عاجل: اعتقال توفيق بوعشرين بأمر من الوكيل العام لمحكمة الاستئناف بالدارالبيضاء             رئيس الفيفا: روسيا مستعدة بنسبة كبيرة لاستضافة نهائيات كأس العالم             إسبانيا .. 9 ر 53 في المائة من سكان كتالونيا يعارضون استقلال منطقتهم ( استطلاع )             محمد اوجار :المغرب سيواصل مساعيه من اجل تسليم هولاندا المغربي سعيد شعو             أمنيستي تعمق جرح 25000 الف يهودي جزائري طردتهم الجزائر             امنيستي تحامل كبير على المغرب وانبطاح للجزائر             باني عائشة ابنة السمارة تفوز بنصف مارطون لاكورونيا الدولي             الحبيب المالكي ... ينظم ندوة صحافية من دون خبر ولا تعليل للفساد الاداري بمجلس النواب             الأميرة للا مريم تترأس بالرباط حفل اختتام اللقاء المنظم حول موضوع "المرأة والطفل في وضعية هشاشة"             الوحدة 8200 العسكرية الاسرائيلية تفكك خلية داعش كانت تستعد لتفجير طائرة استرالية             الجهادي تولوسان صبري المقرب من محمد مراح قتل             الطريق السيار بين الخميسات وغرب مكناس غير مشغل             محمد السادس يدعو في رسالته السامية الاشقاء العرب الاستثمار في الطفولة             ملك المغرب يشاطر عاهلة النرويج مسراتها وافراحها             محمد السادس يضع التجربة المغربية المتميزة لحماية الطفولة رهن اشارة الدول الصديقة             الهام شاهين ضيفة أمسية اناث من ضوء في دبي             نقابة بقطاع الصحة تطالب وزير الصحة بتصفية تركة الكاتب العام المُبعد             ارهاب: معتقل سابق في قضايا الارهاب يتزعم خلية داعش بطنجة ومكناس             20 فبراير غارقون في وهم افكارهم، واستمرارهم في نشر ثقافة العداء ستحولهم الى متطرفين             العدل والاحسان تصعد من تهديداتها للدولة             اختفاء 200 عمود كهربائي واستقالات وخروقات بجماعة يقودها البرلماني شفيق هاشم             مبعوث قطري يتعرض لهجوم بغزة             السيلفيات تقتل روح المبادرة بمجلس المستشارين             محمد السادس يؤكد في رسالته السامية للمنتدى البرلماني الدولي على ربط المسؤولية بالمحاسبة             أمر ملكي لوزارتي الداخلية والتجهيز واللوجيستيك بالكشف عن اختلالات ممرات السكك الحديدية             قرى بدون رجال - المغرب            اكتشف حياة المرأة الامازيغية في توبقال            خنيفرة... سيبـيريا المغرب            التطرف الذي يهدد الشعوب            من دون تعليق            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

فساد الحكومات طريق معبدة للانفصال

 
الصحافة العبرية

الوحدة 8200 العسكرية الاسرائيلية تفكك خلية داعش كانت تستعد لتفجير طائرة استرالية

 
صوت وصورة

قرى بدون رجال - المغرب


اكتشف حياة المرأة الامازيغية في توبقال


خنيفرة... سيبـيريا المغرب

 
كاريكاتير و صورة

التطرف الذي يهدد الشعوب
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
إعلان
 
إعلانات
 
أخبار دولية

فرنسا: افتتاح او وكر لممارسة الجنس مع دميات مصنوعة بالسكولوز

 
خاص بالنساء

رقصة الانوثة...

 
 


العدالة والتنمية تضرب المتقاعدين في مقتل


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 07 يناير 2014 الساعة 44 : 15



لم يكن يخطر ببال أحد أن الحكومة المغربية برآسة الأستاذ بنكيران قد تجرأ مرة أخرى في ضرب عمق التوازن المالي في المجتمع المغربي، فبعد الزيادات في المواد البترولية والمواد الاستهلاكية، بدا بنكيران وكأنه قام بعمل بطولي لم يجرأ أحد من قبله على القيام به وبلع المغاربة هذه الزيادات علما أنهم متضررون منها إلى أبعد الحدود، وترقبوا زيادات أخرى ليعلنوا عن غضبهم ولكن بنكيران أتجه هذه المرة إلى فئة تجوز فيها الصدقة وهي فئة الموظفين، حيث يتباهى في الآونة الأخيرة أنه سيقوم بإصلاح نظام التقاعد للصندوق المغربي للتقاعد، معللا ذلك بأن هذا الصندوق سيعرف نفاذ احتياطاته سنة 2021، وبالتالي فإنه مهدد بالإفلاس، وهذا الإفلاس سببه هو الفساد الإداري الذي طالما صدعنا به بنكيران وأنه جاء لمحاربة الفساد، ولكن إلى يومنا هذا لم يفعل شيئا يذكر لمحاربة الفساد وإنما دخل في رحاه واستمتع به وبالكرسي الذي يجلس عليه وهذا كله على ظهور المواطنين الغلابة، والمغلوبين على أمرهم، المهم هنا هو ما يخططه حزب بنكيران العدالة والتنمية، فالظاهر بالواضح أن إصلاح صندوق التقاعد شيئا ممتاز وعمل سيبقى حسنة لها أجرها عند الله عز وجل، ولكن في الخفاء هو ضرب في مقتل لجيوب الموظفين الذين يعيلون ثلثي الشعب المغربي فما يقوم به هذا الحزب في شخص بنكيران هو استباحة فلوس المواطنين على قلتها بكل الوسائل والطرق الميكيافلية فبعد القراءة المتأنية لمشروع الإصلاح، سنجد أن الفاسدين الذين أدوا به إلى الإفلاس سيخرجون بسلام وسيجبر الموظفين على تأدية ضريبة سوء التدبير في هذا الصندوق، لماذا؟ بسهولة وببساطة اتخذ بنكيران وحزبه اسهل الحلول وهي الرفع من الاقتطاعات وبذلك أجرة الموظف ستنقص ب 10% وليس هذا فحسب هو المأساة بل الأدهى من ذلك هو أن الموظف المسكين سينقص من معاشه في جميع الحالات حيث سيحتسب هذا المعاش لمعدل أجرة العشر سنوات الأخيرة وليس على حساب أخر أجر كما هو الحال الآن وإذا علمنا أنه في عشر سنين فإن الموظف يتحسن راتبه بمعدل ( 30%) فذلك يدل أن هذا الموظف البسيط سيعمل آخر عشر سنوات من عمره في الوظيفة العمومية ليربحها صندوق التقاعد.

وأدعوكم لمزيد من التفكير والتحليل في الأمر لتفهموا أكثر لأن عوض أن يحتسب المعاش في عدد سنين الخدمة مضروب في 2.5 سوف يحتسب هذا المعاش مضروب في 2 أي نقص 0.5 من عدد السنوات أي إذا عمل الموظف ثلاثين سنة سيكون له معاش بالطريقة القديمة 2.5×30=75% من راتبه الشهري وفي هذا الإصلاح المشئوم سيتم احتساب المعاش كالتالي 2×30=60% من راتبه الشهري مع حذف جميع التعويضات أي إذا كانت للموظف على سبيل المثال 5000 درهم كأجرة وحذف منها 2000 درهم تعويضات ستبقى له 3000 درهم التي ستطبق على 60%  إذا معاشه سيصل إلى 1800 درهم ياله من نصب واحتيال على موظف أفنى شبابه في الخدمة هكذا ستجازيننا يا بنكيران وستضيف خمس سنوات ليصل الموظف مباشرة إلى قبره دون أن يستفيد من المعاش ليبقى لصالح هذا الصندوق الذي لم نعد نثق به ولا ببنكيران ولا بحزبه.

وعوض البحث عن حلول تأخذ الحكومة كامل المسؤولية فيها وتعوض الخصاص المنهوب من طرف من حملتهم المسؤولية، لجأت إلى " الحيط القصير" ولم تتابع من تسببوا في هذه الكارثة.

إلى متى سيبقى هذا " الحيط القصير" يبلع المتاعب ويصبر، هذا ما يقوله بنكيران وحزبه لأن جميع قراراته لا تصب إلا ضد الشعب، ألا يريد بنكيران أن يطبق مقولة " علي وعلى أعدائي" ليشعلها نار فتنة في بلادنا الحبيب و يجلس من بعد على تلها. كلا ان صاحب الجلالة لك بالمرصاد.

 

معاريف بريس

www.maarifpress.com







تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- تحليل جيد

الحسين

احييكم على هدا التحليل
معريف بريس جازاكم الله احسن الجزاء

في 08 يناير 2014 الساعة 10 : 08

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



عائلات وكلاء الملك لا يشملهم تطبيق القانون

الوكيل العام يستمع لعمدة سلا

العدالة والتنمية في مواجهة كلامية مع الأصالة والمعاصرة

أحزاب عائلية أم أحزابا في خدمة الشعب؟

دورة الجهة تتحول الى محاكمة العدالة

طاكسكوم ...شبكة للدعارة المنظمة بالرباط

حسني مبارك ترك للمصريين جلادا عالميا يحمل اسم عمر سليمان

المأساة الانسانية…عمل مسرحي بموسكو

عبد السلام البخاري يخوض اضرابا عن الطعام احتجاجا على الوكيل العام بالرباط

الداخلية تعرض مشاريع قوانين الانتخابات

الوكيل العام يستمع لعمدة سلا

العدالة والتنمية في مواجهة كلامية مع الأصالة والمعاصرة

دورة الجهة تتحول الى محاكمة العدالة

الداخلية تعرض مشاريع قوانين الانتخابات

الحكم الداتي في الصحراء يوفر حلا سياسيا مناسبا

بلدية سلا تحاكم السنتيسي في دورة فبراير

"جديد سلا" ادريس السنتيسي يستنجد ،ب،عباس الفاسي

الشباب المغربي يعد مدكرة اصلاحية

سمير عبد المولى يقدم طنجة هدية لبنكيران

آش هاد المصيبة في المحاكم؟





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
إعلان
 
إعلانات تهمك
 
أخبار وطنية

عاجل: اعتقال توفيق بوعشرين بأمر من الوكيل العام لمحكمة الاستئناف بالدارالبيضاء


إسبانيا .. 9 ر 53 في المائة من سكان كتالونيا يعارضون استقلال منطقتهم ( استطلاع )

 
جلسات برلمانية

المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات


تشكيلة مجلس النواب حسب رؤساء الفرق واللجن الدائمة


لأول مرة ينظم مجلس المستشارين "الملتقى البرلماني للجهات"

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

حقوق الإنسان أصبحت حزينة

 
لاعلان معنا

لاعلاناتكم بموقع