مصطفى اسلالو وحكاية طائر اللقلاق ...قريبا على موقع جريدة معاريف بريس             عيد الأضحى: • عمليات مراقبة الأعلاف والأدوية البيطرية تمت على جميع مستويات السلسلة الغذائية             بوسعيد هل يسطو على حزب بعد اقالته من منصبه وزيرا للمالية مثلما يحصل بالبيت الحركي؟             رجل اعمال بحريني يدعو لسن قوانين تمنع اطلاق اللحى             فالفيردي ينتقد حالة الصخب الدائرة حول ميسي في الأرجنتين             الامن الروحي العالمي، والماسونية فشلا امام قوى الضغط المثلية في العالم             سيدة نيجيرية في السبعين من عمرها تختار دولة الإمارات لزراعة جهاز تنظيم ضربات القلب             المثليون لاحق لهم في الزواج وجماعات الضغط تحاول الضغط على الحكومات للاعتراف بحق زواجهم             توجيه تهم الإرهاب إلى "خلية السلط" في الأردن             العنف وقيم المواطنة             بلاغ حول اعتقال اب فتاة توفيت في مستشفى محمد الخامس بالجديدة نتيجة الإهمال             القوى الديمقراطية تدعو إلى المضي قدما لحل نهائي وحازم للنزاع المفتعل             الذوق ذي طوفار روحه تقتحم بيت الصحافة بطنجة بحثا عن الحقيقة             الفيفا يهدد بإيقاف اتحادي نيجيريا وغانا على خلفية التدخل السياسي             جامعة الدول العربية تُكرم السنيدي             الداخلة/ أيتوسى.. قبيلة صحراوية ذبحت النحائر احتفالا بجراح أنقذ ابنتها             جلالة الملك بعث برقية تعزية إلى الرئيس الاندونيسي إثر زلزال جزيرة لومبوك             اسبانيا: مئات المصابين في انهيار منصة خشبية بمهرجان موسيقي             الامارات: ضبط مخدرات بقيمة 25 مليون درهم في عجمان             فتح بحث قضائي مع شخص يشتبه في تورطه في قضية تتعلق بنشر أخبار زائفة وادعاءات كاذبة             ملك المغرب يشيد بيقظة وكفاءة القوات الأمنية الأردنية             الاثنين فاتح ذي الحجة وعيد الأضحى يوم الأربعاء 22 غشت الجاري             طنجة : فريق برشلونة يفوز بالكأس الإسبانية الممتازة بعد تفوقه على إشبيلية بهدفين لواحد             وفاة الروائي البريطاني نيبول الحائز على جائزة نوبل في الآداب             رئاسة الشؤون الدينية التركية تلزم حفظة القرآن الكريم بتعلم وإتقان اللغة العربية             عمر سليم:العرايشي خاصو يمشي فحالو و سيطايل ماعندهاش الكفاء            الصحافيون المغاربة ينتخبون مجلسهم المهني            Les Gangsters de la Finance - HSBC            شركة افريقيا غاز تحذر المواطنين والمواطنات            الاستعداد لمشاهدة برامج رمضان            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

25 الف يهودي طردتهم الجزائر وعرضت حياتهم للمحرقة

 
الصحافة العبرية

الكنيست الإسرائيلي يتبنى مشروع قانون "الدولة القومية" المثير للجدل

 
صوت وصورة

عمر سليم:العرايشي خاصو يمشي فحالو و سيطايل ماعندهاش الكفاء


الصحافيون المغاربة ينتخبون مجلسهم المهني


Les Gangsters de la Finance - HSBC

 
كاريكاتير و صورة

شركة افريقيا غاز تحذر المواطنين والمواطنات
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
إعلان
 
إعلانات
 
أخبار دولية

رجل اعمال بحريني يدعو لسن قوانين تمنع اطلاق اللحى

 
خاص بالنساء

رقصة الانوثة...

 
 


عبد الله حمودي المفكر الذي هجره الفكر ولبس ثوب بائعات الهوى


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 25 غشت 2013 الساعة 18 : 18





خرجة عبد الله حمودي بأمر "ابن العم" الأمير مولاي هشام" الذي يحمل لقب مفكر مغربي في جامعة صيفية لشبيبة الحزب "الاشتراكي الموحد" التي عقدت يوم السبت 24 غشت بفاس انطلى عليها حيل بائعات الهوى مع فارق أن بائعة الهوى تعرض جسدها لاشباع الرغبات الجنسية للرجال ،أما ما اصطلح عليه بالفكر المغربي عبد الله حمودي باع عقله وفكره "ل" ولد عمي ولا تختلف المعادلة في الزنى الجسدي والزنى الفكري.

وطبيعيا أن مستوى أمثال المفكر المغربي عبد الله حمودي الذين يحملون شعار "ان مع" هم من قادوا بعض الدول العربية التي شهدت ثورات الى فتن ،وقتل ،وتعذيب ،وتشريد الشعوب العربية رجالاتها ،نساءها وشبابها ،والأمثلة حية ما يحدث في سوريا ،ومصر ،وتداعيات ما يحدث بليبيا والعراق ،واليمن ،وتونس واللائحة طويلة .

المفكر العربي السيء الذكر عبد الله حمودي تناول حديثه في فاس على الوهم وحركة 20 فبراير التي يشهد ويعترف شبابها المغرر بهم على انهزامهم ،ليس لشيء وإنما لوعيهم أن الظهور في الشارع العام لاحتجاج والصراخ والوعيد لن يؤدي الى تطوير مسلسل الاصلاحات في بلد يشهد تطورا ونماءا ،ويعيش حوارا حضاريا في ظل الدولة الحديثة التي تنعم بالاستقرار الذي تحسد عليه من طرف أطياف من بعض أبنائها الذين يعيشون على زنى الغكر .

المفكر المغربي أبان عن حقده ،وكراهيته لا للمؤسسات بل للمغرب شعبا وحكومة ،وكراهيته للإصلاحات التي اعتبرها تنازلات من الملك المواطن محمد السادس الذي فاجأ شعبه وشبابه في كون جلالته الأول من انتفض واحتج وحارب الفساد وأعلن ثورة هادئة انخرط فيها الشعب جعلت من المغرب بلد يقتدى به أشادت بمسيرته الاصلاحية كل الدول الأكثر ديمقراطيات وأصبح بلدا نموذجا للديمقراطيات الناشئة .

يقول عبد الله حمودي أنه وقعت هزة قوية للنظام المغربي بعد حراك حركة 20 فبراير وهو هراء وتهويل لا ينقصه "الا الطبل والغيطة" ليصدق أقاويله الشعب ،أية هزة وقعت وأي أمر حدث انها مهزلة مفكر مغربي انبطح لاملاءات "زنى فكرى" مثلما وقع للزاني مؤلف شعارات حركة 20 فبراير أسامة الخلفي الذي اعتقل في حالة تلبس يمارس الجنس على قاصر.

ان الوضع شاذ للمفكر المغربي الذي أصيب بالشذوذ الذي قد لا يختلف كذلك عن الشذوذ الفكري والجنسي لأن كلاهما وكما يقول العامة "مادار الخير حتى فراسو كيفاش يديرو لناسو" .

في سياق ذلك كلما تذكرنا ما جاء على لسان هذا المفكر" البئيس" يعطينا دليل قاطع على تدهور مستوى التعليم بالمغرب ومستوى التنظير والجهل الذي يطبع نخبة من المفكرين المغاربة أمثال عبد الله حمودي الذي يفتقر لآليات التحليل ،ويفتقر للمعطيات الدقيقة بتصوره أن المغرب سيكون مثل فرنسا وا أسفاه لأن الذاكرة خانته و أصبح يتعاطى للزنى الفكري بعد أن سقط طغمة في شباك "ولد عمي" الذي يعيش في بلاد العم سام.

لماذا "ابن العم"الامير مولاي هشام  حرك أتباعه ،وشحنهم لمواجهة النظام المغربي ،ولماذا خرجاته في الاعلام الغربي الألماني وجريدة البايس الاسبانية الموالية للبوليزاريو  مؤخرا جعلته يحرك مايصطلح عليهم بمفكرين مغاربة وبعض المواقع الاليكترونية الموالية له ،هل لأنه فشل في استقطاب شباب مغاربة ،أم  أنه شعر بالهزيمة ،أم انه متؤثر ببشار الأسد الرئيس السوري الذي أباد الشعب بالسلاح الكيماوي،أم أن ابن العم الأمير مولاي هشام يحلم بحرق الشعب ليزيد من توسيع امبراطوريته المالية التي تسمح له بالتنقلات بكل حرية بالمغرب .

ان الأمير مولاي هشام "ابن العم" الذي ابتسمت له الدنيا ،وابتسم له الخظ أن يحمل صفة أمير لا يجب عليه ان يكون أول الحاقدين على الشعب ،ولا يجب عليه استغلال فقر المفكرين المغاربة من أمثال "الحمودي ة" لمواجهة الشعب والنيل منه ومحاولة خلق الفتنة والبلبلة لزعزعة الاستقرار ليطير الأمير "ابن العم" في رحلات عبر المطارات "ترونزيت" ليملئ الاعلام الغربي أكاذيب في الوقت الذي له من الوسائل ما تجعله يطير في الدرجة الأولى بكل راحة البال.

فهل الأمير أصبح أداة لجهات أجنبية غربية روسية للنيل من الأسرة المغربية المواطنة؟

وأمام هذا وذاك يبقى لبائعات الهوى 'المفكر المغربي عبد الله "حمودي..ة" رأي.

 

معاريف بريس

أبو ميسون

www.maarifpress.com        

 

 

 

 

 

 







 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



آش هاد الفساد بالبرلمان؟

عائلات وكلاء الملك لا يشملهم تطبيق القانون

جمعية تطوانية تبحث عن متطوعين

الوكيل العام يستمع لعمدة سلا

العدالة والتنمية في مواجهة كلامية مع الأصالة والمعاصرة

من مصر أم الدنيا ..الى مصر أم الانقسامات

مستثمرون أجانب يلاحقون المستثمر المغربي عبد الرزاق كراكشو

غضب الطبيعة

مطعم حانة من دون قانون 5éme Avenue

وزير المالية يوبخ أمنيا بالبرلمان،واضريس قد يتدخل

عبد الله حمودي المفكر الذي هجره الفكر ولبس ثوب بائعات الهوى

عبد الله حمودي المفكر الذي ينشر ثقافة العداء ضد المغرب بالجامعات الأمريكية





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
إعلان
 
إعلانات تهمك
 
أخبار وطنية

مصطفى اسلالو وحكاية طائر اللقلاق ...قريبا على موقع جريدة معاريف بريس


عيد الأضحى: • عمليات مراقبة الأعلاف والأدوية البيطرية تمت على جميع مستويات السلسلة الغذائية

 
جلسات برلمانية

المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات


تشكيلة مجلس النواب حسب رؤساء الفرق واللجن الدائمة


لأول مرة ينظم مجلس المستشارين "الملتقى البرلماني للجهات"

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

العنف وقيم المواطنة

 
لاعلان معنا

الرئيس التنفيذي لنفط الهلال: الحاجة إلى نماذج جديدة للاستثمار لتعزيز تنافسية قطاع النفط والغاز في ال