رفع التعليق المؤقت على تصدير حوامض منطقة بركان نحو الولايات المتحدة الأمريكية             تصحيح : من هو المستشار عبد السلام بلقشور (البام)الذي عين مقررا للجنة 13؟             بنما سنة 2017: الفساد تهمة متبادلة والاقتصاد لم يسعد البنميين أكثر من المونديال             ادريس جطو أمام مسؤوليته التاريخية في تنفيذ اجراء افتحاص مجلس المستشارين             "ويستنمستر " قد تكون تعد تقارير استخباراتية وظف لها رئيس مقاطعة سابقا كل الوسائل اللوجستيكية             اللجنة الثنائية للدعم السنوي للصحافة متورطة الى جانب مقاولات في "كونفلاج" الملفات             جون كونيرز... و سقط ديك البوليساريو العاهر             فوزي بنعلال رئيس جماعة الهرهورة يعبد طريقا في مشروعه من ميزانية الجماعة             الجزائر ...خطابها المضلل حول حقوق الانسان لم يعد مجديا             وفاة نزيل بالسجن المركزي بالقنيطرة جراء مضاعفات أمراض القلب وسرطان الرئة (إدارة السجن)             ميناء طنجة المتوسط: الدرك الملكي يحجز كمية هامة من دواء "ترامادول" قد تستعمل كمخدر             مصرع شخصين واصابة سبعة مواطنين من جراء انهيار سور بالدارالبيضاء             البرلمانيون المغاربة يبتلعون ألسنتهم لشدة المفاجأة للقرار الملكي السديد             مثول رئيس البرلمان للمحاكمة بعد اتهامه بالتورط في قضية فساد             إقصائيات مونديال 2018: اعتبار منتخب نيجيريا منهزما أمام نظيره الجزائري لا يؤثر على تأهله إلى النهائي             قضية وفاة فرح قصاب تعيد الدكتور نادر صعب الى المحكمة من جديد             مخدرات: بطون برازيليين تتحول الى حاويات الكوكايين ثم توقيفهم بمطار الدارالبيضاء             القمة الدولية للمناخ بباريس : الاعلان عن 12 التزام دولي في مجال التصدي لتأثير التغيرات المناخية             سويسرا تتخلى عن مشروع رفع السرية المصرفية لفائدة المواطنين             محمد السادس رؤية قارية في مجال محاربة التغيرات المناخية             الزلزال الذي ضرب موظفون سامون بوزارة الداخلية ...هل يستثني البرلمانيين باعتبارهم شركاء في الفساد؟             جلالة الملك محمد السادس حضوره لقمة المناخ الدولية بباريز عنوان اشادة دولية             الملك محمد السادس مرفوقا لأول مرة بولي العهد مولاي الحسن في زيارة رسمية لدولة فرنسا             أردوغان من الصعب ان نصدقه"المصدر يديعوت الاسرائيلية"             جنوب السودان التطاحن القبلي يدفع الرئيس سيلفا كير اعلان حالة الطوارئ             أقوى أفلام ستاتهام أكشن عصابات و مافيا المخدرات "نخبة القتلة" مترجم            قوى أفلام ستاتهام أكشن عصابات و مافيا المخدرات "نخبة القتلة" مترجم             بابلو إسكوبار - زعيم مافيا المخدرات            من دون تعليق            من دون تعليق            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

فساد الحكومات طريق معبدة للانفصال

 
الصحافة العبرية

أردوغان من الصعب ان نصدقه"المصدر يديعوت الاسرائيلية"

 
صوت وصورة

أقوى أفلام ستاتهام أكشن عصابات و مافيا المخدرات "نخبة القتلة" مترجم


قوى أفلام ستاتهام أكشن عصابات و مافيا المخدرات "نخبة القتلة" مترجم


بابلو إسكوبار - زعيم مافيا المخدرات

 
كاريكاتير و صورة

من دون تعليق
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
إعلان
 
إعلانات
 
أخبار دولية

بنما سنة 2017: الفساد تهمة متبادلة والاقتصاد لم يسعد البنميين أكثر من المونديال

 
خاص بالنساء

رقصة الانوثة...

 
 


الرباطيون يعادون الديانة اليهودية في مسيرة بطلها بوليسي


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 12 أبريل 2011 الساعة 12 : 11



تحول شارع محمد الخامس مساء يوم أمس الاثنين الى حالة غليان شعبي بطلها بوليس الشارع الدين يقومون بجولات وسط الفراشة ،وبينما تصاعد تدهور الشارع والتشجيع المنظم للفراشة لعرض سلعهم أمام المحلات التجارية التي تنزل عليهم الضرائب بالملايين ،توقف كم هائل من الفراشة في سابقة اولى بمقابل المدخل الرئيسي لللمحل التجاري ماكس المختص في نظارات العيون.

وطبيعيا ،خرج ماكس وطلب من أحد رجال الشرطة التدخل لفرض القانون ،لكن كانت المفاجأة أخطر مما يتصور ماكس .

حيث فاجأ الشرطي ماكس بنعته باليهودي ،و أنه اتهمه بالراشي ،وأكثر من دلك أشار الشرطي أنه تهجم عليه وحاول  ماكس ظربه،وهو ما تبين لحظتها أن الشرطي كان في حالة عادية ،وكل ما في الأمر أنه وجد فراشة يساندون الشرطي الدي رفض القيام بواجبه ،مهاجمين ماكس بنعته باليهودي ...ومطالبينه بالمغادرة ،حاملين صورة الملك محمد السادس في مواجهة اليهودي كأنه عمل منظم مابين البوليسي والفراشة،وهو ما أثار شهية الشرطة.

وطبيعيا ،ونظرا للفقر الفكري ،وغياب النضج السياسي ،كادت أن تتحول الى ما يشبه ثورة الياسمين التي فجرتها البوليسية بتوجيهها صفعة لبوعزيزي ، لولا تدخل المحامي زيان بدعوته ماكس بالدهاب الى الكوميسارية رفقة البوليس الدين التحقوا بالقرب من محله وأبدوا تعاطفا كبيرا مع زميلهم من دون محاولة معرفة حقيقية لما جرى مما زاد في تأزيم الوضع بعد أن تحول الاحتجاج الى اعتداء على الديانة اليهودية ،ومعاداة السامية ،وبصوت واحد رددوا ليهودي سير فحالك الرباط ماشي ديالك.

وخلال هدا التجمهر غير الانساني والدي بطله شرطي ،ورجال الشرطة الدين التحقوا به على متن سيارات المصلحة و دراجات نارية انساقوا بدورهم وراء الجمهور الغفير الدي اعتدى على ماكس  ، مبتسمين فرحين كأن الأمر عادي جدا ،وبالتالي رجال الشرطة الدين حضروا اهتموا بالتعاطف مع الفئة التي قامت بسب وشتم ماكس على أنه يهودي كأنهم  بقيسون درجة تضامن الشعب معهم،وفي معاملاتهم ،وتصرفاتهم التي قد تزيد من اشعال فتيل الغضب ،والحقد والكراهية .  

ان الخطأ قائم واعتداء على اليهودي المغربي ما كس بشارع محمد الخامس بالرباط المتخصص في النظارات ،هو ضحية السياسة الأمنية للشرقي اضريس الدي يحاول جاهدا وضع صمامات على أدنه ،في حين أن الجهاز أصبح يفتقد الى الصرامة في تطبيق القانون .

ان الشرقي اضريس يسير بالامن العمومي الى الهاوية ،خاصة وأن الأخطاء التي ارتكبها بطنجة ،والعيون ،والحسيمة توضح مدى افتقار الادارة العامة الى سياسة تقويمية للحفاظ على الأمن العام من دون أن يتحول رجال الشرطة الى أداة لاشعال الاحتجاجات في الشارع العام ،وعرقلة المرور،ومعاداة الديانة اليهودية .

ماكس مغربي يؤدي مستحقاته الضريبية مثله مثل كل التجار ،وله حقوق وواجبات ،ولا يتوفر على حصانة برلمانية ،وأن ترديد كلمات هناك تعليمات عليا للسماح للفراشة في عرض منتوجاتهم فدلك خطأ لأنه قد نستفيق يوما لنجدهم حولوا بيوتنا وسطوحنا ،الى ساحات لتفيرش سلعهم .

وأخيرا ان كانت هناك تعليمات ما الدي يمنعهم في عرض سلعهم ببوابة البرلمان مساءا مادام أن البرلمان لا يقوم الا بوظيفة الاكل ،وتقديم الرشاوي ،وفساد مصلحة الاستعلامات التي انتخب على رأسها في زمن الفساد الاداري والأمني المدعو ابراهيم اسديري.

فهل تتحرك الجهات المسؤولة لانقاد ما يمكن انقاده عبر وضع أجهزة مختلفة لضبط الأمن لأن تمثيلية جهاز واحد قد لا يفوت فرصة المساهمة في خلق الفتنة والببلة مثلما حدث مع اليهودي المغربي ماكس الدي ساندته الطائفة اليهودية من كل العالم في رمشة عين سنقدم تفاصيلها فيما بعد .

معاريف بريس

www.maarifpress.com

 







 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



أحكام قاسية في حق الموثقين سعد الحريشي وعادل بولويز

كاتبة بوزارة الخارجية تتابع ملف تخليصها من الجنسية المغربية

مطعم حانة من دون قانون 5éme Avenue

الهاكا تقف مثل الأصنام

دورة الجهة تتحول الى محاكمة العدالة

قنصلية اسبانيا بالرباط متهمة

أمن السفير الأمريكي بالمغرب يعتدي على سيادة دول

البي ديفولي بفندق بحي حسان بالرباط

لا إحصائيات للأفارقة في وضعية غير قانونية

جمعيات،ومؤسسات لا تعكس الجهوية بالمغرب

الرباطيون يعادون الديانة اليهودية في مسيرة بطلها بوليسي





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
إعلان
 
إعلانات تهمك
 
أخبار وطنية

رفع التعليق المؤقت على تصدير حوامض منطقة بركان نحو الولايات المتحدة الأمريكية


تصحيح : من هو المستشار عبد السلام بلقشور (البام)الذي عين مقررا للجنة 13؟

 
جلسات برلمانية

المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات


تشكيلة مجلس النواب حسب رؤساء الفرق واللجن الدائمة


لأول مرة ينظم مجلس المستشارين "الملتقى البرلماني للجهات"

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

ترامب ...لماذا اختار نهاية سنة 2017 لاشعال النار في الأمة العربية والاسلامية؟

 
لاعلان معنا

لاعلاناتكم بموقع