احمد توفيق وزير يحمل سكين لذبج الاسر المغربية باسم الوسطية والاعتدال             ناقلة النفط غرقت والكثير من الغموض بقي من دون اجابات؟!             الداخلية المغربية تكشف خبر تضليلي حول صورة لطفل هندي يرضع من ثدي كلب             عاجل: عناصر من داعش تندس وسط مهاجرين بجوازات سفر سورية ويمنية تمر عبر الجزائر ليتم نقلها الى الكركرا             ألمانيا توقف عشرة ارهابيين ايرانيين             رولاندينو يعتزل الرياضة             بلاغ لعمالة إقليم تاونات             من يحمي المغرب من مغاربة الفايسبوك؟             قطر تعترض طائرة مدنية للاتخاد الإماراتي بمقاتلات، ودولة الإمارات تتجه للاتحاد كافة الإجراءات القانون             باطما التي ازعجت اذن متتبيعها بزواجها لم تقل الحقيقة !             من وراء التستر على شركة مقالع الحجارة بأسفي في خرق القانون؟             إسرائيل: إطلاق سراح الناشطة الفلسطينية عهد التميمي البالغة من العمر 16 عاماً             حفاظات (دلع ) متجاوزة الصلاحية ومزورة التواريخ تصيب أطفال مديونة بأمراض جلدية             قطاع التجهيز يعلن اضرابا بسبب تملص الوزير من التزاماته             برعاية جلالة الملك محمد السادس افتتح المنتدى الافريقي الاول للرياضات المدرسية             وفد عن المفوضية القومية لحقوق الإنسان بالسودان يطلع على تجربة المغرب في مجال العدالة الانتقالية             متحف محمد السادس بالعاصمة الرباط الى متحف اللوفر بجزيرة السعديات بأبوظبي عاصمة الإمارات             دسيحتضن الملعب الجماعي لتازارين إقليم زاكورة المباراة النهائية لنيل لقب النسخة الـ20 لكأس العرش في ك             محمد السادس بتعليماته السديدة ينقذ المغاربة العالقين بليبيا             وزير الداخلية المغربي يستقبل الممثل الخاص الجديد للامين العام للأمم المتحدة             وزير الداخلية المغربي يستقبل الممثل الخاص الجديد للامين العام للأمم المتحدة             خطير: خلفيات احداث الاحتجاجات بالمستشفيات، والوفيات سببها الفساد في صفقات التجهيز والمعدات             الكاتب العام لمجلس النواب يمنح مناصب لبعض الموظفين والموظفات الفاشلين...والمقابل ماذا؟             تونس: توقيف مآة المحتجين بينهم عناصر كانت تسعى القيام بأعمال ارهابية             رضى الطاوجني واحد من ميلشيات الكركرات يختار اكادير للإقامة ليصدر بيانات ضد المغرب             Asaf Avidan - One Day Live            أقوى أفلام ستاتهام أكشن عصابات و مافيا المخدرات "نخبة القتلة" مترجم            قوى أفلام ستاتهام أكشن عصابات و مافيا المخدرات "نخبة القتلة" مترجم             من دون تعليق            من دون تعليق            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

فساد الحكومات طريق معبدة للانفصال

 
الصحافة العبرية

محمود عباس يعتقل الحارس الشخصي للراحل ياسر عرفات

 
صوت وصورة

Asaf Avidan - One Day Live


أقوى أفلام ستاتهام أكشن عصابات و مافيا المخدرات "نخبة القتلة" مترجم


قوى أفلام ستاتهام أكشن عصابات و مافيا المخدرات "نخبة القتلة" مترجم

 
كاريكاتير و صورة

من دون تعليق
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
إعلان
 
إعلانات
 
أخبار دولية

ألمانيا توقف عشرة ارهابيين ايرانيين

 
خاص بالنساء

رقصة الانوثة...

 
 


وزارة العدل أمام أكبر خطأمهني بطلته الموثقة صونيا العوفي


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 07 أبريل 2011 الساعة 41 : 17



في ساعة متأخرة من مساء يوم الأربعاء حيث جرت محاكمة رجل الأعمال عبد السلام البخاري الضحية رقم 1 لنجلة الوكيل العام بالرباط الموثقة صونيا العوفي ،على خلفية شكاية تقدم بها الحاج أحمد بنبريكة ،والدي سبق له ان اجتمع بمدراء بوزارة العدل على رأسها المفتش العام بشر .

وتعود وقائع القضية الى عملية نصب تعرض لها الحاج أحمد بنبريكة من طرف الموثقة المدكورة التي يحاول حاليا دفاعها تبرأتها من المنسوب اليها عبر اعلانات في الصحف مع العلم أن الشكاية التي يرجح فيها أن صونيا العوفي استخلصت قيمة الوديعة بمليار سنتيم حصلت عليها من شركة بئر قاسم ،والتي فتحت حساب خاص لها بالقرض الفلاحي وليس بحساب المكتب حسب الوثائق التي نتوفر عليها،حيث استخلصت المبلغ في معاملة وهمية تسببت فيها  للشركة في الافلاس .وحسب افادات فان وزير العدل وجهات عليا تتابع تطورات هدا الملف .

وحسب معطيات فان الضحية رقم 1 للموثقة صونيا العوفي أوضح لأعضاء اللجنة التي تعد تقريرا في الموضوع ،قد تقف عند عدة اختلالات انطلاقا من محضر الاستنطاق بالضابطة القضائية ،ومرورا بالتحقيق التفصيلي ،والتمهيدي الدي باشره قاضي التحقيق محمد الكوهن بمحكمة جرائم الأموال بسلا..

وتعود وقائع القضية حسب افادات أن مسؤولا قضائيا مقرب من الموثقة اتصل بالضحية رقم 1 عبد السلام البخاري ،وطلب منه تقديم تنازل بامضاء مصحح يبرأ من خلاله الموثقة المدكورة التي قامت بسحب شيك مليار سنتيم التي قدمها لها الحاج أحمد بنبريكة في معاملة شراء بقعة أرضية لا وجود لها ،ولا تتوفر على وثائقها ولا على مستنداتها ،وأمضت وعدا بالبيع ،وهو ما يشكل جريمة جنائية حوكم بمثلها على الموثقين سعد الحريشي ،وعادل بولويز بل الأكثر من هدا قدمت شهادة تؤكد من خلالها سلامة البيع مما كان قد يسهل عمليات أخرى تستهدف بنك معين .

وهو الملف الدي قضى بشأنه الضحية رقم 1 للموثقة سنة سجنا ،واعتقدت بافتعالها قصة أخرى من خلال تقديم شيكين باسم الضحية رقم واحد دائما ،لم يحملا امضاءاته ،مما جعل دفاعه يقدم طعنا فيهما ،لكن انسحابه فجأة لايفادات تعرض لضغوطات آلت الى تنفيد الحكم من دون استئناف لفائدة صونيا العوفي ،الشيء الدي جعلها تقدم دعوى ضده بالمحكمة التجارية ثم البث فيها بسرعة فائقة ،وجعلتها تربح حكم بيع شقتين بحي المحيط في ملكية عبد السلام البوخاري ،وفيلا أيضا حضر المزاد أقارب لها ،مما يوضح أن الأمر يكتسي طابع لم ينل حظه من التحقيقات التي باشرتها الضابطة القضائية ،وقاضي التحقيق بسلا الدي بث في الملف الشيء الدي عطل مصالح أطراف أخرى منها شركة بئر قاسم التي رفعت شكاية الى وزارة العدل ،معلنة أنها ستخوض جميع المعارك المشروعة ضد الموثقة صونيا العوفي التي لم تشملها الأحكام مثلما شملت زملاء لها في اطار الأخطاء المهنية،خاصة لما تكون صادرة عن سوء نية.

وعلمت معاريف بريس بوسائلها الخاصة أن اللقاء الدي جمع لجنة وزارة العدل بالمعتقل عبدالسلام البخاري على خلفية ملف الحاج أحمد بنبريكة ،وملف محطة البنزين لمالكها سابقا الشرطي ساجير ،وصونيا العوفي قد تأخد منحى آخر خاصة أن دفاع عبدالسلام البخاري التمس من هيأة المحكمة احضار الشهود ،والتي أقرت النظر في الملتمس يوم الأربعاء المقبل ،وهو ما سوف يوضح أن الملف مازال يسير وفق أهواء أم سيتم احظار كافة الأطراف لضمان محاكمة عادلة للضحية رقم 1 عبد اللسلام البخاري ،خاصة وان الموثقة صونيا العوفي سبق لها أن صرحت أمام قاضي التحقيق أن امضاءها في الشهادة صحيح ،وانها لحظتها كانت حامل ،وهو ما تغاضى عنه قاضي التحقيق الدي أشار مرات أن الملف يكتسي طابع الحساسية ،الشيء الدي خلف تدمرا لهيأة دفاعه.

أما بخصوص الوثائق والعقد الدي أبرمته والدي نفت قطعا أنها لم تقم بامضائه رغم أن مختوم بطابعها وامضائها ،أجريت له خبرة من طرف خبير دولي مشهود له بالنزاهة ،أما الشرطي سجير بدوره الدي ينفي امضاءه فان سجل والوثيقة الادارية الممنوحة من طرف مقاطعة حسان تؤكد صحتها ،وسلامتها.

فهل وزارة العدل ،ومن خلال التحقيق الدي باشرته اللجنة ستدعو الى اعادة المحاكمة والبث في كافة الملفات العالقة ،حتى تضمن حقوق كافة المتهمين ،والشهود خاصة وأنه أخد طابع وطني ،وأصبح محط اهتمام ومتابعة ستجعل القضاء بين منزلتين النزاهة أم أنه خود ما اعطاك الله ...ملف للمتابعة

معاريف بريس

www.maarifpress.com







 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



أحكام قاسية في حق الموثقين سعد الحريشي وعادل بولويز

كاتبة بوزارة الخارجية تتابع ملف تخليصها من الجنسية المغربية

عائلات وكلاء الملك لا يشملهم تطبيق القانون

جمعية تطوانية تبحث عن متطوعين

جنس واغتصاب بقنصلية رين

العدالة والتنمية في مواجهة كلامية مع الأصالة والمعاصرة

بيد الله يقرأ الفاتحة على غير المسلمين

وزير المالية يوبخ أمنيا بالبرلمان،واضريس قد يتدخل

مليلية بين التهميش و سوء التصرف الاسباني

النقابات قد تطيح بحكومة عباس الفاسي

وزارة العدل أمام أكبر خطأمهني بطلته الموثقة صونيا العوفي

الوكيل العام للرباط مولاي الحسن داكي ينفي وجود معتقل سري بتمارة

عائلة المعتقل زكرياء تستنجد

الاسلاميون والاشتراكيون يتقاسمون حقيبة الخارجية وبنكيران بحقيبة التعليم

وزير العدل أمام وقفة احتجاجية يوم 14 مارس بساحة الوزارة

وزارة العدل أمام اعتصام محدود يوم الخميس 17 ماي 2012

من يحمي حقوق اليهود المغاربة الدولة أم الحكومة؟

وزير العدل أمام ملف خطير حول عملية اغتصاب واتلاف ملف بمحكمة الاستئناف بأكادير

مهاجرة مغربية تناشد الملك محمد السادس، و تتهم "وفاء .م "موظفة بوزارة العدل





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
إعلان
 
إعلانات تهمك
 
أخبار وطنية

احمد توفيق وزير يحمل سكين لذبج الاسر المغربية باسم الوسطية والاعتدال


ناقلة النفط غرقت والكثير من الغموض بقي من دون اجابات؟!

 
جلسات برلمانية

المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات


تشكيلة مجلس النواب حسب رؤساء الفرق واللجن الدائمة


لأول مرة ينظم مجلس المستشارين "الملتقى البرلماني للجهات"

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

الأمازيغية بين الوأد المفعّل والقانون التنظيمي المؤجل

 
لاعلان معنا

لاعلاناتكم بموقع