الماستر الدولي المتخصص في "السياسات الثقافية والإدارة الثقافية"             مع شعار "عدونا ها هنا" ستنتصر الثورة الإيرانية!             دامسكو تجمع ناصيف زيتون ويارا وآدم في حفل استثنائي بدبي             طبول الحرية تقرع في وارسو!             الأعرج: التشجيع على القراءة برنامج يَحْتَلُّ مَكَانَةً هامة ضِمْنَ محاور السياسة القطاعية للوزارة             بنكيران ...آمنت بالله...لا أومن بالله             مئات المسلمين المغاربة في الدار البيضاء يرفعون شعارات معاداة السامية             عاجل : جمارك باب سبتة تطيح بمغربي مقيم بالخارج حاول تهريب العملة صعبة داخل ملابسه             تدخلات جمركية بمعبر باب سبتة تطيح بثلاث عماليات تهريب متفرقة             بلاغ لوزارة الداخلية             بلاغ وزارة الداخلية يهم المواطنين والمواطنات             صاحبا الجلالة الملك "ضون" فيليبي السادس والملكة "ضونيا" ليتيثيا يستقبلان عددا من الكتاب المغاربة             عاهلة إسبانيا الملكة ليتيثيا وصاحبة السمو الملكي الأميرة للا مريم تزوران مدرسة الفرصة الثانية بسلا             فيلودن ليدار ترعى مسابقة المركبات ذاتية القيادة في الصين             "بنك الصحة" يطلق برنامجاً جديداً لتخفيف الوزن عن بُعد لأول مرة على مستوى المنطقة             سينرجي ووند تكنولوجي وتجارة أفريقيا للرعاية الصحية تعلنان عن اتفاق لتوفير تطبيق إنتيلي ووند             إيجون زيندر تعلن عن نموّ عالمي مزدوج الأرقام في عام 2018             "سبيدإكس" تطوّر اختبارًا متعدد الأوجه للفيروسات التنفسية             لينوفو تعلن عن خدمات البنية التحتية تروسكايل، عرض قائم على الاستهلاك كخدمة             الحركة الشعبية العملية الديمقراطية التي شابت انتخاب رؤساء المنظمات الموازية ازعجت الفاشلين             ناصر السعدي يطرح "شنو يفيدك" من اللون العراقي ويستعد لتصويرها             سينرجي ووند تكنولوجي وتجارة أفريقيا للرعاية الصحية تعلنان عن اتفاق لتوفير تطبيق إنتيلي ووند             الخطر الصاروخي وفكر ملالي إيران             رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو يستقبل وزير الخارجية العماني             المغرب ضمن عشر دول عربية أكدت حضورها في المؤتمر الوزاري حول الشرق الأوسط بوارسو بولاندا             سليم هلالي - يا قلبي خلي الحال            كشف الحقيقة الكاملة لمقتل بوب مارلي            توقيف ريخون امبراطور المخدرات باسبانيا            شوف المساواة            شركة افريقيا غاز تحذر المواطنين والمواطنات            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

ذئاب منفردة وقطط ظالة !

 
إعلانات
 
الصحافة العبرية

رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو يستقبل وزير الخارجية العماني

 
صوت وصورة

سليم هلالي - يا قلبي خلي الحال


كشف الحقيقة الكاملة لمقتل بوب مارلي


توقيف ريخون امبراطور المخدرات باسبانيا

 
كاريكاتير و صورة

شوف المساواة
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
إعلان
 
أخبار دولية

بوتفليقة مرشح رسمي للانتخابات الرئاسية في أبريل القادم

 
خاص بالنساء

رقصة الانوثة...

 
 


الدولة سائرة في جبر الضرر الجماعي


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 28 نونبر 2013 الساعة 07 : 20



من السيد عبد السلام بوطيب،

المدير العام للمهرجان الدولي لسينما الذاكرة المشتركة بالناضور،

رئيس مركز الذاكرة المشتركة من أجل الديمقراطية و السلم – الرباط .

 

 

الى السيد حسن الصميلي رئيس لجنة دعم التظاهرات السينمائية.

 

الموضوع: تظلم.

 

تحية طيبة و بعد،

 

         في اتصال بالمصالح الادارية للمركز السينمائي المغربي، أخبرنا شفهيا أن اللجنة التي تترأسونها قررت أن تخصم من قيمة منحتها  لعقد الدورة الثانية  "  للمهرجان الدولي لسينما الذاكرة المشتركة بالناضور " الذي انعقد ما بين 22 و 28 أبريل من السنة الجارية ، خمسون ألف درهم.

         و الغريب أن لجنتكم لم تخبرنا  بقرارها هذا، و لم  تستفسرنا عن الملاحظات التي توصلت بها من قبل "لجنة المراقبة"  التي أوفدتها الى الناضور، والتي  لم تمكث هناك إلا يومين و نصف، حتي نتمكن من الدفاع عن أنفسنا ،ضد ما اعتقدتموه بناءا على قرار اللجنة الموفدة أنه اختلالات، توجب خصم خمسون ألف درهم من منحة هزيلة أصلا ، بالمقارنة مع مساهمات مؤسسات أخرى مهامها  بعيدة عن المهمة التي وجد من أجلها المركز السينمائي المغربي و اللجنة  نفسها.

         و في انتظار أن نتوصل منكم بقرار مكتوب في الموضوع يسمح لنا بالطعن في قراركم ـ أمام اللجنة التي تترأسونها أو أمام أي مؤسسة أخرى يخول لنا القانون اللجوء اليها لطلب الغاء قراركم- ، نعبر لكم عن تذمرنا الشديد و استيائنا العميق من هذا القرار- في جانبه السياسي و ليس المالي – لانه قرار سياسي، غير مشجع  في المضي نحو مهرجان أكثر مهنية من سابقه ، يشرف المنطقة و أبنائها، و يشرف العاملين، ليس في الحقل السينمائي فحسب، بل في كل الحقول الثقافية برمتها.و يؤكد للمتشككين في المنطقة ان الدولة سائرة في جبر الضرر الجماعي للساكنة، عبر برامجها الخاصة، و عبر تشجيع المبادرات  الثقافية الهادفة الى اعمال الذكاء الجماعي، من أجل  تجاوز أثر الانتهاكات الاجتماعية و الاقتصادية و الثقافية، التي عاشتها المنطقة – بقرار سياسي عقابي - لما يزيد من نصف قرن. ويساهم في تعميق ايمان ساكنة المنطقة بضرورة حماية الوحدة الوطنية .

  ومرد هذا الاستياء العميق سيدي الرئيس، الى أننا كنا نعتقد أن مهرجان الناضور – خاصة في دورته الثانية – يعتبر، بشهادة النزهاء من الضيوف المغاربة و الأجانب، من بين أحسن المهرجانات الخمس الاوائل في بلادنا بالنظر الى أننا :

1)   اشتغالنا في اطار فريق مهني، كفؤ، متعدد الاختصاصات،منهم الإداري و السينمائي و الاعلامي المهني،و متخصصون في الشؤون التنظيمية و اللوجستيكية و الشؤون المالية و ما اليها، و الذين اشتغلوا في تناغم كبير مع مؤسسة للتواصل و التنفيذ يديرها  مقاول شاب من المنطقة، فضل  الاستثمار في بلاده عن بلاد المهجر.

2)   و أن برنامج الدورة كان برنامجا خصبا، تضمن ندوة دولية كبرى في موضوع " الهجرة و التعدد الثقافي و حقوق الإنسان شارك فيها كبار المفكرين من البلدان المتوسطية و غيرها ، من قبل الفيلسوف الموريسي خال ترابلي، و عالم الاجتماع الاسباني خوسي منويل ألكنتود، و الاعلامي الفرنسي المتخصص في الشؤون المتوسطية جون فرانسوا تيالدي ، و الباحثة الانتروبولوجية المكسيكية ساندرا روخو، و الديبلوماسي الاسباني مانويل باينيرو، و المفكرين المغاربة الدكتور ادريس خروز، و الدكتورعبدالله بوصوف، و هي الندوة التي تابعها جمهور غفير من المهتمين بشؤون الهجرة و التعدد الثقافي و حقوق الانسان .و أمسية شعرية شارك فيها شعراء من دول متوسطية كثيرة ، و أخرى موسيقية أبهرت الحاضرين الذين استمتعوا بألوان موسيقية متوسطية، و دورات تكوينية في مجال " مهن السينما" أطرها مؤطرون اسبان و فرنسيون و مغاربة، و زيارات ميدانية الى الأوراش الكبرى التي يرعاها جلالة الملك برعايته السامية،ناهيك عن زياراتنا الى عدة مؤسسات صحية و اجتماعية و تربوية، حيث أطلعنا الضيوف الاجانب - البالغ عددهم قرابة 65 ضيفا أجنبيا- ، و الضيوف المغاربة على ما يتم انجازه في منطقة الريف التي عانت نصف قرن من الحرمان.

3)   أن حفل الافتتاح كان حفلا متميزا افتتحته فرقة موسيقية اسبانية،  ذائعة الصيت في الارض الاسبانية و أمريكا اللاتينية،و نشطته منشطتين  باللغة الامازيغية و الفرنسية و العربية و الدارجة المغربية، وهن من أحسن المنشطات ببلادنا، مما سمح لنا في هذا الحفل بالاستماع الجيد للكلمة التي بعثها لنا السيد أندري أزولاي،الذي نوه عاليا بالمهرجان و بذكاء المشرفين عليه، و الى كلمة السيدة سعاد صابر التي  كرمهما المهرجان في هذه الدورة الثانية، و الى كلمة كل من الفنانين المصريين  فردوس عبد الحميد و محمود قابل اللذين احتفى بهما المهرجان كضيوف شرف الدورة الثانية. و الذين عبروا على أن  الطريقة المهنية في مراسلتهم و حثهم على المشاركة الايجابية و استقبالهم و التعامل معهم،و الاجواء الاحتفالية التي خيمت على المدينة بمناسبة المهرجان، أعطت لهم الانطباع بأن المهرجان يحتفي بدورته  الثلاثين أو أكثر.

4)   أن المنافسة انفتحت – في تجربة نادرة بين  مثيلاتها - على الافلام القصيرة و الطويلة و الوثائقية،و هي كلها أفلام عالية الجودة، و تحترم كل مقاييس العمل السينمائي،

5)   و أن أصحاب هذه الاعمال – بمن فيهم السيد حسن بن جلون صاحب فلم " المنسيون"، التزموا  أخلاقيا مع ادارة المهرجان بأن كل المعطيات المسلمة لنا حول أعمالهم، معطيات صحيحة ،و مطابقة  لقانون المهرجانات في بلادنا ، وهم مستعدون للمرافعة أمامكم في الموضوع، ان كان في الامر  ضرورة،حتى لا نغبن في حقنا.

6)   و أن جل هؤلاء خيرونا بين نسخ من الافلام على " الدي – في – دي " من الجودة العالية و الممتازة، أو "بلو راي"، أو فئة 36 ملمتر، و عندما لم نجد امكانية الاستفادة من الالية التي تمرر النوعين الأخيرين، و خاصة أفلام  36فئة  ملمتر – بالنظر الى أن مهرجانا وطنيا أخر سبق الى حجزها - ، لم يكن أمامنا إلا اختيار نسخ " الدي – في – دي " . و عند استشارتنا مع المخرج المغربي عز العرب العلوي اهتدينا – بتوجيه منه- الى تسجيل الافلام التي وصلتنا عبر  " الدي- في- دي" في "خزان الكتروني خارجي " مما سمح لتقنيينا الاشتغال على هذه النسخ، و تنقيتها من بعض الشوائب التي يمكن أن تكون قد علقت بها . و استطعنا أن نضمن للمتفرجين و لجنة التحكيم الجودة الضرورية و المطلوبة . و من حسن حظنا و حظ الجمهور أن كثيرا من المخرجين جاؤوا و معهم نسخ من أفلامهم  بصيغة "البيتا كام " ، ليصبح عدد هؤلاء أكبر من عدد الذين جاؤوا بأفلام في " الدي – في – دي " العالية الجودة.

7)   و أننا  في اختيارنا  للجن التحكيم الثلاث، و قبلها لجن اختيار الافلام، لان ادارة المهرجان توصلت بمئات من الافلام الجيدة جدا - احترمنا كل الشروط المنصوص عليها في قانون المهرجانات السينمائية، و يمكن لي القول أن بعض تقارير هذه اللجن يمكن أن تكون درسا افتتاحيا  للدورة المقبلة، ان كتب لمهرجاننا أن يستمر في ظل هذا الغبن الذي نحس به من جراء قراركم غير المنصف لنا، و الذي لم يقدر سنة كاملة من اشتغالنا الدؤوب على عقد مهرجان سينمائي في منطقة لم تعرف –  من جراء الحرمان السياسي، الذي دام نصف قرن- أي شئ عن السينما و السينمائيين.

8)   أننا استطعنا أن نستقطب عدد كبير من الوسائل الاعلامية الوطنية و الدولية ، و على سبيل المثال لا الحصر، فمهرجاننا نال حصة الاسد من أهم برنامج ثقافي شهري  تذيعه قناة" كنال سور" الاسبانية، و هو برنامج تتابعه أعداد هامة من  البشرية الناطقة بلغة سيرفانتيس،ناهيك على حضوره القوي في الصفحات الثقافية و المجلات السينمائية المختصة، الورقية منها و الالكترونية .

9)   أننا استطعنا استقطاب عدد هام من المؤسسات الوطنية، الحقوقية منها و الثقافية ، و المؤسسات المالية، التي راهنت على مهرجاننا في اطار  " جبر الضرر الجماعي " لمنطقة الريف. و أن مثل قراركم- الذي سنوصله اليهم جميعا عندما يصلنا مكتوبا - سيزحزح  ثقتها فينا، و يحرم المنطقة  من أحد أهم  الملتقيات الثقافية، مما سيعمق الشك لدي من لا يريد من ساكنة المنطقة أن نتفاعل ايجابيا مع مسلسل المصالحة الوطنية .

 

                      ننتظر منكم سيدي الرئيس التراجع عن قراركم لتجنيبنا نقاشات غير ضرورية مع من لم  يقتنع بعد في المنطقة بضرورة التفاعل الايجابي مع برامج الدولة  ،و التفكير مستقبلا في صيغ أكثر عدلا و نزاهة في مراقبة المهرجانات الوطنية، و في حالة اختياركم عكس ذلك، أن تبعثوا الينا بنسخة مكتوبة من قراركم حتى نتمكن من رفع الغبن عنا لدى الجهات المختصة التي يسمح لنا  القانون بالتوجه اليها.

 

 

مع عميق التقدير.

 

 

وجهت نسخة من الرسالة الى السادة:

 

- وزير الاتصال الناطق باسم الحكومة المغربية.

- مدير المركز السينمائي المغربي.

- ضيوف المهرجان المغاربة فقط .

 

 

 

الرئيس

عبدالسلام بوطيب

www.maarifpress.com







 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



كاتبة بوزارة الخارجية تتابع ملف تخليصها من الجنسية المغربية

شبكة المسؤول عن تنظيم القاعدة بباماكو أمام قاضي التحقيق بسلا

جنس واغتصاب بقنصلية رين

المنظمة المغربية لحقوق الإنسان تقف بجانب الشعب التونسي

غضب الطبيعة

شاليط جلعاد معادلة في الأحداث المصرية

الهاكا تقف مثل الأصنام

أمن السفير الأمريكي بالمغرب يعتدي على سيادة دول

المستشفى الجامعي مولاي عبد الله في خدمة مصحات آل الفاسي

جمعيات،ومؤسسات لا تعكس الجهوية بالمغرب

الدولة سائرة في جبر الضرر الجماعي

وزير الداخلية محمد حصاد يكشف عورة جمعيات حقوقية ويبرز الخطر الارهابي الذي يهدد المغرب

قطتي صغيرة...اهداء الى الياس العماري...وبنشماس





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
إعلان
 
إعلانات تهمك
 
أخبار وطنية

الماستر الدولي المتخصص في "السياسات الثقافية والإدارة الثقافية"


الأعرج: التشجيع على القراءة برنامج يَحْتَلُّ مَكَانَةً هامة ضِمْنَ محاور السياسة القطاعية للوزارة

 
جلسات برلمانية

مجلس المستشارين يعبر عن ارتياحه العميق للموقف الايجابي للبرلمان الأوروبي


المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات


تشكيلة مجلس النواب حسب رؤساء الفرق واللجن الدائمة

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

مع شعار "عدونا ها هنا" ستنتصر الثورة الإيرانية!

 
لاعلان معنا

الرئيس التنفيذي لنفط الهلال: الحاجة إلى نماذج جديدة للاستثمار لتعزيز تنافسية قطاع النفط والغاز في ال