إحالة موظفي شرطة على النيابة العامة للاشتباه في تورطهما في قضية تتعلق بالنصب والاحتيال             فاين الصحية القابضة تعين يحيى باندور رئيساً تنفيذياً للمعلومات             دايموند سي بي دي التابعة لشركة بوت نتورك هولدينجز تدخل سوق القهوة             إزري تتعاون مع إكس واي أو نتوورك لتقديم نطاق جديد مبتكر للمواقع في خرائط العالم             تاكيدا تحصل على رأي إيجابي من لجنة المنتجات الطبية والأدوية للاستخدام البشري             أكبر مؤتمر لتقنيّة بلوك تشين في آسيا يُعقد في 30 و31 يناير في يوكوهاما في اليابان             هل يصبح المغرب بعد سنوات من التساهل مع اصحاب السترات الصفراء ضحية هذا الوباء؟             بنشماس ينظم ندوة دولية حول تجارب المصالحات الوطنية التي تسعى تحقيق الاستقرار السياسي             غروندفوس تطلق مجموعة منتجات سي آر الجديدة             جيمالتو وجلوبال ماتيكس تحققان تقدماً سريعاً في حلول الاتصال             خادم الحرمين الشريفين يرعى مهرجان الجنادرية الـ 33 وسباق الهجن             توقيف مشتبه به في قتل سائحتين نرويجية ودانماركية بالحوز من طرف مكتب التحقيقات القضائية             أمير المؤمنين يترأس حفلا دينيا إحياء للذكرى العشرين لوفاة جلالة المغفور له الملك الحسن الثاني             رأس الخيمة تستعد مجدداً لدخول "غينيس" مع عرض مذهل للألعاب النارية             دائرة المالية المركزية بالشارقة تتسلّم شهادة الآيزو في نظام إدارة الجودة             غروندفوس تخطف الأضواء في مؤتمر ريتروفيت تك 2018 في المملكة العربية السعودية             عاجل: العثور على جثتين سائحتين أجنبيتين احداهما من جنسية نرويجية واُخرى دانماركية             فتح باب الترشيح لتمثيل المجتمع المدني بلجنة الإشراف الوطنية المتعلقة بالحكومة المنفتحة             الملتقى الإفريقي الأول حول التكوين المهني بالداخلة             ملكة جمال الفلبين تفوز بلقب ملكة جمال الكون لعام 2018             السعودية تستنكر موقف مجلس الشيوخ الأميركي وترفض التدخل في شؤونها الداخلية             الريال في أبوظبي لبدء الدفاع عن لقب «بطل العالم»             الدورة الثانية للجامعة الشتوية تحت شعار "العيش المشترك" لفائدة الشباب المغاربة المقيمين بالخارج             حسين الهيثمي يتلقى أوامر “اميره” للخروج بتدوينه يرفع فيها سقف ترهيب القضاء والدولة             البرلمان النمساوي يحظر جماعة             سليم هلالي - يا قلبي خلي الحال            كشف الحقيقة الكاملة لمقتل بوب مارلي            توقيف ريخون امبراطور المخدرات باسبانيا            شوف المساواة            شركة افريقيا غاز تحذر المواطنين والمواطنات            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

25 الف يهودي طردتهم الجزائر وعرضت حياتهم للمحرقة

 
الصحافة العبرية

مبعوث الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للشرق الاوسط يدين دعوة اغتيال محمود عباس

 
صوت وصورة

سليم هلالي - يا قلبي خلي الحال


كشف الحقيقة الكاملة لمقتل بوب مارلي


توقيف ريخون امبراطور المخدرات باسبانيا

 
كاريكاتير و صورة

شوف المساواة
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
إعلان
 
إعلانات
 
أخبار دولية

السعودية تستنكر موقف مجلس الشيوخ الأميركي وترفض التدخل في شؤونها الداخلية

 
خاص بالنساء

رقصة الانوثة...

 
 


الأربعين يفضح مسؤولا قضائيا بتقاضيه رشوة في ملف الموثق سعد الحريشي


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 11 أبريل 2011 الساعة 46 : 14



هل كانت محاكمة الموثقين سعد الحريشي ،وعادل بولويز عادلة ،أم أنها محاكمة كانت لها أهداف أخرى لاستمالة ،أو اخفاء أسرار قد تكون أخطر مما عشناه أثناء ،وبعد المحاكمة ،انها أسئلة وجيهة خاصة وأن الموثق سعد الحريشي تلقى مكالمة هاتفية من يحيي نائب الوكيل العام يا حسرتاه بمحكمة الاستئناف بالرباط وتكلم معه بتاريفت باعتبار أن الأسلوب الدي فضله فقط لترهيبه بحكم مركزه، وبالتالي يوضح له مدى الصرامة في التعاطي مع المسمى الأربعين وهو بالمناسبة أكبر الأربعينات في طنجة الدي لا يظهر الا في الكواليس كالكوابيس لانه كل من اقترب معه يعيش كابوسا في شتى المجالات في القضاء ،في الأمن ،في التجارة ،وحتى في اللغة انه اكبر بكثير من ان يتعرض لعملية نصب لأنه ليس شخصية سادجة ،ولا جاهل بل متخصص في المبادلات التجارية على الصعيد الدولي ،ونظرا لشهرته ،وابنة بلدة رجال القضاء فقد فضل أن يكون حاضرا حينما أجبر الوكيل العام غير معين رسميا بظهير لممارسة هدا المنصب كنائب الوكيل العام طبعا حسن العوفي واصدار الأحكام والاعتقال ،وينظر في الملفات ويحدد المتابعات فيما  نائبه الوكيل العام الحقيقي في الثلاجة بسلا.  

كيف وما علاقة يحيى نائب الوكيل العام غير معين بظهير لممارسة هده المهمة بمحكمة الاستئناف بالرباط التي تجمع عائلة قضائية أغلبها من محور الناضور ولا داعي لسرد اسمائهم ما دام الوكيل ونائبه فوقا القانون ،ويطبقان القانون .

ادا ،يحيى كان وكيلا للملك في منتصف التسعينات وبالضبط خلال حملة تطهير المخدرات التي قادها الرجل القوي أنداك ادريس البصري وزير الداخلية وهو التاريخ الكافي لندكر السيد نائب الوكيل العام بين قوسين بمحكمة الاستئناف بالرباط مطلعين عليه مثلما اطلعنا عن القصة الحقيقية للايقاع بالموثقين ،وما جرى في الكواليس مابين الاربعين ،وما قام به من واجبات لمساعدة القضاء لفك لغز هو نفسه طرفا فيه مثلما كان طرفا في أرض أخرى .

السلطة القضائية هي التي يتمنى كل مواطن أن تكون منصفة له،وهي السلطة التي يتمنى الملك محمد السادس أن تكون تمثله وتحكم بالعدل ،وتصدر أحكاما باسم الملك لكن لما يصبح الضحية عنوان شبكة والشبكة عنوان سيدي الحاج فهدا ما جعل شباب 20 فبراير يستمر في مسيراته الاحتجاجية قد تصل الى محكمة الاستئناف مثلما كان سيحصل مؤخرا ،لكن لما أصبح الأمر معلقا بيد القاضي الفعلي آلت دون دلك في انتظار ما ستسفر عنه تصريحات الموثقة صونيا العوفي ،والشرطي المتقاعد سيجير الدي باع محطته البنزين بالصخيرات لرجل الاعمال عبد السلام البوخاري ووضعوه بالسجن كرهينة بعد أن أنكرى عنه الامضاءات وقدموه للعدالة بتهمة تزوير وثيقة رسمية .

ونعود للمسمى الأربعين صاحب شركة قشتالة التي لا استثمارات لها بطنجة في مجال العقار ،وغير مسجلة في صندوق الايداع والتدبير ،ولم تحصر في حسابات الشركة المبلغ الدي سلمته من اليد الى اليد ،ونقل المبلغ من موثق الى موثق عبر الهاتف ،وهو ما يؤكد أن في العملية تبييض الأموال منقولة من شركة تتنقل عبر المدن والسماسرة بحثا عن هوثه كما يقول الصحراويين ،وهو ما يؤكد ان شركة قشتالة بدورها لم يشملها التحقيق التفصيلي والتمهيدي بغض النظر عن محضر الضابطة القضائية ،واعتراف الحاج الاربعين مالك شركة قشتالة أنه لم يحرك شكاية ضد الموثقين ،ولم يسجل أية متابعة لأن المبلغ تسلمه بمكتب نائب الوكيل العام يحيى الدي هدده بالسجن ،أو الأداء علما حسب تصريحات الموثق سعد الحريشي أنه لم يتوصل بالثلاث ملايير ،وأن الدركي الدي احتال على الموثقين أنس الصقلي كان وراء صناعة سيناريو منظم لهده القضية التي كسرت مستقبل الكل الا الاربعين ومن معه!!!

فهل الهيأة القضائية التي تنظر في حكم الاستئناف ستتطرق الى كافة الحيثيات التي تشمل كافة الجوانب المتعلقة بشركة قشتالة؟

هل هيأة دفاع الموثقين ستنسحب من الدفاع في حالة عدم السماح لها بمساءلة شركة قشتالة؟

هل يطلب دفاع الموثقين مستندات شركة قشتالة معاملاتها وأرباحها؟

هل ينسحب دفاع الموثقين ،في حالة تماطل الاربعين عن الاجابة؟

هل تسائل هيأة دفاع الموثقين بصوت مرتفع سعد الحريشي

أولا:من اتصل بك هاتفيا؟

ثانيا: هل  الموعد ثم بمكتب نائب الوكيل العام بمحكمة الاستئناف بالرباط؟

ثالثا:ما اسم نائب الوكيل العام الدي استقبلك..؟

رابعا :آش قال لك خلال استقبالك ؟

خامسا :لم أفهم ماقاله ؟

سادسا :علاش ما فهمتيش؟

سابعا :وا ش تكلم معك بالعربية أوالفرنسية ؟

ثامنا:شكون كان حاضر معاه في المكتب؟

تاسعا :واش السي الاربعين هاد الشي كاين؟

تاسعا:واش الأربعين حركتي شكاية؟

عاشرا :واش تتسال شي فلوس للموثقين ؟

انها أسئلة دقيقة قد تساعد على ملئ الفراغ لتصبح هده المحاكمة عادلة..

معاريف بريس

www.maarifpress.com

 







تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- yvRvwiNXHg

ktofdnmyahc

nbzuYv kjzulfguarne, [url=http://sytquhefntss.com/]sytquhefntss[/url], [link=http://ftnalzjzqqcd.com/]ftnalzjzqqcd[/link], http://avlpnnjjhvjl.com/

في 18 شتنبر 2016 الساعة 28 : 11

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



أحكام قاسية في حق الموثقين سعد الحريشي وعادل بولويز

تجارة الاطفال أكبر خطر

«معاريف»: شركات السلاح الإسرائيلية تفقد مكانتها.. بسبب الفساد

10 سنوات سجنا نافذا على المتورطين في أعمال الشغب بمدينة طنجة

أية سياسة حكومية للشباب العائد من ليبيا؟

المنتخب المغربي لكرة القدم ...عائد للفرجة

وجهة نظر حول الجهوية الموسعة في المغرب

الموثقان سعد لحريشي وبولويز أمام محكمة الاستئناف يوم 4 أبريل

مولاي هشام هل يتدخل لانصاف عائشة المسعودي؟

حقائق مثيرة في ملف الموثقة المسعودي قد تطيح برؤوس قضائية

الأربعين يفضح مسؤولا قضائيا بتقاضيه رشوة في ملف الموثق سعد الحريشي





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
إعلان
 
إعلانات تهمك
 
أخبار وطنية

إحالة موظفي شرطة على النيابة العامة للاشتباه في تورطهما في قضية تتعلق بالنصب والاحتيال


هل يصبح المغرب بعد سنوات من التساهل مع اصحاب السترات الصفراء ضحية هذا الوباء؟

 
جلسات برلمانية

المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات


تشكيلة مجلس النواب حسب رؤساء الفرق واللجن الدائمة


لأول مرة ينظم مجلس المستشارين "الملتقى البرلماني للجهات"

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

غسيل الأموال في إيران حرفة العصابات الحاكمة

 
لاعلان معنا

الرئيس التنفيذي لنفط الهلال: الحاجة إلى نماذج جديدة للاستثمار لتعزيز تنافسية قطاع النفط والغاز في ال