هذا الى من يهمه الأمر المسمى حكيم بنشماس الذي يمارس الترهيب على الصحافيين (فيديو)             واشنطن: انعقاد الدورة الخامسة للجنة المشتركة لمتابعة اتفاق التبادل الحر بين المغرب والولايات المتحدة             احمد توفيق هل يصحح وضع اداري بنظارة الاوقاف بالرباط في عهد القاضي المعين ؟             محمد السادس بعث رسالة تعزية الى رئيس البرتغال على اثر الحرائق التي شبت وسط وشمال البلاد             السيناريوهات المحتملة لتصحيح المشهد البرلماني بالمغرب             المغرب -الاتحاد الأوروبي: إطلاق مشروع التوأمة "دعم المجلس الأعلى للحسابات"             دفاع الحراكيين الحرائر المعتقلين على خلفية الريف يجب أن يمتثلوا لاحترام المحاكمة العادلة             انفراد: اطراف تسوق الوهم بعد منع بنشماس رئاسة وفد برلماني لروسيا             الفيزازي شيخ أشبع نزواته الجنسية في حنان وبعدها يؤم بالمسلمين في صلاة الجمعة             Redouane Filali Meknassi nouveau directeur commercial & Marketing du Royal Tulip City Center Tange             الأمم المتحدة تشيد بالرئاسة المغربية للكوب 22             شيرين اول امرأة امامة بمسجد بالدول الاسكندافية             رجال التعليم المتغيبين موضوع مذكرة حصاد             توقعات احوال الطقس ليومه الاربعاء             بيـان حقـيقـة للمديرية العامة للجماعات المحلية             إلياس العماري يرهن عدوله عن الاستقالة بعودة وداد ملحاف الى حضنه الى جانب سهيلة الريكي             اعتقال شابة إسبانية متورطة في عمليات استقطاب جهاديين وإرسالهم لمناطق النزاع             سقوط طائرة عسكرية F18 اسبانية بالقرب من العاصمة مدريد             محكمة بالرباط تصدر أحكاما تترواح بين البراءة وسنة حبسا نافذا في حق ثلاثة موظفين سابقين بإدارة السجون             العربي المحرشي هل حصل على رد الاعتبار للترشح الانتخابات سنة 2003 ؟             رئيس مجلس الشيوخ العابوني يشيد بقرار جلالة الملك محمد السادس احداث وزارة خاصة بالشؤون الافريقية             " الأخضر بنك " يعزز منظومة الأبناك التشاركية ابتداء من نونبر المقبل             كوكايين:أمن الدارالبيضاء يفرغ 125 كبسولة من الكوكايين مخبأة بأمعاء أفارقة             عاصفة أوفيليا .. مصرع شخصين وانقطاع الكهرباء عن آلاف المنازل في إيرلندا             مولاي حفيظ العلمي ضد احداث مناطق صناعية من دون استثمارات             Alain Marsaud quitte le plateau de BFMTV en direct !            مبعوث الاتحاد الدولي للنقابات يشبه قصة شباط بقصة والده مع بورقيبة في تونس            Espionnage Massif en Europe            ترامب ورئيس كوريا الشمالية...متى العناق؟            Casse toi ou cassez            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

فساد الحكومات طريق معبدة للانفصال

 
الصحافة العبرية

نتنياهو يتبرا من دعم بلاده لاقليم كريدستان

 
صوت وصورة

Alain Marsaud quitte le plateau de BFMTV en direct !


مبعوث الاتحاد الدولي للنقابات يشبه قصة شباط بقصة والده مع بورقيبة في تونس


Espionnage Massif en Europe

 
كاريكاتير و صورة

ترامب ورئيس كوريا الشمالية...متى العناق؟
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
إعلان
 
إعلانات
 
أخبار دولية

شيرين اول امرأة امامة بمسجد بالدول الاسكندافية

 
خاص بالنساء

المصممة آية الجوهري تطلق مجموعة مبهرة للمرأة الخليجية

 
 


الرباطيون يعادون الديانة اليهودية في مسيرة بطلها بوليسي


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 12 أبريل 2011 الساعة 12 : 11



تحول شارع محمد الخامس مساء يوم أمس الاثنين الى حالة غليان شعبي بطلها بوليس الشارع الدين يقومون بجولات وسط الفراشة ،وبينما تصاعد تدهور الشارع والتشجيع المنظم للفراشة لعرض سلعهم أمام المحلات التجارية التي تنزل عليهم الضرائب بالملايين ،توقف كم هائل من الفراشة في سابقة اولى بمقابل المدخل الرئيسي لللمحل التجاري ماكس المختص في نظارات العيون.

وطبيعيا ،خرج ماكس وطلب من أحد رجال الشرطة التدخل لفرض القانون ،لكن كانت المفاجأة أخطر مما يتصور ماكس .

حيث فاجأ الشرطي ماكس بنعته باليهودي ،و أنه اتهمه بالراشي ،وأكثر من دلك أشار الشرطي أنه تهجم عليه وحاول  ماكس ظربه،وهو ما تبين لحظتها أن الشرطي كان في حالة عادية ،وكل ما في الأمر أنه وجد فراشة يساندون الشرطي الدي رفض القيام بواجبه ،مهاجمين ماكس بنعته باليهودي ...ومطالبينه بالمغادرة ،حاملين صورة الملك محمد السادس في مواجهة اليهودي كأنه عمل منظم مابين البوليسي والفراشة،وهو ما أثار شهية الشرطة.

وطبيعيا ،ونظرا للفقر الفكري ،وغياب النضج السياسي ،كادت أن تتحول الى ما يشبه ثورة الياسمين التي فجرتها البوليسية بتوجيهها صفعة لبوعزيزي ، لولا تدخل المحامي زيان بدعوته ماكس بالدهاب الى الكوميسارية رفقة البوليس الدين التحقوا بالقرب من محله وأبدوا تعاطفا كبيرا مع زميلهم من دون محاولة معرفة حقيقية لما جرى مما زاد في تأزيم الوضع بعد أن تحول الاحتجاج الى اعتداء على الديانة اليهودية ،ومعاداة السامية ،وبصوت واحد رددوا ليهودي سير فحالك الرباط ماشي ديالك.

وخلال هدا التجمهر غير الانساني والدي بطله شرطي ،ورجال الشرطة الدين التحقوا به على متن سيارات المصلحة و دراجات نارية انساقوا بدورهم وراء الجمهور الغفير الدي اعتدى على ماكس  ، مبتسمين فرحين كأن الأمر عادي جدا ،وبالتالي رجال الشرطة الدين حضروا اهتموا بالتعاطف مع الفئة التي قامت بسب وشتم ماكس على أنه يهودي كأنهم  بقيسون درجة تضامن الشعب معهم،وفي معاملاتهم ،وتصرفاتهم التي قد تزيد من اشعال فتيل الغضب ،والحقد والكراهية .  

ان الخطأ قائم واعتداء على اليهودي المغربي ما كس بشارع محمد الخامس بالرباط المتخصص في النظارات ،هو ضحية السياسة الأمنية للشرقي اضريس الدي يحاول جاهدا وضع صمامات على أدنه ،في حين أن الجهاز أصبح يفتقد الى الصرامة في تطبيق القانون .

ان الشرقي اضريس يسير بالامن العمومي الى الهاوية ،خاصة وأن الأخطاء التي ارتكبها بطنجة ،والعيون ،والحسيمة توضح مدى افتقار الادارة العامة الى سياسة تقويمية للحفاظ على الأمن العام من دون أن يتحول رجال الشرطة الى أداة لاشعال الاحتجاجات في الشارع العام ،وعرقلة المرور،ومعاداة الديانة اليهودية .

ماكس مغربي يؤدي مستحقاته الضريبية مثله مثل كل التجار ،وله حقوق وواجبات ،ولا يتوفر على حصانة برلمانية ،وأن ترديد كلمات هناك تعليمات عليا للسماح للفراشة في عرض منتوجاتهم فدلك خطأ لأنه قد نستفيق يوما لنجدهم حولوا بيوتنا وسطوحنا ،الى ساحات لتفيرش سلعهم .

وأخيرا ان كانت هناك تعليمات ما الدي يمنعهم في عرض سلعهم ببوابة البرلمان مساءا مادام أن البرلمان لا يقوم الا بوظيفة الاكل ،وتقديم الرشاوي ،وفساد مصلحة الاستعلامات التي انتخب على رأسها في زمن الفساد الاداري والأمني المدعو ابراهيم اسديري.

فهل تتحرك الجهات المسؤولة لانقاد ما يمكن انقاده عبر وضع أجهزة مختلفة لضبط الأمن لأن تمثيلية جهاز واحد قد لا يفوت فرصة المساهمة في خلق الفتنة والببلة مثلما حدث مع اليهودي المغربي ماكس الدي ساندته الطائفة اليهودية من كل العالم في رمشة عين سنقدم تفاصيلها فيما بعد .

معاريف بريس

www.maarifpress.com

 







أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



أحكام قاسية في حق الموثقين سعد الحريشي وعادل بولويز

كاتبة بوزارة الخارجية تتابع ملف تخليصها من الجنسية المغربية

مطعم حانة من دون قانون 5éme Avenue

الهاكا تقف مثل الأصنام

دورة الجهة تتحول الى محاكمة العدالة

قنصلية اسبانيا بالرباط متهمة

أمن السفير الأمريكي بالمغرب يعتدي على سيادة دول

البي ديفولي بفندق بحي حسان بالرباط

لا إحصائيات للأفارقة في وضعية غير قانونية

جمعيات،ومؤسسات لا تعكس الجهوية بالمغرب

الرباطيون يعادون الديانة اليهودية في مسيرة بطلها بوليسي





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
إعلان
 
إعلانات تهمك
 
أخبار وطنية

هذا الى من يهمه الأمر المسمى حكيم بنشماس الذي يمارس الترهيب على الصحافيين (فيديو)


واشنطن: انعقاد الدورة الخامسة للجنة المشتركة لمتابعة اتفاق التبادل الحر بين المغرب والولايات المتحدة

 
جلسات برلمانية

بنشماس ورئيسي جهة الشرق والرباط سلا القنيطرة في زيارة عمل لليابان


المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات


تشكيلة مجلس النواب حسب رؤساء الفرق واللجن الدائمة

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

من كان يعبد بنكيران فقد مات و من كان يعبد الله فإن الله حي لا يموت

 
لاعلان معنا

لاعلاناتكم بموقع