الدكتور الشيخ بيد الله أمينا عام لحزب التراكتور فرصة للصالحة مع ضحايا اكديم ايزيك             الياس العماري سيقدم استقالته من الأمانة العامة لحزب تراكتور..من دون مساءلة من أين له هذا ولا اعتذار             قصر في فرنسا بـ 13 دولاراً فقط !             القضاء يمنع ترامب من حجب متابعيه على تويتر             اسبانيا : شراء زعيم حزب بوديموس عقار عبارة عن فيلا ب600 ألف أورو يفجر فضيحة أخلاقية             البرلمان الاسباني يوجه رسالة قوية للاسبانيين ...الوطن أولا             الداخلية بعد حملة مقاطعة مطالبة بمراجعة دور مؤسسة الأمين             محمد السادس يوجه برقية تهنئة لصلاح الدين مزوار مشفوعة بمتمنيات جلالته             القطارات ستلغي خدماتها جزئيا اوكليا من 23 الى 28 ماي...             محمد السادس يضع حجر الاساس لبناء مركز للقرب خاص بالمراة والطفل             امام مسجد سايس بحي الرياض يستولي على اعانات خيرية للدراويش             سري: أرباب محطات الوقود يمهلون عزيز أخنوش مهلة شهر واحد لمعالجة الأزمة والخسائر التي تكبدوها             ادانة البرلماني عمر الزراد "PAM" بثلاث سنوات سجنا نافذة             أمير المؤمنين يترأس الدروس الحسنية "الثوابت الدينية المشتركة، عامل وحدة بين المغرب والدول الإفريقية             أمير المؤمنين يتوصل ببرقيات التهاني من فخامة رئيس دولة أرتريا وأمير دولة قطر             رئيس لجنة القدس يجري مباحثات هاتفية مع رئيس السلطة الوطنية الفلسطينية             الإمارات تؤيد مغربية الصحراء وتندد بالأنشطة الإرهابية لـ "حزب الله" و"البوليساريو"             رحيل زوجة الجنرال دو كور درامي حسني بنسليمان             مزوار رئيسا لاتحاد المقاولات المغربية             محمود عباس على قيد الحياة في سنة 83 سنة يرقد بمستشفى رام الله             انخفاض بيع الصحف الورقية يفضح سياسة التمييز في الدعم العمومي             هبوط اضطراري لطائرة سعودية تقل 151 راكبا             "الجمارك السعودية" ترفض دخول 363 ألف منتج غير مطابق للمواصفات             إقليم القنيطرة: جلالة الملك يعطي الانطلاقة لإنجاز ثلاثة مشاريع تضامنية لفائدة النساء والشباب             الدار البيضاء .. تنصيب الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف ومسؤولين قضائيين آخرين             Les Gangsters de la Finance - HSBC            Tapie et la Republique            Les mille et une nuits de Marrakech             الاستعداد لمشاهدة برامج رمضان            التطرف الذي يهدد الشعوب            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

25 الف يهودي طردتهم الجزائر وعرضت حياتهم للمحرقة

 
الصحافة العبرية

محمود عباس يدخل المستشفى للمرة الثالثة خلال اسبوع

 
صوت وصورة

Les Gangsters de la Finance - HSBC


Tapie et la Republique


Les mille et une nuits de Marrakech

 
كاريكاتير و صورة

الاستعداد لمشاهدة برامج رمضان
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
إعلان
 
إعلانات
 
أخبار دولية

قصر في فرنسا بـ 13 دولاراً فقط !

 
خاص بالنساء

رقصة الانوثة...

 
 


حجرة أسا تضرب وجه نبيل بنعبدالله


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 25 يناير 2014 الساعة 52 : 18



                                 

لقد شاهد الناس عن طريق وسائل الإعلام "الحجرة" التي ضربت وجه نبيل بن عبدا لله (رئيس حزب التقدم والاشتراكية ووزيريوم19/1/2014)في مدينة أسا،ومن حسن حظه أنها لم تكن رصاصة،كما شاهدوا أيضا الضربات التي تلقاها الحسين الوردي (مسئول من حزب التقدم والاشتراكية ووزير)داخل قاعة البرلمان المغربي ومن حسن حظه انها كانت بالأيدي ولم تكن بالأسلحة البيضاء،وشاهدوا أيضا المواجهة العنيفة التي أصابت المقرئ الإدريسي(القيادي في حزب العدالة والتنمية وبرلماني عن دائرة في  دكالة) في مدينة الحاجب يوم18/1/2014،كما شاهدوا التشابك الذي تعرض له إدريس لشكر(رئيس الاتحاد الاشتراكي) بمدينة فاس ،وهي أحداث سياسية تدعو الى لفت الأنظار لما يجري الآن بين قادة الحكومة والأحزاب السياسية والشعب ، وتتطلب دراسة الظاهرة بمقاربات علمية،قصد توقع ماسيحدث مستقبلا للقيادات السياسية المصطنعة،ونخصص هذا المقال لتحليل الظاهرة في جوانب  متعددة منها:

1-   انها مواجهات محدودة ولكنها تتصاعد، تتعلق حتى الآن بمسئولين،اثنين منهم ينتميان الى حزبين  يتوليان حقائب في الحكومة الحالية، ونتمنى لهم السلامة والنجاة ،وأن يستفيدوا مما أصابهم...

2-   هذا النوع من الأحداث يرتبط سياسيا بتشكيل حكومة10/10/2013وعواقب تركيبتها حاليا ومستقبلا وليس بما يسميه البعض "الانفصاليين"،كما يرتبط بسياسة الجهوية التي يتلاعب بها المخزن وأحزابه  بتطبيق قوانين احتكار الحزبية ومنع الأحزاب التي يتوقعون أن تكون أكثر عمقا واحتراما من طرف الشعب...

3-   ويتعلق بقيمة القيادات السياسية الحالية ووزنها لدى الجمهور،وليس كما يزعم من يركز التحليل على الجانب الأمني فقط،فهل كان الأمن ينقص البرلمان عندما ضرب الحسين الوردي؟ وهل كان الصيادلة مجرمين تحرضهم جهات كما يدعي البعض.. ولتوضيح الأمور،يطرح سؤال ماذا كان يريد نبيل بن عبد الله أن ينجزه في مدينة أسا وهو في مهمة حزبية وليس حكومية لوتمت حراسته المشددة بالشرطة لاتهمهم (المناضلون) بمضايقتهم والتجسس عليهم؟وماهو المشروع الذي كان يريد أن يبشربه سكان المنطقة؟وما ذا كان يريد أبو زيد المقرئ الإدريسي أن ينجزه في الحاجب وهو لايقوم بمهمة برلمانية بل حزبية وشخصية تتعلق بتكريمه ،لم تكن تتطلب تطويق مكان التكريم بفرق الأمن التي فاق عددها في عطلة إدارية عدد المدعوين للتكريم؟

4-    لابد من  التعريف كمثال فقط بمدينة "اسا"، كمايلي:مدينة أسا هكذاَASA تنطق بتخفيف حرف السين،وليس بتشديده كما  يفعل من لايعرف النطق السليم لاسم المدينة أومن يستعمل النطق الفرنسي .وهذه مناسبة ليعرف الناس ما قيمة القيادات السياسية التي تلمعها السلطة الحاكمة في المناطق ا لمهمشة؟ومعنى أن يذهب سياسيوا الرباط الى الصحراء ليلبسوا اللباس الصحراوي الذي لايستعملونه للتمويه على الصحراويين الذين لايستهزئؤن بهذا اللباس"افر وال" Aferwalويلتقطوا الصور التذكارية كما يفعل السياح الأجانب..

5-   يطالب أنصار القادة المكروهين من الجماهير بمزيد من الحراسة الأمنية التي تلهي الأجهزة الأمنية عن مهامهم العادية،ليصير كل برلماني ووزير وزعيم مصطنع يتطلب فرقا أمنية متجولة معه يؤدي الشعب نفقاتها الباهظة

6-   وأسا هي عاصمة روحية لأولياء صالحين مشهورين ،ينتشر اسمهم في مناطق سوس والصحراء ووادي درعة  وهناك قبائل مغربية وربما في شمال إفريقيا كلها تحمل اسم "ايت يعزا"منذ أزمان قديمة لايعرف بالضبط أي عصر في التاريخ، ويعرفون ب"أيت يعزا ويهدي"IAAZZA WIHDAوهم في ذهنية الناس الذين يقدسونهم أناس أو أرواح ، وقبور وأضرحة،يتبركون بها وينالون منها الخير حسب معتقداتهم، لهم قوة غيبية وأسرار يظنون أن تنفع الناس في قضاء حاجاتهم ،وأن تضر من ترى انه يرتكب الخطايا ويلحق الضرر بالناس،وهم في الغالب ضحايا وشهداء الحروب ضد الغزاة والأعداء التي جرت في فترات قديمة ،ويحتفظ أهلهم وأحباؤهم بذكراهم مثل ضريح سيدي احمد بن الفيل لدى قبيلة ايت علي بايت بعمران ،غير أن ايت يعزا ويهدي ليس لهم شيخ من الأحياء يستعمله أهل السطوة والحكم،ويتلقى الهدايا والصدقات، ولا طقوس عبادة،ولا ادعاء الانتساب الى شرفاء فاطمة بنت الرسول(ص)،وانماهي أسرار روحية تقليدية افريقية مقدسة،لهم صلحاء وأضرحة في سوس والصحراء الكبرى،وسط القبائل و لهم أتباع وأنساب قديمة، ومقابر..تحتفظ بها بعض القبائل والعائلات، وتقيم بها المواسم السنوية ،وينسب "أيت يعزا ويهدا" الى رجل يسمى "ايعزاويهدا" يمكن قراءة ترجمته في كتب ودراسات كثيرة وخاصة في مؤلفات المختار السوسي،والموسوعات الالكترونية ،وملخص ترجمته أنه كان طفلا يتيما،ربته امرأة قيل انها أمه،وقيل أيضا جدته،وتعاطي في طفولته  حسب ماكتبه المختار السوسي(كتاب المعسول جزء 10) لكل أنواع السلوكيات التي يمكن أن تصيب طفلا فقيرا يتيما للأب وربما حتى الأم،جرب كل أنواع الشرور والخطايا في شبابه ،إلا أنه لما بلغ 20سنة من عمره أدرك طريق الخير، وترك المعاصي ورفاق السوء، وأصبح صالحا ونموذجا للناس الفضلاء ينتسبون اليه ،فتبعوه واقتدوا به، وجعلوه رئيسا عليهم وقيل انه عاش في أوائل عصر المرابطين وأيضا أنه في عصر الموحدين... والبحث العلمي في قبره هو الذي يستطيع تحديدا زمن وفاته..وحول قبره بنيت زاوية ايت يعزا ويهدي بمدينة أسا ،وقد زرت شخصيا قبره وهو أطول قبر شاهدته بأضرحة المغرب ولم يوضع عليه ضربوز خشبي كماهي عادة قبور الصلحاء ، يتجاوز طوله مترين الى نحو ثلاثة أمتار مما يدل على كون المدفون كان أطول من الناس العاديين،ويقارب طول هيكل الملكة تيي ن اهينان   ihinanan Ti n المحفوظ بمتحف باردو بالعاصمة الجزائرية، وهو موضوع للمختصين في علوم الآثار عسى أن يبحثوا فيه،ويزعم بعض الكتاب أنه جد أعلى لقبيلة ايت أوسا،ولكن يصعب أن يلد رجل واحد قبيلة تنتشر في كل سوس والصحراء الكبرى ووادي درعة، ولاشك أن المهتمين قدسمعوا مبادرة بعض النافذين الى محاربة اسم أيت ايعزاويهدا بتغيير اسم "زاوية أيت ايعزاويهدي " ليصبح"زاوية أسا" تبعا للمنافسة بين زوايا الصحراء ومنها زاوية ماء العينين،ونبيل بنعبدالله يفهم معنى أن يكون وزيرا للسكنى  وسياسة المدينة في حكومة 2011وتتغير أسماء الأضرحة والزوايا والآثار القديمة  لأسباب أيديولوجية وسياسية ضيقة..

7-   وأيضا هذه المدينة هي عاصمة روحية لقبيلة ايت اوسا"Ayt usa"احدى قبائل الصحراء الكبرى،ومعنى أسا (بتخفيف السين)بالأمازيغية هو"القاعدة"أو "العمق"،أو"القاع" بالدارجة ،والقبيلة بذلك تنتسب الى موقعها الترابي وليس الى شخص، وتشتهر عند الناس باسم أسا الزاك ASA-zzag نتيجة كون مدينة أسا ومدينة الزاك تتبعان من الناحية الإدارية لعمالة واحدة وهما مدينتان مختلفتان ومتباعدتان

 

8-   ولاشك أن "حجرة أسا"Pierre d’Asa ستشتهر بهذا الحادث المؤلم، والذي قد يعتبرها أهل الكرامات الصوفية من مواقف صلحاء ايت يعزى ويهدى ،كما اشتهرت "الحجرة المقدسة" La pierre sacréفي ملف محاكمة الصحافي علي المرابط أمام محكمة الرباط ،وتثير تساؤلات هل هي حجرة سياسية لاتستهدف شخص نبيل بن عبد الله بل سياسة الحكومة أوسياسة الحزب؟ أم وجهت ضد ا لاشتراكية المخزنية التي يمثلها حزب ppsأم هي "حجرة أيت يعزا ويهدا " بمعناها الذي يعرفه الأستاذ أحمد سالم لطافي و من يتبركون بحجرات أيت يعزا ويهدى  وتراب بلدهم؟ ونوضح أن هذا النوع من الضرب بالحجر يسمى في مناطق الصحراء"الزيو"Ziow وهو لعبة خطيرة يمارسها الأطفال ويتعلمون إتقانها تحضيرا للحرب بها كسلاح للكبار...

 

9-   وقد تكون حجرة "زيو" نتيجة صراع قبلي تسببت فيه السياسة المخزنية بتسليط القبائل والعشائر والزوايا على بعضها،لابد لفهم المعنى السياسي لهذه الحجرة من الرجوع الى القداسة الصحراوية،و انقسام قبائل الصحراء الجنوبية على الأحزاب المغربية على شكل إقطاع سياسي مغلف بتغطية حزبية وهمية في كل قبيلة ترأسه بعض العائلات(آل الرشيد من الركيبات في حزب الاستقلال)حمدي وخليهن ،وأسماء أخرى من عائلة ماء العينين..والشيخ بيد الله من الركيبات في حزب PAM(وآل بوعيده )من قبيلة أيت لحسن في حزب التجمع الوطني للأحرار، وآل بيروك  الذين يسمون "بوزيد "في أيت موسى أوعليAyt Musa ou Aliفي الحركة الشعبية،وحسن الدرهم، وإدريس لشكر، وعبد الوهاب بلفقيه في الاتحاد الاشتراكي(تاينزرت وايت بعمران)وتتنافس عائلات الإقطاع السياسي في الصحراء حول مناصب السلطة المخزنية والامتيازات المالية التي تحظى بها بالنسبة لغيرها في مناطق المغرب، بفضل استغلال لعبة الوحدة والانفصال التي يتقنها الذين يكيدون في صفوف القبائل الصحراوية،وتوجد قبيلة" ايت لحسن "التي حظيت بمنصب وزاري في الخارجية في الحدود الغربية لقبيلة ايت اوسا الذين لايتوفرون على مقعد وزاري،ويعتبر المنصب الوزاري تعزيزا لنفوذ ايت لحسن بالنسبة للتنافس والتناحر بين الفيوضالية الحزبية الصحراوية التي يبحث كل حزب انتهازي عن نصيب منها.

، ويعتبر تدخل PPSبثقله الحكومي وبروتوكولات الاستقبال بالتمر والحليب والفتيات  الجميلات في العاصمة الروحية أسا ترجيحا لكفة جانب من هذا الإقطاع السياسي المخزني الممثل في بعض الفصائل القبلية التي تنتسب الى قبيلة "ازافاضن"Izafaden،ومحاولة المتنافسين على قيادة مؤتمر حزب التقدم والاشتراكية المقبل،والذي كان احمد سالم لطافي الذي ينتمي لقبائل هذا"Ziow" ولي نعمة الأمين العام بترؤسه للمؤتمر السابق وتمكين نبيل بنعبدالله من ولاية ثانية ويطمح الى ثالثة..وهو يعلم أن الإقطاع الحزبي الصحراوي هو الذي سيطر بنفوذه المالي والمخزني على مؤتمرات حزب الاستقلال والاتحاد الاشتراكي الأخيرة.


أحمد الدغرني /محامي بهيأة الرباط

معاريف بريس

www.maarifpress.com







 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



الجزيرة تحتل مقعد أسانج

العدالة والتنمية في مواجهة كلامية مع الأصالة والمعاصرة

مليلية بين التهميش و سوء التصرف الاسباني

كلمة متقاطعة للأمير

مشاريع مدرة للدخل و40 ألف فرصة عمل متاحة للشعب

حسني مبارك ترك للمصريين جلادا عالميا يحمل اسم عمر سليمان

نساء أسقطت ملوكا ،ورؤساءا في حفرة الانقلابات

تركيا تحاكم جنرالاتها

ابن ديانا يتزوج بكيت...كاترين

ستاريو تقصي أحياءا بالرباط من خط الربط

حجرة أسا تضرب وجه نبيل بنعبدالله





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
إعلان
 
إعلانات تهمك
 
أخبار وطنية

الدكتور الشيخ بيد الله أمينا عام لحزب التراكتور فرصة للصالحة مع ضحايا اكديم ايزيك


الياس العماري سيقدم استقالته من الأمانة العامة لحزب تراكتور..من دون مساءلة من أين له هذا ولا اعتذار

 
جلسات برلمانية

المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات


تشكيلة مجلس النواب حسب رؤساء الفرق واللجن الدائمة


لأول مرة ينظم مجلس المستشارين "الملتقى البرلماني للجهات"

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

هل كان للمشروع النووي الإيراني أية فوائد عاد بها على الشعب الإيراني؟!

 
لاعلان معنا

لاعلاناتكم بموقع