جلالة الملك يدشن مركزا للطب النفسي -الاجتماعي بتيط مليل بإقليم مديونة             البام يصوت على شخص من دون قاعدة انتخابية             اعتذار الحموشي ل"تريبورتير" لا يعفي وزارة الداخلية من مسؤوليتها             الفكر القبلي للبام ينتصر في غياب مشروع سياسي اجتماعي             بلاتيني يطالب الفيفا برفع الايقاف المفروض عليه مستغلا عدم ملاحقته من القضاء السويسري             الحموشي استقباله لسائق "تريبورتير" درس لرجال الامن في احترام كرامة المواطن             بوتين يتنحى عن السلطة             اعصار "مكونو" لن تتأثر به الامارات             عاجل: القضاء المصري بحجب «يوتيوب» شهراً بسبب مقاطع مسيئة للرسول             أميركا تستعد للتصدي لكويكب قاتل قد يرتطم بالأرض             سكان دوار الكورة في وقفة احتجاجية بالولجة ضد بنشماس رئيس مقاطعة يعقوب المنصور سابقا             امام مسجد يتحدث عن القسمة بين معيشة الأغنياء والفقراء، وينسى أن الله لا يحدد ثمن الماء والمحروقات             عاجل: بامي يرمي بحذائه في وجه بنشماس ليلة انعقاد المجلس الوطني للحزب             توفيق بوعشرين استغل عقار وزارة الأوقاف لممارسة شذوذه الجنسي             نبيل بنعبد الله لم ينفذ توجيهات جلالة الملك وغضب عام في صفوف مناضلي التقدم والاشتراكية             امير المؤمنين يتراس الدرس الثالث من الدروس الحسنية الرمضانية             غذا...جلسة مغلقة للمجلس الوطني للبام             أمير المؤمنين يدشن مسجدا ويطلق عليه اسم مسجد فلسطين بالدارالبيضاء             الدارالبيضاء: احالة ضابط أمن ممتاز على أنظار المجلس التأديبي             الإمارات خارج مسار إعصار «مكونو»             بنكيران قال ديالو طويل من ديالها..وترامب قال"ل" كيم ترساتنا النووية أقوى ..من نصدق الطويل ام الأقوى             اتصالات المغرب... أحيزون لم يستفد من حملة المقاطعة...ويوجه ضربات للمداويخ ولشركائه الاماراتيين             بوعشرين قصة صحافي شاذ جنسيا             تنصيب الرئيس الأول لمحكمة الاستئناف ورئيس المحكمة الابتدائية بالحسيمة             اعتقال داعشي فرنسي كان أعلن تبني التنظيم لاعتداءات نيس             Les Gangsters de la Finance - HSBC            Tapie et la Republique            Les mille et une nuits de Marrakech             الاستعداد لمشاهدة برامج رمضان            التطرف الذي يهدد الشعوب            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

25 الف يهودي طردتهم الجزائر وعرضت حياتهم للمحرقة

 
الصحافة العبرية

محمود عباس يدخل المستشفى للمرة الثالثة خلال اسبوع

 
صوت وصورة

Les Gangsters de la Finance - HSBC


Tapie et la Republique


Les mille et une nuits de Marrakech

 
كاريكاتير و صورة

الاستعداد لمشاهدة برامج رمضان
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
إعلان
 
إعلانات
 
أخبار دولية

بوتين يتنحى عن السلطة

 
خاص بالنساء

رقصة الانوثة...

 
 


وجهة نظر: كريستوف روس.... و قضية الصحراء


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 20 أكتوبر 2013 الساعة 05 : 20



 

 

لعل الزيارة التي يقوم بها المبعوث اﻷممي للصحراء، فرصة مثالية لمجموعة من متتبعي الشأن السياسي بالمغرب؛ بحكم أن القضية لم تعد وطنية فحسب، بل تجاوزت ذلك لتصبح بمثابة كعكة تتخاطف عليها من مجموعة من البلدان المجاورة في مقدمتها إسبانيا فرنسا و الجزائر، و لا ننسى أطماع أمريكا في الموارد الطبيعية بالمنطقة.

مرت اﻷيام و اﻷشهر لتليها السنوات و اليوم القضية تعيش عقدها الرابع؛ ذون أي حل لهذه اﻷزمة، توالى عليها مجموعة من المبعوثين اﻷمميين في مقدمتهم جيمس بيكر، ألفارو دي سوتو و  بيتر فان والسوم، ليتزعمها اليوم كريستوف روس.

مع توالي السنوات تزداد القضية أكثر حدة و صراع، حيث أصبحت مياهها جد معكرة، لكن السؤال الذي يفرض نفسه من المسؤول عن تعكر هذه المياه؟ فالجواب بكل بساطة في إعتقاد البعض هي الجارة الجزائر، لكني سأختلف معهم ﻷن الواقع يثبت أن المسؤول اﻷول و اﻷخير هم أناس إستغلوا القضية لبلوغ السلطة و لتحقيق مصالحهم الشخصية، هذا مايدفع مجموعة من المواطنين باﻷقاليم الجنوبية للمطالبة بمشروع اﻹنفصال.

و من هنا تعود بي الذاكرة إلى أحداث أكديم إزيك التي كانت تعلوها مطالب إقتصادية و إجتماعية تعكس في بعدها السياسي فعلا أن هناك إغتصاب لهذه المطالب، مما دفع المسؤولين إلى الركوب على هذا الحدث حتى تفضح جرائمهم ليدعوا أنه مطلب إنقلابي إنفصالي يضرب في الوحدة الوطنية، لا أريد ذكر اﻷسماء و اﻷشخاص حتى لا نصنف في خانة العقول الصغير، ﻷن مايهمنا هو حل القضية في أقرب اﻷجال.

ومن هنا أطرح السؤال، ماذا قدم مسؤولوا المجلس الوطني لشؤون الصحراوية للقضية، هل بادروا لفتح نقاش حقيقي و واقعي مع الصحراويين من أجل الحكم الذاتي كأقرب الحلول للواقع؟ و ماذا عن قصة أكجيجيمات التي يفهم خباياها إلا القليل؟ ووو و مجموعة من اﻷسئلة التي تتبادر لذهني التي لم أجد لها جواب.

و في نهاية المطاف حتى لا أطيل عليكم، ماذام مجموعة من اﻷشخاص يدعون الوطنية و يتزعمون القضية، فلنعلم جيدا أنها لن تحل ﻷنه ليس في صالحهم تسوية النزاع؛ ليستمر النزاع و يتعاقب عليه مبعوثون أمميون في المستقبل، و المستفيد اﻷول و اﻷخير هم من ذكرت أنفا، و في نهاية المطاف ستسحب الثقة من روس ليحل محله أخر، لتسمر القضية في النزاع و الصراع؛ حيث هذا الطرح يتحمل الصواب كما يتحمل الخطأ لكن في نهاية المطاف هذه ليست إلا وجهت نظر.

 

عبد الرحيم كجيج

معاريف بريس

www.maarifpress.com







 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



مشاريع مدرة للدخل و40 ألف فرصة عمل متاحة للشعب

ويكيليكس .. برقيات وأسرار

"جديد سلا" ادريس السنتيسي يستنجد ،ب،عباس الفاسي

وجهة نظر حول الجهوية الموسعة في المغرب

ظهور موقع جديد في الانترنيت للمعلومات الصحيحة عن المشاهير

المغرب حاضر في القمة الفرنسية

صاحب سوابق يسارية وشباب لبناني غير طائفي

مراقبوا القواعد النووية في زيارة للمغرب

أخبار زنكة زنكة شبر شبر

هل الماموني يشرك حزب الأمة و البديل الحضاري في الحوار حول التعديلات الدستورية ؟

وجهة نظر: كريستوف روس.... و قضية الصحراء





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
إعلان
 
إعلانات تهمك
 
أخبار وطنية

جلالة الملك يدشن مركزا للطب النفسي -الاجتماعي بتيط مليل بإقليم مديونة


البام يصوت على شخص من دون قاعدة انتخابية

 
جلسات برلمانية

المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات


تشكيلة مجلس النواب حسب رؤساء الفرق واللجن الدائمة


لأول مرة ينظم مجلس المستشارين "الملتقى البرلماني للجهات"

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

هل كان للمشروع النووي الإيراني أية فوائد عاد بها على الشعب الإيراني؟!

 
لاعلان معنا

لاعلاناتكم بموقع