المنتدى المغربي البلجيكي: "شراكة متجددة في خدمة الكفاءات" الرباط، الجمعة 22 مارس 2019 ورقة تأطيرية             مخطط المغرب الأخضر يفشل بالعونات اقليم سيدي بنور دكالة             المغرب يتجه الى حضر استعمال حراس السيارات السترات الصفراء             الشرطة الهولندية: منفذ هجوم "أوتريخت" تركي الجنسية             بي سي دبليو تفوز بجائزة التميز في مجال الذكاء الاصطناعي لعام 2019             بلاغ يهم الأساتذة             بي إيه آي تعلن عن فتح باب الترشح لجوائز الابتكار العالمي لعام 2019             الاعلامية ماريا معلوف في جامعة دبي بمناسبة يوم المرأة العالمي             القنصلية المغربية ببيلباو الإسبانية تحتفي بالمرأة المغربية بشراكة و دعم وزارة الجالية             المغرب يستعد لاستقبال ضيفه الكبير بابا الفاتيكان والرسالة ستكون أعمق وأدق لحوار الديانات             الفوضى و العشوائية وغياب التأمين العنوان البارز للأندية الرياضية بتطوان             نيوزيلاندا: الجالية اليهودية لأول مرة في التاريخ تغلق معابدها في عيد شباط تضامنا مع ضحايا المسجدين             المغرب: جلالة الملك يدين بشدة الاعتداء على مسجدين بنيوزيلاندا             كشف علمي جديد قد يجنب جراحات القلب المفتوح             بنشماس في وضعية مريحة وأجندة ظلامية تقحم الصحافة في نشر أخبار زائفة             جلالة الملك يوجه رسالة لمنتدى كرانس مونتانا جاء فيها " لقد حان وقت افريقيا"             مصر تطلق الدورة الـ8 من مهرجان الأقصر للسينما الأفريقية             جلالة الملك محمد السادس يعود في حفظ الله ورعايته الى مملكته السعيدة             إسبانيا ضيف شرف المهرجان الدولي لسينما التحريك بمكناس ما بين 22 و27 مارس الجاري             ولي العهد مولاي الحسن ابتسامته رسالة انسان السلام... اكثر منها رسالة عابرة             ريال مدريد يعلن تعاقده مع ميليتاو لستة مواسم             ارتفاع حصيلة الهجوم الإرهابي على مسجدين في نيوزيلندا إلى 49 قتيلاً             إعلان الرباط يؤكد على تعزيز الحوار مع ممثلي الديانات السماوية والحضارات             الفنانة "يارا" تحيي حفل توزيع جوائز البث المباشر لفيغو فيديو             العمل نحو رؤية جماعيّة بين قطاعي المال والتكنولوجيا لتعزيز المساواة بين الجنسين             بسيمة بوعليلة : شدي ولدك عليا            سليم هلالي - يا قلبي خلي الحال            كشف الحقيقة الكاملة لمقتل بوب مارلي            شوف المساواة            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

ذئاب منفردة وقطط ظالة !

 
إعلانات
 
الصحافة العبرية

رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو يستقبل وزير الخارجية العماني

 
صوت وصورة

بسيمة بوعليلة : شدي ولدك عليا


سليم هلالي - يا قلبي خلي الحال


كشف الحقيقة الكاملة لمقتل بوب مارلي

 
كاريكاتير و صورة

شوف المساواة
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
إعلان
 
أخبار دولية

الشرطة الهولندية: منفذ هجوم "أوتريخت" تركي الجنسية

 
خاص بالنساء

رقصة الانوثة...

 
 


عبد الواحد الراضي ُ اديتها كاورية ُوبيد الله ُالفيزا والباسبور ُ


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 26 أبريل 2011 الساعة 07 : 02



 

كم كان يحلو لهم المشي متمايلين مخمرين ،وأجسام ثقيلة من كثرة التمخميخ ،وقولها واضحك عليها ،تلكم جلسات برلمان الشعب المغربي العاجز عن فك أي اشكالية،أومشكلة،صالونات البرلمان وقاعات لجنه ،وقاعة الجلسات العمومية تحولت الى صالونات لتبادل القبلات ،والنفاق الاجتماعي ،والكل يبحث عن مصلحته الخاصة ،وصفقات سرية ،واستغلال كل الموارد والامكانيات التي تخولها التمثيلية البرلمانية ،خطوط هاتفية تستغل للصديقات ،وتبادل الحديث مع الزوجات ،وزاد تأزم الوضع عندما ظهرت وجوه جديدة لا تملك أية خبرة سياسية سوى التهريج تحت طائلة التهريج السياسي مثل ما يجري عليه الحال في شخص بعض النواب والمستشارين محمد مبدع،والراضي المنتمي لحزب الاتحاد الدستوري ،وحكيم بن شماس الدي يأتي للبرلمان كعريس في ليلة الزفاف ،وشاكر الطاهر الدي قتلته الزعامة لكن وجد نفسه محاصرا من طرف الياس العماري .

دهب رئيس مجلس النواب المنصوري ولم يخلف الا ارثا واحدا لاعلاقة له بالاجتهاد الفقهي أو  التشريعي ،ولا فكر سياسي بل ترك ارث ممولي الحفلات لدرجة ان تساؤلات كثيرة طرحت منها هل البرلمانيين المغاربة لهم محزقين ،لأن كثرة تداول شاحنات ممولي الحفلات على البرلمان يوميا طرح تساؤل من يستهلك أطنان من اللحوم الحمراء ،والبيضاء ،والتوت المعسل ،وكل أنواع الماكولات التي لا يتدوقها السواد الأعظم من الشعب المغربي الدي ينام على ًصبة لحسوةٌَ .ولان الوضع بالمغرب مرتبط برشاوي تختلف من حيث المكان،و الزمان فان الرشوة التي تغلق أفواه الاستعلامات هي الأكل و9000 درهم رشوة سياسية في نهاية الدورة، وهي الميزانية التي خصصها وزير العدل سابقا عبد الواحد الراضي رئيس مجلس النواب حاليا الدي وصلنا خبر ترشيحه للاتحاد البرلمان الدولي للأسف نتمنى ان لا  يكرس  الرشوة بهده المؤسسة ،لأن ثقافة الرشاوي السياسية لا توجد الا في البرلمان المغربي ،وهو الشيء الدي جعل البرلمانيين وبتواطؤ الأمنيين يغلقون الأبواب على رجال الصحافة حتى لا ينشروا أخبار الرشاوي المتعددة الجنسيات بالبرلمان المغربي،وهو ما اوصل البلاد الى ما وصلت اليه من احتجاجات ظربت دوار الراضي الدي يغنيً واديتها كاورية ً

أما بيد الله الدي أتى من الداخلية وضع له ترسانة من المستشارين يمشون في المجلس كأن لهم تأمين الحضيةُ ،في حين التأمين المخول لهم هو أداء وظيفتهم ولكن ٌ معامن ٌ.انها مأساة التدبير التشريعي هي التي خلفت ،وخلقت الاحتقان الاجتماعي مند ما يزيد عن عشر سنوات ببوابة البرلمان ،لكن انشغال ممثلي الشعب بالموائد الرفيعة داخل المجلس آلت دون تخصيص فترة لادراج مطالب الشباب ،استثناءا دعوتهم مرة تحت حصار أمني مشدد من طرف فؤاد عالي الهمة بداخل البرلمان والدي ناقش معهم موضوع احتجاجاتهم ،ومطالبهم ،وفي النهاية ثم استدراجهم من طرف أمنيي البرلمانيين لاعداد تقرير لمرؤوسيهم لكن حدث هل التقارير رفعت أم لم ترفع ،وما الفائدة من الحكرة الأمنية على طبقات الشعب المقهورة التي لا حول لها ولا قوة الا البحث عن مناصب شغل ،انها مأساة أجاب عنها المحتجون من الجمعية المغربية للمعطلين ،وحركة 20 فبراير ،وهو ما يتطلب من محللي الرحلة وضع تساؤلات من المسؤول ،وما الفائدة من أجهزة مرتشية ،ومتواطأة لا تقوم بانجاز مهامها لتشريح الأمراض ،والحد من الاحتجاجات.

اضافة الى الفساد ،وترسيخ الفساد بالبرلمان رغم أنف الصحافة ،والشعب ثم تعيين عبد الحميد الخليلي كاتبا عاما للبرلمان وحصل على معاش مع العلم انه من كبار المفسدين بطنجة وملف بلدية طنجة لم يبث فيه القضاء بسبب العلاقات التي أسقطت عنه المتابعة شفويا،والكاتب العام لمجلس المستشارين الدي اتهمته لجنة تقصي الحقائق التي رأسها رئيس فريق جبهة القوى الديمقراطية أنداك رحو الهيلع بتبدير المال العام ،لكن هيهات انخرط في صفوف الياس العماري وأصبح ملاكا ...قولوا الحقيقة للشعب ...قبل ان يقول الحقيقة التي وصل اليها من خلال الشعارات التي رفعت...فهل ما قلناه كاف لحل البرلمان ،وطرح اشكالية الكتاب العامين على الجلسة العامة لتزكيتهم بدل البيع والشرا  الدي هو نهج سياسي بالبرلمان المغربي...شي ياكل ...شي يسافر...شي بيي الحج ...وافيقوا الشعب فاق!!!

 

معاريف بريس

www.maarifpress.com     







 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



آش هاد الفساد بالبرلمان؟

عائلات وكلاء الملك لا يشملهم تطبيق القانون

جمعية تطوانية تبحث عن متطوعين

الوكيل العام يستمع لعمدة سلا

العدالة والتنمية في مواجهة كلامية مع الأصالة والمعاصرة

من مصر أم الدنيا ..الى مصر أم الانقسامات

مستثمرون أجانب يلاحقون المستثمر المغربي عبد الرزاق كراكشو

غضب الطبيعة

مطعم حانة من دون قانون 5éme Avenue

وزير المالية يوبخ أمنيا بالبرلمان،واضريس قد يتدخل

اتحاديون يفجرون الاتحاد الاشتراكي

الداخلية تعرض مشاريع قوانين الانتخابات

الملكية الدستورية...والملكية البرلمانية

عبد الواحد الراضي يستفز الشعب المغربي

بالمغرب ...وزراء أم قناصة فرص؟

رسالة الى المستشار الملكي

«الاتحاد الاشتراكي» يطرح تعديلات تقلص صلاحيات الملك وتبقيه «أميراً للمؤمنين»

الأمريكيون...أش درتو في المغرب

عبد الواحد الراضي ُ اديتها كاورية ُوبيد الله ُالفيزا والباسبور ُ

هل يقيل حميد الشنوري ابراهيم اسديري؟





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
إعلان
 
إعلانات تهمك
 
أخبار وطنية

المنتدى المغربي البلجيكي: "شراكة متجددة في خدمة الكفاءات" الرباط، الجمعة 22 مارس 2019 ورقة تأطيرية


مخطط المغرب الأخضر يفشل بالعونات اقليم سيدي بنور دكالة

 
جلسات برلمانية

مجلس المستشارين يعبر عن ارتياحه العميق للموقف الايجابي للبرلمان الأوروبي


المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات


تشكيلة مجلس النواب حسب رؤساء الفرق واللجن الدائمة

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

الجزائر تؤدي تكلفة باهضة باحتضان نظام بوتفليقة كيانا وهميا

 
لاعلان معنا

الرئيس التنفيذي لنفط الهلال: الحاجة إلى نماذج جديدة للاستثمار لتعزيز تنافسية قطاع النفط والغاز في ال