إحالة موظفي شرطة على النيابة العامة للاشتباه في تورطهما في قضية تتعلق بالنصب والاحتيال             فاين الصحية القابضة تعين يحيى باندور رئيساً تنفيذياً للمعلومات             دايموند سي بي دي التابعة لشركة بوت نتورك هولدينجز تدخل سوق القهوة             إزري تتعاون مع إكس واي أو نتوورك لتقديم نطاق جديد مبتكر للمواقع في خرائط العالم             تاكيدا تحصل على رأي إيجابي من لجنة المنتجات الطبية والأدوية للاستخدام البشري             أكبر مؤتمر لتقنيّة بلوك تشين في آسيا يُعقد في 30 و31 يناير في يوكوهاما في اليابان             هل يصبح المغرب بعد سنوات من التساهل مع اصحاب السترات الصفراء ضحية هذا الوباء؟             بنشماس ينظم ندوة دولية حول تجارب المصالحات الوطنية التي تسعى تحقيق الاستقرار السياسي             غروندفوس تطلق مجموعة منتجات سي آر الجديدة             جيمالتو وجلوبال ماتيكس تحققان تقدماً سريعاً في حلول الاتصال             خادم الحرمين الشريفين يرعى مهرجان الجنادرية الـ 33 وسباق الهجن             توقيف مشتبه به في قتل سائحتين نرويجية ودانماركية بالحوز من طرف مكتب التحقيقات القضائية             أمير المؤمنين يترأس حفلا دينيا إحياء للذكرى العشرين لوفاة جلالة المغفور له الملك الحسن الثاني             رأس الخيمة تستعد مجدداً لدخول "غينيس" مع عرض مذهل للألعاب النارية             دائرة المالية المركزية بالشارقة تتسلّم شهادة الآيزو في نظام إدارة الجودة             غروندفوس تخطف الأضواء في مؤتمر ريتروفيت تك 2018 في المملكة العربية السعودية             عاجل: العثور على جثتين سائحتين أجنبيتين احداهما من جنسية نرويجية واُخرى دانماركية             فتح باب الترشيح لتمثيل المجتمع المدني بلجنة الإشراف الوطنية المتعلقة بالحكومة المنفتحة             الملتقى الإفريقي الأول حول التكوين المهني بالداخلة             ملكة جمال الفلبين تفوز بلقب ملكة جمال الكون لعام 2018             السعودية تستنكر موقف مجلس الشيوخ الأميركي وترفض التدخل في شؤونها الداخلية             الريال في أبوظبي لبدء الدفاع عن لقب «بطل العالم»             الدورة الثانية للجامعة الشتوية تحت شعار "العيش المشترك" لفائدة الشباب المغاربة المقيمين بالخارج             حسين الهيثمي يتلقى أوامر “اميره” للخروج بتدوينه يرفع فيها سقف ترهيب القضاء والدولة             البرلمان النمساوي يحظر جماعة             سليم هلالي - يا قلبي خلي الحال            كشف الحقيقة الكاملة لمقتل بوب مارلي            توقيف ريخون امبراطور المخدرات باسبانيا            شوف المساواة            شركة افريقيا غاز تحذر المواطنين والمواطنات            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

25 الف يهودي طردتهم الجزائر وعرضت حياتهم للمحرقة

 
الصحافة العبرية

مبعوث الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للشرق الاوسط يدين دعوة اغتيال محمود عباس

 
صوت وصورة

سليم هلالي - يا قلبي خلي الحال


كشف الحقيقة الكاملة لمقتل بوب مارلي


توقيف ريخون امبراطور المخدرات باسبانيا

 
كاريكاتير و صورة

شوف المساواة
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
إعلان
 
إعلانات
 
أخبار دولية

السعودية تستنكر موقف مجلس الشيوخ الأميركي وترفض التدخل في شؤونها الداخلية

 
خاص بالنساء

رقصة الانوثة...

 
 


لا لتدمير المجتمع َََ!!!


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 11 أبريل 2011 الساعة 19 : 14



تحولت الصحافة الاليكترونية في الدول دات الديمقراطيات الناشئة الى أداة ترعب الحكومات العربية ،ومنها المغربية خصوصا نظرا للسرعة في نقل الخبر الدي سرعان ما يتحول من قضية محلية الى قضية دولية عبر تتبع أولا أبناء الجالية المغربية لاخبار وطنهم ،وثانيا اهتمام المسؤولين بتطور الديمقراطية ،وحقوق الانسان،والحريات العامة في بلد معين خاصة بعد الحراك العربي التي شهدته مختلف الأنظمة الديكتاتورية ،والأنظمة التي تمارس القمع على الاعلام بشكل عام.

بالمغرب برزت الصحافة الاليكترونية وأصبحت حاضرة في الساحة السياسية،لكونها اكثر دقة وجرأة من الصحافة المكتوبة التي تنشر في بعض الأحيان مواد زائفة ،أو تستغل في مواقف معينة بعيدة عن نهج ،او تطبيق الرسالة الاعلامية التي تهدف الى احترام أخلاقيات المهنة ،واحترام التنوع الاعلامي،للأسف الخط السياسي ،وما تنشره من مواد تنحصر اما في املاءات للحصول على مزايا كالاشهار،أو الدعم وبالتالي تكون مجبرة لارضاء كافة الأطراف ،أو المتدخلين ،ومن هنا يصبح الاعلام المكتوب قاب قوسين أو أدنى منه في التعاطي مع القضايا شكلا،ومضمونا.

أما الصحافة الاليكترونية فهناك أمر آخر ،وقد يكون التعاطي معه مازال في بدايته ،أو أدنى من دلك لأن الحكومة المغربية لم تستوعب بعد ما معنى الاعتراف القانوني لقطاع غير منظم ،فهو بالنسبة للحكومة مازال في بدايته ولا يستحق الاهتمام ،في حين أن الدول العظمى منها على الخصوص الولايات المتحدة الأمريكية ،واليابان ،وفرنسا ،وروسيا ،يتعاملون مع الاعلام الاليكتروني ليس كجسم جديد وجب استئصاله ،بل التعامل معه يتم في سياق الاحترام المتبادل،وفي سياق الدخول الى نادي الكبار الصحافة العالمية التي ترعاها الولايات المتحدة الأمريكية ليس ماديا حتى لاتتهم الصحافة الاليكترونية أنها من العملاء الرئيسيين لأمريكا ،وانما معنويا بحثها واجبارها الحكومات العربية بعدم ممارسة الرقابة ،أوتعطيل الأنترنيت،أو افشال مستقبل العالم الجديد ،ونظرته المستقبلية في مجال التواصل،وتبادل الرأي،والمعلومة.

 الصحافة الورقية في الدول العربية تشهد اخفاقات على المستوى الأفقي ،والعمودي ،وتشهد تدخل فاعلين اقتصاديين وسياسيين ليس لدعمها فكريا ونظريا لاستئصال مظاهر الفساد والرشوة ،والرشاوي السياسية  و ليس خدمة للديمقراطية ،و تطوير البلد بل فقط لوبيات تحمي و تحافظ على موقعها وأفعالها الاجرامية اجتماعيا ..اقتصاديا..سياسيا ،وتبحث لها عن المصداقية لتلميع صورتها من اجل المزيد من تدمير المجتمع وهو ما يتسبب في أضرار تنتهي بحراك سياسي، وانتفاضات الشباب على غرار ما يجري بالمغرب،وبالعالم العربي حاليا.

ان تحديث الدولة ،وجعلها تساير التطور ،والحداثة التي تتغنى بها في المنتديات الدولية يتطلب الاعتراف بالصحافة الاليكترونية ،وجعل لها اطار قانوني يحمي العاملين بها بدل ترك فرصة لجهات خارجية قد تمارس الضغط للاعتراف بالصحافة الاليكترونية على غرار الضغط الدي مارسه البيت الأبيض ،والخارجية الأمريكية على الأنظمة العربية بالوصاية بعدم قطع الانترنيت الدي أصبح من أولويات السياسة الحكومية الأمريكية رعايته،والسهر عليه،والحفاظ على أمن مستعمليه في مختلف بقاع العالم.

ان ترشيح أسانج مؤسس موقع ويكيليكس لنيل جائزة نوبل للسلام لم يأت صدفة بل قرار اتخد بعناية الهدف منه طمأنة المجتمع العربي المتخلف في مجال التعاطي والتعامل مع الاعلام الاليكتروني أن العالم الجديد يسير بسرعة فائقة ،ومصداقية التعاطي مع الخبر ،ونقله ،وبثه وسيلة لقياس الديمقراطية ،وحرية الرأي وهو ما يستوجب على كل الفاعلين في الحقل الاعلامي فتح ورش للنقاش في هدا المجال ،وكدلك بالنسبة للجمعيات الحقوقية ،والعاملين بالقطاع خوض نضالات لجعل الحكومة المغربية تعترف بهدا القطاع الدي من دون أدنى شك سيكون موضوع ستطرحه هيآت دولية للنقاش،وسيكون محور ملف للنقاش في الصحافة الدولية والسويسرية خصوصا.

فهل يتخلف المغرب عن هدا الموعد؟

معاريف بريس

كتب:فتح الله الرفاعي

www.maarifpress.com







 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



مستثمرون أجانب يلاحقون المستثمر المغربي عبد الرزاق كراكشو

اسبانيا تخشى على استقرار المغرب

مثقفون يرفضون وزير الثقافة

الدعاء الرسمى لرؤساء الدول العربية المعاصر

أين علماء الدين في المغرب من واقع التغيير والإصلاح؟

فضيحة مالية بتواطؤ الشركة العامة لأبناك ومحمد أنجار امزال

الشعب المغربي يريد ...

لا متحجبات بالمدارس الهولاندية

لا لتدمير المجتمع َََ!!!

محمد سقراط يقاضي جريدة الصباح ورئيس مصلحة الشؤون العامة بعمالة سلا

لا لتدمير المجتمع َََ!!!

بنكيران العدو الرفيق للانسانية يلتزم الصمت ازاء ادعاءات مغلوطة اعلاميا!





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
إعلان
 
إعلانات تهمك
 
أخبار وطنية

إحالة موظفي شرطة على النيابة العامة للاشتباه في تورطهما في قضية تتعلق بالنصب والاحتيال


هل يصبح المغرب بعد سنوات من التساهل مع اصحاب السترات الصفراء ضحية هذا الوباء؟

 
جلسات برلمانية

المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات


تشكيلة مجلس النواب حسب رؤساء الفرق واللجن الدائمة


لأول مرة ينظم مجلس المستشارين "الملتقى البرلماني للجهات"

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

غسيل الأموال في إيران حرفة العصابات الحاكمة

 
لاعلان معنا

الرئيس التنفيذي لنفط الهلال: الحاجة إلى نماذج جديدة للاستثمار لتعزيز تنافسية قطاع النفط والغاز في ال