الحقاوي تقدم مشروعا وهميا لسفيرة فلندا             امحمد كرين هل يقضي على نبيل بنعبدالله الذي قضى به العدالة والتنمية؟             استحواذ شعاع كابيتال على شركة "أموال الدولية للاستثمار" الكويتية سيدفع قدماً بخطط التوسع             جوائز مذهلة تنتظر الفائزين في تحدي سبينيس دبي 92 للدراجات الهوائية هذا العام             انطلاق أكبر مهرجان للتراث والثقافة في العالم بشعار             الإيبولا: كم شخص يجب أن يموت قبل أن تتحرّك منظمة الصحّة العالميّة؟             مكتب التحقيقات القضائية مازال يواصل إسقاط عناصر شبكة الكوكايين             بنكيران هل يبني نفقا لإخفاء حامي الدين مثل فضيحة امال هواري واحدة من ضحايا توفيق بوعشرين             العدالة والتنمية مناورات غبية في محاولة إذكاء الطابع الحزبي على المهمة الحكومية             القاضي صقر يطلب إعادة محاكمة حسن حمية المتهم بقتل إليان الصفطلي             قضاة المغرب يصدرون بيانا شديد اللهجة ضد من يمس بالسلطة القضائية             وفاة الفنانة الأميركية نانسي ويلسون الحائزة على جوائز بفضل أغنيتها الشهيرة “"(يو دونت نوو“             رئيس وزراء سريلانكا يتنحى مفسحاً المجال لإنهاء الأزمة الدستورية             لماذا غاب تيار القاضي عبد اللطيف الشنتوف عن الندوة التي دعت اليها جمعيات قضاة المغرب؟             الاقلام الرخيصة لB20 المعتقل على خلفية فضائح الجنس والاتجار في البشر لماذا تستهدف المغرب؟             بنعتيق يستقل المقررة الخاصة للامين العام للامم المتحدة المعنية بالتمييز العنصري             العدالة والتنمية تدخلها في القضاء غير عادي ويستوجب المساءلة القضائية؟             داعش تتبنى الهجوم الإرهابي بستراسبورغ             تقرير جديد للاتحاد البرلماني الدولي: زيادة طفيفة في تمثيل الشباب في البرلمان             صاحب السمو الملكي مايكل أمير منطقة كينت يمنح جائزة الأمير مايكل الدولية لإدارة السلامة المرورية             اتحاد أثينا ألايف يختار مؤسسة بوسيدون كشريك للتصدي لأزمة تغير المناخ             عملة إيدوس تحصل على استثمار من كوين بيني، البورصة الرائدة حول العالم             "الشرعية" وميليشيات الحوثي يتفقان على وقف إطلاق النار في الحديدة             ملك المغرب يعين محمد بشير رئيسا للهيئة الوطنية للنزاهة والوقاية من الرشوة ومحاربتها             جلالة الملك يعين محمد بنعليلو في منصب الوسيط             سليم هلالي - يا قلبي خلي الحال            كشف الحقيقة الكاملة لمقتل بوب مارلي            توقيف ريخون امبراطور المخدرات باسبانيا            شوف المساواة            شركة افريقيا غاز تحذر المواطنين والمواطنات            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

25 الف يهودي طردتهم الجزائر وعرضت حياتهم للمحرقة

 
الصحافة العبرية

مبعوث الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للشرق الاوسط يدين دعوة اغتيال محمود عباس

 
صوت وصورة

سليم هلالي - يا قلبي خلي الحال


كشف الحقيقة الكاملة لمقتل بوب مارلي


توقيف ريخون امبراطور المخدرات باسبانيا

 
كاريكاتير و صورة

شوف المساواة
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
إعلان
 
إعلانات
 
أخبار دولية

القاضي صقر يطلب إعادة محاكمة حسن حمية المتهم بقتل إليان الصفطلي

 
خاص بالنساء

رقصة الانوثة...

 
 


فريق العدالة والتنمية يطالب باجلاء ممولي الحفلات والمفسدين من البرلمان


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 07 أبريل 2011 الساعة 18 : 23



مع افتتاح الدورة الخريفية للبرلمان شرع مكتبي مجلس النواب في مفاوضات حول صفقة ممولي الحفلات منهم من يطالب بالممول باب السعد ،وآخرون يطالبون بالممول حمي ،فيما البعض يطالب بممولين من فاس ،والبيضاء وطنجة ،وهو الموضوع الدي يأخد حيزا كبيرا خلال الدورات البرلمانية ،ويجتهد فيه المشرعين ،مما يؤخر أي تقدم ،أو تطور للمؤسسة التشريعية بالمغرب استثناءا فريق العدالة والتنمية الدي يرفض الأكل بالمجان ،ويفضل أن يؤدي فاتورة المطعم من مالية الفريق ،اضافة الى ارتباطه بالأكل المغربي الأصيل.

ان البرلمان يخصص ميزانية تقدر بالملايير للحفلات الشيء الدي يحول قاعاته الى شبه أكبر مطعم في افريقيا في الوقت التي توجد طوابير من المعطلين حناجرهم تسيل بالدم من الجوع ،والشعارات ،ورغم دلك البرلمانيون مشغولين في موائدهم لا تحركهم معاناة الشعب ،ولا مأساته ،ولا مطالبه ،لدرجة أن نائبا من مدينة فاس نحتفظ عن دكر اسمه فقط صرح لمعاريف بريس أنه بعد وجبة الغداء داخل البرلمان التي يقدمها ممولي الحفلات يفضل الخروج من الباب الأمامي ليقصد بار طنجة لينتشي قارورات من البيرا هاينيكن ،لأنه يفقد التوازن ان لم يتناول هدا المشروب بعد أن يسبح في حشو بطنه بالبسطيلة ،واللحوم المشوية ،الشيء الدي يخيل للزائرين أننا في مطعم وليس بداخل مؤسسة تشريعية انها تستحق أن تلقب دورة الزرود .

ومن الطبيعي أن يكون الاجماع حول ممول ما الدي يستفيد من المال العام ،مثلما يستفيد جهاز الاستعلامات التي يديره المسمى ابراهيم اسديري الدي ينقص وزنه بين الدورتين ،وتجدهم يلاحقون البرلمانيين في الدرج ،والمقهى ،وبكل الأماكن مبتسمين الله يبارك في عمر سيدي ..الله يحفظك لنيل منهم على سيولة فيما المسؤولية ،والرسالة التي من شأنها أحدث هدا الجهاز في خبر كان ،شعار مصلحة الاستعلامات تكريس ثقافة الرشوة السياسية التي أوصلت البلاد الى هدا المصير احتجاجات ،واضرابات ،وفساد في كل القطاعات.

والسؤال لمادا الادارة العامة للأمن الوطني لا تقوم بتفتيش هده المصلحة على غرار ما تقوم به بين الفينة والأخرى أم تنتظر فضيحة يهتز لها البرلمان لكي تتحرك.

نتمنى من من يهمهم الأمر التحقيق الجدي في هده المصلحة التي تسيء الى الأمن ،والى الديمقراطية .

فهل المؤسسات العمومية شركات مجهولة الاسم ،وكل يلغي بلغاه ،أم أن القانون لا يبعد هدا الحظ السيء للبرلمان المغربي.

عموما ،وصلنا خبر أن فريق العدالة والتنمية ، يعتزم تقديم ملتمس أو احاطة لاجلاء ممولي الحفلات بالبرلمان ،والاقتصار على المقصف ،والمطاعم المحيطة للبرلمان ،والكل يؤدي فاتورة أكله من ماله الخاص،انقادا لسمعة البرلمان ،ورحمة بالبطون الجائعة التي تطالب بالتشغيل،واصلاح المؤسسات ،بدل استغلال الباب الخلفي للبرلمان يساعد عن اجلاء عيون المواطنين والمعطلين عن ما يجري بداخل البرلمان من فساد؟

دورة خريفية تحت حرارة مرتفعة،فهل ينخرط الكل في الفساد ،واستئصاله ،واستئصال مظاهر الفساد ،أم أن الحرفية ستمنع البرلمانيين من ولوج البرلمان ؟

معاريف بريس

www.maarifpress.com







 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



جمعية تطوانية تبحث عن متطوعين

وزير المالية يوبخ أمنيا بالبرلمان،واضريس قد يتدخل

اتحاديون يفجرون الاتحاد الاشتراكي

المواطن المحلي الشريك الأول

سيارة من نوع مرسيديس 240 بنية اللون ،تسرق المواطنين

أمريكا دربت نشطاء أمازيغ ،اسلاميين ،ويساريين لمدة ثلاث سنوات

انتعاش السياحة التركية نتيجة أزمة تونس ومصر

من تفضل الحكومات الخائنة...الصفقات أم الاتفاقيات؟

العثور على جثة متفحمة بالحسيمة شمال المغرب

تجميد ممتلكات القدافي و رأسماله بالشركة التي يديرها رجل الاعمال المغربي ميلود الشعبي والقباج

الوكيل العام يستمع لعمدة سلا

العدالة والتنمية في مواجهة كلامية مع الأصالة والمعاصرة

دورة الجهة تتحول الى محاكمة العدالة

الداخلية تعرض مشاريع قوانين الانتخابات

الشباب الموريتاني ورهان التغيير

بلدية سلا تحاكم السنتيسي في دورة فبراير

"جديد سلا" ادريس السنتيسي يستنجد ،ب،عباس الفاسي

الشباب المغربي يعد مدكرة اصلاحية

سمير عبد المولى يقدم طنجة هدية لبنكيران

آش هاد المصيبة في المحاكم؟





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
إعلان
 
إعلانات تهمك
 
أخبار وطنية

الحقاوي تقدم مشروعا وهميا لسفيرة فلندا


امحمد كرين هل يقضي على نبيل بنعبدالله الذي قضى به العدالة والتنمية؟

 
جلسات برلمانية

المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات


تشكيلة مجلس النواب حسب رؤساء الفرق واللجن الدائمة


لأول مرة ينظم مجلس المستشارين "الملتقى البرلماني للجهات"

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

غسيل الأموال في إيران حرفة العصابات الحاكمة

 
لاعلان معنا

الرئيس التنفيذي لنفط الهلال: الحاجة إلى نماذج جديدة للاستثمار لتعزيز تنافسية قطاع النفط والغاز في ال