ذكرى ثورة الملك والشعب .. محطة تاريخية حاسمة في مسار التحرر من نير الاستعمار واسترجاع السيادة الوطن             خطاب العرش.. هندسة جديدة لمقومات الإصلاح             الدورة 12 للألعاب الافريقية تعرف فوضى وسوء التسيير وعدم تحديد موعد افتتاحها للوفود المشاركة             محمود عباس يطرد جميع مستشاريه بصرف النظر عن درجاتهم             الإعلان عن شراكة استراتيجية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا             السلطة المحلية والادارية يستعملان المطرقة القاتلة لهدم هبة الدولة بتمارة             غالي يتهم الفريق أحمد قايد صالح بالاستيلاء على حسابات بوتفليقة وشقيقه المعتقل             يوسف أمادو تيجاني يتحدث عن مشاركة بلاده نيجيريا في الدورة 12 للألعاب الافريقية             مصممة أزياء تطور ملابس تضلل كاميرات المراقبة في الشوارع             التجنيد الإجباري ...17 وحدة عسكرية ثم تحديدها استقبال اول فوج المجندين والمجندات             والي الجهة وعامل الإقليم في زيارة تفقدية للمحطة البحرية بالحسيمة             شبكة التحالف المدني للشباب أين هو مشروع الإستراتجية الوطنية للشباب ؟             الاحزاب السياسية تتصارع حول مناصب وزارية من دون احترام برامج توجهات السلطات العليا             "أوبك" تخفض توقعاتها لنمو الطلب على النفط في 2019             ضبابية المشهد الحكومي             الرباط : المستفيدون من بقع ارضية 70 متر مربع بعين عودة يعرضون بيعها ب27 مليون سنتيم             الرباط.. افتتاح قرية الألعاب الإفريقية             وحيد خليلوزيتش مدربا جديدا للمنتخب الوطني لكرة القدم (رسمي)             الجيش يمر الى الدرجة القسوى في محاربة المخدرات بشمال المغرب             بيلباو وبرشلونة يرفعان الستار عن موسم الليجا الجديد             جبل طارق تفرج عن قبطان الناقلة الإيرانية.. وواشنطن تطلب احتجازها             الفنانة الأماراتية أوتار مذنبة وقريبا في السعودية             مؤسسة الرعاية الصحية لمرضى الإيدز ترحّب بتعيين ويني بايانيما كرئيسة لبرنامج الأمم المتحدة             خطاب العرش خارطة طريق لثورة الملك والشعب             الهند تعيد النظر في سياسة المواطنة الفردية في ظل استمرار "الهنود العالميين"             اشهر 10 جواسيس في التاريخ منهم 3 جواسيس عرب            أفخاخ الشطرنج            موسوعة روائع أقوال الفيلسوف الكبير "أفلاطون"            شوف المساواة            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

ضبابية المشهد الحكومي

 
إعلانات
 
الصحافة العبرية

الكنيست" البرلمان الاسرائيلي يصوت بأغلبية حل نفسه

 
صوت وصورة

اشهر 10 جواسيس في التاريخ منهم 3 جواسيس عرب


أفخاخ الشطرنج


موسوعة روائع أقوال الفيلسوف الكبير "أفلاطون"

 
كاريكاتير و صورة

شوف المساواة
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
أخبار دولية

غالي يتهم الفريق أحمد قايد صالح بالاستيلاء على حسابات بوتفليقة وشقيقه المعتقل

 
خاص بالنساء

رقصة الانوثة...

 
 


عامل تاوريرت يتجه نحو احياء ثورة الياسمين


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 05 أبريل 2011 الساعة 40 : 17




اختفت وبشكل مفاجئ وسائل النقل الحضري من شوارع مدينة تاوريرت ،مما عطل الحياة الاقتصادية لأحد اهم المرافق، التي تستفيد من خدماتها شريحة واسعة،خاصة الطلبة منهم ،ودوي الدخل المحدود الدين يشكلون غالبية الساكنة.
اختفاء، علله العديد من المتتبعين في غياب معطيات رسمية،الى ما يتداوله المقربون من اصحاب تدبير المرفق حول كون العملية برمتها  (حكرة  )بمعنى ان عملية التوقيف غير قانونية،بل كانت مثلما يتناقله المتتبعون للشان المحلي بتاوريرت اثر غضبة لعامل اقليم تاوريرت،الدي قال لاصحاب الشركة والعهدة على الراوي، ( يلا ما عجبكومش الحال سيروا فحالكم )وهكدا ستترك الحافلات مدينة تاوريرت.
فهل للامر علاقة بمحاولة تاجيج الاوضاع،خاصة مع تصاعد الاحتجاجات الاجتماعية،التي تعرفها البلاد،والتي انخرطت فيها الكل ان لم نقل كل الفعاليات السياسية و النقابية و الجمعوية والحقوقية بمدينة تاوريرت،والتي تضمنت مطالبها كثيرا مما له علاقة بتدبير الشان العام.
تعطيل مرفق بهدا الشكل انما هو تاكيد على ان ما قيل عن الارتجال،والتسيب والاستهتار بالمسؤولية له ما يبرره على ارض الواقع.
والغريب في الامر،والمثير للشك و الريبة،هو الصورة المهزلة التي صاحبت اختفاء حافلات النقل الحضري من المدينة،حيث تم تاثيث الفضاء بانزال مكثف لسيارات الشرطة و القواة المساعدة تحسبا لاية تجمعات ومظاهرات.
هدا ما يحصل،وما يمكن اعتباره معاكسة للرغبة و للدعوات الرسمية العليا،المؤكدة على ضرورة الاستجابة للمطالب الاجتماعية المشروعة،وتفادي وضع الملح فوق الجراح.
ففي الوقت الدي انتظر فيه المشاركون في الاحتجاجات المتتالي ضد الاوضاع المتردية، التجاوب مع المطالب الاجتماعية التي تتطلب اجراءات عملية على المستوى المحلي،نجدها عكس دلك.
يمكن اعتبار اختفاء حافلات النقل الحضري، وفي المقابل التعزيزات الامنية التي تعرفها المدينة بمثابة استفزاز ،يتطلب تدخل الجهات العليا المسؤولة لفتح تحقيق في الموضوع ومحاسبة هواة الاصطياد في الماء العكر.


*صابر





   






 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



محاولة انتحار دبلوماسية مغربية بباريز

نساء أسقطت ملوكا ،ورؤساءا في حفرة الانقلابات

حزب التقدم والاشتراكية يعبر عن موقفه من التطورات في المغرب

«معاريف»: شركات السلاح الإسرائيلية تفقد مكانتها.. بسبب الفساد

يا مرحبا بالديموقراطية الأمريكية!!!

المغرب في منآى عن اللاستقرار

هل اقتربت لحظة الحساب والمساءلة؟

الأصالة والمعاصرة وصراع الزعامات

وجهة نظر حول الجهوية الموسعة في المغرب

تاريخ اقوى الزلازل التي ضربت مناطق مختلفة

عامل تاوريرت يتجه نحو احياء ثورة الياسمين





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
إعلانات تهمك
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
أخبار وطنية

ذكرى ثورة الملك والشعب .. محطة تاريخية حاسمة في مسار التحرر من نير الاستعمار واسترجاع السيادة الوطن


خطاب العرش.. هندسة جديدة لمقومات الإصلاح

 
جلسات برلمانية

مجلس المستشارين يعبر عن ارتياحه العميق للموقف الايجابي للبرلمان الأوروبي


المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات


تشكيلة مجلس النواب حسب رؤساء الفرق واللجن الدائمة

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

كيف يدير الملالي الأزمة الإيرانية؟

 
لاعلان معنا

الرئيس التنفيذي لنفط الهلال: الحاجة إلى نماذج جديدة للاستثمار لتعزيز تنافسية قطاع النفط والغاز في ال