سعيد سالك الناطق الرسمي لمهنيي قطاع النقل يكشف خطة المؤامرة للوزير المنتدب المكلف بالنقل             ألمانيا: السماح لبرلمانية حمل رضيعها للبرلمان وبالمغرب برلمانيات يتركن أزواجهن بباركينغ السيارات             داعش تتبنى الهجوم على عرض عسكري جنوب غرب ايران             يوليف يوقع انفجارا بقطاع النقل والمسافرين يبيتون في المحطات الطرقية ليلة الأحد / الاثنين             تقرير اللجنة 24 التابعة للجنة الرابعة للجمعية العامة للأمم المتحدة يكرس شرعية المنتخبين من الصحراء             جلالة الملك يهنئ رئيس جمهورية مالي بمناسبة العيد الوطني لبلاده             أخنوش: التجمع منخرط في الرؤية الملكية الرامية لمعالجة مكامن الخلل في القطاعات الاجتماعية             العثماني: الحكومة تتعامل مع ورش محاربة الفساد بالجدية اللازمة             وفاة مؤلف ومنتج "مدرسة المشاغبين" و"العيال كبرت" سمير خفاجي             البرازيل تعتقل ممولاً كبيراً لحزب الله اللبناني             القنيطرة: السلطات المحلية جندت كل الوسائل لتخميد حريق شب بمعمل تحويل الشمندر السكري             الحركة الشعبية تفتح باب الترشيحات للأمانة العامة             محكمة منطقة روتردام (هولندا) توافق على الاختصاص القضائي في دعوى الاحتيال المتعلقة بالأوراق المالية             عاجل : قيوح يحصل على تزكية الاستقلال للظفر برئاسة مجلس المستشارين             جلالة الملك يترأس حفل إطلاق المرحلة الثالثة من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية (2019-2023)             ملك المغرب يبعث برقية مواساة لرئيس الأمريكي ويدعو بالشفاء العاجل للمصابين في اعصار فلورانس             جلالة الملك يبعث برقية مواساة إلى رئيس جمهورية الفيليبين             ادريس جطو هل يطبق القانون في حالة حكيم بنشماس؟             الصحراء.. وزير الشؤون الخارجية السيراليوني يشيد "بجدية ومصداقية" المبادرة المغربية للحكم الذاتي             175 مليون أوروبي يعانون من توقف التنفس أثناء النوم             وفاة الفنان المصري جميل راتب عن 92 عاماً             المغرب يترأس الاجتماع الوزاري العالي المستوى             أوجار: قرار جلالة الملك بالإذن للمرأة المغربية بولوج خطة العدالة صفحة جديدة في مسار إصلاح العدالة             سفير مصر بالمغرب يفتتح الملتقى الدولي العشرون للسياحة العربية والدينية             جمعيات تعلن حملة الترافع حول المنظومة القانونية المتعلقة بالجمعيات             مهنيو النقل الجماعي للأشخاص يحذرون بوليف ويحملون المسؤولية لرئيس الحكومة            عمر سليم:العرايشي خاصو يمشي فحالو و سيطايل ماعندهاش الكفاء            الصحافيون المغاربة ينتخبون مجلسهم المهني            شركة افريقيا غاز تحذر المواطنين والمواطنات            الاستعداد لمشاهدة برامج رمضان            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

25 الف يهودي طردتهم الجزائر وعرضت حياتهم للمحرقة

 
الصحافة العبرية

خاص: تميمي تهاجم اسرائيل من قناة فرانس 24

 
صوت وصورة

مهنيو النقل الجماعي للأشخاص يحذرون بوليف ويحملون المسؤولية لرئيس الحكومة


عمر سليم:العرايشي خاصو يمشي فحالو و سيطايل ماعندهاش الكفاء


الصحافيون المغاربة ينتخبون مجلسهم المهني

 
كاريكاتير و صورة

شركة افريقيا غاز تحذر المواطنين والمواطنات
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
إعلان
 
إعلانات
 
أخبار دولية

ألمانيا: السماح لبرلمانية حمل رضيعها للبرلمان وبالمغرب برلمانيات يتركن أزواجهن بباركينغ السيارات

 
خاص بالنساء

رقصة الانوثة...

 
 


القدافي قد يكون عميلا للناتو في توجيه ضربات للمدنيين


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 30 أبريل 2011 الساعة 43 : 12



محاولة اختطاف طائرة من أجل التنديد بالأعمال الوحشية في ليبيا:

صرحت وزارة خارجية كازاخستان أن الشخص الذي حاول اختطاف الطائرة التابعة لشركة الخطوط الإيطالية بهدف توجيه وجهتها إلى ليبيا بعد إقلاعها من مدينة روما هو موظف يعمل في منظمة اليونسكو التابعة للأمم المتحدة، هذا وذكر الناطق الرسمي لوزارة خارجية كازاخستان "عسكر عبدالرحمن أوفا"، أن "فاليري طولماشيف" والذي يبلغ من العمر 48 عاماً حاول اختطاف الطائرة التابعة للخطوط الجوية الإيطالية وأن هذا الشخص يعمل موظف تابع للوفد الكازاخي في منظمة اليونسكو التابعة للأمم المتحدة، وذكر الناطق الرسمي أيضاً، أن السبب في محاولة اختطاف الطائرة هو التنديد بالأعمال الوحشية التي تحدث في ليبيا على الأغلب، وذكرت الخطوط الجوية الإيطالية أن أحد ركاب الطائرة التابعة لشركة الخطوط الجوية الإيطالية حاول توجيه مسار الطائرة بعد إقلاعها من مدينة روما إلى ليبيا، وأنه تم السيطرة على هذا الراكب من قبل طاقم العمل الموجود على متن الطائرة.          

 

الناتو يقصف مقر القذافي:

استهدفت طائرات حلف شمال الأطلسي (الناتو) – التي تواصل عملياتها الجوية من أجل القضاء على الهجمات باتجاه المدنيين في ليبيا – مقر الزعيم الليبي معمر القذافي، وأُشير إلى أن الهجمات التي وقعت في ساعة مبكرة قد استهدفت مكتبة المقر والقاعة التي يتم فيها استقبال الضيوف في منطقة باب العزيزية بالعاصمة طرابلس، ولم يتم الإعلان عن معلومات محددة بشأن تواجد القذافي في المقر لحظة قصفه، وأعلن المسؤولون وفاة 3 أشخاص وإصابة أربعين آخرين في هذا القصف، وعقب القصف تحولت الأبنية التي تعرضت للقصف إلى حطام، فيما خرج أنصار القذافي ملوحين بالأعلام المؤيدة لزعيمهم، واضطرت ثلاث قنوات مرئية حكومية إلى قطع إرسالها لمدة نصف ساعة عقب هذا القصف، وتحدث مسؤول بحلف شمال الأطلسي إلى وسائل الإعلام عقب هذا الهجوم معلناً أن "هدف العمليات المقبلة للتحالف سيكون ضرب المنشآت التابعة للنظام التي يتم من خلالها التنسيق للعمليات ضد المدنيين".

وجاء أول رد فعل من النظام الليبي على الهجمات من سيف الإسلام نجل القذافي، الذي ذكر بأن ملايين الليبيين يقفون في صف القذافي، قائلاً بأن عمليات حلف الناتو محكوم عليها بالفشل، وذكر النظام الليبي بأن العقيد القذافي كان هدفاً لهذا القصف الجوي، واصفاً العملية الأخيرة بأنها "محاولة اغتيال للزعيم الليبي."، وكان الناتو قد قاد هجوماً على مقر القذافي الشهر الماضي ودمر مبنى إداري من ثلاثة طوابق، وكانت الولايات المتحدة الأمريكية قد ألمحت إلى أن الهجمات ضد الزعيم الليبي ستزداد في وقت يسوده الجدل حول تكثيف العمليات ضد نظامه، حيث قال السيناتور الأمريكي "لندساي جراهام" "لا بد أن يستيقظ القذافي كل يوم متسائلاً "عجباً، هل هذا آخر أيامي؟".

وكان قصف مقر القذافي في الوقت الذي تشتد فيه المعارك بين المعارضين الليبيين والكتائب التابعة للقذافي في مدينة مصراته أمراً لافتاً للنظر، وكان استيلاء كتائب القذافي على مصراته عقب القصف الكثيف لها على الرغم من تواصل الهجمات الجوية للناتو قد فتح الطريق للجدل حول القيام بعملية برية إضافية، ولقي 32 معارضاً حتفهم في مصراته نهاية الأسبوع وأعلنت كتائب القذافي انسحابها من المدينة، وكان إعلان القذافي بأن قواته قد انسحبت من المدينة التي يسيطر عليها المعارضون جزئياً، وأن القبائل الموالية له ستواصل القتال، قد زاد من مخاوف اندلاع حرب أهلية في المدينة، ويشار إلى أن كتائب القذافي تواصل قصفها للمدينة من الخارج، وعُلم أن قرابة 300 – 400 من الموالين للنظام المسلح قد بقوا محصورين في مستشفى مصراته. 

www.maarifpress.com







 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



القدافي في ورطة الشعب

سقوط واعتقال مغاربة في ليبيا

تجميد ممتلكات القدافي و رأسماله بالشركة التي يديرها رجل الاعمال المغربي ميلود الشعبي والقباج

القدافي يستنجد بالقاعدة

الجزائر ،وتشاد،ونيجيريا أمام القضاء الجنائي الدولي

جمعية عدالة تدين الاعتداء على المدافعات والمدافعين عن حقوق الإنسان

القدافي يهودي الأصل

أية سياسة حكومية للشباب العائد من ليبيا؟

القدافي أول رئيس عربي ممول للارهاب بدول ساحل الصحراء

عبد الكريم مطيع يوجه العدل والاحسان

القدافي قد يكون عميلا للناتو في توجيه ضربات للمدنيين

موقع جيوتريبون.كوم يؤكد صحة خبر معاريف بريس.كوم

ادريس لشكر ينتظر بفارغ الصبر استقباله من طرف عبد الرحمان اليوسفي

الياس العماري طالب بفتح تحقيق مع المحامي إسحاق شارية ولم يطالب بمواجهته مع ناصر الزفزافي





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
إعلان
 
إعلانات تهمك
 
أخبار وطنية

سعيد سالك الناطق الرسمي لمهنيي قطاع النقل يكشف خطة المؤامرة للوزير المنتدب المكلف بالنقل


يوليف يوقع انفجارا بقطاع النقل والمسافرين يبيتون في المحطات الطرقية ليلة الأحد / الاثنين

 
جلسات برلمانية

المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات


تشكيلة مجلس النواب حسب رؤساء الفرق واللجن الدائمة


لأول مرة ينظم مجلس المستشارين "الملتقى البرلماني للجهات"

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

العنف وقيم المواطنة

 
لاعلان معنا

الرئيس التنفيذي لنفط الهلال: الحاجة إلى نماذج جديدة للاستثمار لتعزيز تنافسية قطاع النفط والغاز في ال