مقتل 10 مهاجرين بعد غرق قاربهم قبالة الساحل الليبي             الجامعة الأمريكية في رأس الخيمة تستضيف معرضاً للتوظيف             يتيم نجح في نزواته مع مدلكته وافسد الادارة مما حول مفتشية الشغل الى عنوان الفساد الاداري بالرباط             بنشماس يستقبل غسان غصن الامين العام لاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب             المنتدى المغربي البلجيكي: "شراكة متجددة في خدمة الكفاءات" الرباط، الجمعة 22 مارس 2019 ورقة تأطيرية             مخطط المغرب الأخضر يفشل بالعونات اقليم سيدي بنور دكالة             المغرب يتجه الى حضر استعمال حراس السيارات السترات الصفراء             الشرطة الهولندية: منفذ هجوم "أوتريخت" تركي الجنسية             بي سي دبليو تفوز بجائزة التميز في مجال الذكاء الاصطناعي لعام 2019             بلاغ يهم الأساتذة             بي إيه آي تعلن عن فتح باب الترشح لجوائز الابتكار العالمي لعام 2019             الاعلامية ماريا معلوف في جامعة دبي بمناسبة يوم المرأة العالمي             القنصلية المغربية ببيلباو الإسبانية تحتفي بالمرأة المغربية بشراكة و دعم وزارة الجالية             المغرب يستعد لاستقبال ضيفه الكبير بابا الفاتيكان والرسالة ستكون أعمق وأدق لحوار الديانات             الفوضى و العشوائية وغياب التأمين العنوان البارز للأندية الرياضية بتطوان             نيوزيلاندا: الجالية اليهودية لأول مرة في التاريخ تغلق معابدها في عيد شباط تضامنا مع ضحايا المسجدين             المغرب: جلالة الملك يدين بشدة الاعتداء على مسجدين بنيوزيلاندا             كشف علمي جديد قد يجنب جراحات القلب المفتوح             بنشماس في وضعية مريحة وأجندة ظلامية تقحم الصحافة في نشر أخبار زائفة             جلالة الملك يوجه رسالة لمنتدى كرانس مونتانا جاء فيها " لقد حان وقت افريقيا"             مصر تطلق الدورة الـ8 من مهرجان الأقصر للسينما الأفريقية             جلالة الملك محمد السادس يعود في حفظ الله ورعايته الى مملكته السعيدة             إسبانيا ضيف شرف المهرجان الدولي لسينما التحريك بمكناس ما بين 22 و27 مارس الجاري             ولي العهد مولاي الحسن ابتسامته رسالة انسان السلام... اكثر منها رسالة عابرة             ريال مدريد يعلن تعاقده مع ميليتاو لستة مواسم             بسيمة بوعليلة : شدي ولدك عليا            سليم هلالي - يا قلبي خلي الحال            كشف الحقيقة الكاملة لمقتل بوب مارلي            شوف المساواة            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

ذئاب منفردة وقطط ظالة !

 
إعلانات
 
الصحافة العبرية

رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو يستقبل وزير الخارجية العماني

 
صوت وصورة

بسيمة بوعليلة : شدي ولدك عليا


سليم هلالي - يا قلبي خلي الحال


كشف الحقيقة الكاملة لمقتل بوب مارلي

 
كاريكاتير و صورة

شوف المساواة
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
أخبار دولية

مقتل 10 مهاجرين بعد غرق قاربهم قبالة الساحل الليبي

 
خاص بالنساء

رقصة الانوثة...

 
 


رحيل زهرة العلا وجمال إسماعيل بعد عقود من العطاء المتنوع


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 19 دجنبر 2013 الساعة 16 : 17



فقدت مصر احدا من أبرز فنانيها ،فقد توفيت في القاهرة الممثلة المصرية زهرة العلا عن عمر يناهز 79 سنة، تاركة رصيدا من الأعمال التلفزيونية والمسرحية إضافة إلى مشاركتها في أكثر من 110 أفلام سينمائية منذ بدأت التمثيل عام 1951.

وفي يوم رحيل زهرة العلا شيعت الأوساط الفنية والشعبية، عقب صلاة الظهر من مسجد السيدة نفيسة بالقاهرة، ، جثمان الفنان جمال إسماعيل الذي غيبه الموت بمنزله في القاهرة عن عمر يناهز 80 سنة، بعد معاناة مع أمراض القلب والتنفس.

ولدت زهرة العلا بكير في مدينة الإسكندرية الساحلية في العاشر من يونيو (حزيران) 1934 وكان أبوها صديقا للمثل والمخرج المصري يوسف وهبي (1897 - 1982) وقدمها إليه والتحقت بالمعهد العالي لفن التمثيل العربي الذي أصبح اسمه فيما بعد «المعهد العالي للفنون المسرحية». وكان أول أدوارها عام 1951 في فيلم «خدعني أبي» لمحمود ذو الفقار ورغم أنها كانت لا تزال طالبة فإن اسمها جاء مسبوقا بلقب «نجمة المسرح الحديث». وتخرجت الراحلة في المعهد عام 1954 وكانت الأولى على دفعتها.

شاركت زهرة العلا في أفلام من كلاسيكيات السينما المصرية ومنها «دعاء الكروان» و«رد قلبي» و«جميلة» و«في بيتنا رجل» و«سواق الأتوبيس».

تزوجت زهرة العلا من المخرج حسن الصيفي (1927 - 2005) الذي أسند إليها البطولة في عدد من أفلامه ومنها «بنت الحتة» و«ابن الحتة» وكان آخر أفلامها «بنت الباشا الوزير» عام 1991، وللراحلة من الصيفي بنتان هما أمل ومنال.

أما الفنان الراحل جمال اسماعيل فقد ترك تراثا فنيا خصبا عامرا بالعطاء والتنوع، يربو على 300 عمل في المسرح والدراما التلفزيونية والسينما، ولفتت موهبته المرهفة وبساطة الأداء الأنظار إليه مبكرا، واستطاع أن يجسد معظم الأدوار الإنسانية، بداية من دور اللص الشريف صاحب الروح الكوميدية الساخرة، والشاب الطموح الذي يصارع إحباطات الظروف الاجتماعية لتحقيق حلمه في الحياة، وابن البلد الطيب الغيور على وطنه وناسه، والأب الحنون البشوش الذي لا يكف عن الحب والعطاء. كما كان رمزا للفنان المثقف، الملم بحقائق التاريخ والمعرفة الإنسانية، وتاريخ تطور الفنون والآداب.

ولد جمال إسماعيل في 20 فبراير (شباط) عام 1933. وحصل على ليسانس الآداب قسم التاريخ من جامعة عين شمس عام 1957، كما حصل على بكالوريوس المعهد العالي للفنون المسرحية عام 1956، والتحق بالفرقة النموذجية بالمسرح الشعبي، حيث كانت تابعة لمصلحة الفنون. كما عين مفتشا للمسرح بمحافظة الإسكندرية عام 1958، وقام بإخراج عروض الفرقة المدرسية والجامعات وحفلات الشركات. كما قام بالإشراف على تكوين فرقة الفنون بالشعر عام 1961، وهو العام نفسه الذي شهد نقطة تحول أساسية في حياته الفنية، وذلك بانضمامه إلى فرقة التلفزيون، التي كانت تضم آنذاك كوكبة من أشهر الفنانين والفنانات والمخرجين المصريين.

بدأ الفنان الراحل طريقه إلى عالم الشهرة والأضواء، من خلال دور صغير شارك به في المسرحية الشهيرة «سيدتي الجميلة» عام 1969 مع نجمي الكوميديا فؤاد المهندس وشويكار، وعرف خلالها بـ«حسب الله بعضشي» الحرامي الشريف، الذي يتسول قوت يومه بسرقات بسيطة عابرة. بعدها، اتسعت مساحة أدواره المهمة التي أداها ببراعة في عباءة الكوميديا؛ مثل دوره في فيلم «إحنا بتوع الأتوبيس» مع النجم عادل إمام، ودوره في مسلسل «دموع في عيون وقحة» مع عادل إمام أيضا، كما قدم دورا شائقا جسده في شخصية أبو اليزيد البقال في مسلسل «فوزية البرجوازية»، ودور الأسطى عزقلاني في «عائلة الأستاذ شلش»، وشخصية شكري عبد اللطيف في مسلسل «قضية العم أحمد» مع النجم فريد شوقي.

اشتهر جمال إسماعيل بدماثة الروح والخلق والتواضع الجم، كما عرف عنه حبه الشديد العمل والالتزام به، مهما كانت الظروف، وكان يجد نفسه دائما على خشبة المسرح، وفي الدراما التلفزيونية، على عكس السينما التي كان عمله بها هامشيا، وانحسر في عدد صغير من الأفلام منها: «مافيا»، و«طباخ الريس»، و«رمضان مبروك أبو العلمين حمودة»، و«التوربيني»، و«حرب أطاليا» و«توم جيمي».

وتبقى من الأدوار المميزة في مشواره الفني دور الأب «بدوي» الذي قدمه في مسلسل «ليالي الحلمية» الشهير، أيضا دور «عم غزال» الرجل الطيب المسالم الذي اختار الحياة مع ابنته الوحيدة في منطقة شبه نائية، معزولة عن الناس، معتزا بكرامته ولقمة عيشه من عمله ميكانيكي سيارات. وحقق بدوره في مسلسل «الضوء الشارد» علامة تميز كبيرة أشاد بها الكثير من النقاد، خاصة في ظل مشاركته كوكبة متنوعة من النجوم من أصحاب الموهبة والمقدرة الفنية، مثل ممدوح عبد العليم ومنى زكي، والفنانة القديرة سميحة أيوب، ومحمد رياض.

 

معاريف بريس

www.maarifpress.com







 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



الملكية الدستورية...والملكية البرلمانية

"جديد سلا" ادريس السنتيسي يستنجد ،ب،عباس الفاسي

تتزوج نانسي عجرم

شهيوات مغربية

وزارة العدل أمام أكبر خطأمهني بطلته الموثقة صونيا العوفي

ايفون دولويا بحصانة الديانة اليهودية أوقعت الموثقة عائشة المسعودي

أسرار: محاكمة نسج خطتها القاضي سرحان والراحل بوزوبع وزير العدل

هل يشكل وزير العدل الاستثناء في الحكومة ويطبق الاصلاح في القضاء؟

فشحال تبربح نيني فنهار

أخنوش في الرأس العريان

رحيل زهرة العلا وجمال إسماعيل بعد عقود من العطاء المتنوع





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
إعلانات تهمك
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
أخبار وطنية

يتيم نجح في نزواته مع مدلكته وافسد الادارة مما حول مفتشية الشغل الى عنوان الفساد الاداري بالرباط


بنشماس يستقبل غسان غصن الامين العام لاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب

 
جلسات برلمانية

مجلس المستشارين يعبر عن ارتياحه العميق للموقف الايجابي للبرلمان الأوروبي


المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات


تشكيلة مجلس النواب حسب رؤساء الفرق واللجن الدائمة

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

الجزائر تؤدي تكلفة باهضة باحتضان نظام بوتفليقة كيانا وهميا

 
لاعلان معنا

الرئيس التنفيذي لنفط الهلال: الحاجة إلى نماذج جديدة للاستثمار لتعزيز تنافسية قطاع النفط والغاز في ال