احمد توفيق وزير دين ام وزير غضب...انظر حركة يده ...اقتتل اعدم ياوزير ؟             احمد توفيق وزير يحمل سكين لذبج الاسر المغربية باسم الوسطية والاعتدال             ناقلة النفط غرقت والكثير من الغموض بقي من دون اجابات؟!             الداخلية المغربية تكشف خبر تضليلي حول صورة لطفل هندي يرضع من ثدي كلب             عاجل: عناصر من داعش تندس وسط مهاجرين بجوازات سفر سورية ويمنية تمر عبر الجزائر ليتم نقلها الى الكركرا             ألمانيا توقف عشرة ارهابيين ايرانيين             رولاندينو يعتزل الرياضة             بلاغ لعمالة إقليم تاونات             من يحمي المغرب من مغاربة الفايسبوك؟             قطر تعترض طائرة مدنية للاتخاد الإماراتي بمقاتلات، ودولة الإمارات تتجه للاتحاد كافة الإجراءات القانون             باطما التي ازعجت اذن متتبيعها بزواجها لم تقل الحقيقة !             من وراء التستر على شركة مقالع الحجارة بأسفي في خرق القانون؟             إسرائيل: إطلاق سراح الناشطة الفلسطينية عهد التميمي البالغة من العمر 16 عاماً             حفاظات (دلع ) متجاوزة الصلاحية ومزورة التواريخ تصيب أطفال مديونة بأمراض جلدية             قطاع التجهيز يعلن اضرابا بسبب تملص الوزير من التزاماته             برعاية جلالة الملك محمد السادس افتتح المنتدى الافريقي الاول للرياضات المدرسية             وفد عن المفوضية القومية لحقوق الإنسان بالسودان يطلع على تجربة المغرب في مجال العدالة الانتقالية             متحف محمد السادس بالعاصمة الرباط الى متحف اللوفر بجزيرة السعديات بأبوظبي عاصمة الإمارات             دسيحتضن الملعب الجماعي لتازارين إقليم زاكورة المباراة النهائية لنيل لقب النسخة الـ20 لكأس العرش في ك             محمد السادس بتعليماته السديدة ينقذ المغاربة العالقين بليبيا             وزير الداخلية المغربي يستقبل الممثل الخاص الجديد للامين العام للأمم المتحدة             وزير الداخلية المغربي يستقبل الممثل الخاص الجديد للامين العام للأمم المتحدة             خطير: خلفيات احداث الاحتجاجات بالمستشفيات، والوفيات سببها الفساد في صفقات التجهيز والمعدات             الكاتب العام لمجلس النواب يمنح مناصب لبعض الموظفين والموظفات الفاشلين...والمقابل ماذا؟             تونس: توقيف مآة المحتجين بينهم عناصر كانت تسعى القيام بأعمال ارهابية             Asaf Avidan - One Day Live            أقوى أفلام ستاتهام أكشن عصابات و مافيا المخدرات "نخبة القتلة" مترجم            قوى أفلام ستاتهام أكشن عصابات و مافيا المخدرات "نخبة القتلة" مترجم             من دون تعليق            من دون تعليق            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

فساد الحكومات طريق معبدة للانفصال

 
الصحافة العبرية

محمود عباس يعتقل الحارس الشخصي للراحل ياسر عرفات

 
صوت وصورة

Asaf Avidan - One Day Live


أقوى أفلام ستاتهام أكشن عصابات و مافيا المخدرات "نخبة القتلة" مترجم


قوى أفلام ستاتهام أكشن عصابات و مافيا المخدرات "نخبة القتلة" مترجم

 
كاريكاتير و صورة

من دون تعليق
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
إعلان
 
إعلانات
 
أخبار دولية

ألمانيا توقف عشرة ارهابيين ايرانيين

 
خاص بالنساء

رقصة الانوثة...

 
 


مليلية بين التهميش و سوء التصرف الاسباني


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 04 فبراير 2011 الساعة 53 : 17



بين الثغرين المغربيين المحتلين من طرف اسبانيا ،سبة ومليلية ،شتان لأن سبتة وبحكم قربها من جبل طارق استفادت من التجهيزات ،وتنمية لم تستفد مثلها مدينة مليلية التي ارتبط اسمها عالميا بمعبر التهريب والفساد. مليلية كتب عليها أن تعيش على إيقاع التهميش بالرغم من مجاورتها لمدينةالناضور المغربية. لماذا التهميش في الوقت الذي تتحرك الآلة الدبلوماسية الاسبانية على كافة الواجهات ،وتهتم بكل التفاصيل المغربية. في هذا السياق تساءلت بعض الأطراف ،هل التهميش الذي يطال مدينة مليلية يدخل في إطار برنامج تسليم المدينة للمغرب ،وإلا كيف لوزارة الخارجية الاسبانية أن تعين قنصلا جديدا ،كان في السابق يشتغل منصب مستشار سياسي بسفارة المغرب ،واشتغل مع سفيرين الأول ارتبط اسمه بجزيرة ليلى اسمه سولياد الموالي وقتها لأزنار (الحزب الشعبي)،والثاني بلانيي سفير زباثيرو (الحزب الاشتراكي). القنصل الذي نتحدث عنه نو المعتمد بالناضور ،يتصرف كأنه مازال سفيرا بجاميكا،أما نائبه المنحدر من مدينة القصر الكبير يكن الحقد، والكراهية للمغاربة ،على الرغم أن المدينة المذكورة أنجبته.






 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



العدالة والتنمية في مواجهة كلامية مع الأصالة والمعاصرة

دورة الجهة تتحول الى محاكمة العدالة

مليلية بين التهميش و سوء التصرف الاسباني

مدينة القصر الكبير..مدينة الظلام

جوككر وشاكيرا في موازين

لاماب تبث خبرايدعوالى مقاطعة نشاط ثقافي يفتتحه الأمير مولاي رشيد

مشاريع مدرة للدخل و40 ألف فرصة عمل متاحة للشعب

شميسة المرأة التي تسعد النساء المغربيات

نساء أسقطت ملوكا ،ورؤساءا في حفرة الانقلابات

غاروديه.. مسيرة تغيير بحثاً عن الحداثة

مليلية بين التهميش و سوء التصرف الاسباني

الميزانية الإسرائيلية بين التهديد والأمن





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
إعلان
 
إعلانات تهمك
 
أخبار وطنية

احمد توفيق وزير دين ام وزير غضب...انظر حركة يده ...اقتتل اعدم ياوزير ؟


احمد توفيق وزير يحمل سكين لذبج الاسر المغربية باسم الوسطية والاعتدال

 
جلسات برلمانية

المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات


تشكيلة مجلس النواب حسب رؤساء الفرق واللجن الدائمة


لأول مرة ينظم مجلس المستشارين "الملتقى البرلماني للجهات"

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

الأمازيغية بين الوأد المفعّل والقانون التنظيمي المؤجل

 
لاعلان معنا

لاعلاناتكم بموقع