مؤشرات ديمومة نظام المعاشات المدنية برسم سنة 2017 استمرت في التدهور (المجلس الأعلى للحسابات)             جلالة الملك يهنئ السيد بول بيا بمناسبة إعادة انتخابه رئيسا لجمهورية الكاميرون             عزيز أخنوش يتباحث مع رئيس الوكالة الأمريكية للخدمات الزراعية الدولية             السعودية توقع صفقات بـ50 مليار دولار في مؤتمر الرياض             مجلس الوزراء السعودي: المملكة ستحاسب المقصر كائناً من كان             فريق الباطرونا بمجلس المستشارين يصدر بلاغ الكراهية ضد المستشارة البرلمانية نائلة التازي             المدير العام للأمن الوطني يقرر منح ترقية استثنائية لثلاثة موظفين للشرطة             إي 2 أوبن بصدد الاستحواذ على شركة إنترا، مضيفة شبكة الشحن البحري عبر المحيطات الرائدة عالمياً             سمارت ستريم تخطو نحو الأمام بتقديمها حلاً رائداً في القطاع للمدفوعات الرقمية             معهد "بروجكت مانجمنت إنستيتيوت" "بيه إم آي" يطلق عملية البحث عن الرئيس والريس التنفيذي المقبل             شلمبرجير تعلن عن نتائجها الماليّة للربع الثالث من عام 2018             تاكيدا تعرض نتائج المرحلة الثالثة من تجربة ألتا-1 إل التي تسلّط الضوء على فعالية ألونبريج             ريس ميد تفوز بقضية انتهاك براءات الاختراع الألمانية ضد فيشر آند بايكل             مدينة عجمان الاعلامية الحرة تطلق باقة (البلوقرز) لمواكبة تطورات فضاءات الإعلام الرقمي             اردوغان قال كلاما ...             السعودية: لن يقف الأمر عند محاسبة المسؤولين المباشرين في قضية خاشقجي وسيشمل إجراءات تصحيحية             سفارة مصر بالرباط تنظم ندوة بالمكتبة الوطنية لمناقشة كتاب "بنات النيل.. نساء غيرن عالمهن"             اجعل رأسك إلى الأعلى لمكافحة متلازمة النص العنقي بخطوات بسيطة             الملك محمد السادس رؤى سديدة ومجهودات جبارة للرقي بالمملكة المغربية             مجلس المستشارين يدشن انطلاق دورته باحتقار المرأة البرلمانية             عاجل: تركيا استخدمت قناة الجزيرة لاعداد مونطاج للأحداث التي وقعت بقنصلية السعودية بتركيا             السلطات المغربية تقرر ترحيل جميع المشاركين في عملية اقتحام لمدينة مليلية المحتلة صوب بلدانهم             جلالة الملك محمد السادس...حرص ملكي عظيم لتأهيل المدن العتيقة المغربية             ملك المغرب رؤية سديدة للحفاظ على الهوية والمدن العتيقة المغربية             الرباط .. منظومة الأمم المتحدة للتنمية بالمغرب تنظم السبت المقبل يوم الأبواب المفتوحة             المغرب الجزائر وموريتانيا في حوار شارك فيه مصطفى امجار اطار بوزارة الاتصال            كيف تحول "البوشي" من جزار صغير إلى إمبراطور كوكايين            وثائقي | الحرب ضد المخدرات - الغواصة السّرية            شوف المساواة            شركة افريقيا غاز تحذر المواطنين والمواطنات            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

25 الف يهودي طردتهم الجزائر وعرضت حياتهم للمحرقة

 
الصحافة العبرية

حقيقة نتنياهو في الأمم المتحدة

 
صوت وصورة

المغرب الجزائر وموريتانيا في حوار شارك فيه مصطفى امجار اطار بوزارة الاتصال


كيف تحول "البوشي" من جزار صغير إلى إمبراطور كوكايين


وثائقي | الحرب ضد المخدرات - الغواصة السّرية

 
كاريكاتير و صورة

شوف المساواة
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
إعلان
 
إعلانات
 
أخبار دولية

السعودية توقع صفقات بـ50 مليار دولار في مؤتمر الرياض

 
خاص بالنساء

رقصة الانوثة...

 
 


اعتقال محمد الفايق الطبيب الجراح و الحسيني الوسيط في بيع شواهد طبية على بياض


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 01 فبراير 2014 الساعة 45 : 12



 

مازالت فضيحة الطبيب الجراح محمد الفايق تلقي بضلالها بالمركز الاستشفائي الجامعي ابن سينا ،حيث بعد إحالة المصلحة الولائية للشرطة القضائية بالرباط الطبيب المذكور في حالة اعتقال رفقة وسيطه المدعو الحسيني المتورطين في بيع شهادات طبية موقعة على بياض تبين أنه كان موظفا سابقا بالمركز الاستشفائي الجامعي السويسي قبل طرده لسوء أخلاقه.

وحسب ايفادات فان الضنينين المعتقلين الطبيب الجراح محمد الفايق ومساعده الضنين الحسيني سيحالان على قاضي التحقيق للتحقيق معهما تمهيديا وتفصيليا في المنسوب اليهما خاصة أن قضايا الشواهد الطبية استعملت في حسابات قضائية ،ويستعملها المتقاضين في الاحتيال على القضاء والتأثير عليه مثلما قد يكون حدث في ملف المستشار البرلماني سابقا يوسف التازي و زوجته لمياء الفاسي الفهري والتي دفع دفاعه الأستاذان بنكيران والسملالي باجراء خبرة على المدعين والذين حصلوا على شواهد طبية من الطبيب الجراح محمد الفايق،وهو الطلب الذي ظل دفاع يوسف التازي يطالب به هيأة المحمكة في درجاتها الابتدائية والاستئنافية.

وحسب معطيات فان أولياء تلاميذ وضحايا ومتقاضين وشركات تأمين ستقدم شكايات لمتابعة الدكتور الجراح وتقديم ايفاداته حول شواهد طبية تقدر بالعشرات أثرت في الأحكام القضائية ،وخربت تلاميذ وتلميذات.

كما علم موقع "معاريف بريس" بوسائله الخاصة أن المستشفى الجامعي لابن سينا ضربت عليه حراسة لكي يستمر التحقيق والتحقيقات التي تباشرها السلطات الأمنية وفق القوانين المعمول بها وفي سياق احترام سرية التحقيق.

كما علم موقع "معاريف بريس" أنه ثم حجوزات ووثائق شمسية لبطائق وطنية وأرقام هاتفية لمحترفي النصب والاحتيال على القضاء بشواهد طبية كيدية .

 

وفي سياق ذلك انطلق البحث في القضية بعد توصل المصلحة الولائية للشرطة القضائية بإخبارية تشير إلى أن موظفا سابقا بمستشفى السويسي، يقطن بحي يعقوب المنصور، يتوفر على شهادات طبية تحمل توقيعات وخواتم مجموعة من الأطباء بالمركز الاستشفائي الجامعي على بياض.
وبعدما انتقلت الشرطة وأجرت تحريات ميدانية، استأذنت النيابة العامة في مداهمة منزل المشتبه فيه، وبعد تفتيشه، عثر على العشرات من الشهادات الطبية الموقعة على بياض، وأخرى تتضمن وقائع وهمية عن تعرض أشخاص لاعتداءات بالضرب والجرح مثلما جرى بحي السويسي، مع أسماء المعنيين بها، والتي كانت في طريقها إلى المحكمة أو مخافر الشرطة لتوريط المشتكى بهم في متابعات قضائية وإجراءات سالبة للحرية، بناء على مضمونها. كما عثر على أختام خاصة بأطباء آخرين، سرقت منهم في ظروف غامضة. وكشف البحث عدم وجود أي علم لهم بالشهادات المذيلة بأختامهم.
واقتيد الموقوف إلى مخافر المصلحة الولائية، وأجري بحث معمق معه، ليعترف بأنه يتعامل مع الدكتور الجراح. وصرح الظنين بأنه، بحكم عمله سابقا بالمستشفى نفسه، ظل يحتفظ بعلاقات «طيبة» مع بعض الأشخاص، ومن بينهم الدكتور محمد الفايق. وكشف أنه كان يتسلم منه شهادات طبية موقعة على بياض، أو تتضمن وقائع وهمية لمتقاضين يرغبون في تقديمها أمام الشرطة أو العدالة للزج بخصومهم في السجن، مقابل 100 درهم للشهادة الواحدة، مشيرا إلى أنه كان بدوره يبيعها لأشخاص بـ 200 درهم. وأوضح أنه كان يلجأ إلى الدكتور «الفايق» كلما احتاج إلى شهادة طبية.
وانتقلت فرقة أمنية من المصلحة الولائية إلى المستشفى، وبعد بحث عثر على الدكتور، ليتم اقتياده إلى المخفر، مرتديا بذلته البيضاء. وبعد استنطاقه، وإطلاع وكيل الملك على مضمون تصريحاته، صدرت تعليمات بوضعه رهن تدابير الحراسة النظرية.
وكشفت التحريات أن هناك العشرات من ضحايا الدكتور الجراح والوسيط، عانوا الكثير بسبب متابعات قضائية، بل إن بعضهم زج به في السجن بناء على مضمون الشهادات الطبية المزورة.

 

معاريف بريس

www.maarifpress.com

 







 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



كاتبة بوزارة الخارجية تتابع ملف تخليصها من الجنسية المغربية

الوكيل العام يستمع لعمدة سلا

العدالة والتنمية في مواجهة كلامية مع الأصالة والمعاصرة

من مصر أم الدنيا ..الى مصر أم الانقسامات

المنظمة المغربية لحقوق الإنسان تقف بجانب الشعب التونسي

طاكسكوم ...شبكة للدعارة المنظمة بالرباط

حسني مبارك ترك للمصريين جلادا عالميا يحمل اسم عمر سليمان

تركيا تحاكم جنرالاتها

اعتقال جزائريين بمطار مراكش

المعتصم...خارج أسوار السجن

الفراع يتلقى تهديدات ووفاء بناني للركل والرفس أثناء النطق بالحكم

اسرار أسماء خطيرة وراء اعتقال ناجي العلا المغربي رشيد نيني

المحامي لطفي عبد الرحمان عابدين يلتمس البراءة لموكله ولكافة المتهمين في ملف يفتقد إلى أركان الجريمة

اعتقال محمد الفايق الطبيب الجراح و الحسيني الوسيط في بيع شواهد طبية على بياض

العنصر يتخلى عن حليمة ويستنجد بأحرضان

عاجل : اسلالو يحرق "Riacteur De Retour" للأنترنيت الخاص بمجلس المستشارين

عبد الواحد معاش ..."وافين أيامك" يابودريقة..برنامج مع الشاهد

عزيز أخنوش وزير الصيد البحري والفلاحة هل يطاله التحقيق القضائي في وفاة محسن فكري؟

وزير العدل يرفض ولوج قاعة الجلسات العمومية لجلسة يراسها الفاضلي بالبرلمان

بوسعيد هل يسطو على حزب بعد اقالته من منصبه وزيرا للمالية مثلما يحصل بالبيت الحركي؟





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
إعلان
 
إعلانات تهمك
 
أخبار وطنية

مؤشرات ديمومة نظام المعاشات المدنية برسم سنة 2017 استمرت في التدهور (المجلس الأعلى للحسابات)


جلالة الملك يهنئ السيد بول بيا بمناسبة إعادة انتخابه رئيسا لجمهورية الكاميرون

 
جلسات برلمانية

المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات


تشكيلة مجلس النواب حسب رؤساء الفرق واللجن الدائمة


لأول مرة ينظم مجلس المستشارين "الملتقى البرلماني للجهات"

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

عاجل: تركيا استخدمت قناة الجزيرة لاعداد مونطاج للأحداث التي وقعت بقنصلية السعودية بتركيا

 
لاعلان معنا

الرئيس التنفيذي لنفط الهلال: الحاجة إلى نماذج جديدة للاستثمار لتعزيز تنافسية قطاع النفط والغاز في ال