إحالة موظفي شرطة على النيابة العامة للاشتباه في تورطهما في قضية تتعلق بالنصب والاحتيال             فاين الصحية القابضة تعين يحيى باندور رئيساً تنفيذياً للمعلومات             دايموند سي بي دي التابعة لشركة بوت نتورك هولدينجز تدخل سوق القهوة             إزري تتعاون مع إكس واي أو نتوورك لتقديم نطاق جديد مبتكر للمواقع في خرائط العالم             تاكيدا تحصل على رأي إيجابي من لجنة المنتجات الطبية والأدوية للاستخدام البشري             أكبر مؤتمر لتقنيّة بلوك تشين في آسيا يُعقد في 30 و31 يناير في يوكوهاما في اليابان             هل يصبح المغرب بعد سنوات من التساهل مع اصحاب السترات الصفراء ضحية هذا الوباء؟             بنشماس ينظم ندوة دولية حول تجارب المصالحات الوطنية التي تسعى تحقيق الاستقرار السياسي             غروندفوس تطلق مجموعة منتجات سي آر الجديدة             جيمالتو وجلوبال ماتيكس تحققان تقدماً سريعاً في حلول الاتصال             خادم الحرمين الشريفين يرعى مهرجان الجنادرية الـ 33 وسباق الهجن             توقيف مشتبه به في قتل سائحتين نرويجية ودانماركية بالحوز من طرف مكتب التحقيقات القضائية             أمير المؤمنين يترأس حفلا دينيا إحياء للذكرى العشرين لوفاة جلالة المغفور له الملك الحسن الثاني             رأس الخيمة تستعد مجدداً لدخول "غينيس" مع عرض مذهل للألعاب النارية             دائرة المالية المركزية بالشارقة تتسلّم شهادة الآيزو في نظام إدارة الجودة             غروندفوس تخطف الأضواء في مؤتمر ريتروفيت تك 2018 في المملكة العربية السعودية             عاجل: العثور على جثتين سائحتين أجنبيتين احداهما من جنسية نرويجية واُخرى دانماركية             فتح باب الترشيح لتمثيل المجتمع المدني بلجنة الإشراف الوطنية المتعلقة بالحكومة المنفتحة             الملتقى الإفريقي الأول حول التكوين المهني بالداخلة             ملكة جمال الفلبين تفوز بلقب ملكة جمال الكون لعام 2018             السعودية تستنكر موقف مجلس الشيوخ الأميركي وترفض التدخل في شؤونها الداخلية             الريال في أبوظبي لبدء الدفاع عن لقب «بطل العالم»             الدورة الثانية للجامعة الشتوية تحت شعار "العيش المشترك" لفائدة الشباب المغاربة المقيمين بالخارج             حسين الهيثمي يتلقى أوامر “اميره” للخروج بتدوينه يرفع فيها سقف ترهيب القضاء والدولة             البرلمان النمساوي يحظر جماعة             سليم هلالي - يا قلبي خلي الحال            كشف الحقيقة الكاملة لمقتل بوب مارلي            توقيف ريخون امبراطور المخدرات باسبانيا            شوف المساواة            شركة افريقيا غاز تحذر المواطنين والمواطنات            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

25 الف يهودي طردتهم الجزائر وعرضت حياتهم للمحرقة

 
الصحافة العبرية

مبعوث الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للشرق الاوسط يدين دعوة اغتيال محمود عباس

 
صوت وصورة

سليم هلالي - يا قلبي خلي الحال


كشف الحقيقة الكاملة لمقتل بوب مارلي


توقيف ريخون امبراطور المخدرات باسبانيا

 
كاريكاتير و صورة

شوف المساواة
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
إعلان
 
إعلانات
 
أخبار دولية

السعودية تستنكر موقف مجلس الشيوخ الأميركي وترفض التدخل في شؤونها الداخلية

 
خاص بالنساء

رقصة الانوثة...

 
 


لا لدسترة الأمازيغية


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 08 أبريل 2011 الساعة 50 : 01



حصل الأمازيغ بنضالاتهم على عدة امتيازات منها الوظيفية ،وكدلك تكريمهم بقنوات تلفزية ،واعلام أمازيغي اضافة الى الاهتمام الملكي بهده الفئة التي نالت عطف جلالته باحداث معهد ملكي امازيغي ثم هندسته كالبيضة مفقصة ،كأنه منتجع سينقد العالم العربي ،والمشرقي ،والغربي من حافة الافلاس ،والانهيار،ومع كل ما يقدم لهم تزداد مطالبهم ،كأننا نتفاوض مع ياسر عرفات أيام مجده يأكلها باليمين ،ويشتم باليسار.

ما القيمة المضافة لدسترة الأمازيغية ،وأي دور لها في عالم تتنافس فيه اللغة الانجليزية ،والعربية ،والاسبانية ،والفرنسية ،وعالم متجدد يسير بسرعة في غاية الصعوبة ان لم تتطور حياة الشعوب لما يخدم المجتمع ،والانسانية في ظل التعايش السلمي من دون اعاقة في اللغة ،واللون ،أو الاثنية ،والقبائلية.

ومن الطبيعي أن نختلف حول هده النقطة والدعوة لعدم دسترتها ،لأنها لا يمكن أن تشكل أي عائق في عدم تدريسها ،وتلقينها لأن ستكرس فقط التخلف ،ففي الوقت الدي يجب على التنشئة استغلال الوقت فيما ينفعها في الحياة العملية ،كالتكنولوجيا ،واللغات المنظمة التي يتبادل بها العالم الحوار نجد الأمازيغ المغاربة يعملون على ايقاف عقاريب الساعة للعودة بالمركب الى العهد الحجري.

وبالطبع ان تسييس الموضوع ،وانتهاجه ورقة عمل مع المنظمات الدولية لن يفيد في شيء بالقول الاضطهاد ،والتهميش،فدلك خطأ ونفاق بل يريدون تلبية أطماع شخصية لا تخضع لواقع حياة أمة واحدة،ومن هنا تبدأ أهمية عدم دسترة الأمازيغية ،لأن التنوع يشكل القاعدة ،خاصة وأن اليهود المغاربة رغم عدم تمثيليتهم في المؤسسات المنتخبة في السنين الأخيرة من برلمان ،وجماعات محلية ،وغرف التجارة والصناعة والخدمات،وباقي الغرف المهنية ،ولا يتم اشراكهم في صناعة القوانين ولا التشريع ،وبالرغم أن لهم تجارة ،ومصانع ،ومعامل فانهم يطبقون القوانين المغربية ،ويؤدون الضرائب مثلهم مثل باقي فئات الشعب ،وليس لهم مطالب دسترة العبرية ،ولا شيء آخر من هدا القبيل لمعتقداتهم أن الوطن ،والاستقرار ،والتمازج في المجتمع ،وقبول العيش ،والتعايش فوق أرض واحدة هي خصائل لا نجدها في بعض المتشددين الدين يبحثون عن وضع المغاربة في بوثقة هويتها محدودة في المحيط الجهوي ،الاقليمي ،والدولي، ولدلك الارتباط بالهوية المغربية ،والارث التاريخي الدي يجمعنا هومن يفرض احترام المشاعر من دون البحث عن الشتات والتفرقة بدعوى الهوية الأمازيغية كنا أمازيغ أم غير أمازيغ .

فهل سنتعرض لهجوم ،أم الى حوار حضاري ...فلننتظر

معاريف بريس:فتح الله الرفاعي

www.maarifpress.com







 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



كاتبة بوزارة الخارجية تتابع ملف تخليصها من الجنسية المغربية

أحزاب عائلية أم أحزابا في خدمة الشعب؟

جمعيات،ومؤسسات لا تعكس الجهوية بالمغرب

حسني مبارك ترك للمصريين جلادا عالميا يحمل اسم عمر سليمان

الوصول الى نهائى كأس الملك ليس الا بداية

من تفضل الحكومات الخائنة...الصفقات أم الاتفاقيات؟

حماقات المسلمون

المعتصم...خارج أسوار السجن

الشباب المغربي في حوار صريح

«معاريف»: شركات السلاح الإسرائيلية تفقد مكانتها.. بسبب الفساد

لا لدسترة الأمازيغية

عصيد :لمادا الأمازيغية لغة رسمية

الأمازيغ يحدرون الاسلاميين التلاعب بالدستور على الأنترنيت

مشروع الدستور يكرس سمو اختصاصات مجلس النواب

لا بأس في اعلان الانهزام

الشباب يفتح نقاشا حول الدستور

المملكة بلد انصهار ثقافات وديانات متعددة

الوسيط يطالب اطلاق سراح ما تبقى من خلية بلعيرج والسلفية والافراج الفوري على رشيد نيني

"دستور2011: عندما يلبس التغيير جبة الاستمرارية"

عبدالاله بنكيران:لا نحتاج الى أئمة في الوزارات





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
إعلان
 
إعلانات تهمك
 
أخبار وطنية

إحالة موظفي شرطة على النيابة العامة للاشتباه في تورطهما في قضية تتعلق بالنصب والاحتيال


هل يصبح المغرب بعد سنوات من التساهل مع اصحاب السترات الصفراء ضحية هذا الوباء؟

 
جلسات برلمانية

المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات


تشكيلة مجلس النواب حسب رؤساء الفرق واللجن الدائمة


لأول مرة ينظم مجلس المستشارين "الملتقى البرلماني للجهات"

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

غسيل الأموال في إيران حرفة العصابات الحاكمة

 
لاعلان معنا

الرئيس التنفيذي لنفط الهلال: الحاجة إلى نماذج جديدة للاستثمار لتعزيز تنافسية قطاع النفط والغاز في ال