الدار البيضاء .. تنصيب الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف ومسؤولين قضائيين آخرين             البرلمانات الديمقراطية التحقيقات على المباشر، وبرلمانيو المغرب يعرضون الصحافيين للمتابعات             ما هي رسالة كوريا الجنوبية لرئيس الحكومة المغربي؟             عاجل: بلاغ وزارة القصور الملكية والتشريفات والأوسمة             كاس العالم روسيا 2018: داعش تهدد الرئيس الروسي بوتين ،ميسي ورولاندينو             انتاج مغربي رمضاني سيء ولا تمثل فن الدراما، ولا واقع الاسر المغربية             زمن الاعتذارات في غياب دراسات، وسياسات عمومية في خدمة المواطن             مشاهير ليس "موازين"يطالبون قادة العالم بتحقيق المساواة بين الجنسين             عاجل / الإمارات تعلن عن نظام متكامل لتأشيرات الدخول             هل كان للمشروع النووي الإيراني أية فوائد عاد بها على الشعب الإيراني؟!             أطلس كوبكو تطلق أحدث ضاغط حلزوني عالي الكفاءة يعمل بحقن الزيت             محمود عباس يدخل المستشفى للمرة الثالثة خلال اسبوع             بلدية الرباط تسحب توامتها مع بلدية كواتيمالا احتجاجا على نقل سفارتها الى جيروزاليم             100 الف اسلامي في مسيرة الدارالبيضاء رددوا شعار الموت لاسرائيل             محمد يتيم الوزير بلا هوية وطنية...فاين تتجلى مسؤولية السلطة القضائية؟             هل يعلم عبد النبوي رئيس السلطة القضائية ان مصر قضت عشر سنوات سجنا نافذة في حق وزير الفلاحة             محمد السادس اقتراح جلالته احداث مرصد افريقي للهجرة تبناه مجلس السلم و الامن             الحكومة المركزية الاسبانية تعتبر الحكومة الكتلانية استفزاز لها             الحكومة تدعم التمييز بين الشركات وتفرض سيدي علي على الوزارات             المجلس الوطني للصحافة : إيداع 3 لوائح في فئة ممثلي الصحافيين المهنيين و13 ترشيحا فرديا في فئة ناشري             مارشي حي القرية ...عالم منظم للسرقة والاجرام             جلالة الملك محمد السادس عنوان اشادة القمة الاستثنائية لمنظمة التعاون الاسلامي             انطلاق " حملة محمد بن زايد لإفطار الصائم " في المغرب             أمير المؤمنين أدى صلاة الجمعة بمسجد الأميرة للالطيفة             جلالة الملك محمد السادس يدشن مسجد الأميرة للالطيفة بحي السلام بسلا             Les Gangsters de la Finance - HSBC            Tapie et la Republique            Les mille et une nuits de Marrakech             الاستعداد لمشاهدة برامج رمضان            التطرف الذي يهدد الشعوب            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

25 الف يهودي طردتهم الجزائر وعرضت حياتهم للمحرقة

 
الصحافة العبرية

محمود عباس يدخل المستشفى للمرة الثالثة خلال اسبوع

 
صوت وصورة

Les Gangsters de la Finance - HSBC


Tapie et la Republique


Les mille et une nuits de Marrakech

 
كاريكاتير و صورة

الاستعداد لمشاهدة برامج رمضان
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
إعلان
 
إعلانات
 
أخبار دولية

البرلمانات الديمقراطية التحقيقات على المباشر، وبرلمانيو المغرب يعرضون الصحافيين للمتابعات

 
خاص بالنساء

رقصة الانوثة...

 
 


القادري يعقد مؤتمره الأول للحزب وسط أجواء الاستمرارية للأسرة الديمقراطية


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 02 شتنبر 2013 الساعة 26 : 16



لم يتسن للكاتب العام لحزب الديمقراطي الوطني حامل "المفتاح" عقد المؤتمر الأول لحزب الديمقراطي الوطني في هذا الوقت الذي أثار فيه جدلا واسعا للمذكرات التي ينشرها على صفحات إحدى الصحف اليومية الصادرة بالدارالبيضاء،والتي بقدرما نالت اعجاب الأسرة السياسية والمتتبعة للتاريخ السياسي المغربي ،بقدرما زرعت الأمل في نفوس الآخرين للمتغيرات الديمقراطية وحقوق الإنسان التي يعيشها المغرب بعد سنوات ما اصطلح عليها بسنوات الرصاص .

ولا استغراب عندما اشرنا إلى المؤتمر الأول لحزب الديمقراطي الوطني ،لأن الكاتب العام للحزب عبدالله القادري يؤمن بالاستمرارية ،ويؤمن أن المؤتمر الأول ما هو إلا امتدادا للحزب الوطني الديمقراطي الذي سرق منه تاريخه ورصيده النضالي ،وهو الحزب الوطني الديمقراطي الذي تأسس سنة 1982 على يد الراحل محمد أرسلان الجديدي ،والقياديين عبد الله القادري ،وخليهن ولد الرشيد ،وموسى السعدي ،والحاج علي قيوح الاستقلالي بين قوسين ،وشاكر الطاهر الذي خانه الحظ والتحق بصفة الحزب الحداثي الأصالة والمعاصرة أضف إليه ميلودة حازب اما ثريا غربال اختطفها حزب العدالة والتنمية وهو الثمن الذي أداه الحزب الوطني الديمقراطي بعد تعرضه لمؤامرة الشتات فكانت النكبة للمناضلين ،فيما استعمل الديمقراطي عبد الله القادري القبضة الحديدية لضمان استمرارية المبادئ ومواقف الحزب الوطني الديمقراطي مهما بلغت دروة تغيير الأسماء فان الهدف يبقى أسمى هو الحفاظ على مكتسبات الحزب كيفما كان موقعه في المعارضة أم في الأغلبية,

يوم الأحد المقبل سيحتضن المسرح الوطني المؤتمر الأول لحزب الديمقراطي الوطني وسيكون محطة هامة سيبرز من خلالها الكاتب العام عبدالله القادري كل ما أحط بالحزب من مؤامرات وكيف تخلى عن اسمه القديم الحزب الوطني الديمقراطي الذي سيبقى منقوشا في قلوب القيادات التي تعاقبت على المكاتب السياسية للحزب مهما بلغت هجرتهم أو عمليات اختطافهم.

 

معاريف بريس

www.maarifpress.com

 







 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



القدافي يستنجد بالقاعدة

ماجد دريبكة السفير المالي للقدافي بالمغرب أم بماربيا؟

حركيون يثورون ضد العنصر

لائحة المعتقلين في مسيرة 13 مارس

الرابطة تتلقى تأييدا

درس من الثورات الشعبية العربية - روجر أوين

حكومة عباس شعارها جوع الكلب يتبعك

الجزائر تتوجه نحواستئصال مظاهر التفسخ بالبرلمان

ا لأرسيدي يرفض أي حوار حول إصلاحات بوتفليقة

سائحة تتبرع لمعاقين أمام البرلمان ب200درهم

القادري يعقد مؤتمره الأول للحزب وسط أجواء الاستمرارية للأسرة الديمقراطية





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
إعلان
 
إعلانات تهمك
 
أخبار وطنية

الدار البيضاء .. تنصيب الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف ومسؤولين قضائيين آخرين


ما هي رسالة كوريا الجنوبية لرئيس الحكومة المغربي؟

 
جلسات برلمانية

المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات


تشكيلة مجلس النواب حسب رؤساء الفرق واللجن الدائمة


لأول مرة ينظم مجلس المستشارين "الملتقى البرلماني للجهات"

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

هل كان للمشروع النووي الإيراني أية فوائد عاد بها على الشعب الإيراني؟!

 
لاعلان معنا

لاعلاناتكم بموقع