ترامب والسعودية بداية العد العكسي في تغيير الموقف والمساندة ...والتحالف قد يصبح في مهب الريح             مورينيو يخطف الأضواء في صدام تشيلسي ومانشستر يونايتد بالدوري الإنجليزي             زوجة رئيس الإنتربول السابق قلقة على حياته!             مارتن ريتشنهاغن يستلم وسام جوقة الشرف المرموق من الحكومة الفرنسية             خاشقجي وقصة غرام مع العميلة المزدوجة للاستخبارات الأمريكية - التركية             9 من أصل 10 مؤسسات تفيد بأنها تعاني من ثغرة بين ثقافة الأمن الإلكتروني             أفينيتي من جنرال إلكتريك: أول محرك نفاث فوق صوتي للطائرات المدنية             جي إيه سي تفوز بجائزة أفضل شركة لخدمات النقل والخدمات اللوجستية             نادية.م تلقي كلمة في مؤتمر الشارقة الرامي إلى تعزيز فرص الشباب في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا             جمعية اتحاد البرلمان الدولي تعطي صوتاً للنواب المكممين في أوطانهم             بوريطة هل يتحرك لدراسة ملفات الأعوان المحليين بقنصلية المغرب بفيلمومبل بفرنسا             بـــــــــــــلاغ بخصوص وضعية موظفي مديرية الاقتصاد الرقمي المزمع إلحاقهم بوكالة التنمية الرقمية             دراسة تكشف ضعف معدلات استخدام الفحوصات العلاجية بمؤسسات الرعاية الصحية الأولية بالمغرب             قضية الصحافي السعودي تضع ترامب رهينة جهاز المخابرات الامريكية و مجلس الشيوخ             ضمن جوائز الشرق الأوسط للخدمات اللوجستية والنقل "فيديكس إكسبريس" أفضل شركة للخدمات اللوجستية السري             وزير التعليم العالي والبحث العلمي : جامعة العلوم والتكنولوجيا جامعة وطنية بامتياز تجسد الوطن بكل تفا             الميثاق العالمي للقاضي يعتبر وثيقة تاريخية مرجعية ( مصطفى فارس)             ملك المغرب يبعث برقية تهنئة لرئيس مجلس المستشارين المنتخب             سنة 2019، ستكون بداية الشروع الفعلي في أجراة الورش الملكي لتعبئة الأراضي الفلاحية المملوكة للجماعات             شهيد خان يسحب عرضه لشراء ملعب ويمبلي الإنجليزي             رئيس الدولة ونائبه ومحمد بن زايد يعزون ملك المغرب في ضحايا حادث القطار             غينيا الاستوائية تدعو الأمم المتحدة إلى إحصاء ساكنة مخيمات تندوف             غينيا بيساو ، وبنين تؤكدان دعمهما للمبادرة المغربية للحكم الذاتي في الصحراء             سكوير ياردز تبرز كإحدى أكبر الجهات الفاعلة في مجال تكنولوجيا العقارات             فلير سيستمز تحصل على عقد بقيمة 9.9 مليون من وزارة الأمن الوطني الأمريكية             المغرب الجزائر وموريتانيا في حوار شارك فيه مصطفى امجار اطار بوزارة الاتصال            كيف تحول "البوشي" من جزار صغير إلى إمبراطور كوكايين            وثائقي | الحرب ضد المخدرات - الغواصة السّرية            شوف المساواة            شركة افريقيا غاز تحذر المواطنين والمواطنات            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

25 الف يهودي طردتهم الجزائر وعرضت حياتهم للمحرقة

 
الصحافة العبرية

حقيقة نتنياهو في الأمم المتحدة

 
صوت وصورة

المغرب الجزائر وموريتانيا في حوار شارك فيه مصطفى امجار اطار بوزارة الاتصال


كيف تحول "البوشي" من جزار صغير إلى إمبراطور كوكايين


وثائقي | الحرب ضد المخدرات - الغواصة السّرية

 
كاريكاتير و صورة

شوف المساواة
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
إعلان
 
إعلانات
 
أخبار دولية

ترامب والسعودية بداية العد العكسي في تغيير الموقف والمساندة ...والتحالف قد يصبح في مهب الريح

 
خاص بالنساء

رقصة الانوثة...

 
 


الصحفيون يقاطعون تغطية أشغال البرلمان والبوليس يقوم باحتلال منصة الصحافة


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 21 أبريل 2011 الساعة 50 : 16



 

من الصعب على المغرب ،في زمن الحركات الاحتجاجية أن يحقق الاصلاحات المتوخاة ،نظرا لكثرة الفساد الدي أصبح متجدرا في المؤسسات ،وخاصة بالبرلمان الدي يعتبر في العرف العالمي صوت الشعوب.

بالمغرب من المخطئ من يتصور أنه لنا برلمانا يمثل صوت الشعب ،بل برلمان يمثل الفساد ،ونشر الفساد الاداري ،السياسي ،والأخلاقي ،وتواطؤ خطير قد يزعزع استقرار المغرب بين البرلمانيين والأمنيين ،الدين أضحت لهم المؤسسة التشريعية حانوت لدرء كل من يريد الجهر بالحق ،وفضح الفساد الدي يعتبر البرلمان المغربي  أحد رموزه.

الشخصيتان السياسيتان وضعا قانونا خاصا للصحافة الوطنية المغربية عبر تخصيص بطاقة اعتماد للصحفيين مع التنصيص على عدم نشر غسيل الحماق ،والفساد،والتحرش الجنسي على الموظفات الدي يقوم به الأمنيون ،والسياسيون ،اضافة الى الرشاوي تحت طائلة أمن يديره المدعو ابراهيم اسديري وشبكته وعلى رأسهم  الأمني الدي يقطن بسلا الجديدة ،والدي ثم جلبه من الدار الحمراء في عهد مدير الموارد البشرية سابقا،والدي يدعي أنه ينتمي لجهاز الدي س تي عندما تلعب الخمرة برأسه.

البرلمان المغربي ،وكما يقول العامة شوهة ،ومن الطبيعي مقاطعة الصحافيين تغطية أشغاله ،لأنه لا رغبة لديهم للمساهمة في تكريس الجهل ،ودعم الفساد .

فهل الجهل ،وتبادل بعض الاتهامات بين النواب أوالمستشارين مع الوزراء في الجلسات العمومية مثلما حدث يوم الثلاثاء الماضي مابين البرلماني سائق الطاكسي الراضي ووزير النقل تمثل الديمقراطية تستحق التغطية ان التغطية البرلمانية هي ما يجري من فساد اداري ومالي ،وسياسي ،وتحويل البرلمان الى مطعم مغربي كبير في مارشيات مشبوهة بين ممولي الحفلات والبرلمان .

ان المؤسسات الاعلامية المغربية التي تحترم نفسها هي أولى بتلقين البرلمانيين والشبكة الامنية التي يديرها المدعو ابراهيم اسديري معنى الاحترام وليس البرلمانيين من يريدون صحافة على مقاسهم ،وموظفون وموظفات على مقاسهم...انه من العار ،ومن العيب والعبث أن يتحدث رئيسي الغرفتين بالبرلمان المغربي عن تخليق الصحافة بل يجب أن يصلحوا التخلف ،والجهل الدي أصبح عليه البرلمان الدي حاول فريق العدالة والتنمية تطهيره لكن هيهات الاستعلامات قافزة في التبركيك للرئاسة والكتابة العامة للحصول على رشاوي مثلما حدث في نهاية الدورة الماضية حيث منح الكاتب الأول للاتحاد الاشتراكي ووزير العدل سابقا،ورئيس مجلس النواب حاليا رشوة لأمنيي الاستعلامات قدرها 9000 درها ،اضافة الى 100 و50 و20 درهم حسب طبيعة التبركيك والتقارير التي يطلع عليها قبل توجيهها ،أو حملها للشرقي اضريس .

اضافة الى التغطية التي يقوم بها ابراهيم وولد الدارالحمراء ،حين يدخل وزير أو كاتب دولة ،أو مسؤول كبير عبر البوابة الخلفية والدين يتصلون به ليباشروه برأس مطأطأ نعم أسيدي شريف كيسلم عليك المعلم... ورا اخبرتو بمجيئكم أسيدي ،وفرح بزاف...وبسلامة ...وأرا دور معيا...تنكون خارج ...تلكم  صورة فساد الأمن  بالبرلمان المغربي...وما خفي أعظم.

واحشموا ...الشعب تيقوليكم ديكاج...برسيدون دوبرلمو.

ان أسوء لحظات تعيشها الأمم حينما ينخرط السياسي والأمني في نشر الفساد ،والعمل على مأسسته ،فهل الصحافة تواجه الطغمة الفاسدة بالبرلمان المغربي بالمقاطعة ،لأنه لا معنى أن يحتل الأمنيون أماكن الصحافة للقيام بتغطية لاعطاء صورة  عن الديمقراطية ،وحرية الاعلام للوفود الأجنبية في حين لا وجود للصحافة بالبرلمان المغربي ،وهو البلد الوحيد الدي يحارب الصحافة بالبرلمان...انها ديمقراطية صوت الشعوب بدول دات الديمقراطيات الناشئة.

معاريف بريس

www.maarifpress.com







 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



آش هاد الفساد بالبرلمان؟

جنس واغتصاب بقنصلية رين

برنامج حوار...بلا حوار

المخابرات المصرية تعتقل مغاربة ومغربيات

حسني مبارك ترك للمصريين جلادا عالميا يحمل اسم عمر سليمان

ابن ديانا يتزوج بكيت...كاترين

هسبريس أمام القضاء بتهمة وشاية كادبة

القدافي في ورطة الشعب

من تفضل الحكومات الخائنة...الصفقات أم الاتفاقيات؟

تجارة الاطفال أكبر خطر

الصحفيون يقاطعون تغطية أشغال البرلمان والبوليس يقوم باحتلال منصة الصحافة

شبان سعوديون يقاطعون الانتخابات : لا نريد قيداً بلا صلاحيات

الصحافيون المهنيون يقاطعون الندوات الصحافية من جراء أحداث الهجوم على نبيل بنعبد الله





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
إعلان
 
إعلانات تهمك
 
أخبار وطنية

بوريطة هل يتحرك لدراسة ملفات الأعوان المحليين بقنصلية المغرب بفيلمومبل بفرنسا


بـــــــــــــلاغ بخصوص وضعية موظفي مديرية الاقتصاد الرقمي المزمع إلحاقهم بوكالة التنمية الرقمية

 
جلسات برلمانية

المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات


تشكيلة مجلس النواب حسب رؤساء الفرق واللجن الدائمة


لأول مرة ينظم مجلس المستشارين "الملتقى البرلماني للجهات"

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

النقل الجوي يدعم 65.5 مليون وظيفة و2.7 تريليون دولار أمريكي من الأنشطة الاقتصادية

 
لاعلان معنا

الرئيس التنفيذي لنفط الهلال: الحاجة إلى نماذج جديدة للاستثمار لتعزيز تنافسية قطاع النفط والغاز في ال