اتفاقية التعاون القضائي بين الرباط والدوحة تعجل بتسليم الاعلامي أحمد بنمصور             مركز وطني للإعلام و حقوق الإنسان. يرى النور بالمغرب             تحطم طائرة من طراز “ميراج إف 1” تابعة للقوات الملكية الجوية             نو سكيل وجاي إيه إي سي تتّفقان على اختبار نشر مفاعل الوحدات الصغيرة في الأردن             تقرير إيه إم بيست الخاص:لا يزال تحصيل الأقساط يشكّل مشكلة بالنسبة الى شركات التأمين في الإمارات             القائد السابق لقوات الدفاع الإستونيّة، الجنرال ريهو تيراس، ينضمّ إلى فريق ميلريم روبوتيكس             جوائز مينا تُكرّم مهند الخيري بجائزة أفضل رائد أعمال في مجال الانتاج الاعلامي             مكتب مجلس النواب هل يدعو الى افتحاص ممتلكات مجلس النواب وأين ثم اتلاف زرابي وحلي فضية وذهبية ولوحات             العاصفة الثلجية تحرم بعض الأميركيين من رؤية خسوف القمر             جلالة الملك محمد السادس ممثلا بوزير الخارجية والتعاون في القمة العربية المنعقدة ببيروت             أجكو تركّز على الرفق بالحيوان             فيزا تدعم رائدات الأعمال في عام 2019             فلير سيستمز تحصل على عقد بقيمة 89 مليون دولار أمريكي من القوّات المسلحة الفرنسيّة             إيساكا تعلن عن مجموعة أنشطة 2019 لأخصائيّي تكنولوجيا الأعمال حول العالم             فيرجن فوياجيز تدعو نجوم الروك إلى الإبحار على متن سفينتها             بنك أوف أمريكا يعلن عن النتائج المالية للربع الأخير من عام 2018             نتانياهو يواصل انفتاحه الديبلوماسي مع الدول العربية والإسلامية والافريقية             ديوان للاستشارات الهندسية ضمن أفضل 100 شركة معمارية في العالم             التقدم والاشتراكية ...نهاية حزب مدة صلاحيته انتهت!             الاتحاد العربي للتطوع ممثلا بمؤسسة التنوير للتنمية يكرمون مؤسسة الصلاحي الاجتماعية الخيرية             إن إم سي للرعاية الصحية" تفتتح مركزاً طبياً متعدد التخصصات في منطقة الرولة بالشارقة             نفط الهلال تبرم مذكرة تفاهم لرعاية الأولمبياد الخاص الألعاب العالمية أبوظبي             رئيس اتحاد المقاولات المغربية بجهة مكناس أفران يؤسس إذكاء المقاولة المواطنة ويشيد بعامل المدينة             الأعرج يترأس اجتماع المجلس الإداري للمسرح الوطني محمد الخامس             اسامة الخلفي ضحية عدم التأطير والتوجيه السياسي الحزبي وضحية عدم تنزيل ربط المسؤولية بالمحاسبة             سليم هلالي - يا قلبي خلي الحال            كشف الحقيقة الكاملة لمقتل بوب مارلي            توقيف ريخون امبراطور المخدرات باسبانيا            شوف المساواة            شركة افريقيا غاز تحذر المواطنين والمواطنات            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

ذئاب منفردة وقطط ظالة !

 
إعلانات
 
الصحافة العبرية

نتانياهو يواصل انفتاحه الديبلوماسي مع الدول العربية والإسلامية والافريقية

 
صوت وصورة

سليم هلالي - يا قلبي خلي الحال


كشف الحقيقة الكاملة لمقتل بوب مارلي


توقيف ريخون امبراطور المخدرات باسبانيا

 
كاريكاتير و صورة

شوف المساواة
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
إعلان
 
أخبار دولية

العاصفة الثلجية تحرم بعض الأميركيين من رؤية خسوف القمر

 
خاص بالنساء

رقصة الانوثة...

 
 


في رحاب الشارع العام


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 24 أبريل 2011 الساعة 29 : 16



لم يعد الوضع آمنا وأصبح الشارع العام أمام مسيرات الى حدود الساعة سلمية ،لكن من غير المستبعد أن تحدث انفلاتات أمنية ،وانزلاقات قد تشكل تهديدا لأمن واستقرار الشعب ،الدي يطالب فقط بتصحيح الأوضاع ،وطي صفحة الظلم ،والاحتقار،والتهميش واللامبالاة ،والمحاكمات الجاهزة التي تؤثر على السير العادي للعدالة.وهو ما أكدته مسيرة الشعب السلفي ،الشعب المغربي الدي عانقت فيه الأمهات والآباء ،والأشقاق الشارع العام للتنديد بالجرائم الانسانية التي تعرض لها فلدات أكبادهم من خلال أطوار التحقيق الى المحاكمات القاسية بالسجون المغربية.

والدولة في غنى عن الأخطاء الأمنية ،والقضائية وهي التي أبرمت اتفاق المصالحة مع المعتقلين السياسيين ،واليوم أصبحت مطالبة بالقيام بالمثل لكن المطالب تختلف حسب الجرم والزمان والمكان ،والتوقيت السياسي ،السلفية اعتبرت أن الاعتقال خرق سافر لحقوق الانسان كما هو متعارف عليه عالميا،الشيء الدي عجل بعائلات المعتقلين يطالبون باطلاق سراح دويهم ،وتعويضهم ماديا، مما سيكلف خزينة الدولة ميزانية ثقيلة في حالة استمرار المطالب في هدا الاتجاه.

يوم الأحد 24 أبريل لم تلتحق أسر معتقلي السلفية بساحة باب الأحد بالرباط من أجل الفسحة ،أو وقفة اعتبرها البعض مجرد فسحة في رحاب الشارع العام ،بل كانت مطالب الحاضرين حول العديد من القضايا الانسانية التي تدعو الدولة البث فيها ،ومعالجتها معالجة انسانية لابرام الصلح ،والضرب على أيدي من ثبت في حقهم ان استغلوا السلطة للايقاع بأبرياء في غياهب السجون لقول العائلات بوش  امشى،ووليداتنا بقاو في الحبس ...بعتونا بالدولار ،وخرجتوا أوليداتنا من الدار ،انها كلمات غير مألوفة في مجتمع حداثي يطمح الى دمقرطة المؤسسات ،وجعلها في خدمة الشعب لا في خدمة النزوات السياسية لتبرير التفوق ،والاصلاح ،ومحاربة الارهاب التي تلوح به الدولة في منتدياتها الدولية للحصول على الدولارات.

وهو أمر غير عادي ،وغير طبيعي أن تصبح المؤسسات الأمنية تكن الولاء للأجهزة الخارجية ،وتفتري  عليها في محاكمات صورية ،وجاهزة،في الغالب الأعم لا علاقة للمحكوم عليه بالارهاب ولا سيدي زكري...والهدف الحصول على تحويلات بالدولار أوقروض لمواجهة هده الآفة التي لا وجود لها الا في مخيلة الاستخباراتيين.

ان التحول الحاصل هو أن الشعب فاق وعاق ،ولم يعد يقوى قبول الظلم الممنهج ،ولا يقبلون بالافراج بالتقسيط خاصة وأن العفو كان لا بد له أن يكون شاملا ،لكن يبدو أن الوقت لم يحن لبناء الثقة بين الدولة والشعب ،لأن المقاربة الأمنية هي السبيل الوحيد لتدبير الشأن العام .

فهل تتحول الدولة من لعب دور الباطل الى لعب دور الدولة البطلة في ترسيخ ،وتعزيز دولة الحق والقانون واحترام حقوق الانسان.

 

معاريف بريس

www.maarifpress.com







 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



آش هاد الفساد بالبرلمان؟

حسني مبارك ترك للمصريين جلادا عالميا يحمل اسم عمر سليمان

قطار الاصلاح ينطلق بالمغرب بتعيين أعضاء المجلس الاقتصادي والاجتماعي

الهيأة المغربية لحقوق الانسان تستنكر

بالمغرب ...وزراء أم قناصة فرص؟

صاحب سوابق يسارية وشباب لبناني غير طائفي

تاوريرت بين الاخلال بالواجب والبحث عن الحقيقة

الأمريكيون...أش درتو في المغرب

كريم التازي والشعبي ودومو يخصصون ميزانية لدعم حركة شباب 20 فبراير

الرباطيون يعادون الديانة اليهودية في مسيرة بطلها بوليسي

الرئيس الشرعي لمصر ...يدحض المؤامرات الخارجية

في رحاب الشارع العام

لا اصلاح دستوري من دون محاكمة السنتيسي ..عبد الحنين بنعلو ...خالد عليوة

موازين ...صابر الرباعي وعمر دياب بحي النهضة وشاكيرا بالسويسي

الفيزازي بين منزلتين تطبيق برنامج جبهة الانقاد الجزائرية أو الاخوان المسلمين بمصر

ملاحظات حول الحركات الاحتجاجية داخل "اسرائيل"

الحاكم العربي يولد بطلا ويموت قديسا

المقتاتون من الأزمة

الفيلم الوثائقي والربيع العربي

الجزائر تعيش حملة انتخابات تشريعية الأسوء في حياة الديمقراطيات الناشئة





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
إعلان
 
إعلانات تهمك
 
أخبار وطنية

اتفاقية التعاون القضائي بين الرباط والدوحة تعجل بتسليم الاعلامي أحمد بنمصور


مركز وطني للإعلام و حقوق الإنسان. يرى النور بالمغرب

 
جلسات برلمانية

المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات


تشكيلة مجلس النواب حسب رؤساء الفرق واللجن الدائمة


لأول مرة ينظم مجلس المستشارين "الملتقى البرلماني للجهات"

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

غسيل الأموال في إيران حرفة العصابات الحاكمة

 
لاعلان معنا

الرئيس التنفيذي لنفط الهلال: الحاجة إلى نماذج جديدة للاستثمار لتعزيز تنافسية قطاع النفط والغاز في ال