ارهاب: حادث مسجد سيناء 235 قتيلا و 130مصابا في عملية ارهابية             ما سر اهتمام الوزير اعمارة بمديرية الأدوية والصيدلة؟             الزفزافي يرمي الكرة بيد القضاء للاستماع الى الياس العماري بعد تحميله المسؤولية في احداث الحسيمة             لأميرة للاسلمى تترأس بمراكش حفل تخليد اليوم الوطني لمكافحة السرطان             عاجل: ناصر الزفزافي سيصدر بيانا يكذب فيه تصريحات دفاعه بعد اتفاق مع ادرة السجون (المصدر البام)             التفاف مشبوه لرئيس بلدية الهرهورة على العدالة في قضية ودادية سطات السكنية ضد عمالة الصخيرات تمارة             اسحاق شاريا يكتب على مسعود برزاني المغربي             ناظر الأوقاف ...تعسفات على مكتري أملاك الأحباس والهدف تحويل الأملاك الى مضاربات عقارية             سقوط موغابي: أية دروس بالنسبة لجنوب إفريقيا ؟             أمير المؤمنين جلالة الملك محمد السادس يعطي أمرا باقامة صلاة الاستصقاء             بنعبد القادر: جلالة الملك محمد السادس دشن ورش اصلاح الوظيفة العمومية             بلاغ صحفي: عمل مكثف بمجلس النواب في إطار الدراسة والتصويت على مشروع قانون المالية 2018‎             مونديال 2018: استقالة مدرب منتخب استراليا             الياس العماري طالب بفتح تحقيق مع المحامي إسحاق شارية ولم يطالب بمواجهته مع ناصر الزفزافي             نطاق بعض الجرائم المسجلة لا يرقى إلى درجة الظاهرة التي تدعو للقلق (وزير الداخلية)             تنفيذا للتعليمات الملكية السامية، انعقاد اجتماع خصص لتدارس الإطار المنظم للعمليات الإحسانية (وزارة ا             الدينامية التي يشهدها المجتمع المغربي أصبحت تستوجب وضع إطار قانوني ينظم العمل الإحساني             السعودية اوقفت امراء وبالمغرب القضاء عاجز على استدعاء الياس العماري لمواجهته مع ناصر الزفزافي             بريطانيا : تلقينا دلائل مروعة عن جرائم منظمة بحق أقلية الروهينغا المسلمة             تعليمات سامية من جلالة الملك للجنرال دوكور دارمي المفتش العام للقوات المسلحة الملكية             محمد السادس يبعث برقية تعزية لأسرة الفقيد الجنرال دكور دارمي ولأسرته الكبيرة بالجيش             الناشطة الصحراوية المغربية عائشة رحال تقاضي ممثل البوليساريو في باريس‎             فضيحة امتحان الكفاءة المهنية تهز أركان وزارة الداخلية             أكادير تحتضن المنتدى الثاني للمحامين المغاربة المقيمين بالخارج             محمد السادس يعطي تعليمات صارمة والتحقيق القضائي سيشمل عامل الصويرة             laura victime de saad lamjred            مؤثر...رسالة فوزي القجع للجمهور المغربي            تدخل السيد النائب محمد اوزين عن الفريق الحركي            من دون تعليق            ترامب ورئيس كوريا الشمالية...متى العناق؟            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

فساد الحكومات طريق معبدة للانفصال

 
الصحافة العبرية

السعودية واسرائيل نحول علاقات علنية ورئيس الأركان الاسرائيلي في الواجهة لبناء هذه المحطة

 
صوت وصورة

laura victime de saad lamjred


مؤثر...رسالة فوزي القجع للجمهور المغربي


تدخل السيد النائب محمد اوزين عن الفريق الحركي

 
كاريكاتير و صورة

من دون تعليق
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
إعلان
 
إعلانات
 
أخبار دولية

ارهاب: حادث مسجد سيناء 235 قتيلا و 130مصابا في عملية ارهابية

 
خاص بالنساء

رقصة الانوثة...

 
 


فريق العدالة والتنمية يطالب باجلاء ممولي الحفلات والمفسدين من البرلمان


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 07 أبريل 2011 الساعة 18 : 23



مع افتتاح الدورة الخريفية للبرلمان شرع مكتبي مجلس النواب في مفاوضات حول صفقة ممولي الحفلات منهم من يطالب بالممول باب السعد ،وآخرون يطالبون بالممول حمي ،فيما البعض يطالب بممولين من فاس ،والبيضاء وطنجة ،وهو الموضوع الدي يأخد حيزا كبيرا خلال الدورات البرلمانية ،ويجتهد فيه المشرعين ،مما يؤخر أي تقدم ،أو تطور للمؤسسة التشريعية بالمغرب استثناءا فريق العدالة والتنمية الدي يرفض الأكل بالمجان ،ويفضل أن يؤدي فاتورة المطعم من مالية الفريق ،اضافة الى ارتباطه بالأكل المغربي الأصيل.

ان البرلمان يخصص ميزانية تقدر بالملايير للحفلات الشيء الدي يحول قاعاته الى شبه أكبر مطعم في افريقيا في الوقت التي توجد طوابير من المعطلين حناجرهم تسيل بالدم من الجوع ،والشعارات ،ورغم دلك البرلمانيون مشغولين في موائدهم لا تحركهم معاناة الشعب ،ولا مأساته ،ولا مطالبه ،لدرجة أن نائبا من مدينة فاس نحتفظ عن دكر اسمه فقط صرح لمعاريف بريس أنه بعد وجبة الغداء داخل البرلمان التي يقدمها ممولي الحفلات يفضل الخروج من الباب الأمامي ليقصد بار طنجة لينتشي قارورات من البيرا هاينيكن ،لأنه يفقد التوازن ان لم يتناول هدا المشروب بعد أن يسبح في حشو بطنه بالبسطيلة ،واللحوم المشوية ،الشيء الدي يخيل للزائرين أننا في مطعم وليس بداخل مؤسسة تشريعية انها تستحق أن تلقب دورة الزرود .

ومن الطبيعي أن يكون الاجماع حول ممول ما الدي يستفيد من المال العام ،مثلما يستفيد جهاز الاستعلامات التي يديره المسمى ابراهيم اسديري الدي ينقص وزنه بين الدورتين ،وتجدهم يلاحقون البرلمانيين في الدرج ،والمقهى ،وبكل الأماكن مبتسمين الله يبارك في عمر سيدي ..الله يحفظك لنيل منهم على سيولة فيما المسؤولية ،والرسالة التي من شأنها أحدث هدا الجهاز في خبر كان ،شعار مصلحة الاستعلامات تكريس ثقافة الرشوة السياسية التي أوصلت البلاد الى هدا المصير احتجاجات ،واضرابات ،وفساد في كل القطاعات.

والسؤال لمادا الادارة العامة للأمن الوطني لا تقوم بتفتيش هده المصلحة على غرار ما تقوم به بين الفينة والأخرى أم تنتظر فضيحة يهتز لها البرلمان لكي تتحرك.

نتمنى من من يهمهم الأمر التحقيق الجدي في هده المصلحة التي تسيء الى الأمن ،والى الديمقراطية .

فهل المؤسسات العمومية شركات مجهولة الاسم ،وكل يلغي بلغاه ،أم أن القانون لا يبعد هدا الحظ السيء للبرلمان المغربي.

عموما ،وصلنا خبر أن فريق العدالة والتنمية ، يعتزم تقديم ملتمس أو احاطة لاجلاء ممولي الحفلات بالبرلمان ،والاقتصار على المقصف ،والمطاعم المحيطة للبرلمان ،والكل يؤدي فاتورة أكله من ماله الخاص،انقادا لسمعة البرلمان ،ورحمة بالبطون الجائعة التي تطالب بالتشغيل،واصلاح المؤسسات ،بدل استغلال الباب الخلفي للبرلمان يساعد عن اجلاء عيون المواطنين والمعطلين عن ما يجري بداخل البرلمان من فساد؟

دورة خريفية تحت حرارة مرتفعة،فهل ينخرط الكل في الفساد ،واستئصاله ،واستئصال مظاهر الفساد ،أم أن الحرفية ستمنع البرلمانيين من ولوج البرلمان ؟

معاريف بريس

www.maarifpress.com







أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



جمعية تطوانية تبحث عن متطوعين

وزير المالية يوبخ أمنيا بالبرلمان،واضريس قد يتدخل

اتحاديون يفجرون الاتحاد الاشتراكي

المواطن المحلي الشريك الأول

سيارة من نوع مرسيديس 240 بنية اللون ،تسرق المواطنين

أمريكا دربت نشطاء أمازيغ ،اسلاميين ،ويساريين لمدة ثلاث سنوات

انتعاش السياحة التركية نتيجة أزمة تونس ومصر

من تفضل الحكومات الخائنة...الصفقات أم الاتفاقيات؟

العثور على جثة متفحمة بالحسيمة شمال المغرب

تجميد ممتلكات القدافي و رأسماله بالشركة التي يديرها رجل الاعمال المغربي ميلود الشعبي والقباج

الوكيل العام يستمع لعمدة سلا

العدالة والتنمية في مواجهة كلامية مع الأصالة والمعاصرة

دورة الجهة تتحول الى محاكمة العدالة

الداخلية تعرض مشاريع قوانين الانتخابات

الشباب الموريتاني ورهان التغيير

بلدية سلا تحاكم السنتيسي في دورة فبراير

"جديد سلا" ادريس السنتيسي يستنجد ،ب،عباس الفاسي

الشباب المغربي يعد مدكرة اصلاحية

سمير عبد المولى يقدم طنجة هدية لبنكيران

آش هاد المصيبة في المحاكم؟





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
إعلان
 
إعلانات تهمك
 
أخبار وطنية

ما سر اهتمام الوزير اعمارة بمديرية الأدوية والصيدلة؟


الزفزافي يرمي الكرة بيد القضاء للاستماع الى الياس العماري بعد تحميله المسؤولية في احداث الحسيمة

 
جلسات برلمانية

بنشماس ورئيسي جهة الشرق والرباط سلا القنيطرة في زيارة عمل لليابان


المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات


تشكيلة مجلس النواب حسب رؤساء الفرق واللجن الدائمة

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

حزب الله هل يدعم خلايا عنف وتجسس تحت غطاء جمعيات وأحزاب دينية بالمغرب؟

 
لاعلان معنا

لاعلاناتكم بموقع