السلطات الأمريكية تعيد فتح ( الكابيتول) بعد اندلاع حريق             حركة انتقالات وتعيينات واسعة في صفوف المديرات والمديرين الإقليميين بقطاع التربية الوطنية             مكناس.. توقيف 12 شخصا، من بينهم صيدلي للاشتباه في ارتباطهم بشبكة إجرامية             الاستجابة لكوفيد-19: المغرب ضمن البلدان الرائدة في إفريقيا ومنطقة مينا (مندوبية)             جلالة الملك أرسى أسس شراكة وثيقة جدا مع الولايات المتحدة (ديفيد فيشر)             «الصحة العالمية»: العالم يواجه إخفاقاً أخلاقياً «كارثياً» بشأن لقاحات «كورونا»             تونس: "مؤامرة إخوانية" للإطاحة بالرئيس قيد سعيد             صحيفة بريطانية: "قيامة أرطغرل" أحيا المخيلة الإسلامية             بلاغ صحفي             مستقبل غامض لـ"سامسونج" بعد سجن "الوريث"             ترامب ...هل يعفو عن نفسه قبل رحيله؟             اللقاح ضد كورونا يتحول الى ورقة انتخابية بالمغرب             أمزازي ...هل يفعل لجن التفتيش للمدارس الخصوصية التي يتعرض فيها التلاميذ للاحتيال في التمدرس             أتليتيكو بيلباو يظفر بكأس السوبر الإسباني على حساب برشلونة             المكتب المديري لنادي الرشاد العيون لكرة القدم يصدر بيان للرأي العام الوطني والمحلي             أزولاي والحافظي يتفقان على إحداث مركز للتكنولوجيا الرقمية الذكي             الشرطة الروسية تعتقل نافالني فور عودته إلى موسكو             تايلور النائبة الجمهورية تطلق اجراء عزل جون بايدن             البحرية الملكية تجهض عملية لتهريب مخدر الشيرا بعرض ساحل رأس سبارطيل             انعقاد الاجتماع الثالث للجنة الوطنية المكلفة بتتبع إصلاح منظومة التربية والتكوين             فرنسا وبريطانيا وألمانيا تحذر إيران من إنتاج معدن اليورانيوم             أكادير.. توقيف ثلاثة أشخاص للاشتباه في ارتباطهم بشبكة إجرامية             الصحراء المغربية.. بوريطة يدعو أوروبا إلى الانخراط في "الدينامية الدولية"             السفير عمر هلال : ملوك المغرب ضامنون لحقوق جميع المؤمنين             خمس دول جديدة تنضم لمجلس الأمن             الشيخ موينزو- قصيدة الطنجية            عبد السلام الشاوش محامي بهيأة الرباط يتحدث عن القرار الامريكي             المغرب والموقف الثابت من القضية الفلسطينية            يهود مغاربة وسياح يهود إسرائيليون يشاركون في احتفالات "سيمحات توراة"في كنيس بمراكش            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

تذكرة وحقيبة سفر الى اسرائيل

 
إعلانات
 
الصحافة العبرية

وزير الطاقة الاسرائيلي يجري اتصالا مع نظيره المغربي

 
معاريف تي في "TV"

الشيخ موينزو- قصيدة الطنجية


عبد السلام الشاوش محامي بهيأة الرباط يتحدث عن القرار الامريكي


المغرب والموقف الثابت من القضية الفلسطينية

 
كاريكاتير و صورة

يهود مغاربة وسياح يهود إسرائيليون يشاركون في احتفالات "سيمحات توراة"في كنيس بمراكش
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
أخبار دولية

السلطات الأمريكية تعيد فتح ( الكابيتول) بعد اندلاع حريق

 
خاص بالنساء

الفنانة التشكيلية خديجة مغرب.. حصاد متميز وعشق لا ينتهي

 
 


أحزاب عائلية أم أحزابا في خدمة الشعب؟


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 29 يناير 2011 الساعة 14 : 02



طفت ،على الساحة السياسية الحزبية بالمغرب، ظاهرة جديدة لا علاقة لها بتاطير المواطنين. استثناءا خلال الحملات الانتخابية ،التي يكون للمواطنين فرصة للقاء قيادات حزبية ،ومرشحين حاملين شعارات الإصلاح،ومحاربة الفساد،والرشوة ،وإصلاح القضاء ،وقطاع التعليم،والصحةالاجتماعات ،الحزبية في بلد يشكو مواطنوه الفقر ،والبطالة ،وقلة الدخل تتم غلبا في الفنادق المصنفة ،أوأندية محروسة لا تقبل الفقراء ،في حين الدعوات تكون موجهة إلى طبقة معينة ،وصحافيين موالين للحزب ،عملهم نشر ما يملى عليهم من دون إبداء رأي ،أوفكرة حول مدى أهمية مثل هذه اللقاءات التي تشبه الاجتماعات الحكومية مع الفارق بينهما الحكومة لها انشغالات كبيرة ،وواضحة في حين أن الأحزاب باجتماعاتها ،ينتهي الكلام عند مائدة الأكل لينسى المجتمعون ما الذي يجب القيام به لكسب ثقة المواطنين. ومن الطبيعي أن يكون الشباب ،أوالجيل الجديد،أول من يعلق انخراطه العمل في المجال السياسي ،رغم الحرية التي ينعم بها الشعب المغربي في مجال حرية التعبير ،والإعلام ،والانترنيت. وهذا الأسلوب التمييزي في التعامل الحزبي يؤثر في المسار السياسي بشكل عام ،لأن اقتصار الهيئات السياسية على التعاطي مع الميسورين من طبقة معينة يجعل المسافة بعيدة مابين أحزاب ،ومواطنين الذين يستغلون ضعفهم ،ومكانتهم الاجتماعية في الانتخابات البرلمانية ،والبلدية،للحصول على أصواتهم ،وينتهي أي اتصال بعد أن تفرز صناديق النتائج،وينتهي أي اتصال أو تواصل كأحزاب ،أو ممثلي المواطنين في البلديات ،أو بالبرلمان . هذه الإشكالية ،من الصعب الاستمرار التعايش معها لأنها تسئ إلى الديمقراطية،وبالتالي تدعم عدم المشاركة التي أصبحت نسبتها متردية ،والمسؤولية ليس الشعب ،وإنما أحزاب تجد نفسها في وضعية مريحة بابتعادها عن التقرب من الشعب لمعرفة مشاكله،ومعاناته ،و في الغالب المشاكل تكون لها حلول إلى أن غياب ثقافة الإنصات لذى قياديين حزبيين تجعل الأمور تتطور، وتتحول إلى احتجاجات غير مؤطرة نقابيا ،ولا حزبيا مثلما هو عليه الحال مع المجازين ،والدكاترة المعطلين أمام البرلمان ،وبوابات المؤسسات الحكومية. إنها حالة شاذة طبعا ،بطلها أحزاب سياسية التي تحمل على عاتقها مسؤولية تأطير المواطنين ،لمساعدة الحكومات على طرح القضايا على طاولات المجالس الحكومية بشكل يجعلها قريبة من الصورة عمليا ،وليس هامشيا،أما وان أحزابا تعيش الرخاء في الصالونات المظلمة ،والخاصة فإنها تلغي دورها، وتتحول من احزاب إلى صناديق سرية مثلما هو عليه الحال حاليا، وبالضبط خلال الولاية التشريعية الحالية التي ضربت الرقم القياسي في خلق العداء مابين الصحافيين وجهات لم تعلن عن صفتها ،والتي تقمع الصحافة ،وقد تكون لها مصلحة في عدم التعريف بالدور النبيل لأشغال البرلمان الذي تردى شكلا ومضمونا ،ويريد البعض أن يحمل مسؤولية ضعفه إلى الإعلام ،في حين احتلت أطرافا أخرى منصة الصحافة بالبرلمان،قد تكون مصلحة الاستعلامات المعتمدة بالبرلمان التي لا تريد إلا تكريس الفساد بعيدة عن عيو ن الصحافة التي تعمل على المساهمة في تطوير الأداء التشريعي بالمغرب.






 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



آش هاد الفساد بالبرلمان؟

المنظمة المغربية لحقوق الإنسان تقف بجانب الشعب التونسي

مستثمرون أجانب يلاحقون المستثمر المغربي عبد الرزاق كراكشو

أحزاب عائلية أم أحزابا في خدمة الشعب؟

عربة الأحزاب معطلة

السلطات تعترف بالعدل والاحسان

مليلية بين التهميش و سوء التصرف الاسباني

كلمة متقاطعة للأمير

سيارة من نوع مرسيديس 240 بنية اللون ،تسرق المواطنين

أمريكا دربت نشطاء أمازيغ ،اسلاميين ،ويساريين لمدة ثلاث سنوات

أحزاب عائلية أم أحزابا في خدمة الشعب؟

انفراد وخطير : صلاح الدين مزوار يقدم خدمات لوزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس لتشغيل ابنته سارة





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  معاريف تي في "TV"

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
إعلانات تهمك
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
أخبار وطنية

حركة انتقالات وتعيينات واسعة في صفوف المديرات والمديرين الإقليميين بقطاع التربية الوطنية


مكناس.. توقيف 12 شخصا، من بينهم صيدلي للاشتباه في ارتباطهم بشبكة إجرامية

 
جلسات برلمانية

مجلس المستشارين يصادق على خطة عمل لفترة ما بعد رفع الحجر الصحي


مجلس النواب يعقد غدا الأربعاء جلسة عمومية مخصصة للأسئلة الشفهية الموجهة لرئيس الحكومة


من أجل تدخّل فوري لحل معضلة المواطنين العالقين في الخارج

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

المقاربة الدبلوماسية لجلالة الملك محمد السادس بالخليج أثمرت في قمة العلا لمجلس التعاون الخليجي

 
لاعلان معنا

وزير الخارجية الايطالي يعرب عن قوة المغرب في حل ملف الخلاف الليبي