إحالة موظفي شرطة على النيابة العامة للاشتباه في تورطهما في قضية تتعلق بالنصب والاحتيال             فاين الصحية القابضة تعين يحيى باندور رئيساً تنفيذياً للمعلومات             دايموند سي بي دي التابعة لشركة بوت نتورك هولدينجز تدخل سوق القهوة             إزري تتعاون مع إكس واي أو نتوورك لتقديم نطاق جديد مبتكر للمواقع في خرائط العالم             تاكيدا تحصل على رأي إيجابي من لجنة المنتجات الطبية والأدوية للاستخدام البشري             أكبر مؤتمر لتقنيّة بلوك تشين في آسيا يُعقد في 30 و31 يناير في يوكوهاما في اليابان             هل يصبح المغرب بعد سنوات من التساهل مع اصحاب السترات الصفراء ضحية هذا الوباء؟             بنشماس ينظم ندوة دولية حول تجارب المصالحات الوطنية التي تسعى تحقيق الاستقرار السياسي             غروندفوس تطلق مجموعة منتجات سي آر الجديدة             جيمالتو وجلوبال ماتيكس تحققان تقدماً سريعاً في حلول الاتصال             خادم الحرمين الشريفين يرعى مهرجان الجنادرية الـ 33 وسباق الهجن             توقيف مشتبه به في قتل سائحتين نرويجية ودانماركية بالحوز من طرف مكتب التحقيقات القضائية             أمير المؤمنين يترأس حفلا دينيا إحياء للذكرى العشرين لوفاة جلالة المغفور له الملك الحسن الثاني             رأس الخيمة تستعد مجدداً لدخول "غينيس" مع عرض مذهل للألعاب النارية             دائرة المالية المركزية بالشارقة تتسلّم شهادة الآيزو في نظام إدارة الجودة             غروندفوس تخطف الأضواء في مؤتمر ريتروفيت تك 2018 في المملكة العربية السعودية             عاجل: العثور على جثتين سائحتين أجنبيتين احداهما من جنسية نرويجية واُخرى دانماركية             فتح باب الترشيح لتمثيل المجتمع المدني بلجنة الإشراف الوطنية المتعلقة بالحكومة المنفتحة             الملتقى الإفريقي الأول حول التكوين المهني بالداخلة             ملكة جمال الفلبين تفوز بلقب ملكة جمال الكون لعام 2018             السعودية تستنكر موقف مجلس الشيوخ الأميركي وترفض التدخل في شؤونها الداخلية             الريال في أبوظبي لبدء الدفاع عن لقب «بطل العالم»             الدورة الثانية للجامعة الشتوية تحت شعار "العيش المشترك" لفائدة الشباب المغاربة المقيمين بالخارج             حسين الهيثمي يتلقى أوامر “اميره” للخروج بتدوينه يرفع فيها سقف ترهيب القضاء والدولة             البرلمان النمساوي يحظر جماعة             سليم هلالي - يا قلبي خلي الحال            كشف الحقيقة الكاملة لمقتل بوب مارلي            توقيف ريخون امبراطور المخدرات باسبانيا            شوف المساواة            شركة افريقيا غاز تحذر المواطنين والمواطنات            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

25 الف يهودي طردتهم الجزائر وعرضت حياتهم للمحرقة

 
الصحافة العبرية

مبعوث الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للشرق الاوسط يدين دعوة اغتيال محمود عباس

 
صوت وصورة

سليم هلالي - يا قلبي خلي الحال


كشف الحقيقة الكاملة لمقتل بوب مارلي


توقيف ريخون امبراطور المخدرات باسبانيا

 
كاريكاتير و صورة

شوف المساواة
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
إعلان
 
إعلانات
 
أخبار دولية

السعودية تستنكر موقف مجلس الشيوخ الأميركي وترفض التدخل في شؤونها الداخلية

 
خاص بالنساء

رقصة الانوثة...

 
 


وزير المالية يوبخ أمنيا بالبرلمان،واضريس قد يتدخل


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 31 يناير 2011 الساعة 19 : 15



لوقف هذا الأمني الذي يواصل تجاوز اختصاصاته التي تتجلى في الحفاظ على أمن البرلمان لا غير ،وهو الشيء الذي حدث مع موظف كبير بوزارة العدل أثناء مناقشة الميزانية الفرعية لوزارة العدل،والذي حمل له ملفات بعض أصدقائه من القصيبة لأجل التدخل فيها باستعمال منصبه الأمني كذريعة الشيء الذي بادره هذا الأخير بالقول "راك بسلتي". ومن جهة أخرى نفس الممارسات ،يمارسها على موظفي البرلمان الذين يقفون مكتوفي الأيدي ،أثناء إعدادهم المطعم للجن حيث يحجز مائدة أومائدتين لزواره من القصبية ،وللعاملين بمصلحته ،الشيء الذي يضع موظفي المطعم في أزمة أمام الحسابات ،وعدد النواب والمستشارين المخصصة لهم الوجبات ،برفقة أعضاء دواوين الوزارات ،وهو ما يطرح تساؤلات هل الاستعلامات بالبرلمان تقوم بواجبها أم تعول على أجهزة أخرى لتقديم لها تقارير تقدمها لمسؤوليها. أضف إلى ذلك أن المسؤول الأمني لا يعكس التوجهات الملكية السامية ،وتوجهات إدارته بل أصبح فرعون زمانه بعدما أصبح الأمن العمومي تحت امرأته ،وهو ما يجعل الكل يخشى أن يخلق له مكيدة مثلما فعل مع عناصر أمنية،كما أن مكتب الاستعلامات بالبرلمان أصبح مندوبية تسوية المشاكل أولاد القصيبة ،الذين أصبح لهم سلطانا يحميهم بالبرلمان ،وهو أسلوب انتهجه مع كاتبة بإحدى الفرق منذ سنوات قبل طرده من المصلحة ذاتها ليعود إليها بطرق نجهلها، حيث تدخل لدى صاحب مقاولة لمنحها شهادة العمل كانت أثناءها بالكاد وجدت وظيفة بفريق الاتحاد الدستوري، حيث كان يتطلب منها الأمر الاندماج من أجل الحصول على الشهادة المذكورة لإعداد جواز سفر ،مدعيا لها أنه بإمكانه الانتقال بصحبتها إلى البيضاء لمساعدتها في الإجراءات الإدارية. في هذا السياق،تطرح تساؤلات هل منع الصحافيين وسيلة لطمس الحقائق ،والتستر عن الفساد ،أم أن الجهاز الأمني بالبرلمان ،وبالضبط مصلحة الاستعلامات تخضع لضوابط يجهل الشرقي الضريس ،ومدير مديرية الموارد البشرية ما يجري بها من خبايا للأمور. أنها أزمة لا تعكس وجه الديمقراطية بالمغرب ،والمنع الذي يطال الصحافيين ،والاعتداء عليهم،وتبخيس دورهم ،قد لا يكون له إلا نتائج سلبية ،لان العمل البرلماني بحاجة إلى شفافية في التعاطي مع الإعلام،والعمل السري منبوذ دوليا خاصة لما يتعلق بمؤسسة الشعب ،وليست مؤسسة خاضعة لرقابة بعض المفسدين مثلما هو عليه الحال بمصلحة الاستعلامات المعتمدة بالبرلمان،فهل يستفيق المدير العام للإدارة العامة للأمن الوطني لانقاد المؤسسة من تطاول جهازه،وهل ينتبه البرلمانيين والمستشارين إلى واقع هذه الممارسات ،ومناقشتها في المكتب أو في الجلسة العامة.






 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



كاتبة بوزارة الخارجية تتابع ملف تخليصها من الجنسية المغربية

الوكيل العام يستمع لعمدة سلا

وزير المالية يوبخ أمنيا بالبرلمان،واضريس قد يتدخل

السلطات تعترف بالعدل والاحسان

اتحاديون يفجرون الاتحاد الاشتراكي

من يخلف أندري أزولاي في منصبه مستشارا

النقابات قد تطيح بحكومة عباس الفاسي

خطوات تصعيدية للمحامين المغاربة ضد الحكومة

المواطن المحلي الشريك الأول

مشاريع مدرة للدخل و40 ألف فرصة عمل متاحة للشعب

وزير المالية يوبخ أمنيا بالبرلمان،واضريس قد يتدخل

مشروع قانون المالية يعود إلى البرلمان بعد إقباره لأزيد من 70 يوما حسب القانون التنظيمي

رئيس الحكومة ضد المحاسبة والمراقبة ويستصغر من قيمة المراقبة البرلمانية

التعاضدية العامة للموظفين مسارات متشابهة والمآل بيد رئيس الحكومة

وزير التشغيل الجديد يزكي خروقات التعاضدية بالعلالي

بنكيران...والتهيئة الترابية السيادية لمنطقة الريف المغربية

محمد بوسعيد وزير الاقتصاد والمالية يعشق جلد نواب الأمة وتوبيخهم

عبد الاله بنكيران: المغرب يقع عليه اختيار صندوق تنمية افريقيا بغلاف مالي 50 مليار دورلار

الحكومة تغير عقاريب الساعة وتقرر عرض مشروع قانون المالية لسنة 2015

بنكيران عجز منذ سنتين عن تعيين كاتب عام لوزارة المالية





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
إعلان
 
إعلانات تهمك
 
أخبار وطنية

إحالة موظفي شرطة على النيابة العامة للاشتباه في تورطهما في قضية تتعلق بالنصب والاحتيال


هل يصبح المغرب بعد سنوات من التساهل مع اصحاب السترات الصفراء ضحية هذا الوباء؟

 
جلسات برلمانية

المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات


تشكيلة مجلس النواب حسب رؤساء الفرق واللجن الدائمة


لأول مرة ينظم مجلس المستشارين "الملتقى البرلماني للجهات"

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

غسيل الأموال في إيران حرفة العصابات الحاكمة

 
لاعلان معنا

الرئيس التنفيذي لنفط الهلال: الحاجة إلى نماذج جديدة للاستثمار لتعزيز تنافسية قطاع النفط والغاز في ال