بنكيران هل يبني نفقا لإخفاء حامي الدين مثل فضيحة امال هواري واحدة من ضحايا توفيق بوعشرين             العدالة والتنمية مناورات غبية في محاولة إذكاء الطابع الحزبي على المهمة الحكومية             القاضي صقر يطلب إعادة محاكمة حسن حمية المتهم بقتل إليان الصفطلي             قضاة المغرب يصدرون بيانا شديد اللهجة ضد من يمس بالسلطة القضائية             وفاة الفنانة الأميركية نانسي ويلسون الحائزة على جوائز بفضل أغنيتها الشهيرة “"(يو دونت نوو“             رئيس وزراء سريلانكا يتنحى مفسحاً المجال لإنهاء الأزمة الدستورية             لماذا غاب تيار القاضي عبد اللطيف الشنتوف عن الندوة التي دعت اليها جمعيات قضاة المغرب؟             الاقلام الرخيصة لB20 المعتقل على خلفية فضائح الجنس والاتجار في البشر لماذا تستهدف المغرب؟             بنعتيق يستقل المقررة الخاصة للامين العام للامم المتحدة المعنية بالتمييز العنصري             العدالة والتنمية تدخلها في القضاء غير عادي ويستوجب المساءلة القضائية؟             داعش تتبنى الهجوم الإرهابي بستراسبورغ             تقرير جديد للاتحاد البرلماني الدولي: زيادة طفيفة في تمثيل الشباب في البرلمان             صاحب السمو الملكي مايكل أمير منطقة كينت يمنح جائزة الأمير مايكل الدولية لإدارة السلامة المرورية             اتحاد أثينا ألايف يختار مؤسسة بوسيدون كشريك للتصدي لأزمة تغير المناخ             عملة إيدوس تحصل على استثمار من كوين بيني، البورصة الرائدة حول العالم             "الشرعية" وميليشيات الحوثي يتفقان على وقف إطلاق النار في الحديدة             ملك المغرب يعين محمد بشير رئيسا للهيئة الوطنية للنزاهة والوقاية من الرشوة ومحاربتها             جلالة الملك يعين محمد بنعليلو في منصب الوسيط             مبعوث الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للشرق الاوسط يدين دعوة اغتيال محمود عباس             نقابة Umt من المجوب بن الصديق لموخاريق ما الذي تغير ؟             الحبيب المالكي هل يتقاسم نفس مواقف سعيد مقدم...والا كيف لم يفرض عليه الاعتذار للشعب المغربي؟             الحكومة تغلق مدرسة عمر بن الخطاب الإعدادية بعد مرور أربعة أشهر من انطلاق الموسم الدراسي بسلا             القفطان المغربي يتألق في دبي بليلة أسطورية             كيف خططت العدالة والتنمية مع رجل الانقلاب الصخيرات النائب محمد عبد الحق؟             جلالة الملك محمد السادس يستقبل الأمين العام للامم المتحدة بالقصر العامر بالرباط             سليم هلالي - يا قلبي خلي الحال            كشف الحقيقة الكاملة لمقتل بوب مارلي            توقيف ريخون امبراطور المخدرات باسبانيا            شوف المساواة            شركة افريقيا غاز تحذر المواطنين والمواطنات            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

25 الف يهودي طردتهم الجزائر وعرضت حياتهم للمحرقة

 
الصحافة العبرية

مبعوث الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للشرق الاوسط يدين دعوة اغتيال محمود عباس

 
صوت وصورة

سليم هلالي - يا قلبي خلي الحال


كشف الحقيقة الكاملة لمقتل بوب مارلي


توقيف ريخون امبراطور المخدرات باسبانيا

 
كاريكاتير و صورة

شوف المساواة
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
إعلان
 
إعلانات
 
أخبار دولية

القاضي صقر يطلب إعادة محاكمة حسن حمية المتهم بقتل إليان الصفطلي

 
خاص بالنساء

رقصة الانوثة...

 
 


الصحفيون يقاطعون تغطية أشغال البرلمان والبوليس يقوم باحتلال منصة الصحافة


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 21 أبريل 2011 الساعة 50 : 16



 

من الصعب على المغرب ،في زمن الحركات الاحتجاجية أن يحقق الاصلاحات المتوخاة ،نظرا لكثرة الفساد الدي أصبح متجدرا في المؤسسات ،وخاصة بالبرلمان الدي يعتبر في العرف العالمي صوت الشعوب.

بالمغرب من المخطئ من يتصور أنه لنا برلمانا يمثل صوت الشعب ،بل برلمان يمثل الفساد ،ونشر الفساد الاداري ،السياسي ،والأخلاقي ،وتواطؤ خطير قد يزعزع استقرار المغرب بين البرلمانيين والأمنيين ،الدين أضحت لهم المؤسسة التشريعية حانوت لدرء كل من يريد الجهر بالحق ،وفضح الفساد الدي يعتبر البرلمان المغربي  أحد رموزه.

الشخصيتان السياسيتان وضعا قانونا خاصا للصحافة الوطنية المغربية عبر تخصيص بطاقة اعتماد للصحفيين مع التنصيص على عدم نشر غسيل الحماق ،والفساد،والتحرش الجنسي على الموظفات الدي يقوم به الأمنيون ،والسياسيون ،اضافة الى الرشاوي تحت طائلة أمن يديره المدعو ابراهيم اسديري وشبكته وعلى رأسهم  الأمني الدي يقطن بسلا الجديدة ،والدي ثم جلبه من الدار الحمراء في عهد مدير الموارد البشرية سابقا،والدي يدعي أنه ينتمي لجهاز الدي س تي عندما تلعب الخمرة برأسه.

البرلمان المغربي ،وكما يقول العامة شوهة ،ومن الطبيعي مقاطعة الصحافيين تغطية أشغاله ،لأنه لا رغبة لديهم للمساهمة في تكريس الجهل ،ودعم الفساد .

فهل الجهل ،وتبادل بعض الاتهامات بين النواب أوالمستشارين مع الوزراء في الجلسات العمومية مثلما حدث يوم الثلاثاء الماضي مابين البرلماني سائق الطاكسي الراضي ووزير النقل تمثل الديمقراطية تستحق التغطية ان التغطية البرلمانية هي ما يجري من فساد اداري ومالي ،وسياسي ،وتحويل البرلمان الى مطعم مغربي كبير في مارشيات مشبوهة بين ممولي الحفلات والبرلمان .

ان المؤسسات الاعلامية المغربية التي تحترم نفسها هي أولى بتلقين البرلمانيين والشبكة الامنية التي يديرها المدعو ابراهيم اسديري معنى الاحترام وليس البرلمانيين من يريدون صحافة على مقاسهم ،وموظفون وموظفات على مقاسهم...انه من العار ،ومن العيب والعبث أن يتحدث رئيسي الغرفتين بالبرلمان المغربي عن تخليق الصحافة بل يجب أن يصلحوا التخلف ،والجهل الدي أصبح عليه البرلمان الدي حاول فريق العدالة والتنمية تطهيره لكن هيهات الاستعلامات قافزة في التبركيك للرئاسة والكتابة العامة للحصول على رشاوي مثلما حدث في نهاية الدورة الماضية حيث منح الكاتب الأول للاتحاد الاشتراكي ووزير العدل سابقا،ورئيس مجلس النواب حاليا رشوة لأمنيي الاستعلامات قدرها 9000 درها ،اضافة الى 100 و50 و20 درهم حسب طبيعة التبركيك والتقارير التي يطلع عليها قبل توجيهها ،أو حملها للشرقي اضريس .

اضافة الى التغطية التي يقوم بها ابراهيم وولد الدارالحمراء ،حين يدخل وزير أو كاتب دولة ،أو مسؤول كبير عبر البوابة الخلفية والدين يتصلون به ليباشروه برأس مطأطأ نعم أسيدي شريف كيسلم عليك المعلم... ورا اخبرتو بمجيئكم أسيدي ،وفرح بزاف...وبسلامة ...وأرا دور معيا...تنكون خارج ...تلكم  صورة فساد الأمن  بالبرلمان المغربي...وما خفي أعظم.

واحشموا ...الشعب تيقوليكم ديكاج...برسيدون دوبرلمو.

ان أسوء لحظات تعيشها الأمم حينما ينخرط السياسي والأمني في نشر الفساد ،والعمل على مأسسته ،فهل الصحافة تواجه الطغمة الفاسدة بالبرلمان المغربي بالمقاطعة ،لأنه لا معنى أن يحتل الأمنيون أماكن الصحافة للقيام بتغطية لاعطاء صورة  عن الديمقراطية ،وحرية الاعلام للوفود الأجنبية في حين لا وجود للصحافة بالبرلمان المغربي ،وهو البلد الوحيد الدي يحارب الصحافة بالبرلمان...انها ديمقراطية صوت الشعوب بدول دات الديمقراطيات الناشئة.

معاريف بريس

www.maarifpress.com







 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



آش هاد الفساد بالبرلمان؟

جنس واغتصاب بقنصلية رين

برنامج حوار...بلا حوار

المخابرات المصرية تعتقل مغاربة ومغربيات

حسني مبارك ترك للمصريين جلادا عالميا يحمل اسم عمر سليمان

ابن ديانا يتزوج بكيت...كاترين

هسبريس أمام القضاء بتهمة وشاية كادبة

القدافي في ورطة الشعب

من تفضل الحكومات الخائنة...الصفقات أم الاتفاقيات؟

تجارة الاطفال أكبر خطر

الصحفيون يقاطعون تغطية أشغال البرلمان والبوليس يقوم باحتلال منصة الصحافة

شبان سعوديون يقاطعون الانتخابات : لا نريد قيداً بلا صلاحيات

الصحافيون المهنيون يقاطعون الندوات الصحافية من جراء أحداث الهجوم على نبيل بنعبد الله





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
إعلان
 
إعلانات تهمك
 
أخبار وطنية

بنكيران هل يبني نفقا لإخفاء حامي الدين مثل فضيحة امال هواري واحدة من ضحايا توفيق بوعشرين


العدالة والتنمية مناورات غبية في محاولة إذكاء الطابع الحزبي على المهمة الحكومية

 
جلسات برلمانية

المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات


تشكيلة مجلس النواب حسب رؤساء الفرق واللجن الدائمة


لأول مرة ينظم مجلس المستشارين "الملتقى البرلماني للجهات"

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

غسيل الأموال في إيران حرفة العصابات الحاكمة

 
لاعلان معنا

الرئيس التنفيذي لنفط الهلال: الحاجة إلى نماذج جديدة للاستثمار لتعزيز تنافسية قطاع النفط والغاز في ال