده الآفة داخل ثاني مؤسسة بالمغرب ،وهي المؤسسة التشريعية ،وعندما نواصل الحديث عن تقاضي مصلحة الاستعلامات بالبرلمان رشوة سياسية من الادارة السياسية في نهاية الدورة الاخيرة 9000 درهم ،ويصلنا خبر أن المصلحة الأمنية تعتبرها تقليدا ،وعرفا وستحصل على نفس المبلغ خلال الدورة المقبلة فدلك قمة الاستهتار والفساد ،والعبث بالمال العام .

وعندما يحدث التواطؤ الأمني ،والسياسي فان الشارع سيقول كلمته لأنه سئم ،ومل من تحكم الرشاوي السياسية في تدبير ،وتسيير الشأن العام ،خاصة وأننا نلاحظ أن قانون المالية يتم المصادقة عليه ليس عن اقتناع ،ولكن عن طريق تقديم رشاوي سياسية عبارة عن حفلات تنظمها الحكومة ،أو البرلمان لارضاء البرلمانيين على التصويت بنعم ،من دون الدخول في التفاصيل ،أما أثناء مناقشة الميزانيات الفرعية للبرلمان فتلكم الطامة الكبرى حيث النواب يصطفون واحدا واحدا أمام المرحاض منشغلين ببطونهم التي تحرقهم من كثرة اسريط وشي ما يشيط،ومن المال العام ،ويمكن اعتبار دلك رشوة سياسية ،لأن البرلمانيين والمستشارين ليسوا بحاجة الى من يطعمهم بالمجان ،مثلما الوزراء ،والعمال ،والكولونيلات،والولاة ليسوا بحاجة الى أضحية العيد بالمجان ،ولا البرلمانيين ،أو المستشارين الى تدكرة الحج ،وغلاف مالي لتقديم الفريضة،لأن هده الممارسات هي من تسببت في فقدان الثقة،ووقوع احتجاجات .

الشعب يتتظر اصلاحات ،لا الى مزايدات ،وترسيخ ثقافة الرشاوي السياسية ،جعلت بعض المسؤولين يشيدون فيلات بالملايير مع العلم ان افترضنا أنهم يتقاضون تعويضات تقدر بخمس الى سبعة ملايين سنتيم شهريا ،فكم تكلفهم فواتير الماء ،والكهرباء،وأكل الكلاب التي تحرسهم ،اضافة الى تطهير الحدائق،والبيسين ،الى غير دلك من متطلبات الحياة ،وهنا نتساءل هل الوكلاء العامون ،وكبار مسؤولي الدرك والأمن صرحوا بممتلكاتهم ،خاصة وأننا سمعنا أن مسؤولا أمنيا رفيع المستوى أقام فيلا بمليارونصف سنتيم ولم ترقه فطلب اقامة ثانية كلفته مليارين ونصف علما أنه لم يرث بقعة أرضية ،ولا مسكن بل فقط كان موظفا بسيطا في السلم 10 ابتسمت له الأيام ليحقق ثروة مالية جد مهمة.

أما صندوق العجائب الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي ،فقد أحدث مؤخرا ثروة بتنظيمه حفلا كلفته بسطيلة وحدها 60 مليون سنتيم ...فهل يعقل أن نطمأن أن المغرب يتجه نحو اصلاحات جوهرية ،وهل يكفي تعديل الدستور لكي نصل لمرحلة التمام ،والكمال

معاريف بريس:فتح الله الرفاعي







 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



المنظمة المغربية لحقوق الإنسان تقف بجانب الشعب التونسي

أحزاب عائلية أم أحزابا في خدمة الشعب؟

جمعيات حقوقية تظم صوتها لحركة 20 فبراير

الهيأة الوطنية لحماية المال العام:لا مصالحة مع ناهبي المال العام

،الفيسبوك ،الدين ،الشباب

أمريكا تحدر من اختلاس أصول مالية مصرية

حزب التقدم والاشتراكية يعبر عن موقفه من التطورات في المغرب

البرلمان يقدم رشوة سياسية للاستعلامات قدرها 9000 درهم

الناضور تتنظم في مسيرة حضارية

«معاريف»: شركات السلاح الإسرائيلية تفقد مكانتها.. بسبب الفساد

آش هاد الفساد بالبرلمان؟

المنظمة المغربية لحقوق الإنسان تقف بجانب الشعب التونسي

أحزاب عائلية أم أحزابا في خدمة الشعب؟

السلطات تعترف بالعدل والاحسان

كلمة متقاطعة للأمير

فرنسا تقود دور أمريكي بالمغرب لزعزعة استقراره

حسني مبارك ترك للمصريين جلادا عالميا يحمل اسم عمر سليمان

أمريكا دربت نشطاء أمازيغ ،اسلاميين ،ويساريين لمدة ثلاث سنوات

الاعلام الامريكي يضحد الاطروحات التيئيسية بالمغرب

الداخلية تعرض مشاريع قوانين الانتخابات





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
إعلان
 
إعلانات تهمك
 
أخبار وطنية

دراسة تكشف ضعف معدلات استخدام الفحوصات العلاجية بمؤسسات الرعاية الصحية الأولية بالمغرب


الميثاق العالمي للقاضي يعتبر وثيقة تاريخية مرجعية ( مصطفى فارس)

 
جلسات برلمانية

المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات


تشكيلة مجلس النواب حسب رؤساء الفرق واللجن الدائمة


لأول مرة ينظم مجلس المستشارين "الملتقى البرلماني للجهات"

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

النقل الجوي يدعم 65.5 مليون وظيفة و2.7 تريليون دولار أمريكي من الأنشطة الاقتصادية

 
لاعلان معنا

الرئيس التنفيذي لنفط الهلال: الحاجة إلى نماذج جديدة للاستثمار لتعزيز تنافسية قطاع النفط والغاز في ال