تحيا لائحة بوحدوز و بالريفية "وحداس" ...واش موخاريق ولشكر فهمو رسالة بوحدوز             الصحافيون المغاربة يعلنون المقاطعة لانتخاب اعضاء المجلس الاعلى للصحافة             محمد مبدع يمثل امام القضاء قريبا، ويسارع الزمن للتاثير والضغط على محمد حصاد             مبادرة خاواة بيبي تنشر السلام وسط العاصمة موسكو             الإنسان اليوم مصاب بهشاشة عاطفية بسبب إدمانه على سياسات السوق             الاتحاد الأوروبي يبدأ تطبيق الرسوم على الصادرات الأميركية 22 يونيو             L'arbitre de Portugal-Maroc a-t-il demandé le maillot de Cristiano Ronaldo             جبهة القوى الديمقراطية تحضر لدورة مجلسها الوطني وتدق من جديد ناقوس الخطر             قيادات في حزب أخنوش تكشف حقيقة التصدع بين نواب الأحرار والاتحاد الدستوري             رشاوى بالمديرية الاقليمية للتجهيز والنقل بتاونات (2)             ايتوس واير تطلق خدمة الفيديو الصحفي المبتكرة             الرئيس التنفيذي لنفط الهلال: الحاجة إلى نماذج جديدة للاستثمار لتعزيز تنافسية قطاع النفط والغاز في ال             مجموعة نيوز سيرفيسيز جروب تحتفي بالذكرى العاشرة لشراكتها مع بزنيس واير             جلالة الملك يعطي تعليمات صارمة لربط المسؤولية بالمحاسبة ولن يستثنى من هذا الاجراء اي مسؤول سلطة             لقجع يقضي على احلام المغاربة وينهي كل ما من شانه يرفع الكرة المغربية الى العالمية             القضية خطيرة لكن الضرر طفيف             إسبانيا وإيران...ساعة الحقيقة وموعد حاسم             المغرب- السعودية تتجاوز حدود علاقاتهما التاريخية كرة في مرمى             معركة وادي المخازن ترتحل من القصر الكبير إلى موسكو في نزال مغربي برتغالي             هل ثأر البرتغال ورونالدو في روسيا لسرقة إسبانيا مدينة سبتة في القرن 17م             منصة OLM حولت موازين الى اعرق مهرجانات العالم الراعية للفن والسلام العالميين             رونار قال: يجب أن نكون مستعدين نفسيا لمواجهة البرتغال             مارادونا ينتقد مهاجم المنتخب الأرجنتيني اغويرو             مارك غيغر يقود مباراة المغرب والبرتغال             صرخة غضب عريضة:_رياضة_بلا_سياسة رسالة احتجاج من كل العرب لـ «الفيفا»             Les Gangsters de la Finance - HSBC            Tapie et la Republique            Les mille et une nuits de Marrakech             الاستعداد لمشاهدة برامج رمضان            التطرف الذي يهدد الشعوب            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

25 الف يهودي طردتهم الجزائر وعرضت حياتهم للمحرقة

 
الصحافة العبرية

القضية خطيرة لكن الضرر طفيف

 
صوت وصورة

Les Gangsters de la Finance - HSBC


Tapie et la Republique


Les mille et une nuits de Marrakech

 
كاريكاتير و صورة

الاستعداد لمشاهدة برامج رمضان
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
إعلان
 
إعلانات
 
أخبار دولية

الاتحاد الأوروبي يبدأ تطبيق الرسوم على الصادرات الأميركية 22 يونيو

 
خاص بالنساء

رقصة الانوثة...

 
 


اعتقال محمد الفايق الطبيب الجراح و الحسيني الوسيط في بيع شواهد طبية على بياض


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 01 فبراير 2014 الساعة 45 : 12



 

مازالت فضيحة الطبيب الجراح محمد الفايق تلقي بضلالها بالمركز الاستشفائي الجامعي ابن سينا ،حيث بعد إحالة المصلحة الولائية للشرطة القضائية بالرباط الطبيب المذكور في حالة اعتقال رفقة وسيطه المدعو الحسيني المتورطين في بيع شهادات طبية موقعة على بياض تبين أنه كان موظفا سابقا بالمركز الاستشفائي الجامعي السويسي قبل طرده لسوء أخلاقه.

وحسب ايفادات فان الضنينين المعتقلين الطبيب الجراح محمد الفايق ومساعده الضنين الحسيني سيحالان على قاضي التحقيق للتحقيق معهما تمهيديا وتفصيليا في المنسوب اليهما خاصة أن قضايا الشواهد الطبية استعملت في حسابات قضائية ،ويستعملها المتقاضين في الاحتيال على القضاء والتأثير عليه مثلما قد يكون حدث في ملف المستشار البرلماني سابقا يوسف التازي و زوجته لمياء الفاسي الفهري والتي دفع دفاعه الأستاذان بنكيران والسملالي باجراء خبرة على المدعين والذين حصلوا على شواهد طبية من الطبيب الجراح محمد الفايق،وهو الطلب الذي ظل دفاع يوسف التازي يطالب به هيأة المحمكة في درجاتها الابتدائية والاستئنافية.

وحسب معطيات فان أولياء تلاميذ وضحايا ومتقاضين وشركات تأمين ستقدم شكايات لمتابعة الدكتور الجراح وتقديم ايفاداته حول شواهد طبية تقدر بالعشرات أثرت في الأحكام القضائية ،وخربت تلاميذ وتلميذات.

كما علم موقع "معاريف بريس" بوسائله الخاصة أن المستشفى الجامعي لابن سينا ضربت عليه حراسة لكي يستمر التحقيق والتحقيقات التي تباشرها السلطات الأمنية وفق القوانين المعمول بها وفي سياق احترام سرية التحقيق.

كما علم موقع "معاريف بريس" أنه ثم حجوزات ووثائق شمسية لبطائق وطنية وأرقام هاتفية لمحترفي النصب والاحتيال على القضاء بشواهد طبية كيدية .

 

وفي سياق ذلك انطلق البحث في القضية بعد توصل المصلحة الولائية للشرطة القضائية بإخبارية تشير إلى أن موظفا سابقا بمستشفى السويسي، يقطن بحي يعقوب المنصور، يتوفر على شهادات طبية تحمل توقيعات وخواتم مجموعة من الأطباء بالمركز الاستشفائي الجامعي على بياض.
وبعدما انتقلت الشرطة وأجرت تحريات ميدانية، استأذنت النيابة العامة في مداهمة منزل المشتبه فيه، وبعد تفتيشه، عثر على العشرات من الشهادات الطبية الموقعة على بياض، وأخرى تتضمن وقائع وهمية عن تعرض أشخاص لاعتداءات بالضرب والجرح مثلما جرى بحي السويسي، مع أسماء المعنيين بها، والتي كانت في طريقها إلى المحكمة أو مخافر الشرطة لتوريط المشتكى بهم في متابعات قضائية وإجراءات سالبة للحرية، بناء على مضمونها. كما عثر على أختام خاصة بأطباء آخرين، سرقت منهم في ظروف غامضة. وكشف البحث عدم وجود أي علم لهم بالشهادات المذيلة بأختامهم.
واقتيد الموقوف إلى مخافر المصلحة الولائية، وأجري بحث معمق معه، ليعترف بأنه يتعامل مع الدكتور الجراح. وصرح الظنين بأنه، بحكم عمله سابقا بالمستشفى نفسه، ظل يحتفظ بعلاقات «طيبة» مع بعض الأشخاص، ومن بينهم الدكتور محمد الفايق. وكشف أنه كان يتسلم منه شهادات طبية موقعة على بياض، أو تتضمن وقائع وهمية لمتقاضين يرغبون في تقديمها أمام الشرطة أو العدالة للزج بخصومهم في السجن، مقابل 100 درهم للشهادة الواحدة، مشيرا إلى أنه كان بدوره يبيعها لأشخاص بـ 200 درهم. وأوضح أنه كان يلجأ إلى الدكتور «الفايق» كلما احتاج إلى شهادة طبية.
وانتقلت فرقة أمنية من المصلحة الولائية إلى المستشفى، وبعد بحث عثر على الدكتور، ليتم اقتياده إلى المخفر، مرتديا بذلته البيضاء. وبعد استنطاقه، وإطلاع وكيل الملك على مضمون تصريحاته، صدرت تعليمات بوضعه رهن تدابير الحراسة النظرية.
وكشفت التحريات أن هناك العشرات من ضحايا الدكتور الجراح والوسيط، عانوا الكثير بسبب متابعات قضائية، بل إن بعضهم زج به في السجن بناء على مضمون الشهادات الطبية المزورة.

 

معاريف بريس

www.maarifpress.com

 







 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



كاتبة بوزارة الخارجية تتابع ملف تخليصها من الجنسية المغربية

الوكيل العام يستمع لعمدة سلا

العدالة والتنمية في مواجهة كلامية مع الأصالة والمعاصرة

من مصر أم الدنيا ..الى مصر أم الانقسامات

المنظمة المغربية لحقوق الإنسان تقف بجانب الشعب التونسي

طاكسكوم ...شبكة للدعارة المنظمة بالرباط

حسني مبارك ترك للمصريين جلادا عالميا يحمل اسم عمر سليمان

تركيا تحاكم جنرالاتها

اعتقال جزائريين بمطار مراكش

المعتصم...خارج أسوار السجن

الفراع يتلقى تهديدات ووفاء بناني للركل والرفس أثناء النطق بالحكم

اسرار أسماء خطيرة وراء اعتقال ناجي العلا المغربي رشيد نيني

المحامي لطفي عبد الرحمان عابدين يلتمس البراءة لموكله ولكافة المتهمين في ملف يفتقد إلى أركان الجريمة

اعتقال محمد الفايق الطبيب الجراح و الحسيني الوسيط في بيع شواهد طبية على بياض

العنصر يتخلى عن حليمة ويستنجد بأحرضان

عاجل : اسلالو يحرق "Riacteur De Retour" للأنترنيت الخاص بمجلس المستشارين

عبد الواحد معاش ..."وافين أيامك" يابودريقة..برنامج مع الشاهد

عزيز أخنوش وزير الصيد البحري والفلاحة هل يطاله التحقيق القضائي في وفاة محسن فكري؟





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
إعلان
 
إعلانات تهمك
 
أخبار وطنية

تحيا لائحة بوحدوز و بالريفية "وحداس" ...واش موخاريق ولشكر فهمو رسالة بوحدوز


الصحافيون المغاربة يعلنون المقاطعة لانتخاب اعضاء المجلس الاعلى للصحافة

 
جلسات برلمانية

المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات


تشكيلة مجلس النواب حسب رؤساء الفرق واللجن الدائمة


لأول مرة ينظم مجلس المستشارين "الملتقى البرلماني للجهات"

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

معركة وادي المخازن ترتحل من القصر الكبير إلى موسكو في نزال مغربي برتغالي

 
لاعلان معنا

الرئيس التنفيذي لنفط الهلال: الحاجة إلى نماذج جديدة للاستثمار لتعزيز تنافسية قطاع النفط والغاز في ال