بوعشرين قصة صحافي شاذ جنسيا             تنصيب الرئيس الأول لمحكمة الاستئناف ورئيس المحكمة الابتدائية بالحسيمة             اعتقال داعشي فرنسي كان أعلن تبني التنظيم لاعتداءات نيس             ملك المغرب يدشن مشاريع صحية بعين الشق وسيدي مومن بالدارالبيضاء             بنشماس امام القضاء بعد شكاية سكان دوار الكرة للملك             الدكتور الشيخ بيد الله أمينا عام لحزب التراكتور فرصة للصالحة مع ضحايا اكديم ايزيك             الياس العماري سيقدم استقالته من الأمانة العامة لحزب تراكتور..من دون مساءلة من أين له هذا ولا اعتذار             قصر في فرنسا بـ 13 دولاراً فقط !             القضاء يمنع ترامب من حجب متابعيه على تويتر             اسبانيا : شراء زعيم حزب بوديموس عقار عبارة عن فيلا ب600 ألف أورو يفجر فضيحة أخلاقية             البرلمان الاسباني يوجه رسالة قوية للاسبانيين ...الوطن أولا             الداخلية بعد حملة مقاطعة مطالبة بمراجعة دور مؤسسة الأمين             محمد السادس يوجه برقية تهنئة لصلاح الدين مزوار مشفوعة بمتمنيات جلالته             القطارات ستلغي خدماتها جزئيا اوكليا من 23 الى 28 ماي...             محمد السادس يضع حجر الاساس لبناء مركز للقرب خاص بالمراة والطفل             امام مسجد سايس بحي الرياض يستولي على اعانات خيرية للدراويش             سري: أرباب محطات الوقود يمهلون عزيز أخنوش مهلة شهر واحد لمعالجة الأزمة والخسائر التي تكبدوها             ادانة البرلماني عمر الزراد "PAM" بثلاث سنوات سجنا نافذة             أمير المؤمنين يترأس الدروس الحسنية "الثوابت الدينية المشتركة، عامل وحدة بين المغرب والدول الإفريقية             أمير المؤمنين يتوصل ببرقيات التهاني من فخامة رئيس دولة أرتريا وأمير دولة قطر             رئيس لجنة القدس يجري مباحثات هاتفية مع رئيس السلطة الوطنية الفلسطينية             الإمارات تؤيد مغربية الصحراء وتندد بالأنشطة الإرهابية لـ "حزب الله" و"البوليساريو"             رحيل زوجة الجنرال دو كور درامي حسني بنسليمان             مزوار رئيسا لاتحاد المقاولات المغربية             محمود عباس على قيد الحياة في سنة 83 سنة يرقد بمستشفى رام الله             Les Gangsters de la Finance - HSBC            Tapie et la Republique            Les mille et une nuits de Marrakech             الاستعداد لمشاهدة برامج رمضان            التطرف الذي يهدد الشعوب            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

25 الف يهودي طردتهم الجزائر وعرضت حياتهم للمحرقة

 
الصحافة العبرية

محمود عباس يدخل المستشفى للمرة الثالثة خلال اسبوع

 
صوت وصورة

Les Gangsters de la Finance - HSBC


Tapie et la Republique


Les mille et une nuits de Marrakech

 
كاريكاتير و صورة

الاستعداد لمشاهدة برامج رمضان
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
إعلان
 
إعلانات
 
أخبار دولية

قصر في فرنسا بـ 13 دولاراً فقط !

 
خاص بالنساء

رقصة الانوثة...

 
 


رشيد نيني كبير الصحافيين المغاربة سجين رأي ..انه ناجي العلا


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 03 ماي 2011 الساعة 19 : 00



 

لم تترك سنة 2011 الفرصة تمر وهي في منتصفها ،من دون أن تترك بصمة سجن زعيم الصحافيين المغاربة بسبب آرائه التي تتمخضت عن مايجري في الساحة السياسية ،والاقتصادية ،والاجتماعية من فساد أكدتها مختلف تقارير المجلس الأعلى للحسابات ،وتقارير المفتشية العامة لوزارة الداخلية فيما يتعلق بتبدير المال العام بالجماعات المحلية ،وفساد المؤسسات،وظهور لوبيات معقدة لا تعكس توجهات الملك محمد السادس الدي ينشد الدمقراطية ومحاربة الفساد ،واقتصاد الريع ،وهو ما جعل  مدير نشر  جريدة المساء رشيد نيني يستشهد في مقالاته بالاصلاحات التي يباشرها الملك في مختلف القطاعات منها التنمية البشرية ،واصلاح قطاع القضاء ،اضافة الى نبده الارهاب ،والتطرف الديني،وكل ما من شأنه المس بالوحدة الترابية ،مواجها بقلمه كل من يمس بثوابت الامة المغربية .

رشيد نيني الدي نال باسم حرية الرأي ،والتعبير تكريما فريدا من طرف جهات غير مسؤولة تكريما بوضعه رهينة بسجن عكاشة ببلاغات متضاربة بين اغلاق الحدود في وجهه ،والمس بامن الدولة وسلامة المواطنين ،والهدف اخراس صوت اعلامي يفضح مافيات الفساد ،ولوبيات تكرس تعطيل مسلسل الديمقراطية ،وحرية الرأي ،في عصر لا يقبل اعتقال صحافي ظلما ،وبقانون جنائي بدل قانون الصحافة ،كما أكد دلك دفاعه في أول جلسة محاكمته.

 من له مصلحة من تمثيله ارهابيا؟

من الصعب على المرء تخيل كيف تتم محاكمته وسط حراسة امنية مشددة ،ووسط تعاطف شعبي غير مسبوق لا يكسبه أي زعيم حزب سياسي في الوقت الحاضر استثناءا الشيخ عبد السلام ياسين الزعيم الروحي للعدل والاحسان ،ونجلته نادية ياسين ،وقيادي العدالة والتنمية عبد الاله بنكيران ،وجامع المعتصم وما تبقى من هيآت نترك لكم الحكم عليها لأنه يصعب تقييمها.

رشيد نيني زعيم الصحافيين المغاربة بكل ما تحمله الكلمة من معاني ،انه رجل حمل القلم لا للابتزاز السياسي ،ولا للتهريج الدي يريد البعض أن يكون بل حمل القلم ليدكرنا بناجي العلى الدي اغتالته الأيادي الآثمة واعتصبت حقه في الحياة ،ووضعت جتثه هامدة مثلما وضع رشيد نيني في السجن المدني بين يد قاض له تجربة وحنكة في المحاكمات ،وكل من اقترب منه فهو مدان مع سبق الاصرار والترصد.

رشيد نيني الرجل الدي يحاكم لسبب نجاحه ،ويحاكم لأنه ابن الشعب يدافع عن الثوابت العليا للوطن غير آبه مما تحاك به من مكائد كتلك التي صنعت منه حباس ...لمادا السجن ادا ...

اختلفت الآراء حول أسباب ،وخلفيات اعتقاله ،وتحاليل الصحافة الحرة من صحافيين مغاربة ،واسبانيين ،وفرنسيين ،وأمريكيين ،وملحقي السفارات يتفرجون على مهزلة المتابعة الادارية ،والقضائية وبلاغات تفند بعضها بعضا كأن المغني لن يكون الا عراقيا هو كاظم الساهر الدي باع وطنه العراق بلسان من خشب ،لكن رشيد نيني مدير نشر المساء لم يبع وطنه ولم يتسابق حول موائد السفارات الأجنبية ،ولا المنظمات الدولية لتملي عليه املاءات ،بل كل ما هناك اعتقد أن الفساد من مسؤولية الصحافيين الدفاع عنه متناسيا أن المافيا المنظمة ،وغير المنظمة قد تجعله ضحية محاكمات ...ومحاكمات...وهو ما يوجد عليه حاليا ...والبعض يحمل رسائل مبطنة حول مستقبل المحاكمات ،والدعائر التي سوف يتوصل بها هناك من يقول مليار سنتيم ،وهناك من يتحدث عن مليارين ،وهناك من يحدد عدد الدعاوي في 11 أو 13 دعوة انهم كراكيز متحركة تتقصى الاخبار من هنا وهناك ...والخاسر الاكبر الديمقراطية .

حفلات ..وسهرات احتفالا بيوم اعتقال نيني

نظمت بعض الأطراف ،والجهات حفلات موسيقية على ايقاع الزغاريد احتفالا باعتقال أول صحافي مغربي معتقل رأي في الألفية الثالثة تاركا من ورائه دكريات الدفاع عن الثوابث العليا للوطن حينما كان يتعرض للتشكيك ،والانتقاد من طرف المغرر بهم من جهات خارجية ،وداخلية حاربهم بالقلم ،ونجح في تكميم أفواههم ،من دون أن ينتظر الضوء الأخضر من جهة من الجهات .

زغاريد احتفالا باعتقال رشيد نيني مدير نشر جريدة المساء ،وأول جريدة في المبيعات بالمغرب ،واحتفل ادريس السنتيسي ،وعلال السكروحي ،وبنعلو ،ومدير المركز السينيمائي المغربي ،واحتفلت ابنة الوكيل العام بالرباط صونيا العوفي الموثقة التي انهزمت ،وانهزم اللوبي الموالي لها .

كما انتقلت الاحتفالات للوبيات الريف الفاسد الى الحانات،والمطاعم وفي جو يطبعه الانتقام كؤوس الويسكي المعتقة تتقادفها رقصات عاهرات بلباس العرائس شبه عاريات ...

سقط القناع

سقط القناع وأجمع الفساد أنفاسه محتفلا بلحظة اعتقال ومحاكمة ناجي العلى المغربي رشيد نيني مدير جريدة المساء ،الدي وصفوه بأسانج المغربي،وأصبح الكل مطمئن أن المحاكمات التي يطالب بها رشيد نيني لناهبي المال العام ،ومافيات القطاعات لن تحدث ،ولن تكون الشيء الدي من دون شك سيضاعف نهب المال العام ،وتكريس الفساد بكل أشكاله مادام أن هناك جهات لها من السلطات ما تضع أي صحفي في السجن ان حاول فك أظافر رموز الفساد.

 

قرار ادارة السجن المدني عكاشة

 

ان أول قرار اتخدته ادارة السجن المدني عكاشة بالدالبيضاء ،عندما تفاجأة بالضيف غير عادي مدير نشر جريدة المساء هو قرار منع المحامون من حمل الهاتف النقال ،وهو ما اثار حفيظة هيأة دفاع المعتقلين .

لكن ما هو غريب أننا استقلنا طاكسي صغير الى سجن عكاشة لاستقصاء أخبار مدير نشر المساء رشيد نيني في محيط السجن ،وجدنا الكل يتناقل أخباره حتى المجانين الدين يتسولون ويتسكعون ناهيك عن البوليس الدي يقرأ جريدة المساء ويحافظ عليها حتى لا تتعرض للتمزيق بسبب الرياح العاتية.


معاريف بريس

www.maarifpress.com

 

 

 







 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



كاتبة بوزارة الخارجية تتابع ملف تخليصها من الجنسية المغربية

هل وصلت رسالة السفير الاسباني للصحافة المغربية

الوصول الى نهائى كأس الملك ليس الا بداية

المغرب يواجه الجزائر بعنابة

العثور على جثة متفحمة بالحسيمة شمال المغرب

قطار الاصلاح ينطلق بالمغرب بتعيين أعضاء المجلس الاقتصادي والاجتماعي

محاصرة عضو بجماعة العدل والاحسان بالناضور

الحكم الداتي في الصحراء يوفر حلا سياسيا مناسبا

الملك يعلن عن اصلاحات دستورية عميقة

لائحة أعضاء اللجنة الدستورية

رشيد نيني كبير الصحافيين المغاربة سجين رأي ..انه ناجي العلا

الحكومة أخطأت عندما لم تعط للاحتجاجات صبغة سياسية





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
إعلان
 
إعلانات تهمك
 
أخبار وطنية

بوعشرين قصة صحافي شاذ جنسيا


تنصيب الرئيس الأول لمحكمة الاستئناف ورئيس المحكمة الابتدائية بالحسيمة

 
جلسات برلمانية

المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات


تشكيلة مجلس النواب حسب رؤساء الفرق واللجن الدائمة


لأول مرة ينظم مجلس المستشارين "الملتقى البرلماني للجهات"

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

هل كان للمشروع النووي الإيراني أية فوائد عاد بها على الشعب الإيراني؟!

 
لاعلان معنا

لاعلاناتكم بموقع