لماذا أحمد توفيق لم يطالب باغلاق ووضع أختام على مقر بوعشرين الذي استغل للاعتداء الجنسي على صحافيات؟             مُحاميات و مُحامون يُـرافعــون ضد عقوبة الإعـدام             تمويل 108 مشروعا بكلفة تفوق مليار و800 مليون درهم للوقاية من الفياضانات و قروض مهمة منحت للجماعات             التقدم والاشتراكية يختار المساندة النقدية للعدالة والتنمية             وزارة الداخلية تنفي بشكل قاطع ما أعيد تداوله من معطيات مغلوطة             أمزازي يحمل نواب الأمة المسؤولية أثناء مناقشة مشروع قانون المالية             محمد بن عيسى: المسار الديمقراطي بالمغرب تميز بالحفاظ على التعددية الحزبية             شباط الغائب عن أشغال البرلمان مازال يتجول بجواز الخدمة ورئيس الفريق مازال يقدم رسائل اعتذار             انطلاق أولى الجلسات العمومية للدورة الحالية بسكيتش هزلي بطله وهبي ورئيس الجلسة             يتيم يطالب بتعويضاته لشهر أكتوبر كاملا رغم اشتغال الوزراء الذين غادروا مناصبهم أسبوعا             العثور على كيلو غرام من الكوكايين بزنزانة سجن بفرنسا             اليمن يشارك في معرض اكسبو للصناعات الحديدية والمعدنية بتركيا             حفل تأبين العزوزي يتحول الى الضرب تحت الحزام للفرقاء الاشتراكيين             قايد سعيد يفوز بالانتخابات الرئاسية والنتائج النهائية يوم الاثنين             المغرب يمر الى الدرجة القصوى لربط المسؤولية بالمحاسبة والمسؤولية والجدية في الأداء             الحكومة تشجب التصرف "غير المسؤول والأرعن والمتهور" لمزوار والأخير يقدم استقالته من CGEM             نفط الهلال ومؤسسة إدراك يطلقان برنامج تطوير مهني يستهدف 500,000 شاب             مركز فقيه للإخصاب يدعم الشهر العالمي للتوعية بسرطان الثدي             انخفاض التكلفة وارتفاع عوائد الإيجارات تجذب المستثمرين إلى العقارات في الإمارات             الموسم الحادي عشر من برنامج نجوم العلوم يشهد خروج أول مبتكر من المنافسة             بنشماس هل يقبل بعودة عبد اللطيف وهبي واكودار الى بيت الجرار ؟             التونسيون يتوجهون الى صناديق الاقتراع لاختيار رئيسا لهم             الجيش الأمريكي يصل السعودية في اطار التعاون المشترك             الإعصار القوي "هاجيبس" يقترب من اليابان             تراجع معدل النمو الاقتصادي في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا(البنك الدولي)             حيوانات أفريقيا المفترسة: توأم الأسود            أخطر 9 مدن في العالم !!!            من الفقر إلى الغنى.قصة أخطر زعيم مافيا على مر التاريخ            شوف المساواة            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

ضبابية المشهد الحكومي

 
إعلانات
 
الصحافة العبرية

نتنياهو: إما كتلة اليمين وإما حكومة خطيرة بدعم العرب

 
صوت وصورة

حيوانات أفريقيا المفترسة: توأم الأسود


أخطر 9 مدن في العالم !!!


من الفقر إلى الغنى.قصة أخطر زعيم مافيا على مر التاريخ

 
كاريكاتير و صورة

شوف المساواة
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
أخبار دولية

العثور على كيلو غرام من الكوكايين بزنزانة سجن بفرنسا

 
خاص بالنساء

المخ يحذف معلومات لا يحتاجها الانسان أثناء النوم

 
 


السَّلَطَةُ الاقتصادية


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 18 أكتوبر 2013 الساعة 33 : 09



بقلم : مهدي كحل

لاشك في أن التحليل الاقتصادي في المغرب ( كباقي الدول الغير المتقدمة) يعاني من عدة مشاكل و يتخبط في الوحل معتمدا على أرقام و احصاءات فاتت المغلوطة ليجوز لنا وصفها ( بالعقود الراشية) و لا شك أيضا أن الاقتصادي العارف و الدارس لعلم الاجتماع يجد نفسه حائرا أمام نوعين متضاربين من التحاليل النوع الأول يسمى التحليل القياسي للاقتصاد و هذا النوع يعتمد على ضبط المعطيات ليجعل من الاقتصاد مجموعة من العمليات الحسابية و النوع الثاني يميل الى ملامسة الواقع المعاش و يجعل من القرارات السياسات الاقتصادية تهدف الى حل مجموعة من المشاكل المجتمعية المعاشة.

باعتمادنا مثلا على معدل النمو الاقتصادي لهذه السنة 5% يكون المغرب قد تقدم على مجموعة من الدول المجاورة في شمال افريقيا وغيرها منها تونس 3 ,8% الاردن  3%  و مصر 2% ... موازاة مع معدل التضخم الذي لا يتعدي 2% هذه الظرفية تمهد لاقتصاد وطني صلب من شأنه الزيادة  في عدة معدلات كالاستثمار و الاهتمام بالمجالات الاجتماعية كالصحة و التعليم من أجل تعديل معدل التنمية البشرية الذي يحصل فيه المغرب على المرتبة 134 عالميا و هي المرتبة القبل أخيرة.

بارتفاع الدخل الوطني لهذه السنة بثلاثة أضعاف مقارنة مع السنة الماضية كان من المفروض أن يوظف هذا الارتفاع في النهوض بمجموعة من القطاعات التي تساهم مباشرة في الاستثمار الذي سينعكس بدوره ايجابا على معدل النمو للسنة القادمة أما تبني سياسة التقشف و الانطواء فبات لا يسمن و لا يغني من جوع لا سيَما  و أن هذه السياسات لا ينتج عنها الا ركود اقتصادي و ضعف عجلة الاستثمار دون الخوض في مجموعة من المعطيات التي تؤكد أن حجم عجز الميزان التجاري يلزمه الكثير من الجهد لتقليص الهوة بين حجم الصادرات و حجم الواردات هذا الأخير بات الى حد الساعة يعرف تفاقم كبير و هذا راجع أولا و قبل كل شيئ و حسب المقاربة الاستهلاكية الى طبيعة أو نوع الطلب الداخلي و مدى قدرة الشركات الوطنية على تغطية هذا الطلب, فكلما زاد الاستهلاك الوطني للمواد الأجنبية تفاقم مشكل الميزان التجاري و كذلك كلما ضعفت الشركات الوطنية و برهنت عن عدم قدرتها على الانتاج بكميات كبيرة و جودة عالية, زادت قوة الشركات الأجنبية حجم الاستثمار الوطني قد لعب دورا سلبيا في دعم و تقوية الشركات الوطنية على حساب الأخرى المنافسة .

 

www.maarifpress.com







 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



وَا أُوبَاماه! وا سَركُوزاه!

الثورة الرقمية وأثرها في الشأن العربي

الربيع العربي أحيى دور التيار الديني

مواقع التواصل الاجتماعي والمواقع الإعلامية الالكترونية أية مصداقية؟

سلا غياب للمناطق الخضراء يفتح باب الاستيلاء على الملك العمومي

من جُهوة القرد إلى مَخطِم الخنزير

السَّلَطَةُ الاقتصادية

دولة الخلافة الإسلامية، (حديثا وفقهاً)

حوار مع الشاعر والمترجم والباحث العالمي الكبير منير مزيد

مجلس النواب المغربي يدين الهجمات الارهابية التي استهدفت فرنسا ورُوسْيا ومصر ولبنان

السَّلَطَةُ الاقتصادية





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
إعلانات تهمك
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
أخبار وطنية

لماذا أحمد توفيق لم يطالب باغلاق ووضع أختام على مقر بوعشرين الذي استغل للاعتداء الجنسي على صحافيات؟


مُحاميات و مُحامون يُـرافعــون ضد عقوبة الإعـدام

 
جلسات برلمانية

مجلس المستشارين يعبر عن ارتياحه العميق للموقف الايجابي للبرلمان الأوروبي


المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات


تشكيلة مجلس النواب حسب رؤساء الفرق واللجن الدائمة

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

نسبة المشاركة النسائية في الحكومة ذر للرماد في العيون

 
لاعلان معنا

الرئيس التنفيذي لنفط الهلال: الحاجة إلى نماذج جديدة للاستثمار لتعزيز تنافسية قطاع النفط والغاز في ال