عاجل: اعتقال توفيق بوعشرين بأمر من الوكيل العام لمحكمة الاستئناف بالدارالبيضاء             رئيس الفيفا: روسيا مستعدة بنسبة كبيرة لاستضافة نهائيات كأس العالم             إسبانيا .. 9 ر 53 في المائة من سكان كتالونيا يعارضون استقلال منطقتهم ( استطلاع )             محمد اوجار :المغرب سيواصل مساعيه من اجل تسليم هولاندا المغربي سعيد شعو             أمنيستي تعمق جرح 25000 الف يهودي جزائري طردتهم الجزائر             امنيستي تحامل كبير على المغرب وانبطاح للجزائر             باني عائشة ابنة السمارة تفوز بنصف مارطون لاكورونيا الدولي             الحبيب المالكي ... ينظم ندوة صحافية من دون خبر ولا تعليل للفساد الاداري بمجلس النواب             الأميرة للا مريم تترأس بالرباط حفل اختتام اللقاء المنظم حول موضوع "المرأة والطفل في وضعية هشاشة"             الوحدة 8200 العسكرية الاسرائيلية تفكك خلية داعش كانت تستعد لتفجير طائرة استرالية             الجهادي تولوسان صبري المقرب من محمد مراح قتل             الطريق السيار بين الخميسات وغرب مكناس غير مشغل             محمد السادس يدعو في رسالته السامية الاشقاء العرب الاستثمار في الطفولة             ملك المغرب يشاطر عاهلة النرويج مسراتها وافراحها             محمد السادس يضع التجربة المغربية المتميزة لحماية الطفولة رهن اشارة الدول الصديقة             الهام شاهين ضيفة أمسية اناث من ضوء في دبي             نقابة بقطاع الصحة تطالب وزير الصحة بتصفية تركة الكاتب العام المُبعد             ارهاب: معتقل سابق في قضايا الارهاب يتزعم خلية داعش بطنجة ومكناس             20 فبراير غارقون في وهم افكارهم، واستمرارهم في نشر ثقافة العداء ستحولهم الى متطرفين             العدل والاحسان تصعد من تهديداتها للدولة             اختفاء 200 عمود كهربائي واستقالات وخروقات بجماعة يقودها البرلماني شفيق هاشم             مبعوث قطري يتعرض لهجوم بغزة             السيلفيات تقتل روح المبادرة بمجلس المستشارين             محمد السادس يؤكد في رسالته السامية للمنتدى البرلماني الدولي على ربط المسؤولية بالمحاسبة             أمر ملكي لوزارتي الداخلية والتجهيز واللوجيستيك بالكشف عن اختلالات ممرات السكك الحديدية             قرى بدون رجال - المغرب            اكتشف حياة المرأة الامازيغية في توبقال            خنيفرة... سيبـيريا المغرب            التطرف الذي يهدد الشعوب            من دون تعليق            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

فساد الحكومات طريق معبدة للانفصال

 
الصحافة العبرية

الوحدة 8200 العسكرية الاسرائيلية تفكك خلية داعش كانت تستعد لتفجير طائرة استرالية

 
صوت وصورة

قرى بدون رجال - المغرب


اكتشف حياة المرأة الامازيغية في توبقال


خنيفرة... سيبـيريا المغرب

 
كاريكاتير و صورة

التطرف الذي يهدد الشعوب
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
إعلان
 
إعلانات
 
أخبار دولية

فرنسا: افتتاح او وكر لممارسة الجنس مع دميات مصنوعة بالسكولوز

 
خاص بالنساء

رقصة الانوثة...

 
 


لا لدسترة الأمازيغية


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 08 أبريل 2011 الساعة 50 : 01



حصل الأمازيغ بنضالاتهم على عدة امتيازات منها الوظيفية ،وكدلك تكريمهم بقنوات تلفزية ،واعلام أمازيغي اضافة الى الاهتمام الملكي بهده الفئة التي نالت عطف جلالته باحداث معهد ملكي امازيغي ثم هندسته كالبيضة مفقصة ،كأنه منتجع سينقد العالم العربي ،والمشرقي ،والغربي من حافة الافلاس ،والانهيار،ومع كل ما يقدم لهم تزداد مطالبهم ،كأننا نتفاوض مع ياسر عرفات أيام مجده يأكلها باليمين ،ويشتم باليسار.

ما القيمة المضافة لدسترة الأمازيغية ،وأي دور لها في عالم تتنافس فيه اللغة الانجليزية ،والعربية ،والاسبانية ،والفرنسية ،وعالم متجدد يسير بسرعة في غاية الصعوبة ان لم تتطور حياة الشعوب لما يخدم المجتمع ،والانسانية في ظل التعايش السلمي من دون اعاقة في اللغة ،واللون ،أو الاثنية ،والقبائلية.

ومن الطبيعي أن نختلف حول هده النقطة والدعوة لعدم دسترتها ،لأنها لا يمكن أن تشكل أي عائق في عدم تدريسها ،وتلقينها لأن ستكرس فقط التخلف ،ففي الوقت الدي يجب على التنشئة استغلال الوقت فيما ينفعها في الحياة العملية ،كالتكنولوجيا ،واللغات المنظمة التي يتبادل بها العالم الحوار نجد الأمازيغ المغاربة يعملون على ايقاف عقاريب الساعة للعودة بالمركب الى العهد الحجري.

وبالطبع ان تسييس الموضوع ،وانتهاجه ورقة عمل مع المنظمات الدولية لن يفيد في شيء بالقول الاضطهاد ،والتهميش،فدلك خطأ ونفاق بل يريدون تلبية أطماع شخصية لا تخضع لواقع حياة أمة واحدة،ومن هنا تبدأ أهمية عدم دسترة الأمازيغية ،لأن التنوع يشكل القاعدة ،خاصة وأن اليهود المغاربة رغم عدم تمثيليتهم في المؤسسات المنتخبة في السنين الأخيرة من برلمان ،وجماعات محلية ،وغرف التجارة والصناعة والخدمات،وباقي الغرف المهنية ،ولا يتم اشراكهم في صناعة القوانين ولا التشريع ،وبالرغم أن لهم تجارة ،ومصانع ،ومعامل فانهم يطبقون القوانين المغربية ،ويؤدون الضرائب مثلهم مثل باقي فئات الشعب ،وليس لهم مطالب دسترة العبرية ،ولا شيء آخر من هدا القبيل لمعتقداتهم أن الوطن ،والاستقرار ،والتمازج في المجتمع ،وقبول العيش ،والتعايش فوق أرض واحدة هي خصائل لا نجدها في بعض المتشددين الدين يبحثون عن وضع المغاربة في بوثقة هويتها محدودة في المحيط الجهوي ،الاقليمي ،والدولي، ولدلك الارتباط بالهوية المغربية ،والارث التاريخي الدي يجمعنا هومن يفرض احترام المشاعر من دون البحث عن الشتات والتفرقة بدعوى الهوية الأمازيغية كنا أمازيغ أم غير أمازيغ .

فهل سنتعرض لهجوم ،أم الى حوار حضاري ...فلننتظر

معاريف بريس:فتح الله الرفاعي

www.maarifpress.com







 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



كاتبة بوزارة الخارجية تتابع ملف تخليصها من الجنسية المغربية

أحزاب عائلية أم أحزابا في خدمة الشعب؟

جمعيات،ومؤسسات لا تعكس الجهوية بالمغرب

حسني مبارك ترك للمصريين جلادا عالميا يحمل اسم عمر سليمان

الوصول الى نهائى كأس الملك ليس الا بداية

من تفضل الحكومات الخائنة...الصفقات أم الاتفاقيات؟

حماقات المسلمون

المعتصم...خارج أسوار السجن

الشباب المغربي في حوار صريح

«معاريف»: شركات السلاح الإسرائيلية تفقد مكانتها.. بسبب الفساد

لا لدسترة الأمازيغية

عصيد :لمادا الأمازيغية لغة رسمية

الأمازيغ يحدرون الاسلاميين التلاعب بالدستور على الأنترنيت

مشروع الدستور يكرس سمو اختصاصات مجلس النواب

لا بأس في اعلان الانهزام

الشباب يفتح نقاشا حول الدستور

المملكة بلد انصهار ثقافات وديانات متعددة

الوسيط يطالب اطلاق سراح ما تبقى من خلية بلعيرج والسلفية والافراج الفوري على رشيد نيني

"دستور2011: عندما يلبس التغيير جبة الاستمرارية"

عبدالاله بنكيران:لا نحتاج الى أئمة في الوزارات





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
إعلان
 
إعلانات تهمك
 
أخبار وطنية

عاجل: اعتقال توفيق بوعشرين بأمر من الوكيل العام لمحكمة الاستئناف بالدارالبيضاء


إسبانيا .. 9 ر 53 في المائة من سكان كتالونيا يعارضون استقلال منطقتهم ( استطلاع )

 
جلسات برلمانية

المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات


تشكيلة مجلس النواب حسب رؤساء الفرق واللجن الدائمة


لأول مرة ينظم مجلس المستشارين "الملتقى البرلماني للجهات"

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

حقوق الإنسان أصبحت حزينة

 
لاعلان معنا

لاعلاناتكم بموقع