اخنوش ... يتعامل مع التجمعيين كفرع لشركة المحروقات الني يملكها             البام ضد قرار المغرب،،،الياس العماري زار اقليم الانفصال كريدستان ولم يستطع قطع مسافة مقر الحزب الى ش             الشعب المغربي يقول للإدارة الامريكية لا للظلم ،،،لا للقدس عاصمة لإسرائيل             رئيس كوريا الشمالية "اطلع راجل" على رئيس امريكي مختل عقليا             عبدالله بن زايد آل نهيان ومشاركة نخبوية عالمية: منتدى تعزيز السلم يبحث             مجموعة "التجاري وفا بنك" استثمرت في إفريقيا أزيد من مليار دولار خلال السبع سنوات الأخيرة             جلالة الملك محمد السادس يستقبل بالدار البيضاء رئيس المجموعة الصينية "بي. واي. دي أوطو إنداستري"             عبد النبوي .. بعد استقلال النيابة العامة هل يتابع أطوار محاكمة الموثقة صونيا العوفي؟             ماري لوبن تتلقى ضربة قاسية من عائلة جوني هاليداي             لورا بيرول ضحية سعد المجرد تراسل "معاريف بريس" وتؤكد انها مازالت تعاني الصدمة وتداعياتها النفسية             محمد سلمان ولي العهد يشتري لوحة ليونار دوفانشي ب450.3 مليون دولار             قلة النوم تبطئ نشاط الخلايا العصبية             محمد السادس أمير المؤمنين يدشن بالدار البيضاء المركب الإداري والثقافي التابع لوزارة الأوقاف والشؤون             الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي يدينان رخصة العربدة التي منحها ترامب للاسرائيليين             الكرماعي: دعم الاتحاد الأوروبي للمرحلة الثانية جد ايجابي             واشنطن تشيد بريادة المغرب على المستوى الإقليمي في مكافحة الإرهاب             مونديال 2018: ايقاف نجم منتخب البيرو غيريرو سنة واحدة بسبب المنشطات             ترامب ...لماذا اختار نهاية سنة 2017 لاشعال النار في الأمة العربية والاسلامية؟             سفراء سابقين لاسرائيل يرفضون الاعتراف الأحادي الجانب للرئيس الأميركي             فتح الله ولعلو يسابق الزمن لأجل الظفر بمنصف سفيرا للمغرب بجنوب افريقيا             الحكومة تستنكر إعلان الإدارة الأمريكية القدس عاصمة لإسرائيل             المحرشي صاحب سوابق في النصب يحاول اختطاف الصحافيين...والحبيب المالكي خارج التغطية في المؤامرة             اورلي أزولاي: قرار ترامب ليس هدية لإسرائيل بل برميل بارود متفجر             الشراك الأمنية - الاسبانية تطيح بخلية ارهابية بطنجة واسبانيا             المضاربة العقارية بأملاك الأحباس التي ينفذها ناظر الأوقاف المعين بالرباط قد تطيح "ب" أحمد توفيق             أقوى أفلام ستاتهام أكشن عصابات و مافيا المخدرات "نخبة القتلة" مترجم            قوى أفلام ستاتهام أكشن عصابات و مافيا المخدرات "نخبة القتلة" مترجم             بابلو إسكوبار - زعيم مافيا المخدرات            من دون تعليق            من دون تعليق            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

فساد الحكومات طريق معبدة للانفصال

 
الصحافة العبرية

سفراء سابقين لاسرائيل يرفضون الاعتراف الأحادي الجانب للرئيس الأميركي

 
صوت وصورة

أقوى أفلام ستاتهام أكشن عصابات و مافيا المخدرات "نخبة القتلة" مترجم


قوى أفلام ستاتهام أكشن عصابات و مافيا المخدرات "نخبة القتلة" مترجم


بابلو إسكوبار - زعيم مافيا المخدرات

 
كاريكاتير و صورة

من دون تعليق
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
إعلان
 
إعلانات
 
أخبار دولية

رئيس كوريا الشمالية "اطلع راجل" على رئيس امريكي مختل عقليا

 
خاص بالنساء

رقصة الانوثة...

 
 


لا محاربة للارهاب من دون حل العدل والاحسان وحجز ممتلكاتها ومنع قيادتها من مغادرة التراب الوطني


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 28 شتنبر 2013 الساعة 04 : 15



 

كشف اعتقال علي أنوزلا الصحافي الذي استغل موقعه الاليكتروني ليصبح لسان حال القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي ،ولسان حال عناصر البوليساريو الموالين للقاعدة ،على أمر له درجة كبيرة من الخطورة حيث ذهب البعض من جمعيات وهيآت حقوقية ،وجماعات اسلامية كالاصلاح والتجديد والعدل والاحسان وعناصر قيادية بحزب العدالة والتنمية الى الدفع او التعجيل بتشريع التعاون مع القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي.

النقاش الدائر حاليا يتجه نحو عدم تجريم الارهاب وتجريم القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي مما يطرح اشكاليات محاربة الارهاب بالمغرب ،واستئصال مظاهر التطرف والدعو الى العنف والتكفير.

بالولايات المتحدة الأمريكية مؤخرا ثم اعتقال قاصر 17 سنة نشر على تويتر جملة يدعو فيها الى قتل الرئيس الأمريكي ،واعتبر الأمريكيون أن اعتقاله ومحاكمته أمر قانوني لا يدعو الى وقفات احتجاجية ولا الى تضامن لان الجريمة ثابتة و اي عمل ارهابي والدعوة اليه لا يحتاج الى نقاش او تحليل لان الامر يتعلق بمصير شعب وليس بمصير الرئيس فقط.

وفي فرنسا ثم اعتقال محرر صحافي على ضوء نشره وتشجيعه الارهاب مما جعل القضاء الفرنسي يامر باعتقاله واحالته على العدالة لتقول كلمتها ولم تقع اي انتفاضات او تجمعات لان الامر يتعلق بمصير الشعب الفرنسي.

أما ونحن بالمغرب ،اعتقال صحفي أظهر بل تبين اننا نعيش وسط ارهابيين يختفون في ستائر الأحزاب والجمعيات ،ومنها العدل والاحسان التي أصبحت تلعب "عشرة على عشرة " على وتر الارهاب ،وأظهرت على أنها منظمة ارهابية بامتياز من خلال ما تنشره هياة تحرير موقع العدل والاحسان والتي قد تكون وحدها ان لم يكن بجانبها حركة الاصلاح والتوحيد وعناصر مندسة داخل حزب العدالة والتنمية تدافع عن الارهاب والقاعدة ببلاد المغرب الاسلامي مستعملة اعتقال علي انوزلا كسيف ديمولقيس لتمرير خطاب الارهاب والتشجيع عليه.

وفي موضوع ذي صلة نشر موقع العدل والاحسان مقالا في افتتاحية ولنا كلمة تحت عنوان " الموجة الجديدة للاستبداد" محاولة التذكير بحملة الاعتقالات التي شابت ارهابيين ،وحاملي مشروع التطرف حيث ذكرت ب16 ماي 2003 وحملة اعتقالات المتطرفين المنتمين للعدل والاحسان في 2006 ،والاعتقالات التي شملت مجموعة بلعيرج في 2008 ،وأرادت جماعة العدل والاحسان أن تذكرنا بهذه الاعتقالات كانها اصبحت دولة الخلافة في المغرب منحتهم شهادة حسن السيرة ،وهو ما يدل على ان مشروع الارهاب بالمغرب وتنفيذه مسألة وقت فقط لان الخلايا النائمة تستعمل اليوم الاعلام وتستعمل الجمعيات الحقوقية والهيآت السياسية لاعطاء طابع لعملها الاجرامي ،وجعله ياخذ طابع الظلم والاستبداد.

وحيث يمكن لاي متتبع ومحلل سياسي ان يلاحظ أن الحوار الدائر حاليا لا يتعلق باعتقال صحافي الذي أصبح مناضلا للقاعدة في بلاد المغرب الاسلامي وللخلايا النائمة وانما يتعلق بتشريع الارهاب بالمغرب  الذي تحاول كل دول العالم وعلى راسها الولايات المتحدة الامريكية ،وفرنسا ،وبريطانيا ،والمملكة العربية السعودية والمغرب الذي يعتبر حليفا استراتيجيا للولايات المتحدة الامركية أن يتم استئصاله من جذوره .

ان الحوار الدائر حول الارهاب بالمغرب يشكل خطرا على مصير امة ويشكل احدى بوادر ان المغرب يعيش فوق بركان الخلايا النائمة للارهابيين وهو ما يتطلب التعجيل لاتخاذ الموقف الحازم اتجاه الجماعات المتطرفة من بينهم العدل والاحسان وحركة الاصلاح والتجديد على غرار ما تخذه القضاء المصري في حق الاخوان المسلمين ،وما عذا ذلك يبقى المغرب مهددا لانه البلد العربي الوحيد في شمال افريقيا الذي يحارب القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي أكدتها مواقفه الثابتة بمالي وشمال مالي.

 

معاريف بريس

www.maarifpress.com

 

 







أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



الجزيرة تحتل مقعد أسانج

من مصر أم الدنيا ..الى مصر أم الانقسامات

مدينة القصر الكبير..مدينة الظلام

ايران تدعم مسيرة الجزائر للاطاحة بنظام بوتفليقة

الاعلام الامريكي يضحد الاطروحات التيئيسية بالمغرب

عبد السلام البخاري يخوض اضرابا عن الطعام احتجاجا على الوكيل العام بالرباط

حارس خاص لمسؤول رسمي يدير شبكة للنصب بفاس

حزب التقدم والاشتراكية يعبر عن موقفه من التطورات في المغرب

الشائعات تحل محل الاصلاحات بالمغرب

الحكم الداتي في الصحراء يوفر حلا سياسيا مناسبا

لا محاربة للارهاب من دون حل العدل والاحسان وحجز ممتلكاتها ومنع قيادتها من مغادرة التراب الوطني





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
إعلان
 
إعلانات تهمك
 
أخبار وطنية

اخنوش ... يتعامل مع التجمعيين كفرع لشركة المحروقات الني يملكها


البام ضد قرار المغرب،،،الياس العماري زار اقليم الانفصال كريدستان ولم يستطع قطع مسافة مقر الحزب الى ش

 
جلسات برلمانية

المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات


تشكيلة مجلس النواب حسب رؤساء الفرق واللجن الدائمة


لأول مرة ينظم مجلس المستشارين "الملتقى البرلماني للجهات"

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

ترامب ...لماذا اختار نهاية سنة 2017 لاشعال النار في الأمة العربية والاسلامية؟

 
لاعلان معنا

لاعلاناتكم بموقع